تعليقات على الآخبار

شيرين ابو عاقلة ..هل من عاقل يتدبر ؟

شيرين ابو عاقلة ..هل من عاقل يتدبر ؟

بقلم سمو الأمير

شيرين ابو عاقلةشيرين صحفية فلسطينية مسيحية تعمل لدي قناة الجزيرة سقطت مقتولة بالأمس الأول اثناء تغطيتها للأخبار من الضفة الغربية.

منذ تداول خبر وفاتها و انهالت الدعوات بعدم جواز الترحم عليها او فكرة دخولها الجنة!!!

و علشان ناخد راحتنا في الكلام مع بعضينا كده

نقول من أولها:

جنة ايه يا أبو جنة جنان !!!!

و هي الجنة بتاعتكم دي جنة؟!!

عاوز تقنع أعضائك الهائجة ان إلهك بيشرف علي اكبر ماخور (بيت) دعارة في الكون؟!!!

انتم مخدوعين و مُضللين..

ده مفهوم، لأنكم ارتضيتم بدين من غير ما تفكروا فيه و لا تراجعوا نصوصه و لا اي حاجة أى نقل بلا عقل..

لكن تاخدكم الخيبة بأن هذا المكان الموبوء اللي انتم بتسموه جنة مُحرم علي غيركم لأنه مش مجرم زيكم فهذا أمر مضحك و مثير للشفقة في آن واحد.

هو لو اي مسيحي بيشك و لو بنسبة ١٪ ان الجنة بتاعتكم دي جنة بصحيح حقيقية يعني و هو بيسعي انه يدخلها ما كان أسلم مثلاً ؟!!!

أشبعوا بالجنة جنان بتاعتكم في خيالكم المريض فقط، لأنه لا وجود لها في الحقيقة.

اذا ابتديتم تفكروا هتتحرروا من وهم هذا الدين الباطل.

الاسلام لا يمكن يكون من عند الله.

الاسلام دين صنعة بشرية.. بيد مريض ظالم شرير ملبوس بالأرواح الشريرة كمان.

شيرين ابو عاقلةده لما فكر ان ابنته فاطمة سيطبق عليها مباديء شريعته الظالمة الشريرة اعتبر ان الفعل ده أذية له ولابنته و هدد على ابن طالب بأن ده أذية له هو شخصياً !!!

و يا ويلك من غضب الباشا !!!

ده آية في السماحة و الرحمة!!!!

بيفقع (يسمل) العيون و يسلخ الجلود و يقطع الرؤوس من الوريد للوريد و هو قدوة للمؤمنين و اسوة حسنة لهم.!!!

عاوز افهم مؤمنين بأيه بالصلاة عالنبي ؟!!!

موت شيرين و دعوة للمسيحيين العرب بالصحوة..

دعوة لليقظة..

اختاروا ما يستحق ان تبذلوا حياتكم من اجله.

هذه نهاية مناصرة القضية الفلسطينية ومشروع الخلافة الإسلامية وملايين ملايين على القدس ريحين

كفاية تأييد و دعم لمن يراك لا تستحق الحياة ويكفركم و يكرهكم و يحرق كنائسكم و يخطف بناتكم لاجبارهم علي انكار الايمان و الدخول في خيبتهم التقيلة.

انتم في نارهم مهما ناصرتموهم و دافعتم عنهم.

هذه ليست أرض الفلسطينيين ، هي ارض يهودية بختم الوحي و بمواعيد الرب لشعبه.

فكيف نناصر أضداد المسيح ممن يبغضون الحق و يعادون شعب الرب و يعيثون في الارض فساداً نهباً و قتلاً .

الارهاب الذي نراه في كل مكان في العالم ليس هو لنصرة المستضعفين او مقاومة قوي الاستكبار العالمي !!

ده كلام رخيص و كله تدليس على تفليس

ده نتاج طبيعة هذا الدين العنصري وما قدمه للبشر من نموذج للتعالي علي الاخر باسم الدين و الفاشية البغيضة التي تنصر الاخ الظالم فانتجت عشرات الملايين من الحاقدين و الكارهين و القاتلين لكل من هو مختلف عنهم.

المسيحيون العرب مطالبون بوقف نصرة الباطل علي حساب الحق.

شيرين ابو عاقلةموت شيرين ابو عاقلة ضوء احمر اخر و جرس إنذار جديد لمن يتمترسون من المسيحيين العرب في خندق الأعداء .

أخر خدمة شيرين عدم جواز الرحمة عليها.

شكراً علي الصادقين من أبناء المسلمين (الشرفاء) الذين كشفوا عن وجه المسلمين الحقيقي و سواد قلوبهم و ما يضمرونه من كراهية ممن ناصرهم و أيدهم و اعتبر نفسه واحداً منهم.

و لكن ماذا نفعل بتعاليم الشياطين الذي يأمر أتباعه بالكراهية و القتل و التدمير.

أما آن لكم ان تناصروا هويتكم المسيحية ان تكونوا ابناء النور و تشهدون للمسيح

و تعلنون بصوت عالٍ انه لا يوجد اسم اخر قد أُعطي بين الناس به ينبغي ان نخلص.

لانه هو كما قال عن نفسه وحده :

الطريق و الحق و الحياة…

Majid Alsaeed

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى