التأمل اليومي

أنت تعرف الرب بروحك

أنت تعرف الرب بروحك

 

نَفْسُ (روح) الإِنْسَانِ سِرَاجُ (شمعة) الرَّبِّ (يهوه)، يُفَتِّشُ كُلَّ مَخَادِعِ (الأجزاء الداخلية) الْبَطْنِ.”

(أعمال 27:20).

 

         إن الرب يتواصل مع روحك؛ ويمكنك فقط أن تتعامل معه بروحك، وليس بعقلك أو جسدك. فعندما يُكرز بكلمة الرب تحت مسحة الروح، فهي تأتي بالنعمة إلى روحك وتؤثر على ذهنك ونفسك. وذلك لأن الإنسان البشري هو كائن روحي، وليس جسداً مادياً. وعندما يموت الإنسان مثلاً، قد يظل جسده كله سليم ولكن بلا حياة. وذلك لأن الإنسان الحقيقي، الروح، فارق الجسد، الذي كان مسكناً له

 

       ويُحلل بعض النقاد تشريح الإنسان، نظرياً بأن الإنسان ليس لديه أي مكان في فسيولوجية تركيبته للروح البشرية. ويتسائلون في جهل، “أين يمكن أن تكون الروح في داخله؛ إذ أن تركيبه بالكامل يضم أعضاء حيوية مختلفة؟” أولاً، إن كلمة “روح” باليونانية: “pneuma” هي مرادفة لكلمة “ريح”؛ وهذا يعني أن الروح البشرية لها بعض خصائص الريح. لذلك فيمكن للروح أن تشغل أي مكان يستطيع الهواء أو الريح أن يدخلاه. والآن، تخيل كم من المساحة في الجسم البشري لكي يتسلله الهواء: فتحتي منخارك، عينيك، وحتى جلدك!

 

         إن الرب يتواصل معك ويقودك من خلال روحك، لذلك فعليك أن تبحث باستمرار لتطوير روحك البشرية بانشغالك في أنشطة بنّاءة للروح. فتُمارس وتُنشط روحك من خلال الصوم، والدراسة واللهج في الكلمة، والصلاة بالروح القدس. وتُساعد هذه الأنشطة الروحية روحك لكي تكون أكثر تناغماً مع الرب وتستقبل إرشاد الروح.

 

       إن الرب يسعى ليخدم روحك ويُظهر نفسه لروحك من خلال الكلمة؛ وهذا سبب كافٍ لك لتُدرب روحك دائماً في التقوى: “لأَنَّ الرِّيَاضَةَ الْجَسَدِيَّةَ نَافِعَةٌ لِقَلِيل، وَلكِنَّ التَّقْوَى نَافِعَةٌ لِكُلِّ شَيْءٍ، إِذْ لَهَا مَوْعِدُ الْحَيَاةِ الْحَاضِرَةِ وَالْعَتِيدَةِ.” (1تيموثاوس 8:4).

 

صلاة

 

أبويا الغالي، إن روحي تنشط، وتتقوى وتتشدد اليوم بكلمتك. وأنا في خضوع تام لربوبيتك وقيادتك من خلال الكلمة والروح القدس؛ فحياتي في تناغم مع إرادتك الكاملة لحياتي، في اسم يسوع. آمين.

 

دراسة أخرى

 

غلاطية 5: 17 – 18؛ رومية 9:1

 

قراءة كتابية يومية

 

خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد: أعمال 1:15-21؛ أستير 1-4

خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : 2 كورنثوس 22:11-33؛ إشعياء 19

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى