تعليقات على الآخبار

زوج فى دعوى زنا رجعت من الغربة بعد 3 سنين لقيت مراتى حامل فى الخامس

زوج فى دعوى زنا رجعت من الغربة بعد 3 سنين لقيت مراتى حامل فى الخامس

 

 

أقام “أ. ص” دعوى زنا أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، ضد زوجته “ف. ع” بعد اتهامها بالزنا مع أخيه وحملها سفاحا منه، رغم غياب الزوج منذ 3 سنوات فى إحدى الدول العربية، ليجمع لها أموالا حتى ينال رضاها.

 

وتابع الزوج فى الدعوى التى حملت رقم 2876 لسنة 2015: لم أجد وسيلة لترضى عنى غير أن أترك بلدى وكل ما أحب، وأسافر إلى الخليج حتى أجمع لها أموالا لأنال ودها ورضاها عنى وتحبنى مثل ما أحبها، ولكنى كنت مخطئا فهى زوجة طماعة لا تعرف الرضا ولا الأخلاق .

 

وأكمل فى دعواه أمام محكمة الأسرة: شيطانة فرقت بينى وبين أخى وأغوته وأوقعته فى شباكها وجعلته يرتكب الحرام معها، لأرجع بعد عذاب فى الغربة وذل لأجدها وأخى على علاقة غير شرعية وحاملا فى الشهر الخامس، مضيفا:

“قابلت إحسانى لها بالخيانة وحطمتنى وأسرتى، وجعلت سمعتى على لسان كل الناس، فلازمت المنزل خوفا من النظرات التى تلاحقنى”.

 

وبحسب الرصد الفقي فهذه السيدة بريئة وليست بزانية وهذا الزوج المسكين سيقام عليه حد قذف المحصنة بثمانين جلدة على ظهره .. وكان عليه أن يقوم بالستر عليها ودرء الحدود بالشبهات ..

 

وإليكم حكم الشرع فى مدة الحمل بحسب المذاهب الأربعة :

أقل مدة للحمل ستة أشهر وأكثرها أربع سنوات

هذه الفتوى وردت بتاريخ الثلاثاء 15 شعبان 1423 – 22-10-2002

على الموقع الإسلامي :

{modal http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=23882} Reference {/modal}

رقم الفتوى: 23882

التصنيف: معارف عامة

السؤال

السؤال عن مدة الحمل كم المدة تسعة شهور أم تسعة شهور وعشرة أيام؟ هل ورد عن كتاب الله والسنة؟ الرجاء أفيدونا ولكم الشكر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فأقل مدة الحمل ستة أشهر عند جمهور العلماء، وهذا مستنبط من كتاب الله تعالى، فقد روى الأثرم بإسناده عن أبي الأسود أنه رُفع إلى عمر أن امرأة ولدت لستة أشهر، فهمَّ عمر برجمها، فقال له علي: ليس لك ذلك، قال الله تعالى: (والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين) وقال تعالى: ( وحمله وفصاله ثلاثون شهراً ) فحولان وستة أشهر ثلاثون شهراً، لا رجم عليها فخلى عمر سبيلها، وولدت مرة أخرى لذلك الحد.

وأما أكثر مدة الحمل عند المالكية والشافعية والحنابلة فهي أربع سنوات.

وفي قول للمالكية أنها خمس سنوات.

ومذهب الحنفية وهو رواية عن الحنابلة أنها سنتان.

وهذا أخذه العلماء من استقراء أحوال الناس في عصرهم، فحكي عن مالك رحمه الله أنه قال: جارتنا امرأة محمد بن عجلان امرأة صدق، وزوجها رجل صدق، حملت ثلاثة أبطن في اثنتي عشرة سنة، تحمل كل بطن أربع سنين.

وغالب الحمل تسعة أشهر، وتزيد أياماً وتنقص أياماً كما هو معلوم من حال النساء.

والله أعلم.

شاهد

الشيخ على جمعة يؤكد الكلام بالصوت والصورة

 

https://www.youtube.com/watch?v=v=2zt4k9UEH4o&feature=emb_logo

 

https://www.youtube.com/watch?v=v=bTsid-vS3nU

 

 

المصيبة إن الناس فكرة إن علي جمعه هو اللي خرف من عنده موضوع الأربع سنوات لكن وهذا ماأجمع عليه الفقهاء وعلى سبيل المثال ما قاله ابن العربي فى تفسيره لسورة الطلاق فيها خمس آيات :

وَلَوْ تَأَخَّرَ الْحَيْض لِغَيْرِ مَرَض وَلَا رَضَاع فَإِنَّهَا تَنْتَظِر سَنَة لَا حَيْض فِيهَا , تِسْعَة أَشْهُر ثُمَّ ثَلَاثَة ; عَلَى مَا ذَكَرْنَاهُ . فَتَحِلّ مَا لَمْ تَرْتَبْ بِحَمْلٍ ; فَإِنْ اِرْتَابَتْ بِحَمْلٍ أَقَامَتْ أَرْبَعَة أَعْوَام , أَوْ خَمْسَة , أَوْ سَبْعَة ; عَلَى اِخْتِلَاف الرِّوَايَات عَنْ عُلَمَائِنَا . وَمَشْهُورهَا خَمْسَة أَعْوَام ; فَإِنْ تَجَاوَزَتْهَا حَلَّتْ . وَقَالَ أَشْهَب : لَا تَحِلّ أَبَدًا حَتَّى تَنْقَطِع عَنْهَا الرِّيبَة . قَالَ اِبْن الْعَرَبِيّ : وَهُوَ الصَّحِيح ; لِأَنَّهُ إِذَا جَازَ أَنْ يَبْقَى الْوَلَد فِي بَطْنهَا خَمْسَة أَعْوَام جَازَ أَنْ يَبْقَى عَشَرَة وَأَكْثَر مِنْ ذَلِكَ . وَقَدْ رُوِيَ عَنْ مَالِك مِثْله .

أنظر كتاب أحكام القرآن – محمد بن عبد الله الأندلسي (ابن العربي)– الجزء الرابع – ص : 236 دار الكتب العلميةرقم الطبعة: ط1 : د.ت عدد الأجزاء: أربعة أجزاء

{modal http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=46&ID=2404&idfrom=2386&idto=2408&bookid=46&startno=5} Reference {/modal}

 

 

الإسلام كتاب مفتوح – ولادة المرأة المُسلمة بعد 4 سنوات

 

 

https://www.youtube.com/watch?v=v=2zt4k9UEH4o

 

زواج المسيار ام عبدالله

 

https://www.youtube.com/watch?v=v=OSB8_xGMcmo

 

جهاد النكاح واعترافات المجاهدات

 

https://www.youtube.com/watch?v=v=s1waYYiwgxQ

أقرأ المزيد:

مكانة المرأة في الإسلام

ذهن وذِكر الإسلامويين يتمركز حول جسد المرأة

الإسلام وفرج المرأة

لا تعليم و لا ملابس ولا سُكن الغرف للمرأة فى الإسلام !

اهانة الإسلام للمرأة والرد على المدافعين

نبي الرحمة لم يرحم حتى نساءه

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى