التأمل اليومي

حياة الراحة

حياة الراحة

 

“لأَنَّ الَّذِي دَخَلَ رَاحَتَهُ اسْتَرَاحَ هُوَ أَيْضًا مِنْ أَعْمَالِهِ، كَمَا الإله مِنْ أَعْمَالِهِ” (عبرانيين 10:4).

 

عندما تدرس قصة الخليقة في تكوين أصحاح واحد، سوف تُلاحظ أن الرب الإله خلق الإنسان في اليوم السادس، على صورته وكشبهه، بعد أن خلق كل شيء آخر. وبرضا، يقول الكتاب إنه استراح من كل عمله في اليوم السابع: “وَفَرَغَ الإله فِي الْيَوْمِ السَّابعِ مِنْ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ. فَاسْتَرَاحَ …” (تكوين 2:2).

 

عندما انتهى الرب الإله من خلق الإنسان، كان كل شيء جاهزاً. وكان اليوم الأول للإنسان على الأرض هو يوم راحة الرب الإله. لم يأتِ آدم أثناء عمل الرب الإله؛ بل في راحته. ولم يسترح الرب الإله لكي يُنهي آدم باقي العمل، لا؛ بل أنهى الرب الإله كل العمل قبل أن يُخلَق آدم. وُلِدَ آدم في الراحة. كان هذا هو هدف وقصد الرب للإنسان منذ البداية. منالمُفترض أن يعمل الإنسان من مكانة الراحة؛ بلا صراعات، وقلق، وتعب، ومشقة. لا عجب أن قال بولس في فيلبي 6:4، “لَا تَهْتَمُّوا بِشَيْءٍ”؛ بعبارة أخرى لا تقلقوا.

 

إن كنتَ قد وجدتَ نفسكَ تُصارع في الحياة، على الرغم من كونك مولود ولادة ثانية، يُمكنك أن تُغيِّر هذا. لقد خلقك الإله لمسرته؛ وهذا يعني أنه خلقك ليكون مسروراً وسعيداً بكَ. ولذلكَ قد أعطاك أيضاً كل شيء بغنى للتمتع (1 تيموثاوس 17:6). ويُخبرنا في 2 بطرس 3:1 أنه قد أعطاك كل ما هو متعلق بالحياة والتقوى (الحياة بالطريقة الإلهية)؛ أي لا يعوزك شيئاً روحياً أو مادياً؛ لأنه قد أعطاك بالفعل كل شيء!

 

أنتَ لستَ مولوداً للمعاناة. إن الحياة التي قد أعطاها لكَ هي حياة النعمة فوق الطبيعية، والمجد، والسيادة، والفرح، والبر؛ إنها حياة غير عادية من النجاح، من مكان الراحة. إن كنتَ قد عانيتَ، وصارعت، وحاربت في الحياة، اعتنق راحة الرب. احمل نيره عليك، لأن نيره هيِّن (سهل)، وحمله خفيف؛ وسوف تجد الراحة لنفسك (متى 28:11ـ 29).

 

صلاة

أبويا الغالي، أشكرك لأنكَ خلقتني لمسرتك، وأعطيتني حياة النجاح غير العادية، من مكان الراحة. وأنا أعمل اليوم بفرح، وبر، وسيادة، وقوة؛ عالماً أنكَ قد أعطيتني كل ما أحتاجه للحياة والتقوى، في اسم يسوع. آمين.

                                                           

دراسة أخرى

عبرانيين 3:4؛ متى 25:6 – 26

 

قراءة كتابية يومية

خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد: رومية 1:9-29؛  مزمور 74-77

خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : لوقا 31:13-35؛ القضاة 12

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى