آخر نكتةحقيقة الإسلامكاريكاتير

أنتحار يعفور حفيد حمير الانبياء صلوات الله عليهم

أنتحار يعفور حفيد حمير الانبياء صلوات الله عليهم

داود السلمان

في هذا المقال سأكون ناقلا من التاريخ الإسلامي فقط..

قال الدميري في “حياة الحيوان الكبرى”:

لماذا يعبدون الشيطان — لماذا يعبدون الشيطان 15 يوليو,2015 بشار طافش الغرب من“في رسالة القشيري، في باب كرامات الأولياء، سمعت أبا حاتم السجستاني يقول سمعت أبا نصر السراج يقول: سمعت الحسين بن أحمد الرازي يقول: سمعت أبا سليمان الخواص يقول:

كنت راكباً حماراً يوماً، وكان الذاب يؤذيه فيطأطىء رأسه، وكنت أضرب رأسه بخشبة في يدي، فرفع الحمار رأسه إلى وقال: اضرب فإنك هكذا على رأسك تضرب.

قال الحسين: فقلت لأبي سليمان لك وقع هذا قال: نعم، كما تسمعني.

تذنيب: روى البيهقي في الشعب عن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه، أنه قال: كانت الأنبياء عليهم الصلاة والسلام يركبون الحمر، ويلبسون الصوف، ويحلبون الشاة، وكان للنبي صلى الله عليه وسلم حمار اسمه عفير بضم العين المهملة، وضبطه القاضي عياض بالغين المعجمة. وقد اتفقوا على تغليطه، أهداه له المقوقس وكان فروة بن عمرو الجذامي. أهدى له حمارا يقال له يعفور، مأخوذان من العفرة وهو لون التراب، فنفق يعفور في منصرف النبي صلى الله عليه وسلم من حجة الوداع.

وذكر السهيلي أن يعفور طرح نفسه {أى أنتحر} في بئر يوم موت النبي صلى الله عليه وسلم.

مذكرات الحمار يزيد ابن شهاب المشهور بعفير يَعفوروذكر ابن عساكر في تاريخه بسنده إلى أبي منصور قال: لما فتح النبي صلى الله عليه وسلم. خيبر أصاب حماراً أسود، فكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم الحمار فقال له:

ما اسمك؟

قال: يزيد بن شهاب، أخرج الله عن نسل جدي ستين حماراً لا يركبها إلا نبي، وقد كنت أتوقعك لتركبني ولم يبق من نسل جدي غيري ولا من الأنبياء غيرك، وقد كنت قبلك عند رجل يهودي وكنت أتعثر به عمداً، كان يجيع بطني ويركب ظهري.

فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم: ” فأنت يعفور يا يعفور تشتهي الإناث. قال:. لا.

فكان صلى الله عليه وسلم يركبه في حاجته، وكان يبعثه خلف من شاء من أصحابه، فيأتي الباب فيقرعه برأسه، فإذا خرج إليه صاحب الدار أومأ إليه فيعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أرسله إليه، فيأتي النبي صلى الله عليه وسلم.

فلما قبض {أى مات} رسول الله جاء إلى بئر كانت لأبي الهيثم بن التيهان فتردى فيها {أى أنتحر} جزعاً على رسول الله صلى الله عليه وسلم. فكانت قبره.

قال الإمام الحافظ أبو موسى: هذا حديث منكر جداً إسناداً ومتناً لا يحل لأحد أن يرويه إلا مع كلامي عليه.

وقد ذكره السهيلي في التعريف والأعلام في الكلام على قوله تعالى: ” والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ” وفي كامل ابن عدي، في ترجمة أحمد بن بشير.

Displaying items by tag: حماروفي شعب الإيمان للبيهقي، عن الأعمش عن سلمة بن كهيل عن عطاء عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” تعبد رجل في صومعة فأمطرت السماء وأعشبت الأرض فرأى حماراً له يرعى، فقال:

يا رب لو كان لك حمار لرعيته مع حماري، فبلغ ذلك نبياً من أنبياء بني إسرائيل، فأراد أن يدعو عليه، فأوحى الله إليه إنما أجازي عبادي على قدر عقولهم.

وهو كذلك في الحلية لأبي نعيم في ترجمة زيد بن أسلم.

وروى ابن أبي شيبة في مصنفه والإمام أحمد في الزهد، عن سليمان بن المغيرة، عن ثابت قال: قيل لعيسى بن مريم عليهما السلام: يا رسول الله لو اتخذت لك حماراً تركبه لحاجتك؟ فقال: أنا أكرم على الله من أن يجعل لي شيئاً يشغلني عنه.

انتهى كلام الدميري، حياة الحيوان ج 1 ص 251.

اقول: اراد الدميري أن يقول: ان هناك حمير اكثر فهماً من بعض البشر، خصوصاً، هذا الرجل الذي يتمنى لو كان لربه حمارا. ولله في خلقه شؤون.

حمار رسول الله عفير سند حمار عن حمار

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى