التأمل اليومي

كُن مُمتلئاً بمحبة الله

كُن مُمتلئاً بمحبة الله

 

“… وَأَنْتُمْ مُتَأَصِّلُونَ وَمُتَأَسِّسُونَ فِي الْمَحَبَّةِ، حَتَّى تَسْتَطِيعُوا أَنْ تُدْرِكُوا مَعَ جَمِيعِ الْقِدِّيسِينَ، مَا هُوَ الْعَرْضُ وَالطُّولُ وَالْعُمْقُ وَالْعُلْوُ، وَتَعْرِفُوا مَحَبَّةَ الْمَسِيحِ الْفَائِقَةَ الْمَعْرِفَةِ، لِكَيْ تَمْتَلِئُوا إِلَى كُلِّ مِلْءِ اللهِ.” (أفسس 17:3-19)

 

يتحدث بولس في أفسس 16:3-19 عن أربعة أبعاد لمحبة الله – العرض, والطول, والعمق, والعلو (الإرتفاع)؛ ويصلي أن تدرك الكنيسة هذه الأبعاد. ويعرفنا أيضاً بنتائج هذا الفهم الكامل لمحبة الله – وهي أن نمتليء إلي كل ملء الله.

 

 فمن المهم أن نمتلئ إلي كل ملء الله, لأننا لا نملك  شيئاً فوق طبيعي نقدمه للعالم حتي نمتلئ إلي كل ملء الله. إذ يمكنك أن تقدم فقط مما تمتلك, وكلما إمتلكت المزيد من شيء, كلما إستطعت أن تقدم منه.

 

 

ولذلك نتساءل، ما هو عمق محبتك؟ وإلي أي مدي يمكن لمحبتك أن تذهب؟ وما مقدار عطاء محبتك؟ وإلى أي مدى تستطيع أن تحتمل؟

 

 

فعندما يكون حبك عميقاً وممتلئاً ومتسعاً, تستطيع أن تقدم المزيد منه وأن تؤثر به في الكثيرين. لقد أعطاك الله حبه وقدرته أن تحب مثله: “… لأَنَّ مَحَبَّةَ اللهِ قَدِ انْسَكَبَتْ فِي قُلُوبِنَا بِالرُّوحِ الْقُدُسِ الْمُعْطَى لَنَا.” (رومية 5:5). والاّن, أنت لا تحب فقط الذين يحبونك؛ ولكنك تحب كل واحد بـ “الأغابي agape” – محبة المسيح الغير مشروطة.

 

 

هذا هو نوع الحب الذي يمكن أن يذهب إلي أي طول, وأن يصل لأعمق الأعماق أو لأعلي إرتفاع, وأن يغطي أوسع مدى. هذا هو نوع الحب الذي إستقبلته في قلبك؛ فاعمل به.

 

 

صلاة

أشكرك يا أبويا من أجل وديعة حبك الغنية في قلبي بروحك! أنا أسلك اليوم بإدراك حقيقة أنني لدي الإمكانية أن أحب مثلك؛ من أجل ذلك فكل من أتعامل معهم سيختبرون محبتك الغير مشروطة من خلالي، في اسم يسوع. آّمين.

 

دراسة اخرى

يوحنا 34:13-35 ؛ 1يوحنا 7:4-12

قراءة كتابية يومية

خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد: لوقا :1:19-27، 1صموئيل 14-15

خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : رومية 1:15-9، مزمور 123-124

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى