شعر

قصيدة ابن القيم الجوزية.. أَعُبَّادَ المَسِيحِ

قصيدة ابن القيم الجوزية.. أَعُبَّادَ المَسِيحِ

 

 

المقدمة

أَعُبَّادَ المَسِيحِ لَنَا سُؤَالٌ نُرِيدُ جَوَابَهُ مَّمِنْ وَعَاهُ

إذا ماتَ الإِلهُ بِصُنْع قومٍ أمَاتُوهُ فَما هذَا الإِلهُ؟

وَهَلْ أرضاه ما نَالُوهُ مِنْهُ؟ فبُشْرَاهمْ إذا نالُوا رِضَاهُ

وَإِنْ سَخِطَ الّذِى فَعَلُوهُ فيه فَقُوَّتُهُمْ إِذًا أوْهَتْ قُوَاهُ

وَهَلْ بَقِى الوُجُودُ بِلاَ إِلهٍ سَمِيعٍ يَسْتَجِيبُ لَمِنْ دَعَاهُ؟

وَهَلْ خَلَتِ الطِّبَاقُ السَّبْعُ لَمّا ثَوَى تَحتَ التُّرَابِ، وَقَدْ عَلاَهُ

وَهَلْ خَلَتِ الْعَوَالُمِ مِن إِلهٍ يُدَبِّرهَا، وَقَدْ سُمِرَتْ يَدَاهُ؟

وَكَيْفَ تَخَلْتِ الأَمْلاَكُ عَنْهُ بِنَصْرِهِمُ، وَقَدْ سَمِعُوا بُكاهُ؟

وكيف أطاقت الخشبات حمل الإله الحق مشدودا قفاه؟

وَكيْفَ دَنَا الحَدِيدُ إِلَيْهِ حَتَّى يُخَالِطَهُ، وَيَلْحَقَهُ أذَاهُ؟

وَكيْفَ تَمكْنَتْ أَيْدِى عِدَاهُ وَطَالتْ حَيْثُ قَدْ صَفَعُوا قَفَاهُ؟

وَهَلْ عَادَ المَسِيحُ إِلَى حَيَاةٍ أَمَ المُحْيى لَهُ رَب سِوَاهُ؟

وَيَا عَجَبًا لِقَبْرٍ ضَمَّ رَبا وَأَعْجَبُ مِنْهُ بَطْنٌ قَدْ حَوَاهُ

أَقَامَ هُنَاكَ تِسْعًا مِنْ شُهُورٍ لَدَى الظُّلُمَاتِ مِنْ حَيْضٍ غِذَاهُ

وَشَقَّ الْفَرْجَ مَوْلُودًا صَغِيرًا ضَعِيفًا، فَاتِحًا لِلثَّدْى فَاهُ

وَيَأْكُلُ، ثمَّ يَشْرَبُ، ثمَّ يَأْتِى بِلاَزِمِ ذَاكَ، هَلْ هذَا إِلهُ؟

تَعَالَى اللهُ عَنْ إِفْكِ النَّصَارَى سَيُسأَلُ كُلَّهُمْ عَمَّا افْترَاهُ

أَعُبَّادَ الصَّلِيبِ، لأَى مَعْنِّى يُعَظمُ أوْ يُقَبَّحُ مَنْ رَمَاهُ؟

وَهَلْ تَقْضِى العقولُ بِغَيْرِ كَسْرٍ وَإحْرَاقٍ لَهُ، وَلَمِنْ بَغَاهُ؟

إِذَا رَكِبَ الإِلهُ عَلَيْهِ كُرْهًا وَقَدْ شُدَّتْ لِتَسْمِيرٍ يَدَاهُ

فَذَاكَ المَرْكَبُ المَلْعُونُ حَقا فَدُسْهُ، لا تَبُسْهُ إِذْ تَرَاهُ

يُهَانُ عَلَيْهِ رَبُّ الْخَلقِ طُرا وتَعْبُدُهُ؟ فَإِنّكَ مِنْ عِدَاهُ

فإِنْ عَظِّمْتَهُ مِنْ أَجْلِ أَنْ قَدْ حَوَى رَبَّ العِبَادِ، وَقَدْ عَلاَهُ

وَقَدْ فُقِدَ الصَّلِيبُ، فإِنْ رَأَيْنَا لَهُ شَكْلًا تَذَكَّرْنَا سَنَاهُ

فَهَلاّ للقبورِ سَجَدْتَ طُرا لَضِّم القبرِ رَبّكَ في حَشَاهُ؟

فَيَا عَبْدَ المِسيحِ أَفِقْ، فَهَذَا بِدَايَتُهُ، وَهذَا مُنْتَهاهُ

 

 

كثيرا ما قرأت الأبيات الشعرية السابقة وهى للشاعر المُسلم إبن القيم الجوزية تلميذ الإرهابي ابن تيمية وهو يسخر فيها من تجسد الإله فى السيد المسيح نتيجة الجهل وتعاليم الشيطان المحمدى الخاطئة.

 

المهم .. يبدو أن شيطان الشعر قد تقمصنى مثلما تقمص محمداً من قبل فبدأت كتابة قصيدة للرد على هذا الشاعر منذ ما يقرب من سنة وقمت بالتعديل والإضافة على مدى هذه السنة حتى وصلت القصيدة إلى مايقرب من 210 بيتا لذلك فكرت أنه من الأفضل تقسيمها إلى عدة قصائد تحكى كل قصيدة منهم إحدى جرائم رسول الشيطان بمزيج من الجدية والسخرية

 

وأنا أعلم تماما أن بعض ألفاظ القصائد لن تعجب الكثير من القراء المحافظين سواء من المَسيحيين أو المُسلمين الذين لايعرفون شيئا عن الإسلام الحقيقى.

 

أعلم أن الكثيرون سيعترضون أن هذه الألفاظ التى لا تليق بأن يستخدمها أولاد المسيح وأنا بالفعل أوافقهم على ذلك إلا أننى لم أجد بدائل لها لأن هذه الألفاظ هى نفس الألفاظ والتعبيرات الإسلامية الفاضحة التى إستعملها رسول الشيطان وآل بيته وصحابته… 

 

وكما يقول كاتب القرآن الصلعوم الشيطاني محمد ابن أمنه القريشية فى (سورة المائدة 5 : 45):

:وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (45).. ونحن نكمل قائلين: “وَالْشَعرَ بِالْشَعْرِ”..

 

 

وقد وضعت هذه القصائد فى ديوان أسميته:

مُحَمَــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدِيات شَيْطانية

 

https://www.youtube.com/watch?v=v=v8m7eEPSC2M

https://www.youtube.com/watch?v=v=zCNkqk7_Fv0

https://www.youtube.com/watch?v=v=60IVzpiC7g4&t=13s

https://www.youtube.com/watch?v=v=4IB1YJI4MNw

إقرأ للمزيد:

إبن القيم الجوزية – أتبــــاعَ محمـــــــــدٍ

ابن القيم الجوزية – رَسُولُ الدَعَارَةِ – الرد الثالث

ابن القيم الجوزية – رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية – رَسُولُ الشَيْطَانِ

ابن القيم الجوزية – رَسُولُ القَتلِ

ابن القيم الجوزية – رَسُولُ الكَذِبُ

ابن القيم الجوزية – رَسُولُ الشُذوذِ

الكُفَيت الرَبانِي والقُوَة الصلعومية الجِنسيَة.. مِنْ دَلائِلِ النِبُوَة المُحَمَدِيَة

ديكتاتورية نبي

البغلة الطائرة

من أعظم فى النبوة محمد أم ليوناردو دافينشي

الطِبْ النَبَوي وبُصَاقِ اَلْصَلْعُوَّم

خَرافات مُحَمَّد صَلعَوَمه.. وَجائِزة نُوفَلْ لِلخُزُعبُلات              

قرآن رابسو.. سورة كورونا

قرآن رابسو.. سورة الواوا

قرآن رابسو.. سورة اللمم

قرآن رابسو.. سورة السيسي

قرآن رابسو.. سورة داعش

قرآن رابسو.. سورة الهريسة

قرآن رابسو : سورة الصلعوم

قرآن رابسو.. سورة الشهوة

قرآن رابسو – سُوَرةْ الْبَراَغَيِثْ

قرآن رابسو.. سورة الخاسرون

قرآن رابسو.. سورة الكوارع

قرآن رابسو.. سورة رمضان

قرآن رابسو .. سورة الدبر

قرآن رابسو : سورة الصلعوم

قرآن رابسو.. سورة التجديد

قرآن رابسو.. سورة الجنة

قرآن رابسو.. سورة الفاشية

قرآن رابسو.. سورة الواديان

قرآن رابسو.. سورة أبى أحمد

قرآن رابسو.. سورة الفنكوش

قرآن رابسو.. سورة اَلْحَكِ

قرآن رابسو.. سورة رمضان

قرآن رابسو.. سورة القدس

قرآن رابسو.. سورة النقاب

قرآن رابسو..سورة الواقعة

قرآن رابسو.. سورة الحمامة

قرآن رابسو.. سورة الخرطوم

انشقاق القمر وحقيقة اكذوبة محمد على أهل قريش

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

مضاجعة الوداع للزوجة الميتة ولا حياء فى الدين الإسلامي

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

اعلن وفاة دين الإسلام

نبي الرحمة لم يرحم حتى نساءه

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى