التأمل اليومي

البر: التعبير عن إرادة وطبيعة الإله

البر: التعبير عن إرادة وطبيعة الإله

 

وَيُخْرِجُ مِثْلَ النُّورِ بِرَّكَ، وَحَقَّكَ مِثْلَ الظَّهِيرَةِ”

(مزمور6:37).

 

       لفهم البر، يجب أن تفهم أولاً مفهوم الخير والشر، الصواب والخطأ. ووفقاً للكتاب، يمكن فقط لطبيعة الإله أن الحكم أو الإقرار بالخير والشر، والصواب والخطأ. وهذا يعني أن الطريقة الوحيدة لتعرف بها ما هو خير أو شر، صواب أو خطأ، هي أن يُعلن الرب طبيعته وإرادته للإنسان. وإلا، لن نعرف أبداً ماذا نفعل أو ماذا يتوقع الرب منّا.

 

       لذلك، فالبر هو التعبير عن إرادة وطبيعة الآب. هو الديان؛ وهو من يقرر، بذات طبيعته، ما هو خير أو شر، وما هو صواب أو خطأ. إن إعلانه عن نفسه، وعن طبيعته، وعن شخصيته، وعن إرادته هو التعبير المجمع لمعنى بره.

 

       لا يمكن لأذهاننا الطبيعية أن تدرك اتساع القدرة الإلهية التي لا حد لها. فإن أتى إلينا بتركيبته المعقدة، لن نقدر أن نفهم أي شيء عنه؛ لذلك بسَّطها بإرسال يسوع لنا، الذي أتى كإنسان حتى نفهم الإله. وقال، “… اَلَّذِي رَآنِي فَقَدْ رَأَى الآبَ…”(يوحنا 9:14). وقال أيضاً في يوحنا 30:10، “أَنَا وَالآبُ وَاحِدٌ.” فهو أتى ليُعبِّر عن إرادة وطبيعة الآب؛ وقد وُصف لنا في عبرانيين 3:1 بأنه الصورة المُعبِّرة عن (رسم جوهر) الآب. فكان، ولا يزال، البصمة الكاملة والصورة المثالية للإله؛ ونحن مثله تماماً (1يوحنا 17:4). لذلك فبِرُنا، هو التعبير عن إرادة وطبيعة الآب.

 

       يقول في رومية 17:5، “… الَّذِينَ يَنَالُونَ فَيْضَ النِّعْمَةِ وَعَطِيَّةَ الْبِرِّ، سَيَمْلِكُونَ فِي الْحَيَاةِ بِالْوَاحِدِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ!” وهذا يعني أننا قد وهبنا الإمكانية، والسلطان، والقوة لنوضِّح، ونُظهِر، ونُعبِّر عن إرادة وطبيعة الآب أينما ذهبنا: في كل موقف، وفي كل حدث، وفي كل موضوع. هلليلويا!

 

صلاة


إن حياتي هي لمجد الرب،

وأنا أُظهر صلاحه، وإرادته، وطبيعته، في كل مكان. وأنا الدليل لعدله، وتأكيد صلاحه، وكشف شخصيته، وجماله، وتميزه، ونعمته،

في اسم الرب يسوع المسيح. آمين.

 

دراسة أخرى

1بطرس 9:2؛ عبرانيين 3:1؛ 1يوحنا 17:4

 

قراءة كتابية يومية

خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد: لوقا 5:21-38؛ 1 صموئيل 23-25
خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : مرقس 21:5-34؛ لاويين 25

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى