التأمل اليومي

احترم السلطة الروحية

احترم السلطة الروحية

 

“وَلكِنَّ هؤُلاَءِ يَفْتَرُونَ (يسبون سُلطات) عَلَى مَا لاَ يَعْلَمُونَ (وهم لا يعلمون شيئاً)… فَفِي ذلِكَ يَفْسُدُونَ. وَيْلٌ لَهُمْ (لأنهم تمردوا على الله أيضاً)! لأَنَّهُمْ… هَلَكُوا فِي مُشَاجَرَةِ قُورَحَ (بسبب مُشاجرة قورح هلكوا جميعاً).” (يهوذا 1: 10، 11).

 

يقول الكتاب المقدس في مزمور 8: 4، 5: “فَمَنْ هُوَ الإِنْسَانُ حَتَّى تَذكُرَهُ؟ وَابْنُ آدَمَ حَتَّى تَفْتَقِدَهُ؟ وَتَنْقُصَهُ قَلِيلاً عَنِ الْمَلاَئِكَةِ، وَبِمَجْدٍ وَبَهَاءٍ تُكَلِّلُهُ.” وتُرجمت هنا الكلمة العبرية “ملائكة” بأنها “elohiym” وهي نفس الكلمة المُستخدمة “الله – إلوهيم” في تكوين 1:1. فهي إذاً لا تُشير إلى الملائكة كما يعتقد الكثيرون، ولكنها في الواقع تعني أن الإنسان قد جُعل قليلاً عن الله.

ويُخبرنا أيضاً الكتاب المقدس في تكوين 1:5: “… يَوْمَ خَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ. عَلَى شَبَهِ اللهِ عَمِلَهُ (بطبيعة مُماثلة لله).” ومع هذا فالإنسان الذي خلقه الله، آدم، ارتكب خيانة عُظمى وفقد حقه في العالم. والسُلطان الذي كان لآدم كان أعلى من الملائكة، إذ أنه صُوِّر على صورة الله. فبسقوطه، فقد السيادة وقدَّمها للشيطان – إبليس.

وقصة المواجهة بين رئيس الملائكة ميخائيل والشيطان هي الأكثر إلهاماً. فهي تُسلِّط الضوء على أهمية احترام السُلطة. فعندما تنازع رئيس الملائكة ميخائيل مع الشيطان على جسد موسى، فهَمَ السُلطان الروحي ولم يجرؤ على تقديم تهمة شكاية ضد الشيطان، لأنه في ذلك الحين، كان الشيطان شرعاً في حوزته السيادة الآدمية التي كانت أعلى منه. لذلك كان على “رئيس الملائكة” أن يواجه الشيطان في اسم الرب، سُلطة أعلى من التي كانت في حوزة الشيطان: “وَأَمَّا (ولا حتى) مِيخَائِيلُ رَئِيسُ الْمَلاَئِكَةِ، فَلَمَّا خَاصَمَ إِبْلِيسَ مُحَاجًّا عَنْ جَسَدِ مُوسَى، لَمْ يَجْسُرْ أَنْ يُورِدَ حُكْمَ افْتِرَاءٍ، بَلْ قَالَ:«لِيَنْتَهِرْكَ الرَّبُّ!».”(يهوذا 9:1).

وعندما تكلمت مريم النبية على موسى الذي له سُلطة روحية أعلى، انتهرها الرب وضربها البرَص (خروج 12: 1 – 10). ونفس الشيء مع قورح، وداثان، وأبيرام والمئتين والخمسين رجلاً الذين شككوا في دعوة موسى! هلكوا جميعاً (عدد 16: 31 – 35).

ولهذا السبب فمن المهم جداً أن تكون حريصاً في عدم إقامة نفسك ناقداً لخدام الله أو لكنيسته. فعندما تجري مثل هذه المُحادثات، كُف عنها واترك المكان. ولا تُشارك في مثل هذه الأحاديث برُمتها. إذ يقول في رومية 4:14: “مَنْ أَنْتَ الَّذِي تَدِينُ عَبْدَ غَيْرِكَ؟ هُوَ لِمَوْلاَهُ يَثْبُتُ أَوْ يَسْقُطُ. وَلكِنَّهُ سَيُثَبَّتُ، لأَنَّ اللهَ قَادِرٌ أَنْ يُثَبِّتَهُ.” نعم، سيثبت؛ لأن الله قادر أن يُثبِّته. ويقول في مزمور 15:105 “…«لاَ تَمَسُّوا مُسَحَائِي، وَلاَ تُسِيئُوا إِلَى أَنْبِيَائِي».

 

صلاة

 

أبويا الغالي، أنا أحفظ لساني وشفتيّ من التعدي عليك، بتعليقاتي على القادة أو الكنيسة. واجعل كلماتي مُمتلئة نعمة لكي تبني السامعين، وتُقوِّي إيمانهم فيك، وفي كلمتك وفي خدمتك، في اسم يسوع، آمين.

 

دراسة اخرى

 

متى 9:8 ؛ مزمور 15:105

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى