آخبار العابرينآخبار محليةحقيقة الإسلامكاريكاتير

الإمارات تلبي دعوة أمريكية تطالب بوقف العمل بقوانين مكافحة الردة المطبقة في دول إسلامية عديدة

الإمارات تلبي دعوة أمريكية تطالب بوقف العمل بقوانين مكافحة الردة المطبقة في دول إسلامية عديدة

مجديوس السكندري

الإمارات تلبي دعوة أمريكية تطالب بوقف العمل بقوانين مكافحة الردة المطبقة في دول إسلامية عديدةقامت دولة الإمارات العربية المتحدة بتلبية دعوة أمريكية الهدف منها وقف العمل بقوانين مكافحة الردة المطبقة في العديد من دول العالم الإسلامي، بسبب أن هذه القوانين “تستخدم في أغلب الأحيان ذريعة لتبرير أعمال عنف تنظيمات أو حشود باسم الدين أو ذريعة لتنفيذ عقاب مرتبط بمظالم شخصية”.

الحكومات الإسلامية تستخدم هذه القوانين لتسجن وتعاقب ظلمًا أفرادًا يمكن أن تكون وجهات نظرهم في القضايا الدينية أو معتقداتهم مختلفة عن الروايات الرسمية أو آراء غالبية السكان”.

نص البيان الأمريكي يدعو الحكومات التي تستخدم هذه القوانين إلى الإفراج عن أي أفراد مسجونين لأسباب كهذه وإلى نبذ قوانين التجديف والردة وغيرها من التشريعات التي تتعارض مع حريات التعبير والديانة أو المعتقد بما يتعارض مع القانون الدولي.

التقرير أشاد بدولة الإمارات العربية المتحدة حليفة الولايات المتحدة الأميركية، بسبب إجراءات اتخذتها مؤخرًا بينها استقبال البابا فرنسيس في شباط الماضي في أول رحلة له إلى شبه الجزيرة العربية.

جدير بالذكر أن الإمارات عقدت مؤخرا مؤتمرًا في إطار مبادرة الحرية الدينية التي تعد أولوية لدى وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو.

ووقعت النص المشترك حول التجديف، عشرون دولة بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وبولندا.

الإمارات تلبي دعوة أمريكية تطالب بوقف العمل بقوانين مكافحة الردة المطبقة في دول إسلامية عديدةجدير بالذكر أن الإمارات واحدة من ثلاث دول يشكل المسلمون غالبية سكانها، ووقعت نصاً عن قوانين مكافحة ازدراء الأديان والردة، في ختام لقاء عقد في واشنطن على مستوى وزاري حول الحرية الدينية. والدولتان الأخريان هما ألبانيا وكوسوفو.

وما زال القانون يعاقب على الردة في الإمارات.

ويؤكد التقرير الأخير لوزارة الخارجية الأمريكية حول الحريات الدينية نقلا عن صحف محلية، أن حكما بالسجن سبع سنوات صدر في تموز/يوليو 2018 على رجل سيتم إبعاده بعد انتهاء عقوبته، بسبب رسالة تتصل بالردة على هاتفه النقال.

وقد أثارت الخطوة “استغراب” ناشطين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إذ اعتبر بعضهم أنها تعكس “تناقض” الإمارات، التي “لا تظهر ذلك التسامح مع العرب والمسلمين”، في إشارة إلى انتقادات حقوقية توجه إلى أبو ظبي، فضلاً عن دورها في أزمات حصار قطر وحرب اليمن وغيرهما.

شاهد

للمزيد:

جلباب سعاد وأُذُن أيمن

افعال لا تليق بنبي : 1 – مقتل ام قرفة

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

داعش والاسلام …عملة واحدة ذات وجهان

أتكسفوا !!!!

قنابل النصوص القرآنية وإلغام السنن المحمدية

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

Was Muhammad a bisexual pervert?

الازهر مفرخة الإرهاب الأولى فى العالم

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة… مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها – المقدمة

الإسلام سَلامٌ وَرَحْمَة.. وَلَنا فِي الوَلاءِ وَالبَراءِ عِبْرِةٌ

عنصرية النصوص القرآنية .. ونهجه في أستعباد العباد

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى