التأمل اليومي

اعمل بإمكانية الروح القدس

اعمل بإمكانية الروح القدس

 

فَأَجَابَ وَكَلَّمَنِي قَائِلاً: «هذِهِ كَلِمَةُ الرَّبِّ (يهوه) إِلَى زَرُبَّابِلَ قَائِلاً: لاَ بِالْقُدْرَةِ وَلاَ بِالْقُوَّةِ، بَلْ بِرُوحِي قَالَ رَبُّ (يهوه) الْجُنُودِ.” (زكريا 6:4).

 

 

يقول الكتاب المقدس في 1صموئيل 9:2  “…ُ لَيْسَ بِالْقُوَّةِ يَغْلِبُ إِنْسَانٌ.” وهذا يعني أنه لا يمكن لأحد أن يواصل الحياة بالعضلات القوية أو الإمكانية البشرية. فلا يمكنك أن تعمل بقوتك الذاتية البشرية، وحكمتك، وذكائك وتتوقع أن تحرز الكثير. فيمكنك فقط أن تصنع تأثيراً حقيقياً وتُحقق نجاحاً لا جدال فيه عندما تعمل بإمكانية الروح القدس.

 

 

عالماً هذا، ما أعلنه الرسول بولس في 2كورنثوس 5:3 “لَيْسَ أَنَّنَا كُفَاةٌ (مؤهلين ولنا الإمكانية الكافية) مِنْ أَنْفُسِنَا أَنْ نَفْتَكِرَ (نحكم أو نُعلن أو نحسب) شَيْئًا كَأَنَّهُ مِنْ أَنْفُسِنَا، بَلْ كِفَايَتُنَا (قوتنا وإمكانياتنا) مِنَ اللهِ.” وعندما تعمل بإمكانية الروح القدس، فلن ينتهي بك الأمر أبداً وفقاً لذكائك. ولن تستنفذ أبداً القوة   أو القدرة الإلهية لتحقيق أي عمل عليك أن تقوم به.

 

 

وكما قرأنا في الشاهد الافتتاحي، كان على زُربابل تحقيق الكثير للرب، ولكنه علم أنه لا يمكن أن يفعل هذا العمل بإمكانيته البشرية. لذلك قال الرب للنبي زكريا أن يُعطيه الرسالة:  “لاَ بِالْقُدْرَةِ وَلاَ بِالْقُوَّةِ، بَلْ بِرُوحِي.” والآن، هو لم يقل لزُربابل أن يجلس مُتفرجاً فقط ويسمح للروح القدس أن يتحرك. بل أراده أن يعمل بإمكانية الروح القدس لإنجاز العمل.

 

 

كان هذا هو سر النجاح الذي سجله الرسل في الكنيسة الأولى وهم يحملون كلمة الله للخارج. لقد عملوا بقوة الروح القدس. وأشار مرة بشدة، الرسول بولس إلى إمكانية الروح القدس التي فيه. فقال في كولوسي 29:1، “الأَمْرُ الَّذِي لأَجْلِهِ أَتْعَبُ أَيْضًا مُجَاهِدًا، بِحَسَبِ عَمَلِهِ الَّذِي يَعْمَلُ فِيَّ بِقُوَّةٍ (باقتدار).” فكان يعلم أن هناك شيئاً يعمل بقوة فيه من الداخل، وهو قوة الروح القدس. فلا عجب أن قال “أَسْتَطِيعُ كُلَّ شَيْءٍ فِي الْمَسِيحِ الَّذِي يُقَوِّينِي.” (فيلبي 13:4).

 

 

تعرَّف على عمل الروح القدس فيك. فهذا الإدراك سيُنتج قوة إلهية تدفعك لتحقيق أمور فوق طبيعية – في عملك، ومدرستك، وبيتك، وأمورك المادية، وجسدك – وفي كل نواحي حياتك. هللويا.

 

 

أُقر وأعترف

بأنني أتقوَّى للغلبة ووُضعت في مكانة الحياة السامية بروح الله الذي يحيا فيّ! والذي به أتعب، عاملاً حسب قوته التي تعمل فيّ باقتدار. وإنني أتميز في كل نواحي حياتي لأنني أعمل بتميز وكفاءة بالروح القدس.

 

دراسة أخرى

أعمال 8:1؛ 1صموئيل 6:10-7

 

قراءة كتابية يومية

خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد: رومية 16؛ مزمور 102-103

 خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : لوقا 19:16-31؛ راعوث 2-3

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى