التأمل اليومي

كُن تحت سيطرة الروح

كُن تحت سيطرة الروح

 

وَلاَ تَسْكَرُوا بِالْخَمْرِ الَّذِي فِيهِ الْخَلاَعَةُ (بإفراط)، بَلِ امْتَلِئُوا بِالرُّوحِ.”

(أفسس 18:5).

 

         إن المُصطلح اليوناني المُستخدم في الشاهد أعلاه يُعبر أكثر بكثير عن السُكْر. فهو في الواقع يعني الامتلاء به حتى يتحكم فيك. فالتركيز هنا ليس على الشراب. بالنسبة لبعض الناس، هم يريدون أن يتوقفوا هنا ويقولون “نعم، الكتاب يقول لا تسكروا بالخمر إلى أن يتحكم فيكم. وهذا يعني أنه يمكنني أن أشرب، بالقدر الذي لا يجعلني أسكر وأفقد التحكم في نفسي.”!

 

         ليس هذا نقطة التركيز؛ فالتركيز هنا ليس على الشراب، ولكن على ما يجب أن يحل محله. فالرب لا يُريدك أن تكون تحت سيطرة الخمر؛ فيقول، “لا تكونوا تحت سيطرة الخمر؛ بل امتلئوا بالروح؛ اخضعوا لقيادته واجعلوه يتحكم فيكم.” فهو يُريدك أن تكون ممتلئاً بالروح دائماً!

 

        إن الكثير من المسيحيين يعيشون حياة عادية لأنهم غير ممتلئين بالروح باستمرار؛ بل هم في تأرجح. مع أن الروح يحثكَ أن تكون ممتلئاً بالروح باستمرار؛ فتكون في علو دائم في الروح القدس! وبهذه الطريقة، ستُصبحُ حياتك نبع لا ينتهي من فوق الطبيعي. فعندما نتكلم عن حياة الغلبة الدائمة، نعني أنها؛ حياة يتحكم فيها الروح ويُسيطر عليها.

 

       وعندما تكون في ملء مُستمر بالروح سترى دائماً الأمور بطريقة الرب؛ فلن تتعامل من مستوى الجسد الذي للإنسان العادي. ففي مستوى الحياة العادي، يُفكرون خطأً، ويتكلمون خطأ، ويتصرفون خطأ. ولكن عندما تكون تحت سيطرة الروح، فأنت تسلك في إرادة الآب! وسوف تعمل من مجال أعلي. فتعلم أن تخضع لترنُح (لتأثير) روح الرب؛ واترك نفسك له ليتحكم فيك. هذا هو سر حياة الغلبات التي لا تنتهي والمجد المُتزايد دائماً.

 

 

صلاة

 

أبويا الغالي، أشكرك على فرحة كَوني ممتلئ بالروح كل يوم. وأنا أمجد عظمتك وأعبدك على بهائك الفائق، وعلى قوتك ومجدك في حياتي. وأنا أُعلن أنني أتأيد بقوة في إنساني الداخلي، وأسلك اليوم في سيادة الروح، في اسم يسوع. آمين.

 

دراسة أخرى

 

أعمال 31:4؛ أفسس 18:5ـ20

 

قراءة كتابية يومية

 

خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد: غلاطية 16:5-26؛ يونان

خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : 1 تيموثاوس 11:5-18؛ إرميا 40

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى