آخبار حقوقيةكاريكاتير

يا معشرَ فُرَنْسٍاَ أما والَّذي نَفسُ محمَّدٍ بيدِهِ لقد جئتُكُم بالذَّبحِ

يا معشرَ فُرَنْسٍاَ أما والَّذي نَفسُ محمَّدٍ بيدِهِ لقد جئتُكُم بالذَّبحِ

 

مجديوس السكندري

هل العلمانية تنهار بسبب التطرف والإرهاب الإسلامي؟

أثار اغتيال صمويل باتي ، أستاذ التاريخ ، بقطع رأسه على الطريقة الداعشية “تنظيم الدولة الإسلامية” في وسط الشارع في كونفلانس سانت أونورين يوم الجمعة الماضي الموافق 16 أكتوبر 2020، بعد عرض رسوم كاريكاتورية لمحمد أمام الطلاب ، الغضب الشعبي ، وقد هز الحادث الأليم  فرنسا وأعاد المخاوف بشأن حرية التعبير و مكانة الإسلام في المدرسة وفي المجتمع.

مدرس فرنسي قطع رأسه بسبب رسومات شارلي إيبدو - YouTube

فرنسا: رسائل عديدة وجهتها عائلة المعلم صامويل باتي عبر أغنية التأبين

 

رسوم مسيئة للنبي محمد تسبب في قطع رأس أستاذ في فرنسا

 

مدرس فرنسي قطع رأسه بسبب رسومات شارلي إيبدو

Majid Alsaeed

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى