آخبار محلية

بنجلادش : الكعبة البنجالية وقبلة أخرى لفقراء شرق آسيا

بنجلادش : الكعبة البنجالية وقبلة أخرى لفقراء شرق آسيا

زينب أحمد

pn10اختتمت، الأحد 15 يناير/كانون الثاني 2017 ، أول مرحلة من ثلاثة أيام لاجتماع “بيشوا”، ثاني أكبر تجمع للمسلمين بعد الحج، في مدينة تونجي البنجلادشية، متمنين الرفاه والرخاء لأمة المسلمين.

وبحسب صحيفة “ديلي ستار” البنجالية، فإن ملتقى “بيشوا، هو اجتماع سنوي تقيمه جماعة التبليغ  الإسلامية على ضفاف نهر توراج في مدينة تونجي البنجلاديشية، لجمع المسلمين في شرق أسيا، موضحة أنه بمثابة “الكعبة” لفقراء شرق أسيا غير القادرين على أداء فريضة الحج في السعودية .

وتوضح الصحيفة أن الملايين من المسلمين من أنحاء العالم ولاسيما شرق أسيا يتجمعون في هذا الملتقى السنوي لجماعة التبليغ والدعوة في بنجلاديش، مشيرة إلى أن 3 مليون شخص شاركوا في اليوم الختامي للمرحة الأولى، اليوم الأحد.

تجدر الإشارة إلى أن “اجتماع بيشوا” هو اجتماع سنوي لجماعة التبليغ، يقام على ضفاف نهر توراغ في مدينة تونجي البنجلادشية.

وقد تجمّع ملايين المسلمين من أنحاء العالم لحضور التجمع السنوي لجماعة التبليغ والدعوة في بنجلادش.

وعلى ضفتي نهر توراغ بمدينة تونجي القريبة من العاصمة دكا، شارك الملايين في اليوم الأخير للتجمع السنوي الذي يعرف باسم اجتماع “بيشوا”.

اجتماع “بيشوا”

pn11جدير بالذكر أن المرحلة الثانية من اجتماع “بيشوا” تنطلق في 20 يناير/كانون الثاني، وتختتم في 22 من الشهر نفسه.

ويقدر المنظمون عدد المشاركين في اليوم الختامي للتجمع بنحو ثلاثة ملايين شخص.

ونشرت السلطات في بنجلاديش أكثر من 6 آلاف عنصر من الشرطة في منطقة انعقاد التجمع وحولها لضمان مرور التجمع بسلام دون أي حوادث أمنية، حسبما أفادت تقارير لوسائل إعلام محلية.

pn12

 

pn13

pn14

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى