التأمل اليومي

حياة النجاح

حياة النجاح

 

“أَمَّا سَبِيلُ (طريق) الصِّدِّيقِينَ (الأبرار) فَكَنُورٍ مُشْرِق، يَتَزَايَدُ وَيُنِيرُ إِلَى النَّهَارِ الْكَامِلِ”

(أمثال 18:4).

 

إن رغبة الرب لكَ أن تتقدم باستمرار وتتعظم من مجد إلى مجد. وهو يَتوقع أن تكون مُتزايد في الإثمار ومُنتج في كل مسعى لكَ. قال يسوع في يوحنا 1:15 – 8، “أَنَا الْكَرْمَةُ الْحَقِيقِيَّةُ وَأَبِي الْكَرَّامُ. كُلُّ غُصْنٍ فِيَّ لاَ يَأْتِي بِثَمَرٍ يَنْزِعُهُ، وَكُلُّ مَا يَأْتِي بِثَمَرٍ يُنَقِّيهِ لِيَأْتِيَ بِثَمَرٍ أَكْثَرَ. … بِهذَا يَتَمَجَّدُ أَبِي: أَنْ تَأْتُوا بِثَمَرٍ كَثِيرٍ فَتَكُونُونَ تَلاَمِيذِي.” فإن كنتَ ناجحاً ومُنتجاً حقاً، يُنقِّيكَ الرب لتأتي بثمر أكثر.

 

ليس عليكَ أن تنتظر حتى تتقدم في العمر لتعرف إن كنتَ ناجحاً أم لا. فالنجاح يُقاس عند مراحل مُختلفة من حياتكَ. كان سُليمان شاباً عندما جعله الرب ناجحاً. وإن كنتَ مُدركاً للنجاح عند المستوى الذي أنتَ عليه اليوم، فإن هذا الإدراك سيأخذكَ إلى مُستوى أعلى من النجاح غداً.

 

إدرك أنكَ في العالم كعامل للتغيير؛ ويجب أن أولئك الذين يعملون أو يتعاملون معكَ يرونكَ لا غنى عنكَ بالنسبة لهم. ويجب أن يَعتمد عليكَ رئيسكَ في العمل وزملائِكَ للإنجاز المُتميز. وعندما يوكل إليكَ الأعمال، انظر إليها لكي تُنجز بكمال. وأن يَعتبركَ من حولِكَ مركز نَجاحهم الشخصي.

 

اغرس اتجاه مُتشدد للنجاح؛ ولا تُقدم إطلاقاً أعذار للفشل. وابعد عن الوسطية، واغرس لنفسِكَ بيئة من التَميز والكمال. إن عقلية النجاح تَجعلكَ مُتحمساً كل يوم للحياة، وفرصة لمواجهة تَحديات الحياة  وتربح!

 

انتج كل يوم نتائج رابحة. وكنْ سعيداً ومُستعداً لحل المشاكل، وإجابة الأسئلة، وأن تَكون بركة لعالمكَ؛ هذه هي حياة النجاح التي إليها قد دُعيت.

 

أُقر وأعترف

 

بأنني ناجح؛ وطريقي يشرق، ويتزايد في الإشراق إلى النهار الكامل. وأنا أتقدم من مجد إلى مجد. حاملاً ثماراً وفيرة للرب في البر، في اسم يسوع. آمين.

                                                                                    

دراسة أخرى

 

3يوحنا 2:1 ؛ مزمور 1:1 – 3

 

قراءة كتابية يومية

 

خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد: رومية 2؛  مزمور 38– 41

خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : لوقا 11: 37–44؛ القضاة 1

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى