الإيمان المسيحياللهدراسات قرأنيةمقالاتنا

مجدي تادروس .. كاتب القرآن يقر ويؤكد أن المسيح هو المَرفوع الذي أرتفع وجذب إليه الجميع ليخلصهم من جهنم وبئس المصير

كاتب القرآن يقر ويؤكد أن المسيح هو المَرفوع الذي أرتفع وجذب إليه الجميع ليخلصهم من جهنم وبئس المصير

مجدي تادروس

مجدي تادروس .. كاتب القرآن يقر ويؤكد أن المسيح هو المَرفوع الذي أرتفع وجذب إليه الجميع ليخلصهم من جهنم وبئس المصير قال الرب يسوع المسيح فى (إنجيل يوحنا 12 : 32 – 33):

٣٢ وَأَنَا إِنِ ارْتَفَعْتُ عَنِ الأَرْضِ أَجْذِبُ إِلَيَّ الْجَمِيعَ». ٣٣ قَالَ هذَا مُشِيرًا إِلَى أَيَّةِ مِيتَةٍ كَانَ مُزْمِعًا أَنْ يَمُوتَ (أى بالصليب)“.

وأكد الرب يسوع المسيح لنيقوديموس أنه هو المرفوع ليهب الحياة لكل من ينظر إليه فقال  فى (إنجيل يوحنا 3 : 14 – 16):

١٤ وَكَمَا رَفَعَ مُوسَى الْحَيَّةَ فِي الْبَرِّيَّةِ هكَذَا يَنْبَغِي أَنْ يُرْفَعَ ابْنُ الإِنْسَانِ، ١٥ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ. ١٦ لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.”.

وكان الرب يسوع المسيح يشير للحية النحاسية التى رفعها موسى النبي فى البرية لتحيي من لدغتهم الحيات الحارقة فى (سفر العدد 21  : 5 – 9):

٥ وَتَكَلَّمَ الشَّعْبُ عَلَى اللهِ وَعَلَى مُوسَى قَائِلِينَ: «لِمَاذَا أَصْعَدْتُمَانَا مِنْ مِصْرَ لِنَمُوتَ فِي الْبَرِّيَّةِ؟ لأَنَّهُ لاَ خُبْزَ وَلاَ مَاءَ، وَقَدْ كَرِهَتْ أَنْفُسُنَا الطَّعَامَ السَّخِيفَ». ٦ فَأَرْسَلَ الرَّبُّ عَلَى الشَّعْبِ الْحَيَّاتِ الْمُحْرِقَةَ، فَلَدَغَتِ الشَّعْبَ، فَمَاتَ قَوْمٌ كَثِيرُونَ مِنْ إِسْرَائِيلَ. ٧ فَأَتَى الشَّعْبُ إِلَى مُوسَى وَقَالُوا: «قَدْ أَخْطَأْنَا إِذْ تَكَلَّمْنَا عَلَى الرَّبِّ وَعَلَيْكَ، فَصَلِّ إِلَى الرَّبِّ لِيَرْفَعَ عَنَّا الْحَيَّاتِ». فَصَلَّى مُوسَى لأَجْلِ الشَّعْبِ. ٨ فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «اصْنَعْ لَكَ حَيَّةً مُحْرِقَةً وَضَعْهَا عَلَى رَايَةٍ، فَكُلُّ مَنْ لُدِغَ وَنَظَرَ إِلَيْهَا يَحْيَا» ٩ فَصَنَعَ مُوسَى حَيَّةً مِنْ نُحَاسٍ وَوَضَعَهَا عَلَى الرَّايَةِ، فَكَانَ مَتَى لَدَغَتْ حَيَّةٌ إِنْسَانًا وَنَظَرَ إِلَى حَيَّةِ النُّحَاسِ يَحْيَا.”.  

وهو من قال عنه كاتب القرآن دون أن يفهم ما معنى المرفوع فى (سورة ال عمران 3 : 55 – 56):

“إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ (أى مميتك بالصليب) وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (55) فَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا {كفروا بالمرفوع} فَأُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ (56).

نظرة قبول واحدة بالإيمان لهذا المرفوع تخلصك من موت الخطية وتطهرك من لدغة الحية القديمة التى سحقها المرفوع على الصليب، فهو بالموت أباد الذى له سلطان الموت للأبد أى إبليس، أمين.

عزيزي

أن أردت أن تقبل التحول من حياة العبودية لحياة البنوية، من الموت للحياة الأبدية، أرفع يدك وأدعو الله من كل قلبك قائلاً:

يا رب، أقبلك الأن اباً لي الأن..

بابا أعطيك قلبي ومحبتي..

أقبل الصليب خطتك لخلاصي وأقبل من رُفع عليه ومات من أجلي أنا الحاطئ وقام من الأموات وصعد بي إلى السماء لأحيا الحياة الأبدية..

وأفتخر بصليبك لأنه إعلام الوراثة الذى يجعلني وارثاً لكل شيء فى اسم الرب يسوع المسيح طلبت وأشكرك لأنك أستجبت وقبلتني لك ابناً، أمين.

أرحب بأى أسئلة حول هذا الموضوع..

مجدي تادروس 

للمزيـــــــــــــــــــــــد:

القرآن يقر ويؤكد ان المسيح يصلي ويتشفع ليخرج المسلمين من الظلمات للنور

قوس القزح عهد الأمان لنوح وعائلته كان رمزاً لتجسد الرب يسوع المسيح

الأبوة والبنوة والمعاير المغلوطة عند محمد يتيم مكة

الأديب والمفكر محمد زكي عبد القادر.. عندما دخل المسيح قلبها!

القرآن يقر ويعترف بان المسيح هو الرحمن

كلمة السر فى مثل العذارى الحكيمات والعذارى الجاهلات

عصا موسى.. الخشبة التى تنقذ من الموت!

الصليب هو “شهادة الوفاة” التى تجعلك وارثاً للحياة الأبدية

القرآن يقر ويعترف بان المسيح هو الرحمن

فلك نوح رمزاً للمسيح الذى أجتاز بنا طوفان الهلاك الأبدي ليهب لنا الحياة والخلود

كلمة السر فى “مثل العشاء العظيم” لو 14

اسْمُ اللَّهِ الْأَعْظَمُ “الْحَيُّ الْقَيُّومُ” من أسماء المسيح فى الكتاب المقدس

قصة “ضرب الصخرة – الحجر” التى ذكرها القرآن كانت رمز نبوي لصلب المسيح

الله لا يسمح بالشر.. فمن أين أتت علينا عقيدة السماح الإلهي؟

التوحيد الإسلامي هو عين الشِرك بالله

القديس المُتنصر.. المُعز لدين الله بن منصور الخليفة الفَاطمي

Magdios Alexandrian

رئيس مجلس إدارة الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى