التأمل اليومي

لا تنقض جداراً!

لا تنقض جداراً!

 

 

“مَنْ يَحْفُرْ هُوَّةً يَقَعُ فِيهَا، وَمَنْ يَنْقُضْ جِدَارًا تَلْدَغْهُ حَيَّةٌ.” (جامعة 8:10).

 

 

إن لكل ابنٍ لله مجالاً من قوة روحية تُحيط به؛ وهي سياج الحماية الذي يصُد العدو! هل سبق وأن قرأتَ عن أيوب في الكتاب المقدس؟ لقد حاول الشيطان دون جدوى الهجوم على الرجل، ولهذا طلب من الله، “أَلَيْسَ أَنَّكَ سَيَّجْتَ حَوْلَهُ وَحَوْلَ بَيْتِهِ وَحَوْلَ كُلِّ مَا لَهُ مِنْ كُلِّ نَاحِيَةٍ؟” (أيوب 10:1).

 

 

فحتى الشيطان عرف أن هناك سياج للحماية من حول أيوب وكل ما لديه، إلى أن خَرَقَه، للأسف، أيوب من خلال إقرارات فمه الخاطئة كما أعلنها في أيوب 3: 23 – 26:  “(لِمَ يُعْطَى نُورٌ) لِرَجُل قَدْ خَفِيَ عَلَيْهِ طَرِيقُهُ، وَقَدْ سَيَّجَ اللهُ حَوْلَهُ. لأَنَّهُ مِثْلَ خُبْزِي يَأْتِي أَنِينِي، وَمِثْلَ الْمِيَاهِ تَنْسَكِبُ زَفْرَتِي، لأَنِّي ارْتِعَابًا ارْتَعَبْتُ فَأَتَانِي، وَالَّذِي فَزِعْتُ مِنْهُ جَاءَ عَلَيَّ. لَمْ أَطْمَئِنَّ وَلَمْ أَسْكُنْ وَلَمْ أَسْتَرِحْ، وَقَدْ جَاءَ الزُّجْرُ (الضيق).”

 

 

هنا كان رجلاً، حتى الشيطان اعترف بوجود سياج وحماية إلهية من حوله، وبالرغم من ذلك قال  لَمْ أَطْمَئِنَّ.” فلا عجب أنه عانى بشدة وفقد كل ما كان لديه للشيطان؛ لأنه نقض سياج الحماية الذي وضعه الله من حوله عن طريق إقرار فمه السلبي. فكم هو هام بالنسبة لنا أن نستمر في النطق بكلمات مُمتلئة بالإيمان وليس الخوف! فاعترافات الفم السلبية تنقض (تهد) سياج الله للحماية الذي قد وضعه من حولك.

 

 

ولا يجب لأي ابنٍ لله أن يختبر الكوارث المُفاجئة أو أن يُغلَب بالمحن الرهيبة؛ لأنه يوجد سياج من الحماية حول كل واحد منّا! ومهما يُحاول العدو أن يأتي إليك، فروح الله سيُقيم حاجزاً طارداً ضده: “عِنْدَمَا يَأْتِي الْعَدُوُّ كَنَهْرٍ فَنَفْخَةُ (روح) الرَّبِّ تَدْفَعُهُ!”(أشعياء 19:59) ولكن هل تعلم هذا؟ إنه يفعل هذا بواسطتك، لأنه يعمل ويُنفِّذ خدمته في الأرض من خلال أولاده.

 

 

لذلك، فهي مسئوليتك أن تُحصِّن سياج الحماية الذي وضعه الله من حولك، وتُوسِّع مُحيطه؛ كيف؟ عن طريق الكلام الصحيح، ثم أيضاً بالصلاة بألسنة! فعندما تشعر بضغوط الحياة القادمة إليك؛ ربما في عملك، أو تجارتك، أو دراستك أو في أي مجال من مجالات حياتك، هذا ليس وقتاً للبكاء، أو للجُبن، أو للتكلم بالخوف! وبدلاً من هذا، صلِّ بحرارة بألسنة أخرى وتكلم بكلمات إيمان رافعة حتى تفيض قوة الله على كل كيانك وتُشبِّع الجو. وكلما فعلت هذا، كلما اتسع مجال القوة الروحية من حولك أكثر فأكثر، مما يدفع العدو بعيداً أكثر فأكثر.

 

 

صلاة

 

أبويا الغالي،

أشكرك على سياج حمايتك من حولي. وسوف يُفعَّل محيط هذا السياج للحفاظ على الشيطان وعلى قوى الظُلمة بعيداً

في اسم الرب يسوع المسيح. آمين.

 

دراسة اخرى

 

                   مزمور 125: 2، 3؛ يعقوب 7:4

 

 

قراءة كتابية يومية

 

خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد: أعمال 1:2-21؛ 2أخبار الأيام 5-7

خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : لوقا 1:1-10؛ تثنية 8

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى