التأمل اليومي

لا تستخف بالكلمة

لا تستخف بالكلمة

 

“اهْتَمَّ بِهذَا. كُنْ فِيهِ (أعطِ نفسك بالكامل له)، لِكَيْ يَكُونَ تَقَدُّمُكَ ظَاهِرًا فِي كُلِّ شَيْءٍ.” (1تيموثاوس 15:4).

 

أن تُسلِّم أو تُخضع نفسك لكلمة الرب ليس عملاً جريئاً، ولكن أمر تفعله بكل كيانك. فكلمة الرب تطلب دائماً انتباهاً واعياً ولا يتجزأ. يقول أمثال 20:4 “يَا ابْنِي، أَصْغِ إِلَى كَلاَمِي. أَمِلْ أُذُنَكَ إِلَى أَقْوَالِي.” وهذا يعني أن تُقدِّم نفسك بالتمام للكلمة وتوجِّه شغفك للكلمة عالماً أنها غذاء روحك.

 

 

هذا هو السبب في أنه لا يمكنك أن تستمع إلى الكلمة كما تفعل لمحاضرة دراسية، مثلاً، أو تتصفح الكتاب المقدس كما تفعل في مذكراتك لمحاضرة تاريخ. ويقول هوشع 3:6 “لِنَعْرِفْ،فَلْنَتَتَبَّعْ لِنَعْرِفَ الرَّبَّ…” ويقول في 2تيموثاوس 15:2 “اجْتَهِدْ أَنْ تُقِيمَ نَفْسَكَ ِللعلي مُزَكُى، عَامِلاً لاَ يُخْزَى، مُفَصِّلاً كَلِمَةَ الْحَقِّ بِالاسْتِقَامَةِ.” يتكلم هذا عن السعي وراء الكلمة بنهم؛ وتشتهيها أكثر من الغذاء الجسدي، وهذا ما أكَّد عليه الرب في متى 4:4 “… لَيْسَ بِالْخُبْزِ وَحْدَهُ يَحْيَا الإِنْسَانُ، بَلْ بِكُلِّ كَلِمَةٍ تَخْرُجُ مِنْ فَمِ العلي.”

 

وبالتأكيد يعني هذا أنه يمكنك أن تحيا بكلمة الرب. وفي كل مرة تقبل الكلمة، تتغذى روحك؛ وتتلقى المعلومات المُحدَّثة من عرش العلي. وبالإضافة إلى ذلك، تتقوى، وتتنقَّى، وتتطهر، وتستقبل حكمة وإلهام أبدي يفرزك ويجعلك آية.

 

 

لا يكن لك أبداً علاقة عابرة مع كلمة الرب! وفي وقت ذهابك للكنيسة، اعرف أنك تقوم بعمل جاد لأن الكنيسة هي مكان استقبال دروس الحياة من خلال الكلمة. ولا يمكن لأحد يسمع كلمة الرب باستمرار أن ينتهي إلى الفشل في الحياة أو الهزيمة، فهذا مستحيل! وقد تقول، “حسناً، إن الاستماع إلى الكلمة ليس حقاً ما يهم، ولكن الأهم هو العمل بها!” نعم، هذا صحيح. ولكن كل من يستمع للكلمة لوقت كافٍ، سينتهي به المطاف بالتأكيد لأن يكون عاملاً بالكلمة.

 

 

فإن استمعتَ باستمرار للكلمة، ستُصبح الكلمة فيض قلبك، وبالتالي ستسود على فكرك وتخرج من فمك. “… فَإِنَّهُ مِنْ فَضْلَةِ الْقَلْب يَتَكَلَّمُ الْفَمُ.” (متى 34:12). فالكلمة التي في قلبك ستخرج من فمك، وبالتاكيدستملك على سلوكك اليومي!

 

أُقر وأعترف

 

 

بأنني أختبر اليوم ودائماً الغلبة، والنجاح، والصحة، والوفرة، لأني أحيا بالكلمة، وفي الكلمة، ومن خلال الكلمة! فالكلمة أخذت السيادة على روحي، ونفسي وذهني. وأعطتني طريقة التفكير السامية – طريقة تفكير البار.

 

دراسة أخرى

 

1بطرس 23:1؛ أعمال 32:20

 

 

قراءة كتابية يومية

 

خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد:لوقا 50:23 – 12:24 ؛ 2صموئيل 7 – 8

خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : 1كورنثوس 2: 12 -16 ؛ مزمور 141 – 142

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى