التأمل اليومي

انظر إلى المجد الذي في داخلك!

انظر إلى المجد الذي في داخلك!

 

 

وَلكِنْ لَنَا هذَا الْكَنْزُ فِي أَوَانٍ خَزَفِيَّةٍ (تُرابية)، لِيَكُونَ فَضْلُ الْقُوَّةِ للإله لاَ مِنَّا.”

(2 كورنثوس 7:4).

 

       ما أن توُلد ولادة ثانية، حتى تُصبح حياتك حياة البركات؛ فيقول في 1 بطرس 9:3 إنك دُعيت لترث بركة. ثم يُخبرنا في 2 بطرس 3:1 إن قدرته الإلهية قد وهبت لنا كل ما هو للحياة والتقوى، بمعرفة الذي دعانا للمجد والفضيلة. ففي داخلك مجد الإله – جمال وتميُّز الروح. لذلك، انظر دائماً للداخل إلى المجد الذي فيك .

 

         قال الرب يسوع في لوقا 45:6، “اَلإِنْسَانُ الصَّالِحُ مِنَ الْكَنْزِ الصَّالِحِ فِي الْقَلْب يُخْرِجُ الصَّالِحَاتِ. …” لم يقُل إنك يجب أن تصلي لكي يُعطيك الرب أمراً صالحاً من السماء، لأن روحك هي مستودع الصالحات؛ وتحتاج فقط أن تخرجها من الداخل!

 

         عندما قبلت الروح القدس، أنت قبِلتَ في داخلك الحياة والتقوى – الحياة بالطريقة الإلهية. ولستَ في احتياج أن تتطلع إلى معونة خارجية، لأن “المُعين” يحيا فيك. وحضوره في حياتك يُمثِّل الحل لكل مُعضلة، والنجاة من كل مشكلة. ولستَ في احتياج أن تبحث عن بركة لأنك بالفعل قد ورثتَ بركة (1 بطرس 9:3). وما تحتاجه الآن هو أن “تبحث وتكتشف”؛ بمعنى، أن تنظر إلى مرآة الرب وتكتشف مَن هو أنت الحقيقي .

 

       اعترف بأنك المُبارَك من الرب. واشهد أن لك في المسيح كل ما تحتاجه لحياة سماوية، وناجحة، وغالبة في هذا العالم. فتُصبح شركة إيمانك فعّالة وأنت تعترف بكل ما هو صالح، فيك في المسيح يسوع (فليمون 6:1). هناك بالفعل أمور صالحة في داخلك – مُسِّرة – أمور تجلب الفرح، والكرامة، والتميُّز لأنك في المسيح يسوع! فانظر في داخلك واستحضر التميُّز من داخلك.

 

صلاة


أبويا السماوي الغالي،

أشكرك لأنك تؤهلني بكل البركات الروحية في السماويات في المسيح يسوع. وأنا مُمتلئ ومُحمَّل بالصالحات، وأُخرج اليوم التميُّز من داخلي،

في اسم الرب يسوع المسيح. آمين.

 

دراسة أخرى


2
بطرس 3:1؛ أفسس 3:1

قراءة كتابية يومية


خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد: يعقوب 1؛ إرميا 38-40
خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : يوحنا 1:13-11؛ 1 أخبار 18

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى