التأمل اليومي

تمتع بميراثك

تمتع بميراثك

 

“مُبَارَكٌ العليُّ أَبُو رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، الَّذِي بَارَكَنَا بِكُلِّ بَرَكَةٍ رُوحِيَّةٍ فِي السَّمَاوِيَّاتِ (الأماكن السماوية) فِي الْمَسِيحِ.”  (أفسس 3:1).

 

يقول في 1كورنثوس 21:3– 23 “إِذًا لاَ يَفْتَخِرَنَّ أَحَدٌ بِالنَّاسِ! فَإِنَّ كُلَّ شَيْءٍ لَكُمْ: أَبُولُسُ، أَمْ أَبُلُّوسُ، أَمْ صَفَا، أَمِ الْعَالَمُ، أَمِ الْحَيَاةُ، أَمِ الْمَوْتُ، أَمِ الأَشْيَاءُ الْحَاضِرَةُ، أَمِ الْمُسْتَقْبَلَةُ. كُلُّ شَيْءٍ لَكُمْ. وَأَمَّا أَنْتُمْ فَلِلْمَسِيحِ، وَالْمَسِيحُ للعلي.” كل شيء هو لك للتمتع به. فارفض أن تعتاد على حياة أدنى مما قد جعله المسيح مُتاحاً لك.

 

إن الفقر، والمرض، والهزيمة ليسوا لك. فلقد دُعيت إلى حياة السيادة والسُلطان. فضع في قلبك أن تحيا بنُصرة كل يوم؛ لأن هذه هي إرادة الآب لك. وقد عانى يسوع المسيح على الصليب ليُقدِّم لك حياة أبدية من الغلبة، والنجاح، والازدهار. وأخرجك من العالم ليُحضرك إلى مملكة العلي؛ مملكة البر، لتملك كملك: “لأَنَّهُ إِنْ كَانَ بِخَطِيَّةِ الْوَاحِدِ قَدْ مَلَكَ الْمَوْتُ بِالْوَاحِدِ، فَبِالأَوْلَى كَثِيرًا الَّذِينَ يَنَالُونَ فَيْضَ النِّعْمَةِ وَعَطِيَّةَ الْبِرِّ، سَيَمْلِكُونَ فِي الْحَيَاةِ بِالْوَاحِدِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ!” (رومية 17:5) .

 

فاقبل كل ما قد أعده العلي لك بأن تحيا في كلمته. ويقول في إشعياء 19:1– 20 “إِنْ شِئْتُمْ وَسَمِعْتُمْ (أطعتم) تَأْكُلُونَ خَيْرَ الأَرْضِ…” والآن وأنت مولود ولادة ثانية، فعمل طاعتك هو أن تخضع لربوبية وسيادة الكلمة. عِش وفقاً للكلمة؛ لأن الكلمة هي الحقيقة المُطلقة.

 

أُقر وأعترف

 

أن حياتي مُستترة مع المسيح في الرب، الذي قد ورَّثني ميراثاً لا يُقدر بثمن! وهدفي الوحيد هو أن أُحضر الكرامة والمجد لك يارب، إذ جعلتني شريكاً لميراث القديسين المجيد في مملكة النور.

 

دراسة أخرى

 

1تيموثاوس 17:6؛ كولوسي 12:1

 

قراءة كتابية يومية

 

خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد: أعمال 1:20-16؛  أيوب 19 – 21

خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : غلاطية 13:2- 21؛ إشعياء 29

Sakr EL Majid

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى