حقيقة الإسلامكاريكاتير

سمو الامير .. الإسلام والإعلام الأوحد

الإسلام والإعلام الأوحد

بقلم سمو الأمير

سمو الامير .. الإسلام والإعلام الأوحدقلب الحقائق من خلال الإعلام الأوحد:

أخطر شيء أن تصدر حكمك علي موضوع استمعت فيه لطرف واحد.

وهذا للأسف ما يفعله كل المُسلمين.

المُسلم الذي يردد آيات من القرآن

و ينكر صليب المسيح و يؤكد تحريف الإنجيل !!

هو يعتمد في ذلك كله علي أمر واحد فقط إيمانه بالقرأن..

والمُسلم في هذه الحالة يشبه الكثير من المواطنين في الوطن العربي والعالم اجمع الذي في كثير من الأحيان يسيطر علي عقول الملايين من خلال الترويج لأكاذيب للسيطرة والتلاعب بعقول مشاهديهم.

واذا لم يبحث المواطن العاقل عن مصادر متنوعة للمعلومة الحقيقية و للرأي الذي يرجو الوصول إليه بنزاهة فسيتم تضليله بمنتهي السهولة لانه أسلم عقله وضميره لمصدر واحد يستقي من خلالها معلوماته .

لم يبحث المُسلم من خلال المصادر المسيحية عن مجمل القضايا التي تخص الايمان المسيحي والتي اكتفي بالحكم فيها فقط من خلال المصادر الاسلامية.!!!

وهو أمر أسهل من البحث والمراجعة ووجع القلب والمبرر جاهز:

فالقرأن هو كلام الله ولا يحتاج لمراجعة ومادام قال :

الإنجيل اتحرف يبقي اتحرف

مدام قال المسيح مجرد نبي وإنسان يبقي كذلك.

المسيح لم يُصلب يبقي لم يُصلب

والمسيحيين كفرة و يستحقون القتل لانهم يشركون عيسي مع الله.

والموضوع حلو كده وخلصان وقفل لي علي كل المواضيع

لذلك تجد عموم من نتكلم معهم عن المسيح من الأخوة المسلمين يعتبرونها حرباً و يتبارون في تسميع آيات القران التي يتصورون انها حجة كافية لحسم اي نقاش، بينما هي في الحقيقة أساس مشكلتهم لانه لا دليل علي صحتها او مصداقيتها.

و تقف عائقاً بينهم و بين البحث عن الحقيقة بموضوعية وحياد.

أخي المسلم انا أدعوك لا للكفر بما تؤمن به، و لكن لفحصه ومراجعته..

اخرج خارج السجن الذي وضعوك فيه واسمح لعقلك وضميرك للاطلاع علي أفكار ومعلومات من مصادر مختلفة حينها بكون لديك القدرة علي المقارنة بين ما يقوله كل طرف واترك لعقلك وضميرك الحكم علي الأمور .

وكذلك يمكنك وقتها الدعاء إلى الله واطلب منه هدايتك للنور والحق.

العريفي الكذب مباح فى ثلاث حالات ما هى ؟

لمزيد:

جلباب سعاد وأُذُن أيمن

افعال لا تليق بنبي : 1 – مقتل ام قرفة

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

داعش والاسلام …عملة واحدة ذات وجهان

أتكسفوا !!!!

قنابل النصوص القرآنية وإلغام السنن المحمدية

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

Was Muhammad a bisexual pervert?

الازهر مفرخة الإرهاب الأولى فى العالم

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة… مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها – المقدمة

الإسلام سَلامٌ وَرَحْمَة.. وَلَنا فِي الوَلاءِ وَالبَراءِ عِبْرِةٌ

عنصرية النصوص القرآنية .. ونهجه في أستعباد العباد

Tad Alexandrian

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى