التأمل اليومي

كُن فعالاً في ربح النفوس

كُن فعالاً في ربح النفوس

 

“وَقَالَ لَهُمُ:«اذْهَبُوا إِلَى الْعَالَمِ أَجْمَعَ وَاكْرِزُوا بِالإِنْجِيلِ لِلْخَلِيقَةِ كُلِّهَا.”

(مرقس 15:16).

                         

قبل صعوده بفترة وجيزة، كلف الرب الكنيسة بأخذ إنجيله إلى كل الناس وإحضارهم إلى الحياة الأبدية. إنها مأمورية مُلزِمة مُستمرة للكنيسة – وقد سُجلنا جميعاً في خدمة المُصالحة: “وَلكِنَّ الْكُلَّ مِنَ اللهِ، الَّذِي صَالَحَنَا لِنَفْسِهِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، وَأَعْطَانَا خِدْمَةَ الْمُصَالَحَةِ.”(2كورنثوس 18:5). فلدينا تفويضاً إلهياً للوصول إلى النفوس الضالة وإحضارهم إلى ملكوت الله.

إن هذا أمراً عليك أن تأخذه بمُنتهى الجدية هذا العام؛ وعليك أن تكون فعَّالاً في ربح النفوس. بأن تُحدد هدفك لكل شهر، وتضع خطة واضحة المعالم في كيفية الوصول إلى قيادة الناس إلى المسيح بفاعلية. وليس هناك طريقة أفضل لاختبار فرحة المسيحية والحياة للرب من أن تكون رابحاً للنفوس. فانشغل بهذا للرب؛ وكُن شغوفاً لعمله. واجعل ربح النفوس هو أسلوبك في الحياة.

إنك مُرسلاً هنا على الأرض، وسفير للمسيح، وكُلفتَ بأخذ رسالة الخلاص لكل إنسان في عالمك؛لذلك، كُن مُنشغلاً بالكرازة وبربح النفوس، هذا العام، أكثر مما سبق وفعلت. وساعد شخصاً آخر لقبول الخلاص؛ وساعد من حولك ليتعلموا كلمة الله؛ مُظهراً لهم طريق الحياة! وعلمهم كيف يعيشون. هذه هي دعوتك كمسيحي.

إن الكتاب المقدس لم يقل “إن الله قد أعطى للرعاة والمُبشرين خدمة المُصالحة،” بل يقول أنه قد أعطانا – كل من وُلد ولادة ثانية – خدمة المُصالحة. إنها دعوتنا أن نكون رابحي نفوس فعَّالين. ولا تنسى أبداً أن بركات الله العُظمى هي لرابحي النفوس. فعندما تربح نفوساً، أنت تتقدم في الروح، ويُزيد روح الله من نعمته ومجده على حياتك لتعمل المزيد.

لا تدع أي شيء أو أي شخص يوقفك أو يُقلل من شغفك للرب ولعمله هذا العام. لقد أعطانا الرب عملاً، والوقت مُقصر. ويقول الكتاب المقدس أنه يأتي الليل عندما لا يقدر إنسان أن يعمل (يوحنا 4:9). لذلك دعنا نعمل عمل الآب مادام نهاراً، وعمل الآب هو ربح النفوس.

أُقر وأعترف

بأنني أُعلن الإنجيل في جرأة وسرعة لكل من في عالمي اليوم،

إذ الضرورة موضوعة عليّ لأعمل هذا. وهكذا، آخذ مكاني كخادم فعَّال للمُصالحة وكحامل للحقائق الإلهية لأؤثر في عالمي بكلمة الله! وأشكرك يا أبويا السماوي لأنك ائتمنتني لمثل هذه الخدمة المجيدة، وأُصلي أن تُساعدني، أن ألمس حياة أشخاص أكثر لأجلك،

في اسم الرب يسوع المسيح، آمين.

         

دراسة اخرى

1كورنثوس 16:9 ؛ 2كورنثوس 3: 5، 6

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى