آخبار العابرينآخبار حقوقيةالبرلمان القبطيحقيقة الإسلام

مصر .. وزارتي الداخلية والعدل يصفون اللاجي اليمني عبد الباقي سعيد عبدو جسدياً

حدث في عهد الرئيس المؤمن عبد الفتاح السيسي

مصر.. جهاز الأمن الوطني بوزارة الداخلية ونيابة أمن الدولة العليا يقومون بالتصفية الجسدية لاللاجيء اليمني عبد الباقي سعيد عبدو ABDULBAQI SAEED ABDO  الشهير بالأخ “دانيال اليمني” (54 سنة) بتهمة إزدراء الإديان والأنتماء لجماعة محظورة والمحبوس أحتياطياً منذ ثلاث سنوات دون محاكمة !!

مجدي تادروس

 نطالب السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتدخل للأفراج عن اللاجئ اليمني / عبد الباقي سعيد عبدو  ABDULBAQI SAEED ABDO الشهير بالأخ “دانيال اليمني” .. حفاظاً على حياته أولاً…  وعلى سمعة مصر ثانياً والتي يساء لها بهذه التصرفات الغير مسئولة من الوهابيين والسلفيين والأخوان المُسلمين المندسين في وزارة الداخلية ووزارة العدل المصرية..

مصر .. وزارتي الداخلية والعدل يصفون اللاجي اليمني عبد الباقي سعيد عبدو جسدياًجدير بالذكر أن السلطات المصرية قامت باعتقال اللاجئ اليمني عبد الباقي سعيد عبدو ABDULBAQI SAEED ABDO الشهير بالأخ “دانيال اليمني” بتهمة ازدراء الأديان وذألك في الثانية صباحاً ليوم الأربعاء الموافق 15 ديسمبر 2021 بعد اقتحام منزله وترويع زوجته الأخت/ وئام وابناءه، وتم اقتياده للاعتقال  بتهمة ازدراء الأديان بحسب (المادة 98 و) من قانون العقوبات المصري رقم 58 لسنة 1937، والذى ينص على : “أن يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تتجاوز خمس سنوات أو بغرامة لا تقل عن خمسمائة جنيه ولا تجاوز ألف جنيه كل من استغل الدين في الترويج بالقول أو بالكتابة أو بأية وسيلة أخرى لأفكار متطرفة، لقصد إثارة الفتنة أو تحقير أو ازدراء أحد الأديان السماوية أو الطوائف المنتمية إليها أو الإضرار بالوحدة الوطنية”.

مصر .. وزارتي الداخلية والعدل يصفون اللاجي اليمني عبد الباقي سعيد عبدو جسدياًجدير بالذكر أن مادة ازدراء الأديان بمصر هي تهمة سابقة التجهيز ومعلبة، يتهم بها كل من يخالفهم الرأي في المعتقد وبخاصة الديانة الإسلامية وبالذات ما يخالف أفكار أهل السنة الوهابية والافكار الإرهابية .. وهى ضد حرية الرأي، والتعبير، والمعتقد واختيار العقيدة التي تكفلها القوانين والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، وتضمنها الأمم المتحدة أمميًا، وعالميًا. وأن تغير أو استبدال الاعتقاد الديني حق حصري للإنسان ولا يحق لأي جهة مصادرة هذا الحق أو منعه عن الأشخاص ومهما كانت الأسباب، بل والاعلان عن معتقده الجديد وممارسته كحرية شخصية واعلان ذلك ليس بجريمة يعاقب عليها أي قانون.

نتساءل هنا عن أي ازدراء تزعمه السلطات المصرية!؟

وأين دور الكنيسة المصرية من عقوق الإنسان الذى تمارسه السلطات المصرية ضد ابنائها!؟ بل وأين ناشطي الجمعيات الحقوقية بمصر، من هذه الإجراءات التعسفية، والإخفاءات القسرية للاجئ بمصر!؟

نرجو من السلطات المصرية ان تعيد النظر في هذه القضية، وان تتراجع عن موقفها ازاء الحريات، والحقوق، والإفراج الفوري عن الأخ عبد الباقي سعيد عبدو ABDULBAQI SAEED ABDO  الشهير بالأخ دانيال اليمني، والغير مشروط، وحمايته واسرته حتى الخروج لدولة آمنة تحترم حقوق الإنسان، وتفعيل الإنسانية.

الأخ دانيال ، عبد الباقي سعيد عبدو ABDULBAQI SAEED ABDO رجل مسن (54 عام) ويعاني الكثير من الأمراض مثل أمراض القلب والكبد والكوليسترول، وتمنع السلطات المصرية وصول العلاج لأمراضه المزمنة ولم يعد يتحمل السجن لفترة اطول!

كما اكدت المصادر ان إخفاء اليمني عبد الباقي سعيد عبدو ABDULBAQI SAEED ABDO الشهير بالأخ “دانيال اليمني” لم يكن كافيًا، وما كان التهجم عليه وهو في بيته، وإلى جانب أسرته سوى البداية! كذلك أطفاله، وزوجته لم يسلموا من الإيذاء! جدير بالذكر أن المفوضية العليا للاجئين بمصر، والمنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة، والسفارة/القنصلية اليمنية مصر.. جميعهم لم يتدخلوا ولم يحركوا من ساكن لعلمهم أنه عابر لنور المسيح!

https://www.facebook.com/photo/?fbid=172408771801045&set=pb.100070957699130.-2207520000.

للمزيد:

جلباب سعاد وأُذُن أيمن

افعال لا تليق بنبي : 1 – مقتل ام قرفة

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

داعش والاسلام …عملة واحدة ذات وجهان

أتكسفوا !!!!

قنابل النصوص القرآنية وإلغام السنن المحمدية

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

Was Muhammad a bisexual pervert?

الازهر مفرخة الإرهاب الأولى فى العالم

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة… مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها – المقدمة

الإسلام سَلامٌ وَرَحْمَة.. وَلَنا فِي الوَلاءِ وَالبَراءِ عِبْرِةٌ

عنصرية النصوص القرآنية .. ونهجه في أستعباد العباد

Majid Alsaeed

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى