التأمل اليومي

ارفض أن تخاف!

ارفض أن تخاف!

 

“هُوَ يُنَجِّي وَيُنْقِذُ وَيَعْمَلُ الآيَاتِ وَالْعَجَائِبَ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الأَرْضِ. هُوَ الَّذِي نَجَّى دَانِيآلَ مِنْ يَدِ (قدرة) الأُسُودِ” (دانيال 27:6).

 

الرب مُنجي ومُنقذ. يمكنه أن ينجيك من المشكلة وينقذك من يد أعدائك. فهو المكان الآمن. ويقول في أمثال 10:18 “اِسْمُ الرَّبِّ بُرْجٌ حَصِينٌ، يَرْكُضُ إِلَيْهِ الصِّدِّيقُ (البار) وَيَتَمَنَّعُ (يأمن).” فإن كنت في المسيح، فأنت آمن. وحياتك مُستترة مع المسيح في الله (كولوسي 3:3). لقد أصبح المسيح أمانك، وحمايتك، وحصنك.

 

يقول الكتاب المقدس أنه “… يَقْدِرُ أَنْ يُخَلِّصَ أَيْضًا إِلَى التَّمَامِ الَّذِينَ يَتَقَدَّمُونَ بِهِ إِلَى اللهِ، إِذْ هُوَ حَيٌّ فِي كُلِّ حِينٍ لِيَشْفَعَ فِيهِمْ.”(عبرانيين 25:7). فلا عجب أن يحثنا مراراً عديدة في كلمته أنلا نخاف.

 

عندما تَوَّج داود سليمان ابنه على كل إسرائيل، أوصاه آمراً  “… تَشَدَّدْ وَتَشَجَّعْ لاَ تَخَفْ وَلاَ تَرْتَعِبْ.”(1أخبار الأيام 13:22) وأنا اليوم أوصيك بنفس الكلمات. لا يهم ما يمكن أن يأتي ضدك. يقول الرب “لا تخف؛ ولا ترتعب منهم ولا تفزع من هيئتهم.”

 

لا تُعِر انتباهاً للمعلومات التي تجعل خصمك يبدو قوياً. لأنه هكذا يتراكم الخوف ويسيطر. بل، حصِّنْ روحك بكلمات الإيمان الإلهية. واستمع للكلمات المليئة بالإيمان مرات ومرات حتى يصبح من المستحيل أن تفكر أو تتكلم بخوف.

 

استقبل اليوم كلمة الله لك؛ واعلن بجرأة أن المسيح هو ملجأك وقوتك! وأنت به وفيه تحيا وتتحرك وتوجد، لذلك لا يمكن أن يمِسَّك شر! فأنت تسكن في ستر العليّ، حيث تكون في حماية إلهية ومحفوظ من المشاكل، والهزيمة، والفشل، والموت .

إقرار إيمان

 

“أنا أرفض أن أخاف، ولن أرهب، لأن العدو قد هُزم. وأنا أعلن نصرتي ومجدي في المسيح يسوع. وأسلك في حكمته، وأعلن كلمته وأخبر عن مجده إلى أقصى الأرض. وسيتم عمل الرب وسيظهر مجده باستمرار من خلالي. هللويا!”

 

دراسة اخرى

 

مزمور 7:32 ؛ مزمور 1:91-16

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى