التأمل اليومي

المسيحية – إقرار واعتراف فم

المسيحية – إقرار واعتراف فم

 

“لأَنَّهُ قَالَ:«لاَ أُهْمِلُكَ وَلاَ أَتْرُكُكَ» حَتَّى إِنَّنَا نَقُولُ وَاثِقِينَ…” (عبرانيين 13: 5، 6).

 

        إن بعض الإنجازات الملحوظة في خدمتنا التي نراها اليوم هي نتائج إقرارات فمنا التي قد قُمنا بها من سنين عديدة مضت، ومازلنا نتكلم بها. فنحن لانزال نخلق حقائق جديدة لليوم وللغد بكلمة الإيمان التي في أفواهنا. هذا لأننا فهمنا المسيحية بأنها “الإقرار العظيم.” فلا يمكن لأحد أن يحيا حياة مسيحية ناجحة بكونه “مؤمناً صامتاً”. وأعني بهذا أنه مؤمناً، ولكنه لا يتكلم. فعليك أن تُترجم اعتقادك للإيمان عن طريق “التكلم” بما تؤمن به. 


        لدرجة أن البعض يشعر أنه يمكنهم أن يُصلوا، أو يُرنموا أو يقوموا بأنشطة روحية ولكن فقط في سرهم (فكرهم). لا. فالحياة المسيحية تُعاش بكلمات؛ وهي للمُتكلمين. هذا ليس له شأن بكونك ثرثار أو كثير الكلام، فأنا أُشير إلى التكلم بكلمة الرب الإله. فليس كافياً أن تؤمن. وليس كتابياً أن تُصلي في سرك (فكرك). إذ يجب أن تتكلم، وتتكلم الكلمات الصحيحة. وقال يسوع في متى 37:12، “لأَنَّكَ بِكَلاَمِكَ تَتَبَرَّرُ وَبِكَلاَمِكَ تُدَانُ.”. 


       ووضع مرة أخرى أولوية في الكلمات في مرقس 23:11، عندما قال “لأَنِّي الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَنْ قَالَ لِهذَا الْجَبَلِ: انْتَقِلْ وَانْطَرِحْ فِي الْبَحْرِ! وَلاَ يَشُكُّ فِي قَلْبِهِ، بَلْ يُؤْمِنُ أَنَّ مَا يَقُولُهُ يَكُونُ، فَمَهْمَا قَالَ يَكُونُ لَهُ.” فإصرار الكتاب المقدس على الإعلان، أو الإقرار، أو الاعتراف أو التكلم بما تؤمن به موضحة لنا في رومية 10: 9، 10: “لأَنَّكَ إِنِ اعْتَرَفْتَ بِفَمِكَ بِالرَّبِّ يَسُوعَ، وَآمَنْتَ بِقَلْبِكَ أَنَّ اللهَ أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ، خَلَصْتَ…”. 


        فاعترافات فمك تخلق حقائق. فعندما علم يسوع تلاميذه عن الإيمان، كما نقرأ في مرقس 23:11 أعلاه، أكد كثيراً على “القول”، مُشيراً إلى الدور الحيوي “للتكلم” في حياتنا كمسيحيين. ولكي تحيا حياة مسيحية فعالة، عليك أن تضع كلمة الرب الإله على شفتيك؛ فهي الوصفة الإلهية للنجاح كما هي مُعلنة في يشوع 8:1 : “لاَ يَبْرَحْ سِفْرُ هذِهِ الشَّرِيعَةِ مِنْ فَمِكَ، بَلْ تَلْهَجُ فِيهِ نَهَارًا وَلَيْلاً، لِكَيْ تَتَحَفَّظَ لِلْعَمَلِ حَسَبَ كُلِّ مَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِيهِ. لأَنَّكَ حِينَئِذٍ تُصْلِحُ طَرِيقَكَ وَحِينَئِذٍ تُفْلِحُ.”


       فتكلم كل يوم بكلمات تتوافق مع الإمدادات الإلهية، وخططه، وهدفه لحياتك. ويمكنك أن تتكلم بخروجك من أي مأزق، وتتكلم بالسمو إلى القمة إلى نفسك! فالسُلطان والقوة في فمك (أمثال 21:18).

 

أُقر وأعترف 


أن كلمة الرب الإله اليوم في قلبي وفي فمي، وتتقد على شفتيّ، وتسود كلما نطقتُ بها. فحياتي هي شهادة لنعمتك، وحبك ورحمتك لأن صلاحك وكلمتك الأبدية تتحقق فيّ دائماً وإلى الأبد، في اسم يسوع. آمين.


دراسة أخرى

 


يشوع 8:1؛ مرقس 23:11

 

قراءة كتابية يومية

 


خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد: رؤيا 19: 11 – 21 ؛ زكريا 9 – 11 
خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : أعمال 5: 1 – 11؛ عزرا 7

Sakr EL Majid

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى