التأمل اليومي

أعطِ اهتمامكَ للرب

أعطِ اهتمامكَ للرب

 

               “نَاظِرِينَ إِلَى رَئِيسِ (مؤسس) الإِيمَانِ وَمُكَمِّلِهِ يَسُوعَ …”(عبرانيين 2:12).              

 

 

         يُخبرنا في أعمال 3 قصة لافتة للنظر عن كيف أنه بعد أسابيع قليلة من صعود يسوع، كان بطرس ويوحنا ذاهبين إلى الهيكل في ساعة الصلاة. وهناك، قابلا رجلاً مُقعداً يستلقي كثيراً عند باب الهيكل الذي يُدعى الجميل. وسأل الرجل، الذي كان مُقعداً من بطن أمه صدقة من الداخلين للهيكل. ويقول الكتاب “… تَفَرَّسَ فِيهِ بُطْرُسُ مَعَ يُوحَنَّا، وَقَالَ: انْظُرْ إِلَيْنَا!” (أعمال 4:3). هذا أكثر ما يُلفت الانتباه! إذ قال بطرس “… انْظُرْ إِلَيْنَا!” وبعبارة أخرى، أعطِنا انتباهك!

 

         وانتبه الرجل المُقعَد إليهما متوقعاً أن ينال صدقة ولكن لم يكن لبطرس مالاً في ذلك الوقت، فقال: “… لَيْسَ لِي فِضَّةٌ وَلاَ ذَهَبٌ، وَلكِنِ الَّذِي لِي فَإِيَّاهُ أُعْطِيكَ: بِاسْمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ النَّاصِرِيِّ قُمْ وَامْشِ!. وَأَمْسَكَه (بطرسُ) بِيَدِهِ الْيُمْنَى وَأَقَامَهُ، فَفِي الْحَالِ تَشَدَّدَتْ (عظام) رِجْلاَهُ وَكَعْبَاهُ، فَوَثَبَ وَوَقَفَ وَصَارَ يَمْشِي، وَدَخَلَ مَعَهُمَا إِلَى الْهَيْكَلِ وَهُوَ يَمْشِي وَيَطْفُرُ (يقفز) وَيُسَبِّحُ العلي. (أعمال 6:3ـ8).

 

         هذه هي نوعية النتائج التي تحصلُ عليها عندما تُقدِّم للرب أو لكلمته انتباهك. وهو قال في أمثال 26:23، “يَا ابْنِي أَعْطِنِي قَلْبَكَ، وَلْتُلاَحِظْ عَيْنَاكَ طُرُقِي”؛ فهو يقول، أعِرني انتباهكَ. فإن كنت حاضراً في عظة في الكنيسة مثلاً، فالثمن الذي تدفعه لكي تحصل على أفضل ما قد أعده الرب لكَ هو انتباهك الكامل. لذلكَ ثبِّت قلبكَ دائماً على الرب؛ وركِّز على كلمته، وفي قوة الروح القدس. الهج في نعمته وحُبِه، وهو سيجعلكَ تسير فوق مصاعب الحياة.

 

صلاة

 

أبويا الغالي، إن روحي في توافق معكَ اليوم ومُصغية إلى صوتك. ولا ألتفت إلى أي شيء آخر وأُركزُ بصري في كلمتك. إن مجدكَ مُستعلن فيَّ وأنا أسلكُ في حقائق ملكوتك، في اسم يسوع. آمين.

 

دراسة أخرى

 

أمثال 20:4ـ22؛ أمثال 26:23

 

قراءة كتابية يومية

 

خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد: 2 كورنثوس 1- 1:2-4؛ أمثال 12-13

خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : 1 تسالونيكي 1:4- 8؛ إرميا 22

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى