الإيمان المسيحياللهدراسات حول علم الحديثمقالاتنا

مجدي تادروس  .. مفسري القرآن يعترفون بأن المسيح مَسجود له فى كل الدهور

مفسري القرآن يعترفون بأن المسيح مَسجود له فى كل الدهور

مجدي تادروس 

مفسري القرآن يعترفون بأن المسيح مَسجود له فى كل الدهوريسرد لنا الإنجيل بحسب بشارة لوقا قصة البشارة العجيبة بميلاد الرب يسوع المسيح فيقول فى (إنجيل لوقا 1 : 26 – 56):

٢٦ وَفِي الشَّهْرِ السَّادِسِ أُرْسِلَ جِبْرَائِيلُ الْمَلاَكُ مِنَ اللهِ إِلَى مَدِينَةٍ مِنَ الْجَلِيلِ اسْمُهَا نَاصِرَةُ، ٢٧ إِلَى عَذْرَاءَ مَخْطُوبَةٍ لِرَجُل مِنْ بَيْتِ دَاوُدَ اسْمُهُ يُوسُفُ. وَاسْمُ الْعَذْرَاءِ مَرْيَمُ.٢٨ فَدَخَلَ إِلَيْهَا الْمَلاَكُ وَقَالَ:

«سَلاَمٌ لَكِ أَيَّتُهَا الْمُنْعَمُ عَلَيْهَا! اَلرَّبُّ مَعَكِ. مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ».

٢٩ فَلَمَّا رَأَتْهُ اضْطَرَبَتْ مِنْ كَلاَمِهِ، وَفَكَّرَتْ:

«مَا عَسَى أَنْ تَكُونَ هذِهِ التَّحِيَّةُ!»

٣٠ فَقَالَ لَهَا الْمَلاَكُ:

«لاَ تَخَافِي يَا مَرْيَمُ، لأَنَّكِ قَدْ وَجَدْتِ نِعْمَةً عِنْدَ اللهِ.

٣١ وَهَا أَنْتِ سَتَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ ابْنًا وَتُسَمِّينَهُ يَسُوعَ.

٣٢ هذَا يَكُونُ عَظِيمًا، وَابْنَ الْعَلِيِّ يُدْعَى، وَيُعْطِيهِ الرَّبُّ الإِلهُ كُرْسِيَّ دَاوُدَ أَبِيهِ،

٣٣ وَيَمْلِكُ عَلَى بَيْتِ يَعْقُوبَ إِلَى الأَبَدِ، وَلاَ يَكُونُ لِمُلْكِهِ نِهَايَةٌ».

٣٤ فَقَالَتْ مَرْيَمُ لِلْمَلاَكِ:

«كَيْفَ يَكُونُ هذَا وَأَنَا لَسْتُ أَعْرِفُ رَجُلاً؟»

٣٥ فَأَجَابَ الْمَلاَكُ وَقَالَ لَها:

«اَلرُّوحُ الْقُدُسُ يَحِلُّ عَلَيْكِ، وَقُوَّةُ الْعَلِيِّ تُظَلِّلُكِ، فَلِذلِكَ أَيْضًا الْقُدُّوسُ الْمَوْلُودُ مِنْكِ يُدْعَى ابْنَ اللهِ.

٣٦ وَهُوَذَا أَلِيصَابَاتُ نَسِيبَتُكِ هِيَ أَيْضًا حُبْلَى بِابْنٍ فِي شَيْخُوخَتِهَا، وَهذَا هُوَ الشَّهْرُ السَّادِسُ لِتِلْكَ الْمَدْعُوَّةِ عَاقِرًا،

٣٧ لأَنَّهُ لَيْسَ شَيْءٌ غَيْرَ مُمْكِنٍ لَدَى اللهِ».

٣٨ فَقَالَتْ مَرْيَمُ:

«هُوَذَا أَنَا أَمَةُ الرَّبِّ. لِيَكُنْ لِي كَقَوْلِكَ».

فَمَضَى مِنْ عِنْدِهَا الْمَلاَكُ.

٣٩ فَقَامَتْ مَرْيَمُ فِي تِلْكَ الأَيَّامِ وَذَهَبَتْ بِسُرْعَةٍ إِلَى الْجِبَالِ إِلَى مَدِينَةِ يَهُوذَا،٤٠ وَدَخَلَتْ بَيْتَ زَكَرِيَّا وَسَلَّمَتْ عَلَى أَلِيصَابَاتَ.٤١ فَلَمَّا سَمِعَتْ أَلِيصَابَاتُ سَلاَمَ مَرْيَمَ ارْتَكَضَ الْجَنِينُ فِي بَطْنِهَا، وَامْتَلأَتْ أَلِيصَابَاتُ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ،٤٢ وَصَرَخَتْ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَقَالَتْ:

«مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ وَمُبَارَكَةٌ هِيَ ثَمَرَةُ بَطْنِكِ!

٤٣ فَمِنْ أَيْنَ لِي هذَا أَنْ تَأْتِيَ أُمُّ رَبِّي إِلَيَّ؟

٤٤ فَهُوَذَا حِينَ صَارَ صَوْتُ سَلاَمِكِ فِي أُذُنَيَّ ارْتَكَضَ الْجَنِينُ بِابْتِهَاجٍ فِي بَطْنِي.

٤٥ فَطُوبَى لِلَّتِي آمَنَتْ أَنْ يَتِمَّ مَا قِيلَ لَهَا مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ».

٤٦ فَقَالَتْ مَرْيَمُ:

«تُعَظِّمُ نَفْسِي الرَّبَّ،

٤٧ وَتَبْتَهِجُ رُوحِي بِاللهِ مُخَلِّصِي،

٤٨ لأَنَّهُ نَظَرَ إِلَى اتِّضَاعِ أَمَتِهِ.

فَهُوَذَا مُنْذُ الآنَ جَمِيعُ الأَجْيَالِ تُطَوِّبُنِي،

٤٩ لأَنَّ الْقَدِيرَ صَنَعَ بِي عَظَائِمَ، وَاسْمُهُ قُدُّوسٌ،

٥٠ وَرَحْمَتُهُ إِلَى جِيلِ الأَجْيَالِ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَهُ.

٥١ صَنَعَ قُوَّةً بِذِرَاعِهِ. شَتَّتَ الْمُسْتَكْبِرِينَ بِفِكْرِ قُلُوبِهِمْ.

٥٢ أَنْزَلَ الأَعِزَّاءَ عَنِ الْكَرَاسِيِّ وَرَفَعَ الْمُتَّضِعِينَ.

٥٣ أَشْبَعَ الْجِيَاعَ خَيْرَاتٍ وَصَرَفَ الأَغْنِيَاءَ فَارِغِينَ.

٥٤ عَضَدَ إِسْرَائِيلَ فَتَاهُ لِيَذْكُرَ رَحْمَةً،

٥٥ كَمَا كَلَّمَ آبَاءَنَا. لإِبْراهِيمَ وَنَسْلِهِ إِلَى الأَبَدِ».

٥٦ فَمَكَثَتْ مَرْيَمُ عِنْدَهَا نَحْوَ ثَلاَثَةِ أَشْهُرٍ، ثُمَّ رَجَعَتْ إِلَى بَيْتِهَا.“.

ومن النص الكتابي السابق نلاحظ فى سياقه:

1 – أعتراف القديسة البارة أليصابات أم يوحنا ابن زكريا بأن يسوع المسيح هو الرب المتجسد كطفل فى أحشاء السيدة العذراء مريم .. ٤٣ فَمِنْ أَيْنَ لِي هذَا أَنْ تَأْتِيَ أُمُّ رَبِّي إِلَيَّ؟.

مجدي تادروس  .. مفسري القرآن يعترفون بأن المسيح مَسجود له فى كل الدهور2 – أليصابات انحدرت من عائلة كهنوتية أى من سبط لاوي، ومريم من عائلة داود الملك من سبط يهوذا، والكاهن هو الذي يعد الطريق أمام الشعب حتى ‏يستطيعوا أن يعبدوا الرب، ويوحنا المعمدان كان مثل الكاهن الذي يقود الناس للتوبة ويعد الطريق لمجيء ‏الكاهن الأعظم، يسوع المسيح، الذي كان بالوقت نفسه الكاهن والذبيحة المرضية أمام الله الآب. يوحنا ابن ‏أليصابات أعد الطريق للرب، لكنه لم يكن هو النور، بل شَهِدَ للنور (أنجيل يوحنا 1: 8)، لقد أتم خدمته ومات وهو في عمر ‏الشباب، ودوره انتهى مع موته، أما الرب يسوع جاء إلى عالمنا وأتم خدمته، وصلب ومات وهو أيضاً في عمر ‏الشباب، لكنه قام وما زال حياً، ورسالته وكلماته ما زالت حية. ‏

3 – مريم وأليصابات كانتا امرأتين مؤمنتين وخاضعتين للرب، خدمتا بعضهما خدمة مميزة، فمريم ذهبت بنشاط لتخدم ‏أليصابات وهي حامل .. والذي بشر بالمولودان هو الملاك نفسه، جبرائيل، وأعلن كلمة “لا تخف” لزكريا، .. وبعد ستة أشهر ‏قال: “لا تخافي” للعذراء مريم. وهذه الكلمة هي الأولى التي ‏وصلت من السماء إلى الأرض بعد فترة طويلة من الصمت الإلهي والانتظار حتى يأتي المجد الحقيقي .. فبولادة ‏يسوع نلنا الحياة والمجد، ففي يوم ميلاده أضاء مجد الرب في السماء حول الرعاة، وقال لهم الملاك:”لا تخافوا”. ‏‏(أنجيل لوقا 2-14:11)‏ كم كان صعباً على مريم أن تحبل وهي لا تزال عذراء مخطوبة، ولكنها خضعت وقالت:” هوذا أنا أمة الرب”، فلقد كانت تعرف أن كلمة الرب وحدها تكفي: “لا تخافي”، وهذا يعني أنا ‏معك.. كذالك أليصابات عانت وقاست لأنها عاقر، وتحملت العار، لكن الملاك قال لزوجها زكريا:”لا تخف”.

‏4 – بولادة الطفلين زالَ كل عار، وتلاشى كل تساؤل .. ولربما لديك مخاوف وتساؤلات، الرب يقول لك:”لا تخافي، ‏فأنا صانع الآيات والعجائب”.. لقد تمم الرب كل المواعيد فى حياة مريم وأليصابات بسبب إيمانهما العظيم والطاعة له ‏والخضوع لمشيئته.

5 – تقول أليصابات لمريم : “فَهُوَذَا حِينَ صَارَ صَوْتُ سَلاَمِكِ فِي أُذُنَيَّ ارْتَكَضَ الْجَنِينُ بِابْتِهَاجٍ فِي بَطْنِي“.. نعم أرتكض الجنين يوحنا ابن زكريا فى رحم أليصابات أمام الجنين الإلهي فى بطن المطوبة مريم ..

وهذا ما أكده محمد رسول الإسلام فى احاديثه ..

فقد قال إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي فى تفسير ابن كثير:

وَقَوْلُهُ : ( مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ ) رَوَى الْعَوْفِيُّ وَغَيْرُهُ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ . وَقَالَ الْحَسَنُ وَقَتَادَةُ وَعِكْرِمَةُ وَمُجَاهِدٌ وَأَبُو الشَّعْثَاءِ وَالسُّدِّيُّ وَالرَّبِيعُ بْنُ أَنَسٍ ، وَالضَّحَّاكُ ، وَغَيْرُهُمْ فِي هَذِهِ الْآيَةِ : ( مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ ) أَيْ : بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ،

مجدي تادروس  .. مفسري القرآن يعترفون بأن المسيح مَسجود له فى كل الدهورقَالَ الرَّبِيعُ بْنُ أَنَسٍ :

هُوَ أَوَّلُ مَنْ صَدَّقَ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ،

وَقَالَ قَتَادَةُ : وَعَلَى سُنَنِهِ وَمِنْهَاجِهِ .

وَقَالَ ابْنُ جُرَيْجٍ : قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ فِي قَوْلِهِ : (مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ) قَالَ: كَانَ يَحْيَى وَعِيسَى ابْنَيْ خَالَةٍ ،

وَكَانَتْ أَمُّ يَحْيَى تَقُولُ لِمَرْيَمَ :

إِنِّي أَجِدُ الَّذِي فِي بَطْنِي يَسْجُدُ لِلَّذِي فِي بَطْنِكِ فَذَلِكَ تَصْدِيقُهُ بِعِيسَى :

تَصْدِيقُهُ لَهُ فِي بَطْنِ أُمِّهِ ،

وَهُوَ أَوَّلُ مَنْ صَدَّقَ عِيسَى ،

وَكَلِمَةُ اللَّهِ عِيسَى ،

وَهُوَ أَكْبَرُ مِنْ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ ،

وَهَكَذَا قَالَ السُّدِّيُّ أَيْضًا.

أنظر تفسير ابن كثير – تفسير القرآن العظيم – إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي – دار طيبة – سنة النشر: 1422هـ / 2002م – تفسير سورة آل عمران – تفسير قوله تعالى ” هنالك دعا زكريا ربه قال رب هب لي من لدنك ذرية طيبة ” – الجزء الثاني – ص: 38 .

https://quran.ksu.edu.sa/tafseer/katheer/sura3-aya39.html#katheer

وأيضاً قال إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي فى تفسيره ابن كثير مفسراً للنص الوارد فى (سورة مريم 19 : 22 – 23):

” فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا (22) فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا (23)” .

يَقُولُ تَعَالَى مُخْبِرًا عَنْ مَرْيَمَ أَنَّهَا لَمَّا قَالَ لَهَا جِبْرِيلُ عَنِ اللَّهِ تَعَالَى مَا قَالَ : إِنَّهَا اسْتَسْلَمَتْ لِقَضَاءِ اللَّهِ تَعَالَى فَذَكَرَ غَيْرُ وَاحِدٍ مِنْ عُلَمَاءِ السَّلَفِ أَنَّ الْمَلَكَ – وَهُوَ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَامُ – عِنْدَ ذَلِكَ نَفَخَ فِي جَيْبِ دِرْعِهَا ، فَنَزَلَتِ النَّفْخَةُ حَتَّى وَلَجَتْ فِي الْفَرْجِ ، فَحَمَلَتْ بِالْوَلَدِ بِإِذْنِ اللَّهِ تَعَالَى . فَلَمَّا حَمَلَتْ بِهِ ضَاقَتْ ذَرْعًا بِهِ وَلَمْ تَدْرِ مَاذَا تَقُولُ لِلنَّاسِ ، فَإِنَّهَا تَعْلَمُ أَنَّ النَّاسَ لَا يُصَدِّقُونَهَا فِيمَا تُخْبِرُهُمْ بِهِ ، غَيْرَ أَنَّهَا أَفْشَتْ سِرَّهَا وَذَكَرَتْ أَمْرَهَا لِأُخْتِهَا امْرَأَةِ زَكَرِيَّا . وَذَلِكَ أَنَّ زَكَرِيَّا عَلَيْهِ السَّلَامُ ، كَانَ قَدْ سَأَلَ اللَّهَ الْوَلَدَ ، فَأُجِيبَ إِلَى ذَلِكَ ، فَحَمَلَتِ امْرَأَتُهُ ،

فَدَخَلَتْ عَلَيْهَا مَرْيَمُ فَقَامَتْ إِلَيْهَا فَاعْتَنَقَتْهَا ،

وَقَالَتْ : أَشَعَرْتِ يَا مَرْيَمُ أَنِّي حُبْلَى ؟

فَقَالَتْ لَهَا مَرْيَمُ : وَهَلْ عَلِمْتِ أَيْضًا أَنِّي حُبْلَى ؟

وَذَكَرَتْ لَهَا شَأْنَهَا وَمَا كَانَ مِنْ خَبَرِهَا وَكَانُوا بَيْتَ إِيمَانٍ وَتَصْدِيقٍ ،

ثُمَّ كَانَتِ امْرَأَةُ زَكَرِيَّا بَعْدَ ذَلِكَ إِذَا وَاجَهَتْ مَرْيَمَ تَجِدُ الَّذِي فِي جَوْفِهَا يَسْجُدُ لِلَّذِي فِي بَطْنِ مَرْيَمَ، أَيْ : يُعَظِّمُهُ وَيَخْضَعُ لَهُ،

فَإِنَّ السُّجُودَ كَانَ فِي مِلَّتِهِمْ عِنْدَ السَّلَامِ مَشْرُوعًا، كَمَا سَجَدَ لِيُوسُفَ أَبَوَاهُ وَإِخْوَتُهُ، وَكَمَا أَمَرَ اللَّهُ الْمَلَائِكَةَ أَنْ تَسْجُدَ لِآدَمَ، عَلَيْهِ السَّلَامُ، وَلَكِنْ حُرِّمَ فِي مِلَّتِنَا هَذِهِ تَكْمِيلًا لِتَعْظِيمِ جَلَالِ الرَّبِّ تَعَالَى.

قَالَ ابْنُ أَبِي حَاتِمٍ : حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ قَالَ : قُرِئَ عَلَى الْحَارِثِ بْنِ مِسْكِينٍ وَأَنَا أَسْمَعُ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْقَاسِمِ قَالَ : قَالَ مَالِكٌ رَحِمَهُ اللَّهُ : بَلَغَنِي أَنَّ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ وَيَحْيَى بْنَ زَكَرِيَّا ابْنَا خَالَةٍ ، وَكَانَ حَمْلُهُمَا جَمِيعًا مَعًا ،

فَبَلَغَنِي أَنَّ أُمَّ يَحْيَى قَالَتْ لِمَرْيَمَ : إِنِّي أَرَى أَنَّ مَا فِي بَطْنِي يَسْجُدُ لِمَا فِي بَطْنِكِ .

قَالَ مَالِكٌ : أَرَى ذَلِكَ لِتَفْضِيلِ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ;

لِأَنَّ اللَّهَ جَعَلَهُ يُحْيِي الْمَوْتَى وَيُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ .

أنظر تفسير ابن كثير – تفسير القرآن العظيم – إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي – دار طيبة – سنة النشر: 1422هـ / 2002م – سورة مريم – فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا – الجزء الخامس ص : 222 .

https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&idfrom=935&idto=935&bk_no=50&ID=941#docu}

ونحن نسأل:

هل يعلم الجنين عادات أهله وما يقدمون عليه عند التحية ؟

ولماذا لم يسجدا الإثنين لبعضهما للتحية ؟

قال أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري فى كتابه المستدرك على الصحيحين:

4212 / 1607 – أَخْبَرَنِي مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ الصَّفَّارُ الْعَدْلُ ، ثَنَا أَحْمَدُ بْنُ نَصْرٍ ، ثَنَا عَمْرُو بْنُ حَمَّادٍ ، ثَنَا أَسْبَاطٌ ، عَنِ السُّدِّيِّ ، عَنْ أَبِي مَالِكٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ – رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا – وَعَنْ مُرَّةَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَا : خَرَجَتْ مَرْيَمُ إِلَى جَانِبِ الْمِحْرَابِ بِحَيْضٍ أَصَابَهَا ، فَلَمَّا طَهُرَتْ إِذْ هِيَ بِرَجُلٍ مَعَهَا وَهُوَ قَوْلُهُ : ( فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا ) ، وَهُوَ جِبْرِيلُ – عَلَيْهِ السَّلَامُ – فَفَزِعَتْ مِنْهُ ، فَقَالَتْ : ( إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا ) قَالَ : ( إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا ) الْآيَةُ ، فَخَرَجَتْ وَعَلَيْهَا جِلْبَابُهَا فَأَخَذَ بِكُمِّهَا ، فَنَفَخَ فِي جَيْبِ دِرْعِهَا وَكَانَ مَشْقُوقًا مِنْ قُدَّامِهَا ، فَدَخَلَتِ النَّفْخَةُ صَدْرَهَا فَحَمَلَتْ ،

فَأَتَتْهَا أُخْتُهَا امْرَأَةُ زَكَرِيَّا لَيْلَةً تَزُورُهَا ،

فَلَمَّا فَتَحَتْ لَهَا الْبَابَ الْتَزَمَتْهَا ،

مجدي تادروس  .. مفسري القرآن يعترفون بأن المسيح مَسجود له فى كل الدهورفَقَالَتِ امْرَأَةُ زَكَرِيَّا : يَا مَرْيَمُ أَشَعَرْتِ أَنِّي حُبْلَى ؟

فَقَالَتْ مَرْيَمُ أَيْضًا : أَشَعَرْتِ أَنِّي حُبْلَى ؟

فَقَالَتِ امْرَأَةُ زَكَرِيَّا : فَإِنِّي وَجَدْتُ مَا فِي بَطْنِي يَسْجُدُ لِلَّذِي فِي بَطْنِكِ .

فَذَلِكَ قَوْلُهُ عَزَّ وَجَلَّ : ( مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ ) ،

فَوَلَدَتِ امْرَأَةُ زَكَرِيَّا يَحْيَى ،

وَلَمَّا بَلَغَ أَنْ تَضَعَ مَرْيَمُ خَرَجَتْ إِلَى جَانِبِ الْمِحْرَابِ ،

فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتِ اسْتِحْيَاءً مِنَ النَّاسِ : ( يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسِيًّا مَنْسِيًّا ) فَنَادَاهَا جِبْرِيلُ مِنْ تَحْتِهَا ( أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا ) ، فَهَزَّتْهُ فَأَجْرَى لَهَا فِي الْمِحْرَابِ نَهْرًا ، وَالسَّرِيُّ النَّهَرُ فَتَسَاقَطَتِ النَّخْلَةُ رُطَبًا جَنِيًّا ، فَلَمَّا وَلَدَتْهُ ذَهَبَ الشَّيْطَانُ فَأَخْبَرَ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّ مَرْيَمَ وَلَدَتْ ، فَلَمَّا أَرَادُوهَا عَلَى الْكَلَامِ أَشَارَتْ إِلَى عِيسَى فَتَكَلَّمَ عِيسَى ، فَقَالَ : ( إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا ) فَلَمَّا وُلِدَ عِيسَى لَمْ يَبْقَ فِي الْأَرْضِ صَنَمٌ يُعْبَدُ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِلَّا وَقَعَ سَاجِدًا لِوَجْهِهِ.

هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ مُسْلِمٍ وَلَمْ يُخْرِجَاهُ.

أنظر كتاب المستدرك على الصحيحينأبو عبد الله محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوريدار المعرفةسنة النشر: 1418هـ / 1998مكتاب تواريخ المتقدمين من الأنبياء والمرسلين – ذكر نبي الله وروحه عيسى ابن مريم صلوات الله وسلامه عليهما – قِصَّةُ وِلَادَةِ عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ – عَلَيْهِمَا السَّلَامُ – الجزء الثالث –ص: 487 –

https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&idfrom=4027&idto=4028&bk_no=74&ID=1769

يقول محمد بن علي بن محمد الشوكاني فى تفسيره “فتح القدير الجامع بين فني الرواية والدراية الشهير بتفسير فتح القدير للشوكاني:

قَالَ الْقُرْطُبِيُّ حَاكِيًا عَنِ النَّقَّاشِ : كَانَ اسْمُهُ فِي الْكِتَابِ الْأَوَّلِ حَنَّا انْتَهَى . وَالَّذِي رَأَيْنَاهُ فِي مَوَاضِعَ مِنَ الْإِنْجِيلِ أَنَّهُ يُوحَنَّا ، قِيلَ : سُمِّيَ بِذَلِكَ ; لِأَنَّ اللَّهَ أَحْيَاهُ بِالْإِيمَانِ وَالنُّبُوَّةِ ، وَقِيلَ : لِأَنَّ اللَّهَ أَحْيَا بِهِ النَّاسَ بِالْهُدَى . وَالْمُرَادُ هُنَا التَّبْشِيرُ بِوِلَادَتِهِ ; أَيْ : يُبَشِّرُكَ بِوِلَادَةِ يَحْيَى . وَقَوْلُهُ : مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ أَيْ:

بِعِيسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ ، وَسُمِّيَ كَلِمَةَ اللَّهِ ; لِأَنَّهُ كَانَ بِقَوْلِهِ سُبْحَانَهُ : كُنْ ،

وَقِيلَ : سُمِّيَ كَلِمَةَ اللَّهِ ; لِأَنَّ النَّاسَ يَهْتَدُونَ بِهِ كَمَا يَهْتَدُونَ بِكَلَامِ اللَّهِ .

وَيَحْيَى أَوَّلُ مَنْ آمَنَ بِعِيسَى وَصَدَّقَ ،

وَكَانَ أَكْبَرَ مِنْ عِيسَى بِثَلَاثِ سِنِينَ ، وَقِيلَ : بِسِتَّةِ أَشْهُرٍ .

وَالسَّيِّدُ : الَّذِي يَسُودُ قَوْمَهُ ،

قَالَ الزَّجَّاجُ : السَّيِّدُ الَّذِي يَفُوقُ أَقْرَانَهُ فِي كُلِّ شَيْءٍ مِنَ الْخَيْرِ .

وَأَخْرَجُوا عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ قَالَ : عِيسَى بْنُ مَرْيَمَ هُوَ الْكَلِمَةُ.

وَأَخْرَجَ ابْنُ جَرِيرٍ مِنْ طَرِيقِ ابْنِ جُرَيْجٍ عَنْهُ قَالَ:

كَانَ يَحْيَى وَعِيسَى ابْنَيِ الْخَالَةِ،

وَكَانَتْ أُمُّ يَحْيَى تَقُولُ لِمَرْيَمَ :

إِنِّي أَجِدُ الَّذِي فِي بَطْنِي يَسْجُدُ لِلَّذِي فِي بَطْنِكِ،

فَذَلِكَ تَصْدِيقُهُ بِعِيسَى سُجُودُهُ فِي بَطْنِ أُمِّهِ ،

وَهُوَ أَوَّلُ مَنْ صَدَّقَ بِعِيسَى .

أنظر كتاب فتح القدير الجامع بين فني الرواية والدراية (تفسير الشوكاني) – محمد بن علي بن محمد الشوكانيدار المعرفةسنة النشر: 1423هـ / 2004مالجزء الأولص: 217 – 218 .

https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&idfrom=839&idto=839&bk_no=66&ID=930

 

مجدي تادروس  .. مفسري القرآن يعترفون بأن المسيح مَسجود له فى كل الدهورنعم يسجد يحيي ابن زكريا لإلهه المتجسد فى بطن مريم الذي قال عنه كاتب القرآن فى (سورة النساء 4 : 171):

وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ … ” ..

نعم بسجوده يعلن سيادة وملك الرب يسوع المسيح عليه …

وصلاتي لك في هذا العيد أن يولد المسيح في قلبك، ويكون سيّداً وملكاً على حياتك.. ليحقق مواعيده لك، ليرفع ‏رأسك، ويزيل كل عار، ويُبَدّد كل تساؤل، ويحل سلامه في حياتك، وتختبر الفرح والشفاء.. لترنم وتسبح ‏للرب يسوع المسيح قائلاً:

«الْمَجْدُ للهِ فِي الأَعَالِي، وَعَلَى الأَرْضِ السَّلاَمُ، وَبِالنَّاسِ الْمَسَرَّةُ».

شاهد تفسير (فنفخنا فيها) و(فنفخنا فيه) الشيخ صالح المغامسي

شاهد ماذا يقول الشيخ مصطفى العدوي فى موضوع النفخ

شاهد ماذا يقول الشيخ عدنان الرفاعي عن الفرق بين فنفخنا (فيه) و(فيها) من روحنا

بالدليل و البرهان من القرأن و التفاسير عيسي له أب هو الملك جبريل

للمزيـــــــــــــــــــــــــــد:

تضارب أقوال كاتب القرآن حول ميلاد المسيح

ميلاد الرب يسوع المسيح المعجزي العذراوي

المَذْوَدْ أَعْلَان عن الصَليب

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى