التأمل اليومي

املك في النور الأعظم لإزدهارك

املك في النور الأعظم لإزدهارك

 

“فَإِنَّكُمْ تَعْرِفُونَ نِعْمَةَ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، أَنَّهُ مِنْ أَجْلِكُمُ افْتَقَرَ وَهُوَ غَنِيٌّ، لِكَيْ تَسْتَغْنُوا أَنْتُمْ بِفَقْرِهِ ” (2كورنثوس 9:8).

 

أنت وارث الله: “فَإِنْ كُنَّا أَوْلاَدًا فَإِنَّنَا وَرَثَةٌ أَيْضًا، وَرَثَةُ اللهِ وَوَارِثُونَ مَعَ الْمَسِيحِ.” (رومية 17:8) وبناءاً على ذلك، فكل ثروات الله وموارده هي ملك لك. والآن، كم ما مقدار غنى الله؟ يقول الكتاب المقدس أن الفضة، والذهب، والأحجار الكريمة، وكل العالم هو لك له: “لِي الْفِضَّةُ وَلِي الذَّهَبُ، يَقُولُ رَبُّ الْجُنُودِ.” (حجي 8:2). “لأَنَّ لِي حَيَوَانَ الْوَعْرِ وَالْبَهَائِمَ عَلَى الْجِبَالِ الأُلُوفِ. قَدْ عَلِمْتُ كُلَّ طُيُورِ الْجِبَالِ، وَوُحُوشُ الْبَرِّيَّةِ عِنْدِي. … لأَنَّ لِي الْمَسْكُونَةَ وَمِلأَهَا” (مزمور 10:50-12).

 

لذلك، وكونك وارث لله، ووارث مع المسيح، فإن لك الفضة، والذهب، والبهائم على ألوف الجبال، والمسكونة (العالم) وملأها تماماً كما أنها ملك لله. فلا عجب أن يقول الكتاب المقدس “فَإِنَّ كُلَّ شَيْءٍ لَكُمْ” (1كورنثوس 21:3). انظر لنفسك في هذا النور، لأن هذا هو الحق فيما يخص إزدهارك.أنت وارث الملك؛ مثل إبراهيم، أنت مالك كل شيء: “فَإِنْ كُنْتُمْ لِلْمَسِيحِ، فَأَنْتُمْ إِذًا نَسْلُ إِبْرَاهِيمَ، وَحَسَبَ الْمَوْعِدِ وَرَثَةٌ” (غلاطية 29:3).

 

هناك حق أعظم لتحيا به فيما يخص إزدهارك! أنت وارث الله. وعندما يشرق هذا الحق في روحك بدلاً مما لديك من إدراك للعوز سيكون لك دائماً إدراكاً للوفرة. وعندما يصبح هذا هو تفكيرك، لن ترى وظيفتك أو عملك كأنه مصدر دخلك، ولكن كوسيط لبركة الآخرين. افهم هذا، أن إزدهارك صفقة منتهية. وقد أفتقر يسوع لأجلك، ليمكنك، من خلال فقره، أن تستغنى، لذلك أحيا في النور الأعظم لإزدهارك.

 

إقرار إيمان

 

أبويا السماوي،

أنا أبتهج لأن احتياجاتي مسددة، بحسب غناك في المجد، بالمسيح يسوع. فأنت مصدري. أشكرك أنك أتيت بي إلى مكان الميراث في المسيح يسوع، مكاني في الإزدهار.

 

دراسة اخرى

 

يعقوب 17:1 ؛ مزمور 1:121-2 ؛ مزمور 1:23

 

قراءة كتابية يومية

 

خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد:أعمال 2:26-18، مزمور 17-18

خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : غلاطية 1:6-9، اشعياء 39

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى