الإيمان المسيحيشعر

إيرينى سمير حكيم.. نضال يسوع

نضال يسوع

 

إيرينى سمير حكيم

 

قلب صلاتي يقطر دماً

موجة من قلق

من حزن كئيب حد الموت

عرق نازف يتساقط مع دقات قلبى الخافق

انتظار مرير للصَلب

لحظات وكأنها عجلات قطار تمر بقوة فوق ضلوعي

تتنقل من ضلع لأخر كالمحطات

الم الخيانة ينغرس فى انفاسي

التى التقطها بصعوبة تشابه المستحيل

انتظر جراحات وثقوب تغطى جسدي

بعد أن سلمه تلميذي الخائن الصديق لاعدائي

لترعى فيه جلداتهم ومساميرهم وأشواكهم

إلى أن فجعت الامي النفسية والجسدية من الظلم

حتى الجموع التى دافعت عن حريتها طالبت بتقييدي

مَن رَويت نفوسهم الظمأى بكلمة الله حرموني من قطرة ماء

حين التصق لساني بحلقي من العذاب ومرار الألم

ومَن احتويتهم كراعى تسارعوا فى تشيت أشلاء جلدي من الجَلد

اية اليوم - المسيح على الصليب، ذبيحة حب وبذل في يوم الجمعة العظيمة، نرى السيد المسيح في قمة حبة وفي قمة بذله.. )*******************************************************( إن المحبة تبلغ عمق أعماقها، أو ترتفع إلي قممها..

أما أنا

فتألمت حيث انسانيتي وغلبت حيث لاهوتي

لم انتظر إسعاف الأرض إنما انتصرت بإرادة السماء

حين غاب الناس عنى ولُعنت لأجل رسالتي

حقيقة النعمة بداخلي لم تمس

بل جَنَت ثمار الحق منذ الصلب حتى القيامة وفيما بعد

أيا يسوع المناضل لأجل الحق

يا مَن دعوت المأسورين للإطلاق

يا مَن طيبت جروح القلوب اليائسة

يا مَن كَسيت المُهانة دفاعا وكرامة

وأسقطت حجارة الراجمين للخاطئة

على تاريخ وسقطات راجميها

راحماً ضعفها منتظراً توبتها داعياً إياها للقداسة

يا مَن شَجَعت الخائف ودعمت الضعيف

يا مَن أهديت أقدام البشر لطريق الإنسانية السليم

يا مَن همست للسلبيين تأنيباً

وصرخت للظالمين توبيخاً

يا مَن حطمت دولة الشيطان فى عقول

وسحقت عرشه على قلوب

يا مَن صمدت حتى الموت أمام فساد متدينين

وجبروت مستعمرين

وحررت نفوس للشيطان ولأناس مستعبدين

يسوع يا مناضل النور

أنت قدوتى كثائر للحق

****

 

(( المرفوع )) Lifted Up

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى