التأمل اليومي

لا تستسلم للخوف

لا تستسلم للخوف

“لِتَكُنْ سِيرَتُكُمْ (حديثكم) خَالِيَةً مِنْ مَحَبَّةِ الْمَالِ (شهوة الحصول على ما ليس لكم). كُونُوا مُكْتَفِينَ (راضين) بِمَا عِنْدَكُمْ، لأَنَّهُ قَالَ:«لاَ أُهْمِلُكَ وَلاَ أَتْرُكُكَ» حَتَّى إِنَّنَا نَقُولُ وَاثِقِينَ (بجرأة):«الرَّبُّ مُعِينٌ لِي فَلاَ أَخَافُ. مَاذَا يَصْنَعُ بِي إِنْسَانٌ؟».” (عبرانيين 13: 5، 6).

أعلمنا يسوع أنه طالما نحن في العالم، فسنواجه اضطهادات. ولكن سرعان ما أكد غلبتنا لإزالة مخاوفنا: “قَدْ كَلَّمْتُكُمْ بِهذَا لِيَكُونَ لَكُمْ فِيَّ سَلاَمٌ. فِي الْعَالَمِ سَيَكُونُ لَكُمْ ضِيقٌ، وَلكِنْ ثِقُوا: أَنَا قَدْ غَلَبْتُ الْعَالَمَ.” (يوحنا 33:16). فبغض النظر عن الاضطهادات التي قد تواجهها الآن؛ ثق؛ لأنك قد غلبت العالم وأنظمته وجميع مناورات العدو: “أَنْتُمْ مِنَ اللهِ أَيُّهَا الأَوْلاَدُ، وَقَدْ غَلَبْتُمُوهُمْ لأَنَّ الَّذِي فِيكُمْ أَعْظَمُ مِنَ الَّذِي فِي الْعَالَمِ.”(1يوحنا 4:4).

فأنت لستَ ضحية في هذا العالم؛ ولستَ تحت رحمة الشيطان أو قوى الشر التي تسود هذا العالم. لذلك ارفض أن تخاف مما يمكن للشيطان أو جنوده أن يفعلوه، لأنهم قد هُزموا جميعاً. والآداة الأكثر فاعلية اليوم التي للشيطان هي غرس الخوف في عقول الناس. ولهذا السبب يجب عليك في كل الأوقات، أن ترفض أن تخاف. فالخوف هو روح استبداد وتعذيب؛ ونيّته هي السيطرة على حياة من يفسح له مجالاً. وفي اللحظة التي يستسلم فيها الإنسان للخوف، يخلق البيئة اللازمة للعدو لنهب حياة هذا الإنسان وتركها خراب وحطام.

وبغض النظر عما يحدث من حولك، لا تستسلم للخوف، ولا يهم ما أو من قد يستخدمه الشيطان لتهديدك. سواء سمعتَ أخبار سلبية أو تقارير شريرة، فلا تستسلم للخوف، لأن هذا ما يريده العدو أن تفعله تماماً! بل بدلاً من ذلك قُل، “أنا أرفض أن أخاف، لأن الله لم يُعطِني روح الخوف؛ بل روح القوة والمحبة والنُصح (الفكر السليم)” (2تيموثاوس 7:1).

فلا تستسلم أبداً للخوف وأعلن دائماً أن الرب مُعين لك فلن تخاف ماذا يمكن للإنسان أو للشيطان أن يفعلا بك (عبرانيين 13: 5، 6). ويقول الكتاب المقدس “اَلصِّدِّيقُ (البار) يَنْجُو مِنَ الضِّيقِ، وَيَأْتِي الشِّرِّيرُ مَكَانَهُ.”(أمثال 8:11). لذلك فبغض النظر عما يُحاول الشيطان من إثارة المشاكل من حولك، ارفض أن تخاف.

أُقر وأعترف

بأنني غالب في المسيح يسوع. فأنا أعظم من منتصر. ولديّ السيادة على كل موقف! وإنني أحيا الحياة المُنتصرة في المسيح كل يوم، لأن الذي يقيم إقامة دائمة فيّ هو الأعظم. وإنني مُدرك للسُلطان الذي لي في المسيح وأضعه في حيِّز العمل. هللويا!

 

دراسة اخرى

1يوحنا 4:5 ؛ أشعياء 17:54

 

قراءة كتابية يومية

خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد: أعمال 1:11-18؛ عزرا 9-10

خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : لوقا 1:4-13؛ تثنية 22

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى