حقيقة الإسلامدراسات قرأنيةمقالاتنا

الإسراء والمعراج والبغلة الفضائية الصلعومية البوراق

الإسراء والمعراج والبغلة الفضائية الصلعومية.. البوراق

مجدي تادروس

على من يقول إله الإسلام؟

“سُبْحَانَ (من؟ بضمير الغائب) الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ (عبد من؟) لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى (ثم يعود ويقول بضمير المتكلم) الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ (ويكمل بضمير المتكلم) مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ”(سورة الإسراء 17 : 1).. 

فعلى من يقول كاتب القرآن لو كان هو الله أفتراضاً، “سبحان الذي” بل وجعل محمد عبداً لهذا المجهول الذى اسرى به ليلاً ….. ثم يعود ويتكلم ليقول كاتب القرآن “.. الذى باركنا حوله …” فهل كاتب القرآن مُشرك بالله أم هو ضعف وركاكة فى اللغة والقرآن ليس عربياً فصيح وهو ذو عوج وكاتبه أمي جاهل قمعة ولا يعرف قواعد اللغة من صرفاً ونحو … وينطبق على ما ورد فى (سورة النساء : 82): “ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا”…

يوسف زيدان: الإسراء ذكر في القرآن .. المعراج ” مش عارف جابوه منين

 

خرافة المسجد الأقصى د.يوسف زيدان

 

يوسف زيدان لا يوجد ما يسمى بالاسراء والمعراج وينكر وجود الاقصى وان القدس عبرانيه

 

الصراع الديني حول أورشليم بكل وضوح

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى