شعر

رياض الحبيب.. أسجوعة ع

أسجوعة ع

 

رياض الحبيَب

إنّ الكتاب المقدَّس رائع*

كلام الله فيه للناس منافع*

ليس في سواه وصايا الله الحقيقية والشرائع*

كم ارتوى مِن حكمته عطشان وكم شَبِع جائع*

كم ذوّب مِن حجر صلد وليَّنَ مِن حديد مطاوع*

كلّ مَن قرأ تغيّر نحو الأفضل أمّا مَن جافى ضائع*

طاف به مبشِّرون ومبشِّرات على أرصفة وشوارع*

ما انتشر سِواه كالشمس والصِيتُ بلُغات الأرض ذائع*

ما حُجبتْ معجزة عن ناظر ولا كُتِمَ خَبَرُها عن سامع*

إنّما كلمة الله نافذة فعّالة مهما مَنَعَتْ موانع* 1

لا تتهجّم على كلمة الله ولا تُقاطِع*

إمّا تجهلْ معنى {ابن الله} فاسألْ أهل الكتاب يُجبْكَ منهم خادم متواضع*

تأمَّل ابن الرافدين وبنات الضّاد وأخوات كان الماضي منها والمضارع*

أمّا نفسَكَ فراجِعْ*

وأمّا الكتابَ المقدَّسَ فطالِعْ*

وأمّا المسيح فأقبِلْ إليه وسارعْ* 2

إنّهُ لَواقف على باب قلبك وإنّه لَقارِعْ* 3

مهما كنتَ مُتعبًا فإنّه المُريح ومهما ثقل حِملك فإنه الرّافع* 4

حَمَلَ عنك صليب الخطايا فمات مصلوبًا عليه ثمّ قام من الموت ألستَ أمامه براكِع*

 

Esgo3ah3een1

 

 

قيل لا يؤتى بمثلِ ذاك قُلْ هذا دليل ساطِع*

لا تأتِ بمثل ذاك إنّ مستواك لَأعلى وإنّ أدبك لَلامِع*

بين ما أوتِيت به وبين ما أوتِيَ بَون شاسع*

لقد أوتيتَ بخير ممّا أوتِيَ إنّ برهانك لَقاطع*

فليعلمْ مَن طلب العلم أنّ تعليمك راقٍ وأنّك لِربّك طائع*

وَهَبَكَ ربّك موهبة فذّة إنّ كلّ صالح مِن عنده نابع*

أثنى عليها الفاشل في نظيرها والبارع*

أمّا خصومك إذ استهزأوا بها فقد لَمَست منهم المواجع*

فاٌرثِ لحالهم إذ أقضّتْ عليهم المضاجع*

صَلِّ لأجل الضالّين منهم رُبَّ صَلاة مقبولة بقلب خاشِع*

إذ احتفت حظيرة بكتاب مُضِلّ مخادِع* 5

كَشَفَ النِّقاب عَمّا سُتِرَ كثيرٌ منها مَن تَرَكَه ليس براجع*

بئس العاقلُ مَن نَسَبَه إلى ربّ أهل الكتاب إنّه بالضلالة لقابع*

مِنهم مَن حَرَّف المعنى الواضح في معجم المعاني الجامع*

ألَيسَ باسمه الغزو واحتلال الأرض وسائر المطامع*

عُمِلَ بأحكامه حَرفيًّا فأُرهِبَ العالَمُ بفظائع*

كلمّا نهضت خلية نائمة إلى الإرهاب أتتْ منه بذرائع*

قُلْ هلْ مِن بؤر للإرهاب غير المرصودة في بعض الجوامع*

علنيّة مدارسُها والمزارع والمصانع*

لا سيطرة كاملة على فضائيّاتها وأرضيّاتها وما صدّرت من بضائع*

قُلْ هَلِ الحِجاب إلّا لتمييز الحرائر مِن الإماء قال “حُرّيّة” ما المانع*

لكنّ الحقّ يحرِّر من عبوديّة الخطيئة فكم من خطإ شائع* 6

لقد تمادى المغترّون به في غَيِّهم كم ذادوا عنه وكم فشِل مِن مُدافع*

عَرِّفْهُم الرّبَّ مُحِبّ البشر الذي أنت لهُ تابع*

يوم يقفون أمام القدّوس الدَّيّان لا تنفع فيهم شفاعة بل ليس مِن شافع*

 

******************

 

1 إشارة إلى قول الوحي الإلهي بلسان بولس الرَّسول: {لأنّ كلمة الله حَيّة وفعّالة وأمضى مِن كلّ سيف ذي حدَّين، وخارقة إلى مَفرَق النفس والرّوح والمَفاصل والمِخاخ، ومميِّزةٌ أفكارَ القلب ونِيّاتِه}+ من رسالة العبرانيّين 4: 12

2 إشارة إلى قول الرّبّ يسوع: {ومَن يُقبل إليّ لا أخرجه خارجا}+ يوحنّا 6: 37

3 إشارة إلى قول الشاهد الآمين الأمين الصادق: {هاءَنَذا واقفٌ على الباب وأقرع. إن سَمِع أحد صوتي وفتح الباب، أدخل إليه وأتعشَّ معه وهو معي}+ رؤيا يوحنّا 3: 20

4 إشارة إلى قول الرّبّ يسوع: {تعالوا إليّ يا جميع المُتعَبين والثَّقيلي الأحمال، وأنا أُريحكم}+ متّى 11: 28

5 إشارة قول الرب يسوع: {ولِي خِرَافٌ أُخَرُ لَيسَتْ مِنْ هذِهِ الحَظِيرة، يَنبَغي أنْ آتِيَ بتِلْكَ أيضًا فتَسمَعُ صَوتي، وتَكُونُ رَعِيَّةٌ واحِدةٌ ورَاعٍ وَاحِد}+ يوحنّا 10: 16

6 إشارة إلى قول الرّبّ يسوع: {الحَقَّ الحَقَّ أقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَعمَلُ الخَطِيّةَ هُوَ عَبدٌ لِلخَطِيَّة… فإنْ حَرَّرَكُم الابنُ فبالحقيقة تَكُونون أحرارا}+ يوحنّا 8: 34 و36

7 إشارة إلى قول الجالِس عَلَى العَرش: {وأمّا الخائفون وغير المؤمنين والرَّجِسون والقاتلون والزُّناة والسَّحَرة وعَبَدة الأوثان وجميعُ الكَذَبة، فنصيبُهم في البُحَيرة المتّقدة بنار وكِبريت، الذي هو الموت الثاني}+ رؤيا يوحنّا 21: 8

* تمّت في الثالث من سبتمبر- أيلول 2016

 

تواضع المسيح

https://www.youtube.com/watch?v=v=N71fz04NJhc

ايدين

https://www.youtube.com/watch?v=v=66PHgPQkG68

 

 (( المرفوع )) Lifted Up

https://www.youtube.com/watch?v=v=mHXwlgZYxSY&t=17s

 

المـــــــــزيد:

القرآن يقر ويؤكد ان المسيح يصلي ويتشفع ليخرج المسلمين من الظلمات للنور

القرآن يؤكد.. “العليقة” شجرة موسى المشتعلة بالنار كانت رمزاً للتجسد الإلهي فى يسوع المسيح

قوس القزح عهد الأمان لنوح وعائلته كان رمزاً لتجسد الرب يسوع المسيح

الأبوة والبنوة والمعاير المغلوطة عند محمد يتيم مكة

الأديب والمفكر محمد زكي عبد القادر.. عندما دخل المسيح قلبها!

القرآن يقر ويعترف بان المسيح هو الرحمن

الأسباب الخفية للغزوات المحمدية بين تسديد الأحتياجات والنزوات الملكية والشهوات النسائية – الجزء الثالث (3 من 3)

الأسباب الخفية للغزوات المحمدية بين تسديد الأحتياجات والنزوات الملكية والشهوات النسائية – الجزء الثاني (2 من 3)

الأسباب الخفية للغزوات المحمدية بين تسديد الأحتياجات والنزوات الملكية والشهوات النسائية – الجزء الأول (1 من 3)

نحن إرهابيون.. والإرهاب فرض عين علينا من عند الله

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

Sakr EL Majid

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى