التأمل اليومي

صلِ لأجل شعب الله

صلِ لأجل شعب الله

 

“أَخِيرًا أَيُّهَا الإِخْوَةُ صَلُّوا لأَجْلِنَا، لِكَيْ تَجْرِيَ (تمتد بحرية) كَلِمَةُ الرَّبِّ وَتَتَمَجَّدَ، كَمَا عِنْدَكُمْ أَيْضًا.” (2تسالونيكي 1:3).

 

إن خدمتنا الكهنوتية كمؤمنين أن نُصلي من أجل الإخوة والأخوات في كل مكان في العالم، حتى يتم بواسطتهم الكرازة بكلمة الله في الأركان والزوايا المُظلمة في عالمنا. فنبه بولس في رسائله للمؤمنين أن يُصلوا من أجل عمله التبشيري:   ” مُصَلِّينَ فِي ذلِكَ لأَجْلِنَا نَحْنُ أَيْضًا، لِيَفْتَحَ الرَّبُّ لَنَا بَابًا لِلْكَلاَمِ، لِنَتَكَلَّمَ بِسِرِّ الْمَسِيحِ، الَّذِي مِنْ أَجْلِهِ أَنَا مُوثَقٌ أَيْضًا.” (كولوسي 3:4). يُعرفنا هذا أنه يجب علينا نحن أيضاً أن نُصلي من أجل أن الروح القدس يمنح شعب الله باباً وفرصاً للكرازة بالإنجيل حيث هم.

وفي الشاهد الذي سبق وقرأناه للتو، يُبرز بولس نقطتين هامتين: باباً للكلام وفرصاً. فقد يكون لديك الباب للكلام ولكن تنقصك الفرصة للكرازة بالإنجيل، أو العكس؛ من أجل ذلك يجب أن نتشفع كما يُنبهنا الروح عن طريق بولس في كولوسي 3:4. فهناك بلاد معينة، ومقاطعات، ومحافظات، ومستوطنات في بعض أنحاء العالم اليوم، حيث لا يستطيع الناس أن يكرزوا بالإنجيل علناً. فيجب علينا أن نُصلي من أجل المسيحيين في هذه الأماكن أن يتأيدوا بقوة الروح، وتُمنح لهم الفرص وأبواب الكلام للكرازة بسر المسيح.

فإن صلى كل مسيحي بهذا الوعي، سيكون هناك تأثيراً أعظم لكلمة الله في جميع أنحاء العالم. وقال بولس أيضاً، ” وَلِكَيْ نُنْقَذَ مِنَ النَّاسِ الأَرْدِيَاءِ (لا يتصرفون بطريقة عاقلة ومنطقية) الأَشْرَارِ. لأَنَّ الإِيمَانَ لَيْسَ لِلْجَمِيعِ.” (2تسالونيكي 2:3). إن الكملة اليونانية المترجمة “نُنقذ” هي “rhuomai“؛ وهي تُشير إلى اندفاع تيار أو فيضان. وتعني ضمناً، أن الله سوف يُسرع ليُنقذ – يُخرج شعبه من براثن الأشرار ومن يتصرفون بطريقة غير عاقلة أو منطقية، الذين هم ضد الكرازة بالإنجيل. اهتم بما يحدث للمسيحيين حول العالم، ودع إهتمامك يقودك على ركبتيك في الصلاة.

 

 

صلاة

 

أبويا السماوي الغالي، أشكرك لأنك جعلتني شفيعاً، الذي يقف في الثغرة من أجل أولادك في جميع أنحاء العالم. وأنا أحيا من أجل هذه الدعوة اليوم، وأُصلي حتى تمنح المسيحيين في نيجيريا باباً للكلام، والجراءة والفرصة، وخاصةً في الأماكن التي فيها نور إنجيل خلاص المسيح مُعتماً، حتى يكرزوا بكلمتك، ولتُجرى معجزات، وآيات، وعجائب مقتدرة، في اسم يسوع. آمين.

 

دراسة اخرى

أفسس 6: 18 – 20 ؛ رومية 15 : 30

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى