قرآن رابسو

قرآن رابسو.. سورة حبيبة

قرآن رابسو.. سورة حبيبة

مجديوس السكندري

وَإِذَا كَاَنَ الفَّسْتَاَنُ مُّصَيَبَة (1) وَالبُّنْطُلُونِ وَاَلْبَدْي والْجَيَبَة (2) وَإِذَا الْبِنَاتُ نَهِيبَة سَكِيبَة (3) وَإِذَا الْنِسَاءُ سَلَيِبَةٌ عَطِّيبَة (4) فَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ حَبيَبة (5) إِذْ دَخَلْنَ عَلَيْهِا لًاَبِسَاتْ اَلْنِقَابْ وَاَلْتَحْجِيبة (6) فَقَلُنَ فَسَتاًنٌ فَى اَلْلَجنة، عَجِيبَة (7) وَأِيَن الْبنُطُالُ وَاَلْزِكِيِبَةْ (8) أأنَتِ أسْكِنْدَرَانِيَة مَعِّيبَةْ (9) إَنْكِ لَمَتِبَرِجْة صَهِيبَةٌ مَعِيبةْ (10) إِنَّهُ لَقَوْلُ عَاَهُرةٍ رَقِيبةٍ حَسِيَبَةٌ (11) ذِاَتْ تَنَمَرٍ بِاَلَتَلَمْزِ وَاَلْتَنَاَبِزِ مَكَاَنْهَاَ اَلْتَخِشِيِبَة (12) تَعْتِقِدنَ أَنَ مَصْرُ لَهنَ تَرطِيِبَة وَنَهِيِبة (13) نَاَقِصَاَتْ عَقلٌ وَدِيَن مَرْبُوُطَاَت بِعَصِيَبة فِى اَلْزِرِيِبَة (14) حَتَىَ يَأتَيَهُنَ لِلإَستِنْكَاَحِ حَاَفِف اَلْشَاَرِبُ أَبوُ اَلْزَبِيبَة (15) لِيَحرُثِهَنَ كَمَاَ شَاَء رَغِيِبة لَه وَهِيِبَة خَصِيِبة (16) هَذَا هُوَ غَيبُ اَلْعَقْلِ وَاَلْغَيبٍة (17) وَلَا يَصحُ إِلَاْ اَلْصَحِيِح بِاَرض مَنْفِ وَطِيبَة (18) مَصْرِيَاَت مُتَحَضْرَاَت مَلِكَاَت مُتَوَجَات عَاملَة أَوْ طَبِيبَة (19) فَحَبيَبة أَمٌ وَأَختٌ وَزَوجَةَ وَاِبنَةُ وَلَلْكُلُ قَرِيبةٌ (20)،

صدق المسحوق الصدوق.

أسباب النزول والصعود:

سعر ومواصفات Rabso 4 Notebook 250 Pages (رابسو) من diwan فى مصر - ياقوطة!‏فى أيلولة يوم الثلاثاء الموافق 22 يونيو / حزيران 2021 وفى غفوة نوم للسيدة أم المراهم البلسمية (ر) بعد تناولها وجبة الغذاء (صنية سمك بوري سنجاري فى الفرن) وبعد أن تشبع جسدها بالأميجا 3 و 6 و 9 ، حلمت بكابوس مزعج مُرعب، إذ رأت الفتاة الجميلة الرقيقة حبيبة طارق الطالبة بكلية أداب طنطا، تبكي بحرقة بسبب تلمز وتنابز وتنمر مراقب أخواني ومنقبات متخمرات بالكلية بعد أداء أمتحانها وأثناء استلامها بطاقتها الشخصية، فقامت السيدة أم المراهم البلسمية (ر) تصرخ وهى تُتمتم قائلة: مصر.. مسيحية.. اسكندرية.. مُتبرجة .. البنطلون .. الهواء .. الفستان، بعدها بكت أم المراهم البلسمية (ر)، من شدة الكابوس وظنت أن السبب قد يكون سمك البوري مغشوش بسمك شَاخورة!!!!!!

فقامت وأتصلت بمولانا النبي رابسو (ص) خاتم المساحيق من الانبياء والمرسلين، لتقص عليه الكابوس المزعج، وبعد أن قصت عليه الكابوس المزعج، قال لها مولانا المسحوق رابسو بعد ان ضحك حتى بدت نواجذه، أنك نمتي والتلفاز شغال يا أم المؤمنين البلسمية، وطلب منها مشاهدة الكليب الذى سيرسله لها على الواتس …

 

وبعد أن شاهدت الكليب ظلت تبكي متأثرة قائلة “منك العوض وعليك العوض يارب فى مصر”..

ثم أتصلت مرة ثانية بمولانا المسحوق رابسو (ص) خاتم المساحيق من الانبياء والمرسلين، فقال لها:

أن السبب الرئيسي لنزول آية الحجاب على الصلعوم الشيطاني محمد ابن أمنة القريشية، هو حَجب زوجاته من أنظار المتطفلين الصعاليك فى أثناء قضاء حجاتهن فى الخلاء لعدم معرفتهم بالكنيف أى دورات المياه.. ثم قال ضاحكاً.. يعني إللي لابسه نقاب لابسه الكنيف أى التواليت يعني لابسه بيت الراحة يا أم المراهم… ثم ضحك حتى بدت نواجذه!!!!!!!!

والدليل يا سيدتي على كلامي من القرآن فى (سورة الأحزاب 33 : 59) :

قرآن رابسو.. سورة حبيبةيا أيُها النبىُ قُل لأزواجِكَ وبنَاتِكَ ونساءِ المؤمنينَ يُدنينَ عَليهنَ من جَلابيبهنَ

ذلكَ أدنى أن يُعرفنَ فلا يُؤذينَ” .

وسبب نزول هذه الآية أن عادة النساء وقت النزول كُنَ يكشفن وجوههن مثل الإماء «الجوارى» عند التبرز والتبول فى الخلاء لأنه لم تكن عندهم دورات مياه فى بيوتهن، وقد كان بعض الفجار {من الرجال} يتلصص النظر على النساء أثناء قضاء حاجتهن، وقد وصل الأمر إلى محمد (ص) بعد قول عمر بن الخطاب لسودة زوجة النبى “لقد عرفناكِ بعد تبرزها ” ..

وهذا ماورد فى صحيح البخارى فى بَاب خُرُوجِ النِّسَاءِ إِلَى الْبَرَازِ حيث قال:

” 146حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ قَالَ حَدَّثَنَا اللَّيْثُ قَالَ حَدَّثَنِي عُقَيْلٌ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ عُرْوَةَ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ أَزْوَاجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُنَّ يَخْرُجْنَ بِاللَّيْلِ إِذَا تَبَرَّزْنَ إِلَى الْمَنَاصِعِ وَهُوَ صَعِيدٌ أَفْيَحُ

فَكَانَ عُمَرُ يَقُولُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ احْجُبْ نِسَاءَكَ فَلَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَفْعَلُ فَخَرَجَتْ سَوْدَةُ بِنْتُ زَمْعَةَ زَوْجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيْلَةً مِنْ اللَّيَالِي عِشَاءً

وَكَانَتْ امْرَأَةً طَوِيلَةً

فَنَادَاهَا عُمَرُ أَلَا قَدْ عَرَفْنَاكِ يَا سَوْدَةُ

حِرْصًا عَلَى أَنْ يَنْزِلَ الْحِجَابُ

فَأَنْزَلَ اللَّهُ آيَةَ الْحِجَابِ

حَدَّثَنَا زَكَرِيَّاءُ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ قَدْ أُذِنَ أَنْ تَخْرُجْنَ فِي حَاجَتِكُنَّ قَالَ هِشَامٌ يَعْنِي الْبَرَازَ ” .

&&& أنظر فتح الباري شرح صحيح البخاري – أحمد بن علي بن حجر العسقلاني – بَاب خُرُوجِ النِّسَاءِ إِلَى الْبَرَازِ – دارالريان للتراث – سنة النشر: 1407هـ / 1986م .

https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&flag=1&bk_no=0&ID=148

وهو نفس ماورد فى صحيح مُسلم – لمُسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري – كتاب السلام – باب إباحة الخروج للنساء لقضاء حاجة الإنسان رقم الحديث 4035 / 2170 – الجزء الرابع – ص : 1710- دار إحياء الكتب العربية :

قرآن رابسو.. سورة حبيبةحَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ شُعَيْبِ بْنِ اللَّيْثِ حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ جَدِّي حَدَّثَنِي عُقَيْلُ بْنُ خَالِدٍ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ

أَنَّ أَزْوَاجَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُنَّ يَخْرُجْنَ بِاللَّيْلِ إِذَا تَبَرَّزْنَ إِلَى الْمَنَاصِعِ وَهُوَ صَعِيدٌ أَفْيَحُ

وَكَانَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ يَقُولُ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ احْجُبْ نِسَاءَكَ

فَلَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَفْعَلُ

فَخَرَجَتْ سَوْدَةُ بِنْتُ زَمْعَةَ زَوْجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيْلَةً مِنْ اللَّيَالِي عِشَاءً

وَكَانَتْ امْرَأَةً طَوِيلَةً فَنَادَاهَا عُمَرُ

أَلَا قَدْ عَرَفْنَاكِ يَا سَوْدَةُ

حِرْصًا عَلَى أَنْ يُنْزَلَ الْحِجَابُ

قَالَتْ عَائِشَةُ فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ الْحِجَابَ

حَدَّثَنَا عَمْرٌو النَّاقِدُ حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدٍ حَدَّثَنَا أَبِي عَنْ صَالِحٍ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ بِهَذَا الْإِسْنَادِ نَحْوَهُ ” .

https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&ID=4107&idfrom=4107&idto=4107&flag=0&bk_no=1&ayano=0&surano=0&bookhad=0

 

فنزلت فى اليوم التالى الآية 59 من سورة الأحزاب لتصنع فارقا وتمييزا بين الحرائر والإماء «الجوارى» من المؤمنات حتى لا تتأذى الحرة العفيفة، وكان عمر بن الخطاب إذا رأى أمة «جارية» قد تقنعت أى تغطت أو دانت جلبابها عليها ، ضربها بالدرة محافظا على زى الحرائر «ورد هذا عن ابن تيمية – فى كتاب حجاب المرأة ولباسها فى الصلاة – وهو من تحقيق محمد ناصر الدين الألبانى – المكتب الإسلامى – ص 37.

 

وبعد أن أنتهي مولانا النبي رابسو (ص) خاتم المساحيق من الانبياء والمرسلين، من سرد الأدلة، سمع السيدة أم المراهم البلسمية تطلق أصواتاً غريبة من أنفها، وهنا أدركت أم المؤمنين أن سنجاري السمك لم يكن سمك بوري بل سمك شاخورة روسي، فأغلقت التليفون، وأنقذ الموقف صورصاريل ناقل الوحي، حيث أنزل عليها “سورة حبيبة”… حتى أرتاحت وهدءت أنفها الشاكرة!!!!!!

مجديوس السكندري

Tad Alexandrian

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى