الشيطاندراسات قرأنيةكاريكاتير

مصر .. الدكتور يوسف زيدان يضع حيثيات برائة الشيطان من القرآن

الدكتور يوسف زيدان يضع حيثيات برائة الشيطان من القرآن

 

مجدي تادروس 

الدكتور يوسف زيدان يضع حيثيات برائة الشيطان من القرآنفى برنامج “كل يوم” تقديم عمر أديب شرح الدكتور يوسف زيدان قصة رفض سجود إبليس لآدم وحيثيات برائة الشيطان من القرآن……

أ – فكاتب القرآن يقر ويؤكد أن إبليس رفض السجود لمخلوق:

هذا ما ورد فى (سورة الحجر 15 : 29 – 33) :” فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (29) فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (30) إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (31) قَالَ يَاإِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلَّا تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (32) قَالَ لَمْ أَكُنْ لِأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (33) ” ..

ب – كاتب القرآن يقر بأن رفض إبليس للسجود لآدم كان كبرياء منه :

وهذا ماورد فى (سورة ص 38 : 73 – 74) :” فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (73) إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ (74).

وفى (سورة البقرة 2 : 34 ):” وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ (34) ” ..

وأيضاً ورد فى (سورة الأعراف 7 : 13 ): ” قَالَ {الله للشيطان} فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ (13) ” .

ملحوظة :

وبحسب قاموس المحيط (تَكَبَّر يَتَكَبَّرُ تَكَبُّراً) : تعظَّم وامتنع عن قبول الحقِّ معـاندة، (سورة الأعراف 7 : 146 ) ” سَأصْرِفُ عَنْ آيَاتِي الّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأرْضِ بِغيْرِ الْحَقِّ …. ” .. أُعجب بنفسه وزها؛ يَتَكَبَّرعلى من حوله .

{فهل هناك كبرياء بحق وكبرياء من غير حق ؟} .

جـ – كاتب القرآن يقر بتحريم الكبرياء :

ويقول بأن الكبرياء كان سبباً أساسياً لطرد إبليس من الجنة وهذا ماورد فى (سورة الأعراف 7 : 13): ” قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنْ الصَّاغِرِينَ (13) ” ..

د – كاتب القرآن يقر بأن الله لا يحب المستكبرين :

كما ورد فى (سورة النحل 16 : 23 ):” لَا جَرَمَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ (23) ” ..

هـ – كاتب القرآن يقر بأن المتكبرين مثواهم جهنم فيها خالدون :

الدكتور يوسف زيدان يضع حيثيات برائة الشيطان من القرآنكما ورد فى (سورة النحل 16 : 29): ” فَادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَلَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (29) ” ..

وفى (سورة الزمر 39 : 72):” قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (72) ” ..

والويل لهم كما ورد فى (سورة الجاثية 45 : 7 – 8): ” وَيْلٌ لِكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (7) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (8) ” ..

و – كاتب القرآن يقر بأن الله هو طابع الكبرعلى قلب كل متكبر جبار :

وهذا ما ورد فى (سورة غافر 40 : 35): ” الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ (35) ” ..

ز – كاتب القرآن يقر بأن أسم الله الجبارالمتكبر :

كما ورد فى (سورة الحشر 59 : 23): ” … الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (23) ” ..

ح – كاتب القرآن يقر بأن الله له كل الكبرياء :

وهذا ماورد فى (سورة الجاثية 45 : 37): ” وَلَهُ الْكِبْرِيَاءُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (37) ” ..

وورد فى كتاب (مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح) لمحمد بن إسماعيل البخاري الجعفي – أصدار دار ابن كثير – سنة النشر: 1414هـ / 1993م – ص 1566 .

(الْمُتَكَبِّرُ ): أَيْ ذُو الْكِبْرِيَاءِ وَهُوَ الرَّبُّ الْمَلِكُ، أَوْ هُوَ الْمُتَعَالِي عَنْ صِفَاتِ الْخَلْقِ، وَقِيلَ: هُوَ عِبَارَةُ عَنْ كَمَالِ الذَّاتِ فَلَا يُوصَفُ بِهِ غَيْرُهُ، وَقِيلَ: هُوَ الَّذِي يَرَى غَيْرَهُ حَقِيرًا بِالْإِضَافَةِ إِلَى ذَاتِهِ، فَيَنْظُرُ إِلَى غَيْرِهِ نَظَرَ الْمَالِكِ إِلَى عَبْدِهِ وَهُوَ عِنْدَ الْإِطْلَاقِ لَا يُتَصَوَّرُ إِلَّا لَهُ تَعَالَى، فَإِنَّهُ الْمُتَفَرِّدُ بِالْعَظَمَةِ وَالْكِبْرِيَاءِ بِالنِّسْبَةِ إِلَى كُلِّ شَيْءٍ مِنْ كُلِّ وَجْهٍ وَلِذَلِكَ لَا يُطْلَقُ عَلَى غَيْرِهِ إِلَّا فِي مَعْرِضِ الذَّمِّ“..

يوسف زيدان يشرح قصة رفض سجود إبليس لآدم

للمــــــــــــــزيد:

17 – أعتقاد المُسلم فى أن إله الكتاب المقدس هو الذى يضل العباد بل ويرسل عليهم روح الضلال !

16 – الأشرار يضلون أنفسهم وغيرهم من الناس !

14 – إله الإسلام يعلم الضالون من المهتدين !!

13 – من أتبع هدى إله الإسلام لا يشقى !

12 – حينما يضرب إله الإسلام أمثاله لا يضربها إلا ليضل بها الفاسقين !

11 – إله الإسلام مسئول عن ضلال أعمال العباد وأحباطها !

10 –إله الإسلام يفتتن العباد ليضلهم !

9 – من أحب إلهه أضله إله الإسلام !

8 – إله الإسلام لا يزيد الظالمين إلا ضلالة وأضلال !

7 – من أهتدى فقد أهتدى لنفسه

6 –إله الإسلام يتحدى قُدرة أى أحد على هداية من أضلله !

5 – يمكن لإله الإسلام أن يضلل أى مؤمن بعد هدايته !

4 – من يضلله إله الإسلام فلا هاد له !!

3 – إله الإسلام خلق الضال ضالاً !!

2 – القرآن يقول أن إله الإسلام مُضل ويَضل العباد

1 –المضل الذى يضل العباد

 

Tad Alexandrian

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى