حقيقة الإسلامكاريكاتير

سمو الأمير .. رأي المسيحية في الإسلام

رأي المسيحية في الإسلام

سمو الأمير

سمو الأمير .. رأي المسيحية في الإسلامالمسيحية تقول ان المسيح جاء ليعيد الانسان مرة اخري لإنسانيته بالرحمة و الحب و يعيده إلى الله الواحد الخالق الديان.

وان الاسلام جاء بعد ذلك ليفسد و يضلل الناس عن طريق الحق الذي جاء به المسيح.

عندما يقول كاتب القرأن علي لسان الله زوراً كلاماً غير صحيح عن إيمان المسيحيين فهذا ليس له الا معني واحد ان المتكلم ليس الله.

لقد استنكر كاتب القرأن علي ما يدعي ان المسيحيين يؤمنون به..

قال كاتب القرأن:”بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ “(101)

كاتب القرأن يقرر بأن الله لا يمكن ان يكون له ولد و ذلك لسببين أولاً لأنه بديع السماوات و الارض أي ان الاله الجبار الخالق للسماء و الارض لا يصح ان ننسب إليه انه يحتاج إلى ولد .

السبب الثاني هو ان الله لم يتخذ صاحبة أي لم يتزوج كي ينجب الولد فمن المستحيل ان يكون لمن أبدع في خلق السماء و الارض ان يتزوج بأمرأة و ينجب منها ولداً.

فكيف لمن ليس له صاحبة ان يكون له ولد ؟!!

هذا هو منطق القرأن المبهر!!!

أولاً اتهم القرأن من ادعي انهم يقولون ان لله ولد و هنا يتكلم عن إنجاب الله لولد عن طريق معاشرة جنسية و يستنكر حدوث ذلك لأن الله لا يمكنه ان يفعل ذلك.

وان كنّا نتفق مع كاتب القرأن في هذه الجزئية بخصوص إستحالة وجود ولادة جسدية من الله وان ليس له ولد إلا انه لا يفوتنا ان نسجل ما ارتكبه كاتب القرأن من أخطاء يتبين من بعدها ان كاتبه مجرد إنسان مُغرض.

أولاً اتهامه للمسيحيين بأنهم أصحاب هذا المفهوم عن ان الله لديه ولد نتيجة علاقة جسدية مع امرأة لأن هذا هو الطريق الوحيد ليكون له ولد دليل علي خطأ فادح لا يمكن ان يقع فيه الله ان كان هو حقاً الكاتب.

والأمر الأخر ان هذا الاتهام الرخيص (والذي ليس له أي أساس من الصحة) كان الغرض منه هو إظهار إيمان المسيحيين باطل و انهم يدعّون علي الله بأنه له صاحبة و ولد و بذلك يسيء للمسيحيين و لإيمانهم.

هذه الأية التي تحاول ان تسيء للمسيحيين بتشويه إيمانهم و اظهارهم بمظهر المتطاولين علي الله و انهم يدعّون علي الله أموراً تسيء لله.

انما هو اتهام باطل من جانب كاتب القرآن لانه لا يوجد مسيحي واحد يقول هذا الهراء إذن نحن أمام شرين ارتكبهما كاتب القرآن :

1 – الكذب علي معتقدات المسيحيين و الدافع من وراء ذلك هو الإساءة لهم و الظهور بمظهر المدافع عن الله ضدهم و ضد ادعاءاتهم .

و كل هذا ليس له الا خلاصة و منطق واحد و هو أن كاتب القرآن كذب و افتري و تعمد الإساءة و تشويه الايمان الحقيقي بغية أن يسوّق ما يقدمه من دين جديد.

2 – كاتب القرأن ليس الله و لا يمكن ان يكون الله بل بالعكس هو يعمل لتضليل الناس و كأنه يدافع عن الله من تهمة مختلقة لا أساس لها من الصحة.

يعتقد البعض ان نبي الاسلام نفسه كان مخدوعاً و ظن ان ملاكاً يحدثه بينما لم يكن الا شيطان.

أنا لا أستبعد مطلقاً ان الشيطان ساعد رسول الاسلام في دعوته ورسالته وأضله وضلله لأنه هو أراد ذلك.

و لكن سلوكيات نبي الاسلام ترجح النظرية التي أميل اليها شخصياً ألا وهي ان محمد كان لا يُؤْمِن بوجود الله بالمرة.

إن نبي الاسلام والذي حرض أتباعه علي الكراهية والقتل هو عميد كلية الشر ولازالت آثار تعاليمه الاجرامية تلطخ كل بقاع الارض بالدماء.

كان يكذب و هو يقول “قال الله” وهو يعلم انه يكذب..

فعندما أغوته نفسه باشتهاء زوجة ابنه (زينب بنت جحش) التي زوجه بنفسه منها استنزل تلك الآيات التي جعلت من هذه الجريمة الحقيرة حلاً مشروعاً لنزواته، و الذي لو كان لديه ذرة خشية من الله لما تجرأ علي هذه الأفعال المنحطة .

الأحط من ذلك كله الزج بالله زوراً في تلك المؤامرة الوضيعة.

فهل لهذا الإنسان ذرة إيمان بالله؟!

أفلا تعقلون ؟؟!!

أفلا تتدبرون ؟؟!!

ثم عندما تقوم عائشة بخيانته مع صفوان ابن المعطل ولكي يداري فضيحته و فضيحتها لأنه ديوث ولم يتصرف كرجل معها فاستنزل آيات من السماء مرة اخري لتبرئة عائشة من تهمة الزني.

الغريب والمدهش ان عائشة كانت صاحبة المقولة الشهيرة “عجباً علي إلهاً يسارع في هواك!!!”

ربما لانها كانت تعرف يقيناً حقيقة نفسها وحقيقة زوجها (مغتصبها)..

و ربما علي الأرجح ايضاً لم تكن تؤمن بنبوته علي الإطلاق .

هذا ابن زنا صريح فأبوه مات قبل مولده بأربعة أعوام .

فهل يصح ان يكون نبي من عند الله؟!!

انه ابن صريح للشيطان وشهوات ابيه كان يفعل ويشرع ويحرض علي الفسق والقتل والزنا.

فتشريع زواج الرجل من أربعة نساء علاوة علي انه تحقير ما بعده تحقير للمرأة و مبدأ الزواج من اساسه الا انه ترخيص بالدعارة.

إعطاء حق الطلاق للرجل في المطلق علاوة علي انه ظلم بيّن للمرأة الا أنهيكشف دوافع هذا المُشرع الوضيع حيث ان هذا التشريع الظالم والباطل ما هو إلا افتئات علي حق المرأة الأضعف في المجتمع لحساب الرجل الأقوي والذي يتودد اليه ليحقق مطامعه التوسعية في حروبه وغزواته.

سمو الأمير .. رأي المسيحية في الإسلاملو كان هذا التشريع من عند الله لكان راعي الطرف الأضعف و صان حقوقها و راع مشاعرها و لكنه تشريع محمد الطاغية الذي أراد استمالة رجال الحرب وقطاع الطرق الذين هم علي شاكلته فداعب غرائزهم ودغدغ شهواتهم بهذه التشريعات المنحطة والتي لا تزال المجتمعات الاسلامية المنكوبة تدفع أثمان باهظة من الظلم والخراب والتفكك والانحطاط جراء تلك التشريعات المنسوبة زوراً وبهتاناً لله حاشاه ان يكون له اي شأن بهذا الهراء الاسلامي.

جاء محمد مُضلاً للناس و ليس هادياً..

أراد أن يضل الناس عن طريق الخلاص الوحيد الذي هو المسيح وأغواهم بما يتناسب مع اهوائهم وشرورهم واسماها الفطرة!!

نعم انها الفطرة الشريرة.. الفطرة الساقطة الذي جاء المسيح لينقذ الناس منها ويعيدهم للسمو الالهي للصورة الألهية ولكن محمد رسول ابليس انتحل اسم الله و تكلم بكل ما هو ضد الاله الحقيقي لانه عدو الله.

 

أكذوبة الوحي ومرض النبي محمد النفسي

 

حقائق غريبة : الرسول محمد بقي مجهولا 200 عام بعد موته. لا أحد كتب عنه.

للمـــــــــــــــــــــــــــــزيد: 

قرآن رابسو.. سورة البط

قرآن رابسو.. سورة داعش

قرآن رابسو.. سورة الهريسة

قرآن رابسو.. سورة الشهوة

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

ابن القيم الجوزية – رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية – رَسُولُ الشُذوذِ

ابن القيم الجوزية – رَسُولُ الدَعَارَةِ

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

Majid Alsaeed

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى