التأمل اليومي

مُباع للإنجيل!

مُباع للإنجيل!

 

“وَلكِنَّنِي لَسْتُ أَحْتَسِبُ لِشَيْءٍ، وَلاَ نَفْسِي ثَمِينَةٌ عِنْدِي، حَتَّى أُتَمِّمَ بِفَرَحٍ سَعْيِي وَالْخِدْمَةَ الَّتِي أَخَذْتُهَا مِنَ الرَّبِّ يَسُوعَ، لأَشْهَدَ بِبِشَارَةِ نِعْمَةِ العلي.”(أعمال 24:20).

 

 

أُضرَم دائماً في روحي عندما أُفكر في الغيرة العُظمى والالتزام الذي به ينشر بعض المؤمنين إنجيل يسوع حول العالم. ففي خدمتنا مثلاً، لدينا أُناس يُسهِّلون انتشار كلمة الرب في جبهات عديدة عن طريق المساهمات المادية الوفيرة والخدمة المُضحية. وشغفهم يُظهر أنهم باعوا أنفسهم بالكامل للإنجيل.

 

 

وفي يوم يُقاد فيه الكثيرون بالاهتمامات الذاتية وإلحاح تكدس الثروة، من المُدهش أن يُخضع كثيرون آخرون أموالهم، ووقتهم، وموارد أخرى في العالم للكرازة ولمشروعات متنوعة لربح النفوس. فإن فكرتَ أن للشيطان أناس مُستعدين لقتل أنفسهم وإهلاك حياة البشرية من خلال أعمال الإرهاب، فكُن واعياً بأن الرب أيضاً له شعباً مُتأهباً أن يُقدم كل ما له حتى يربح حياة الكثيرين.

 

 

إن نيرانمحبة العلي لغير المُخلَّصين قد اشتعلت في قلوب الكثيرين اليوم. هل أنت أحد هؤلاء؟ أين أنت من خطة العلي للعالم؟ وما هو دورك في أجندته اليوم؟ هل أنت مُباع للعمل الذي قد أودعه لك؟ إن لم تكن، إذاً فآن الأوان أن تلتحق بجيش جنود العلي المُمتلئين غيرة.

 

 

إنه الأمر الصواب لتفعله، لأن فرحك، وسلامك، وازدهارك متعلق بتكريسك لعمل الرب الأول – وهو ربح النفوس! ويقول الكتاب المقدس،“لكِنِ اطْلُبُوا أَوَّلاً مَلَكُوتَ العليِّ وَبِرَّهُ، وَهذِهِ كُلُّهَا تُزَادُ لَكُمْ.”(متى 33:6). وإن كنتَ بالفعل على هذا المضمار، صمم أن تُنجز المزيد للرب. ودع تأثيرك يكون ملموساً في دائرة معارفك.

 

 

صلاة

 

أبويا الغالي، أشكرك لأنك حسبتني أميناً، ووضعتني في الخدمة! وأنا أُخضع قلبي وكل كياني في خدمة الإنجيل؛ بأن أُنشر الأخبار السارة عن محبة العلي للجنس البشري. وأنا أُحرز تقدماً رائعاً في هذا المسعى العظيم في اسم يسوع. آمين.

 

 دراسة أخرى

 

أعمال 36:4 – 37؛ 2 تيموثاوس 2:4

 

قراءة كتابية يومية

 

خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد: أعمال 17:20-38؛  أيوب 22 – 24

خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : غلاطية 1:3- 12؛ إشعياء 30

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى