التأمل اليومي

هو “يتفقد” ما بداخلك!

هو “يتفقد” ما بداخلك!

 

“وَأَيَّةُ مُوَافَقَةٍ لِهَيْكَلِ العلي مَعَ الأَوْثَانِ؟ فَإِنَّكُمْ أَنْتُمْ هَيْكَلُ الرب الإله الْحَيِّ، كَمَا قَالَ الرب: إِنِّي سَأَسْكُنُ فِيهِمْ وَأَسِيرُ بَيْنَهُمْ، وَأَكُونُ لَهُمْ إِلهًا، وَهُمْ يَكُونُونَ لِي شَعْبًا.”

(2كورنثوس 16:6).

 

إن القراءة المُتأنية للشاهد الافتتاحي تُعلن أن العلي في الواقع يحيا في جسدك المادي. فيقول، “… فَإِنَّكُمْ أَنْتُمْ هَيْكَلُ العليِ الْحَيِّ، كَمَا قَالَ الرب الإله: إِنِّي سَأَسْكُنُ فِيهِمْ وَأَسِيرُ بَيْنَهُمْ…” لاحظ اختيار الرب للكلمات؛ قال، “إِنِّي سَأَسْكُنُ فِيهِمْ”، وهذا يعني أن أستقر وأُقيم إقامة دائمة فيهم! فهو يتكلم عن إقامة مقر مركز قيادته في داخلك. ومع ذلك، ما أود أن تأخذه في الاعتبار بصفة خاصة عبارة “َأَسِيرُ بَيْنَهُمْ.” وأسير هنا من الكلمة اليونانية “emperipateo” والتي تعني “أتفقد”.

 

 

وأن تتفقد يعني أن تسير ذهاباً وإياباً حول حدود أحد الممتلكات للإشراف عليه. وهو يُشير إلى مهمة رسمية على الحدود، وذلك بأن يستمر في السير ذهاباً وإياباً حول تلك الحدود، مُلاحظاً حدوث أي شيء خطأ حتى يمكنه أن يُصلحه ويستبدل أي أجزاء تالفة أو لملاحظة أي مشكلة. وبعبارة أخرى، فالعلي، بالروح القدس يتفقد ما في داخلك!

 

 

والآن، إن كان هو من يسير مُتفقداً ما في داخلك، فأين إذاً الحدود؟ بالطبع جسدك! فعمله هو أن يسير مُتفقداً ما في داخلك ليضمن أن يُصلح أي خطأ يأتي في جسدك. وإن احتاج التجديد، سيُجدده؛ هللويا! فهو يسير مُتفقداً ما في جسدك ليحفظه كاملاً؛ وهذا هو جزء من عمله في حياتك.

 

 

وقد تتساءل: “فلماذا إذاً أنا في هذه الحالة إن كان هذا هو عمل الروح القدس في داخلي؟ ولماذا يُنهش جسدي بالمرض؟” والإجابة ببساطة، هي لأنك لم تُعطه الحرية ليعمل في حياتك؛ ولم تُفعِّل قوته في حياتك. ويمكنك أن تُفعِّل اليوم تلك القوة بالإيمان في كلمة الرب الإله، وبالصلاة بالروح القدس.

 

 

كُن مُدركاً أن الروح القدس يحيا في داخلك بكل قوته، لذلك فلا يمكن للمرض أو السقم أن يتسلل إلى جسدك، الذي هو هيكله. فحضوره في داخلك، ومعك، يحميك من هجوم الشرير.

 

صلاة

 

 

أشكرك يا أبويا المُبارك

لأنك تُباركني بكلمتك اليوم وبالروح القدس. وبفضل سُكنى وحضور الروح القدس الساكن في حياتي، أنا مشحون بإمكانية فوق طبيعية وبالحكمة لأحيا اليوم ودائماً بنُصرة، على كل موقف سلبي،

في اسم الرب يسوع المسيح. آمين.

 

دراسة أخرى

1 يوحنا 4:4؛ يوحنا 14: 16 – 17

 

قراءة كتابية يومية

خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد:مرقس 15: 21 – 47 ؛ عدد 34 – 36

خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : أعمال 27: 9 – 20 ؛ مزمور 73

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى