تعليقات على الآخبار

لاجئون عرب يستخدمون أعضاءهم الذكورية كبوصلة للتنقل في شوارع ألمانيا

لاجئون عرب يستخدمون أعضاءهم الذكورية كبوصلة للتنقل في شوارع ألمانيا

 

أقدم لاجئون ومهاجرون عرب في ألمانيا على استعمال أعضائهم الذكورية كبوصلة للتنقل في شوارع بلادهم الجديدة، الأمر الذي تسبب بسوء تفاهم حضاري بسيط، أسفر عن ادعاء نساء ألمانيات تعرضهن للتحرش من الوافدين الجدد.

 

وتسببت ادعاءات التحرش باعتقال المتحرّشين استعداداً لقذفهم إلى بيئتهم الأصلية. ورفضت الحكومة الألمانية الرشيدة الاكتفاء بسجنهم، لمعرفتها أنّ أسوأ سجون ألمانيا أفضل بكثير من فنادق المنطقة العربية، حيث سيدخل هؤلاء إلى السجن وكأنهم في رحلة ترفيهية.

 

وكانت النساء الألمانيات قد خرجن للاحتفال ليلاً برأس السنة كما كل عام، فتحركت بوصلة اللاجئين باتجاه النساء وقادتهم إليهن، فارتطموا بهن دون خجل، لأن البوصلة البيولوجية العربية تعتبر احتفال النساء وضحكهن وفرفشتهن تفويضاً رسمياً بالتحرّش.

 

وكان المتحرّشون قد اعتقدوا، على خطأ، أن المرأة الألمانية ستبتلع ما يحصل لها خشية الذهاب إلى المخفر وفحص عذريتها، وحفاظاً على سمعتها وشرفها أمام الجيران وأولاد العمّ.

 

تمثّل هذه الأحداث مسماراً جديداً يدق في نعش حلم الهجرة لأولئك المرميين في الشرق الأوسط، وستشكّل موجة من العنصرية سيكتوي بها لاجئون آخرون رغم سلوكهم الحسن وسيرتهم الطيبة بعض الشيء.

 

وتبقى المعضلة، كيف سنفسّر للأجانب سوء الفهم الحضاري هذا؟

 

الإجابة، كما اعتدتم دوماً، تأتيكم من خبير الحدود لشؤون اللاجئين والممارسات، الأستاذ مهاجر عبد النور.

أولاً – البوصلة البيولوجيّة: أصرّ الرجل العربي منذ أيّام الجاهلية على استخدام عضوه الذكري كبوصلة تحدد اتجاهاته الفيزيائية والفكرية. ومن أبو نوّاس إلى ملوك العرب في الأندلس، تحرّك الرجّل العربي وفق الاتجاه الذي يراه عضوه الذكري مناسباً. ومن المعروف أن عقل الرجل لا يقوم بأكثر من ١٠% من قراراته، في حين يسير باقي الوقت وراء شخصه الآخر الصغير. كما يساهم العضو الذكري العربي في صياغة المواقف الفكرية والسياسية للرجل، فمن قوانين جرائم الشرف إلى موضة اليسار في ستينيات القرن الماضي، اكتفى الفحل العربي ببوصلة واحدة لا تحيد.

 

ثانياً – أزمة الحريّات الشخصيّة: من المعروف أن الحريّات الشخصية هي نصوص قانونية تتيح للمرأة التعرّي في الشارع دون أن يلتهمها أحد كقطعة حلوى مكشوفة، أو أن تُعامل كالمال السائب والغنيمة المنفلتة. لكن العرب لطالما عرّفوا “الحريّات الشخصية” بأنّها عبارة فضفاضة اخترعها الأجانب وطبّقوها عندهم ليخدعوا العرب ويشجّعوهم على الخروج عن الأعراف والتقاليد والدين والحياء. طوّر الأجانب مفاهيم الحريّات الشخصية قبل قرون، لكن العرب فهموا ذلك على أن الأجانب طوّروا قروناً على رؤوسهم.

 

ثالثاً: إشكالية المواصلات لدى الشعوب العربية: لم يتمكن المواطن العربي أبداً من استيعاب فكرة المواصلات العامّة لعدم وجودها في بلاده. فبدون نظام مواصلات عامّة في المدن، ظلّ المواطن العربي يتحرّك في بيئته مستخدماً أساليب البقاء القديمة من زمن الغاب، فها هو يقفز من بين السيّارات ويتشعبط على أعمدة الكهرباء ويتأرجح من تحت جسور المشاة. لكن اصطدام المواطن العربي بنظام مواصلاتٍ عامّة معقّد كالموجود في ألمانيا يدفعه للملاحة بالاعتماد على بوصلته البيولوجية مرّة أخرى.

 

للمزيد من المعلومات على الموضوع:

التحرش الجنسي بالمرأة المُسلمة

الحجاب و خرم الباب

 

 

أخلاق الرسول – هل كان الرسول شاذا جنسيا

 

 

https://www.youtube.com/watch?v=v=70BI0TvgYJc

 

 

الاسلام كرم المرأة بالضرب

 

https://www.youtube.com/watch?v=v=idyKHRh0dtw

 

 

المرأة عورة وفتنة وتقبل في صورة “شيطان” والرجل ضعيف لا يملك نفسه هذا عند الفقهاء!!

 

 

https://www.youtube.com/watch?v=v=XpN68hib6vk&t=83s

 

 

 

هل كرم الإسلام المرأة؟

 

 

https://www.youtube.com/watch?v=v=JMGvSXGnXu0

 

 

 

للمزيد:

ملك اليمين.. وَمَا أَدْرَاكَ مَا ملك اليمين

حادثة إفك مارية القبطية

تبادل الزوجات في القرآن

للكبار فقط (+18) كاتب القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

ضرب المرأة في الاسلام عند رفضها ممارسة الجنس مع زوجها

الإسلام وفرج المرأة

أعارة الفروج فى الإسلام

حريم الصلعوم.. غزوات ونزوات محمد ابن أمنة النسائية

عائشة أم المؤمنين تصف محمّد ابن أمنه الصلعومي.. بالكلب الذي يلهث!

حريم الصلعوم.. غزوات ونزوات محمد ابن أمنة النسائية

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

Was Muhammad a bisexual pervert?

ماذا وراء الحجاب.. وتمثيل الغُسل من الجنابة

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

بالصوت والصورة عمرو القاضي.. إسلامي لم يمنعني من المثلية

يا ورد قاعد على الكراسى.. حُرمة الجلوس على الكرسي وكيف يستنكح الشيطان الجالسات عليه!!!!!

الشذوذ الجنسي في الإسلام

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان: ممنوع وصف الرسول بانه شاذ جنسياً

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

دين الخزي والعار .. بعد مضاجعة الوداع وأرضاع الكبير والبدوقيليا المحمدية مع عائشة ….وما خفي كان أبشع

سورة الواقعة

الكُفَيت الرَبانِي والقُوَة الصلعومية الجِنسيَة.. مِنْ دَلائِلِ النِبُوَة المُحَمَدِيَة

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

سورة الحمامة

سورة الخرطوم

افعال لا تليق بنبي : 1 – مقتل ام قرفة

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

Aisha Ahmad

رئيس تحرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى