Arabic English French Persian
كيف يندم الله وهو لَيْسَ إِنْسَانًا لِيَنْدَمَ؟

كيف يندم الله وهو لَيْسَ إِنْسَانًا لِيَنْدَمَ؟

 

باسم ادرنلي

    

يقدم النقاد اعتراضين بخصوص عبارة "ندم الله" في بعض الترجمات، مثل آية:  ‏"فلما رأَى الله أعمالهم أنهم رجعوا عن طريقهم الرديئة، ندم الله على الشرِ الذي تكلم أَن يصنعه بهم، فلم ‏يصنعه" (سفر يونان 3: 10).

‏‏    الاعتراض الأول: يعترض النقاد على كلمة "ندم" حينما تُنسب لله، فيتسائلون: كيف يمكن أن يندم الله؟ هل عمل شيء وأخطأ فيه، ومن ثم ندم وتراجع عنه؟ هل هذا التعبير يليق ‏بالله؟

    الرد: إن النقاد يحاولون أن يسقطوا على النصوص بأن معنى كلمة "ندم"، أن الله أخطأ، ومن ثم ندم ‏كالبشر!! وهو ادعاء مخطئ ومغلوط، وذلك للأسباب التالية:‏

أولاً: من جميع معاني كلمة "ندم"، كما سنرى بعد قليل واستخداماتها في الكتاب ‏المقدس، نستنتج أن المقصود بالكلمة هو: شفقة الله على حالة البشر عندما يؤدبهم بسبب شرهم وخطأهم، مما يثير ميول الله لأن "يندم" أو يتراجع ‏عن إدانتهم بالبؤس والشقاء عندما يتعلمون الدرس ويتوبو، لأنه يحبهم ويريد لهم التوبة والتغيير، للنجاة ‏من الهلاك. ولا تحمل أي آية من الآيات، الندم بمعنى التوبة أو الرجوع عن الخطأ كما يدعي النقاد!!

   

ثانيًا: هناك اختلاف جذري بين كلمة "ندم" بالعربية، التي ليس لها أي استخدام آخر سوى معنى الندامة ‏الفعلي، وكلمة "نيحَم" التي لها معاني كثير جدًا كما نرى في نهاية المقال (يعزي، يندم، يتراجع، يتأسف، ‏يشفق، يترأَّف، يستريح). فالنقاد يتعاملون مع كلمة "نيحَم" وكأنها نفس كلمة "ندم" التي لها معنى واحد ‏ضيق في العربية!! وهذا خطأ كبير؛ لذلك لا يمكن أن تُقارن كلمة "نيحَم" العبرية، بكلمة "ندم" العربية، ‏بسبب ضيق معنى الكلمة في العربية!! ‏

ثالثًا: لو كان معنى كلمة "نيحَم" التوبة عن الخطأ، فمن المنطقي أن يستخدمها الكتاب للإشارة إلى توبة ‏البشر أيضًا.  لكن نرى في نهاية المقال شيئًا فريدًا جدًا، وهو أن استخدام الكلمة في الكتاب بعمنى ‏‏"التراجع" اقتصر بشكل عام فقط على الله، وليس على البشر، سوى ربما مرة واحدة من 28 مرة، وحتى ‏استخدامها في تلك المرة، أتى بمعنى التراجع أيضًا وليس التوبة:‏ ‏"... لئلا يندم (ينحَم - بمعنى يتراجع، يغير رأيه). الشعب إذا رأَوا حربًا ويرجِعوا إِلى مصر" (سفر الخروج 13: 17). ‏ وهذا يؤكد أنها لا تحمل معنى التوبة أو الرجوع عن الخطأ، لأن الكتاب يستخدم كلمة أخرى تمامًا عندما ‏يتكلم عن توبة البشر، وهي كلمة "شاف" (مثل: "توبني فأَتوب (أشوف)" سفر إرميا 31). وهذا ‏يبرهن أن المعترضين مخطئين تمامًا في حجتهم!!‏ ‏ 

الاعتراض الثاني: يرون في الآيات التي تصف الله بأنه "ندم" تتناقض مع قول نفس الوحي عن الله: "وأيضًا نصيح إسرائيل لا يكذب ولا يندم، لأنه ليس إنسانًا ليندم" (1صم15: 29). فكيف يقول الكتاب عن الله أنه ندم، وفي نفس الوقت، أنه لا يندم كالبشر؟؟

الرد: إن الناقد لا يميز بين أمرين هامين جدًا، من جهة شخصية الله!!

الأول، هو تراجع الله في مجازاته ‏للإنسان بحسب تغيير سلوكه، وهذا أمر طبيعي،

الثاني هو تراجع الله عن أمور تعكس تغيير في ‏شخصيته، وصفاته وعدالته؛ وفي هذا، الله لا يمكن أن يندم ولا يتراجع أبدًا. لذلك عندما نتعرض لنص ‏يذكر كلمة "نيحَم"، يجب أن نميز عن ماذا يتكلم الوحي عندما يقول أن الله لا يندم كالبشر، وعن ماذا ‏يتكلم عندما يقول أن الله يندم أو يتراجع. الأول، تراجع الله في مجازاته للإنسان بحسب تغيير سلوكه، إن مجازات الله للإنسان متغيرة وذلك بسبب تغيير أفعاله، وهذا أمر طبيعي وبديهي، فحينما ينقلب سلوك ‏البشر من الصالح للطالح، الله يتراجع في بركاته على الإنسان، ويبدأ حالة تأديب وعقاب له، لأنه يحبه ‏ويريد أن يغيره لئلا يَهلَك. وعندما يتغير قلب الإنسان ويتوب، يتراجع الله عن التأديب الذي أنزله به، ‏ويرجع بيد البركة والنعمة عليه. إن هذا يشكل معنى جميع الآيات التي تعرض عبارة "ندم الله"، فهي تتكلم ‏عن تراجع الله عن عقابه للبشر الخطاة، عندما يتوبون. وهذا المفهوم يتلخص بوضوح في الآيات التالية ‏التي قالها الله على فهم نبيه إرميا، ليعلن عن طبيعته لنا:‏ ‏"تارة أتكلّم على أمةٍ وعلى مملكةٍ بالقلع والهدم والإهلاك، فترجع تلك الأمة التي تكلمت عليها عن ‏شرِها، فأَندم (فنحمتي) عن الشر الذي قصدت أَن أَصنعه بها، وتارة أَتكلم على أمةٍ وعلى مملكةٍ بالبناء ‏والغرس، فتفعل الشر في عيني، فلا تسمع لصوتي، فأندم (فنحمتي) عن الخيرِ الذي قلت إِني أُحسن ‏إليها به" إرميا 18.  إذًا هذا التراجع، هو شيء ضروري لله، لأنه المسؤول على إدارة الكون الذي نعيش فيه، لكي يقوِّم ويُصحِّح ‏سلوك البشر على الأرض، ليهديهم لطريقه الصحيح.‏

الثانية، عدم تراجع الله إطلاقًا عن أشياء تختص بطبيعته ومبادئه وحكمه: إن الله لا يتراجع عن صفاته ‏ومبادئه وحكمه النهائي العادل أبدًا، لأنه إله كامل. فلا يوجد استئناف أو تغيير أو رجوع عن أحكام الله! ‏لأن الكامل لا يبالغ، أو يخطئ أو يعطي أنصاف حلول أو ما شابه ذلك!!‏ سنورد النصوص التي تصف الله بأنه لا يندم، ونحللها لكي نعرف عن ماذا يتكلم الوحي فيها:  ‏"ليس الله إنسانًا فيكذب، ولا ابن إنسانٍ فيندم. هل يقول ولا يفعل؟ أو يتكلّم ولا يفي؟" (سفر العدد 23: 19).‏ إن خلفية النص هي، أن ملك موآب بالاق بن صفورة، دعا بلعام بن بعور، وطلب منه أن يلعن شعب ‏إسرائيل. فقال له بلعام أنه سوف لا يلعن الشعب، بل سيقول ما يأمره به الرب، وكانت النتيجة أن بلعام ‏بارك شعب إسرائيل بدلاً من أن يلعنه، لأنه هكذا أمره الله. وبعدها أخذه بالاق إلى مكان آخر، ظنا منه أنه ‏بتغير المكان سيتغير قول الله! وطبعًا لم يتغير قول الله، لهذا يقول بلعام لبالاق الآية أعلاه، أن الله ليس ‏مثل إنسان ليرجع برأيه "يندم"، ويغير آرائه ومواقفه الخلقية! فمواقف الله كاملة وثابتة لا يمكن أن يتغير ‏بها! لأن تغييرها يضرب بكماله عرض الحائط. وقانونه هو أن التقي يستحق البركة، فلا يمكن أن يغير ‏الله قانونه كالبشر أبدًا.

    لنرى الآية الثانية التي يستعرضها النقاد، وهي: ‏"وأَيضًا نصيح إسرائيل لا يكذب ولا يندم، لأنه ليس إنسانًا ليندم" (1 صم 15: 29).‏ نرى من خلفية النص أن الله أمر الملك شاول أن يحارب عماليق وأعطاه تعليمات معينة، لكنه لم يطع أمر ‏الله، لذلك أصدر عليه حكم بالعزل من المُلك وتعيين داود مكانه، لذلك الآية التي قبل الآية أعلاه تقول: ‏"فقال لَه صموئيل: «يمزق الرب مملَكةَ إسرائيل عنك الْيوم ويعطيها لصاحبك الّذي هو خير منك (أي ‏داود)" (1صم 15: 28).  وهذا ما قلنا أعلاه، لا يوجد عند الله استئناف كالقضاة الأرضيين، أو تغيير أو رجوع عن أحكامه! لأن ‏الكامل لا يبالغ، أو يخطئ أو يعطي أنصاف حلول أو ما شابه ذلك!! لأنه قبلما يصدر الله قانون أو حكم، ‏يكون كلي العلم بأبعاده وأسبابه، ولا يتراجع عنه أبدًا. وهذا الحكم ليس تأديبي أو عقابي كالحالة الأولى، بل ‏حكم يختص ما هو أفضل لشعبه في ذلك الوقت، لذلك لا تراجع فيه. وهذا الحكم يختلف تمامًا عن الأحكام ‏المؤقتة التي يضعها الله على البشر حينما يخطئون بهدف التوبة والرجوع؛ كما نرى من كل الاستخدامات ‏لعبارة "ندم الله"، ماذا يعلمنا هذا عن شخصية الله من جهة صفاته وأخلاقياته؟ إن هذا يعلمنا أن كلمة الله لا يمكن أن تتغير بخصوص صفاته وقوانينه الأدبية أبدًا. فعندما يقول لآدم عن ‏شجرة معرفة الخير والشر: "يوم تأكل منها موتًا تموت" (سفر التكوين  2: 17)؛ لا يمكن أن يتراجع "يندم" الله عن ‏قانونه أبدًا ويغفر لآدم دون أن يموت. لذلك كان يجب أن يأت المسيح، ويسميه الكتاب آدم الأخير، ‏ليموت عن موت آدم الأول ونسله. وعندما يقول الكتاب أن الله يحب الإنسان، لا يمكن أن يبغض الإنسان ‏أبدًا مهما فعل!! ربما يبغض أفعاله الشريرة، لكن لا يبغضه شخصيًا لأنه يحبه، ومحبته له ثابتة، كاملة، ‏لا ندامة فيها، ولا تغيير. لأنه بتغيير محبة الله للإنسان، يظهر تغيُّر في طبيعته ومبادئه، ويظهر تقلب في ‏مشاعره، وهذا يقلل من شأنه، ويجعله في مستوى البشر.   

المعنى لكلمة "ينحَم": ‏ الكلمة في قاموس سترونغ (‏Strong‏) تعني:  ‏(الجذر الأساسي) يعني أن يتنهد، يتنهد بشدة، (وبشكل متفاعل) يتأسف، (وتعني من ناحية إيجابية) ‏يشفق، يواسي، أو (كفعل مفعوله نفس فاعله) يأسف؛ أو (من ناحية سلبية) يقسى (على ذاته)، يعزي ‏‏(الذات)، يهوِّن (على الآخر)، يندم (يجعل الآخر يندم، أو الذات).   

وفيما يلي استعراض للأشكال المتعددة التي ترجمت بها كلمة "نيحَم"، ومشتقاتها في الكتاب: ‏

يعزي:‏ وهذا المعنى يشكل أكثر استخدام للكلمة في الكتاب المقدس:  ‏"ودعا اسمه نوحًا، قائلاً: «هذا يعزِينا (ينحَم) عن عملنا وتعب أَيدينا من قبل الأرض التي لعنها ‏الرب». (سفر التكوين 5: 29 ). أيضًا "فتعزى (ينحَم) إِسحاق بعد موت أمه" (تك24: 67) (كذلك تك 37: ‏‏35، را 2: 13، مز 23: 4، 60: 20 ...الخ)

يندم، يتراجع:‏ (خر13: 17، 32: 12-14، يونان 3: 10، قض 2: 18، مز106: 45.... إالخ)

يحزن يتأسف:‏ (تك6: 6، قض 21: 6)

يشفق يترأف:‏ (تث 32: 36، مز 135: 14).‏

أستريح:‏ ( اش 1: 24).

 

هل الله يستريح ويندم ؟

 

هل الله يندم في الكتاب المقدس ؟

للمزيد:

ماذا يعني الكتاب بتعبير "ندم الله" ؟

هل الله يطلب إذلالنا حتى نصوم له؟ هل تجويع الإنسان نفسه يشبع قلب الله؟

المفهوم الصحيح عن الله

كيف حزن الرب وتأسف في قلبه ؟

بشاعة الخيانة: طلب يهوذا لذّة وقتية فنال حسرة أبديّة

النبي الكذاب يمجد نفسه بدلاً من الله

هل يعقل أن يولد الله؟!

ما معنى قول المسيح "أبى أعظم مني" ؟

أولئك هم الوارثون

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح الرب لم يتكبر أن يكون عبداً

هل كان للمسيح وجود سابق على ميلاده من العذراء ؟

إيران تسجن كردياً لبيعه الكتاب المقدس في مكتبته

إيران تسجن كردياً لبيعه الكتاب المقدس في مكتبته

 

أصدر مجلس صيانة الدستور الإيراني حكماً بالسجن لمدة 3 أشهر على بائع كتب كردي يدعى مصطفى رحيمي، بتهمة بيع نسخ من الكتاب المقدس في متجره.

 

واعتقل رحيمي لأول مرة في شهر يونيو 2019، لكن تم الإفراج عنه بكفالة، لكن تم اعتقاله مرة أخرى في شهر أغسطس، لقضاء مدة عقوبته في سجن بوكان.

 

وتشتهر إيران بإصدار أحكام بالسجن على من لا يلتزمون بالقوانين الدينية، وأولئك الذين يحتجون على الحكومة والكيانات الدينية المرتبطة بإيران، بحسبما أفاد موقع منظمة "هينغاو" لحقوق الإنسان.

 

شاهد

الكنائس السرية تغزو البيوت الايرانية

 

حول أوضاع المسيحيين في إيران

المسيحية الأسرع انتشاراً في ايران

إقرأ المزيد:

السلطات الإيرانية تعتقل 8 مواطنين تحولوا إلى المسيحية

لاجئون مسلمون يهاجمون مجموعة من المسيحيين الإيرانيين كانوا يُنظمون دراسة إنجيليّة

طارق العسيمي (مًسلم) نائب رئيس فنزويلا يصدر 10000 جواز سفر لمسلمين من الشرق الأوسط أكثرهم من الإرهابيين

بالفيديو الايرانين يتحدون سلطان الظلام ويتحولون إلى المسيح

تحول الكثير من اللاجئين الايرانيين من الاسلام الى المسيح

ايران تطلق سراح أربعة من بينهم القس سعيد عابديني في عملية لتبادل الاسرى مع الولايات المتحدة

الشرطة الايرانية تضرب وتعتقل ثمانية عابرين للمسيح في حملة على كنيسة بيتية

سيدة مسيحية هربت من الاضطهاد الديني في ايران الاسلامية، كان قدرها ان تُقتَل بالهجوم الارهابي الاسلامي في كاليفورنيا.

إله الإسلام خاسيس فَاَسق لا يتستر ويفضح العباد

عوج بن عنق حفيد آدم الذى بني الفلك مع نوح ثم قتله موسى النبي

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

تشخيص مرض محمد رسول الإسلام: “صرع الفص الصدغي

بحيرى الراهب المشلوح هو الأب الحقيقي لمحمد ابن أمنه

أنتحار يعفور حفيد حمير الانبياء

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِ

قرآن رابسو.. سورة الفاشية

قرآن رابسو.. سورة الجنة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

الأبعاد السيكولوجية والسوسيولوجية للتطرف والإرهاب الإسلامي

الإسراء والمعراج والبغلة الفضائية الصلعومية البوراق

النبي المنسي "أُميّة بن أبي الصلَّت" الكاتب الحقيقي لــ "سورة مريم"

أمسك حرامي : معراج زرادشت على ظهر حصان طائر إلى السماء التى سرقها محمد (ص)

النبي محمد (ص) يسرق سورة مريم من أمية بن أبي الصَلت

شاهد بالصوت والصورة بوتين ينفجر ضاحكاً.. بسبب إندونيسيا ولحم الخنزير!

هل معجزات الكتاب المقدس خرافة؟

هل معجزات الكتاب المقدس خرافة؟

 

أنور يسى منصور

 

يقول بعض معلمي اللاهوت الليبرالى التحررى المنحرف لطلبتهم على سبيل المثال لا الحصر:

هل تصدق ما جاء فى الكتاب المقدس من أن: رجلاً يمشى على الماء؟! علبة طعام غذاء لصبى صغير تطعم الآلاف؟! تحويل الماء إلى خمر بخطوة واحدة سهلة؟! معلم الجليل يعود من القبر حيًا؟! ويصلون من وراء ذلك إلى القول: إن الكتاب المقدس له مكانته فى الدين، وفيما يخصه، لكنه يشتمل على بعض الأساطير الخلابة، والخرافات الفاتنة".

    

الرد:

     المعجزات التى سجلها الوحى الإلهى فى الكتاب المقدس ليست خرافات وأساطير وليست من وحى الخيال، بل حدثت بالفعل. وقبل أن نعرض إثبات ذلك ببراهين كتابية ومنطقية وتاريخية، وبراهين من أحداث معاصرة والمعجزات والعلم الحديث، لنعرض أولاً:

أهمية المعجزات

   المعجزات هى إحدى وسائل اتصال الله بالبشر، وهى إعلان أكيد عن وجوده، وعن لاهوت المسيح وصدق وحى الكتاب المقدس وإثبات الملكوت، وصحة رسالة الرسل والأنبياء، وهى لمجد الله ولتقديم المعونة لمن يحتاجها. والإعلان المسيحى نفسه، إعلان معجزى فائق للطبيعة، كما أن الأسخاطولوجى "الإيمان بالأخرويات ومجيء المسيح ثانية" هو تاج اللاهوت، ورجاء وعزاء المؤمنين، وسيحدث بكيفية معجزية، والمعجزة تخاطب الحواس، لإثبات أمور غير مرئية أو غير محسوسة.

     من فعل القوة الإلهية، فكل ضربة من الضربات العشر موجهة إلى إله مزيف أو لتعطيل عبادة وثنية، والحية النحاسية تعيد إلى الأذهان الوعد الراسخ بالغفران والفداء (عد19:21).

     قال صموئيل كريج: "وكل مسيحى يؤمن أن الله تدخل بشكل غير طبيعى (معجزى) فى العالم فى شخص المسيح وعمله الخلاصى للخطاة من ذنب الخطية وفسادها، ليتقدم بهم إلى الله الذى عيناه أطهر من أن تنظرا الشر".

إنكار المعجزات هو إنكار للمسيحية بجملتها!

     إن إنكار المعجزات إنما هو إنكار لتدخل الله بشكل غير طبيعى (معجزى) فى العالم فى شخص المسيح وعمله الخلاصى لفداء البشر، وإنكار النبوات وإنكار للوحى الإلهى وإنكار للمسيح: لاهوته، وتجسده وميلاده العذراوى، ومعجزاته، وكفارته وقيامته وصعوده ومجيئه الثانى. وإنكار لأعمال الروح القدس فى التجديد والتقديس، فكل هذه الأمور فائقة للطبيعة ومعجزية. وإنكار المعجزات هو إنكار لمعجزة "الخلق". لذلك فالمسيحى المؤمن هو من يؤمن بوجود إله فوق الطبيعة. يقوم بأعمال فوق الطبيعة. فالمسيحية غير المعجزية هى ليست مسيحية على الإطلاق!

براهين حدوث معجزات فى الكتاب المقدس

     أولاً: براهين كتابية

     1 - تصديق الرب يسوع المسيح - له المجد - على حدوث معجزات العهد القديم، مثل تصديقه على معجزة يونان والحوت (مت12والعددان 40،39)، وتصديقه على معجزات العهد الجديد مثل معجزة الخمس خبزات والسمكتين التى أجراها والتى يقول الوحى الإلهى عنها: "وقسم السمكتين للجميع" وسماها الكتاب المقدس آية "معجزة" (يو 14:6، يو 26:6، مر6والعددين 51-52) والرب يسوع أعطى سلطانًا لتلاميذه على صنع المعجزات (مر 16 والعددين17-18، مت10والعددين 8،1، يو12:14)، وقد صنع المعجزات للإيمان أنه المسيح ابن الله (يو 30:20).

     2 - شهادة الأنبياء والرسل: فقد قال بولس الرسول: "إن علامات الرسول صنعت بينكم فى كل صبر بآيات وعجائب وقوات" (2كو12:12).

     3 - الوحى الإلهى يقر بحقيقة المعجزات "شاهدًا بآيات وعجائب وقوات متنوعة "(عب4:2).

     4 - انتشار الإنجيل يدل عليها "وكان الجموع يصغون بنفس واحدة إلى ما يقوله فيلبس عند استماعهم ونظرهم الآيات التى صنعها (أع6:8).

     5 - الله يريدنا أن نركز معجزاته: "اذكروا عجائبه التى صنع، آياته وأحكام فيه" (مز5:105)، بل أن يخبر بها مسامع الأجيال القادمة" ولكى تخبر فى مسامع ابنك وبما فعلته فى مصر وبآياتى التى صنعها بينهم فتعلمون أنى أنا الرب" (خر2:10).

ثانيًا: براهين منطقية:

     1 - من غير المهم الكيفية التى تبدو بها قصص الكتاب المقدس الخارقة للطبيعة والتى يصعب على العقلانيين تصديقها. إلا أن الذين كتبوا تقريرًا عن تلك الأمور كان قصدهم بوضوح أن تفهم رواياتهم ليس كأسطورة أو خرافة بل كحقيقة.

     2 - ليس هذا فقط، بل إن الذين كتبوها عرفوا أن سرد مثل هذه الحقائق العجيبة قد يكلفهم حياتهم. فهل هناك أناس يعرفهم أحد يقبلون بفرح السجن وحتى الإعدام مقابل رفضهم إنكار خرافة؟!

     3 - بالإضافة إلى أن كتبة العهد الجديد عرفوا بالتأكيد أن سرد قصص عن معلم أقام نفسه من الموت أو أن خمسة آلاف تم إطعامهم بواسطة خمسة أرغفة وسمكتين لابد أن يدرجهم ضمن قائمة المجانين إن لم يكن هناك شهود آخرون يؤكدون ذلك.

     4 - على عكس الأساطير والخرافات الدينية فى العالم القديم، فالحوادث المسجلة فى الكتاب المقدس لم تُفعل فى زاوية، كما أن مجموعة كاملة من البشر شاهدت هذه الأحداث وهى تحدث، وكذلك شهد أناس جديرون بالثقة بصحة هذه الحوادث ثم وقعوا على شهادتهم بالدم. وهذه الكتابات بعيدة من أن تكون مفندة بطريقة فعالة وبعيدة عن التكذيب. وهى تقف شاهدة بثبات وقائعها ومحتوياتها.

   5 - لكل معجزة آثارها، فمثلاً معجزة إقامة لعازر من الموت، جعل اليهود يريدون أن يجعلوا المسيح ملكًا عليهم (يو12ومن الأعداد 13إلى17). ومعجزة قيامة المسيح من الموت حول مسار حياة التلاميذ تحولاً جذريًا، فنشروا خبر الصليب والقيامة، مضحين بأرواحهم فى سبيل ذلك، وتغير تاريخ العالم.

     ثالثًا: براهين تاريخية:

     1 - أشار يوسيفوس إلى يسوع كصانع معجزات.

     2 - أشار التلمود إلى يسوع كساحر (لأنه كان يعمل معجزات كثيرة، عللها التلمود بأنها سحر).

     3 - شهد الفيلسوف جستن مارتر (150م) قائلاً: "لقد أجرى (يسوع) معجزات يمكن أن نقتنع بصحتها".

     4 - قال المؤرخ جيبونGIBBON بأنه من ضمن أسباب تحول الأمبراطورية الرومانية إلى المسيحية اتمام النبوات وعمل المعجزات.

     5 - وقال بذلك أيضًا المؤرخ ميرفيال MERIVALE "هذا طبعًا إلى جوار الحياة المثالية لأتباع المسيحية إذ كان الرب يسوع المثل الأعلى لهم".

    

     6 - والذين قالوا بحدوث المعجزات فى القرون الميلادية الأولى الشهيد يوستينوس (165م) وإيرناوس (200م) وأوريجانوس (275م) وترتليانوس وأثناسيوس، وأغسطينوس وغيرهم.

     رابعًا: براهين من أحداث معاصرة:

     1 - المعجزات التى تحدث فى أيامنا- باسم الرب يسوع المسيح- تثبت بالأولى حدوث معجزات الكتاب المقدس (ويؤمن يوميًا الآن فى شرق آسيا آلاف من سكانها بعد مشاهدة المعجزات الباهرة والتعاليم العظيمة)، وتحدث المعجزات الآن فى جهات متفرقة من العالم!

     2 - قد تثبتت بعض عجائب "معجزات الكتاب المقدس" أيضًا برسوم أو طقوس وضعت عند حدوثها تذكارًا لها، ولم تزل موجودة إلى اليوم، فالعشاء الربانى الذى هو تذكار هذه العجيبة العظيمة أى موت المخلص وقيامته فى اليوم الثالث!، وعيد الفصح عند اليهود تذكارًا لخروجهم بمعجزة العبور من مصر بعد ضربات عشر.

     3 - النبوات التى تتحقق بدقة فائقة تقنع أهل الأجيال الآتية بصدق أقوال الكتاب المقدس وهى بذلك تعتبر كمعجزات فى حد ذاتها "فتشوا فى سفر الرب واقرأوا واحدة من هذه لا تفقد " (إش16:34). والنبوات التى تحققت بحذافيرها عن المسيح وعن الأمم هى معجزات بالنسبة للأجيال ولجيلنا الحاضر!

     4 - بقاء الكنيسة المسيحية اليوم ونموها المتزايد رغم الاضطهادات النارية الوحشية التى ثارت عليها من النازية والشيوعية والوثنية... إلخ وهى عزلاء من كل قوة إلا قوة المحبة والصفح. إن ذلك معجزة!

     فبالرغم من استشهاد ما يقرب من نصف مليون مسيحى فى العالم كل عام، فإن الوثنية فى آسيا وأفريقيا تتهاوى أمام المسيحية، كما تهاوت الشيوعية أمامها واخترق الإنجيل بلادها، وكما تهاوى اللاهوت الليبرالى المنحرف أمام المسيحية فى أمريكا اللاتينية، فالمسيحية بمسيحها الحى فائقة للطبيعة منذ نشأتها وإلى الآن (مائة وثمانية وسبعون ألفًا يقبلون المسيح فى العالم فى كل يوم).

     وارتفعت نسبة المسيحيين فى أفريقيا السوداء من9% إلى 60%.

من هو النبي الكذاب بحسب الكتاب المقدس؟

من هو النبي الكذاب بحسب الكتاب المقدس؟

 

د. ايمن سرور

 

الكتاب المقدس هو الحق الالهي المُعلن للعالم، لكل انسان يبحث من قلبه عن الحق المطلق، ليس لغرض المعرفة المجردة فقط، ومماحكات الكلام التي حذرنا منها الكتاب، ولكن لخلاص كل نفس بشرية، لان هذه هي مشيئة الله ان الجميع يخلصون، والى معرفة الحق يُقبِلون.

 

وهنا نرى الهدف السامي من تجسد الله الابن، يسوع المسيح، كلمة الله، قبل كل شيء لكي يموت عنا جميعًا على الصليب، ويقوم من بين الاموات، لخلاص كل من يؤمن به وبعمله الكفاري على الصليب، ولكن ايضًا لكي نعرف من هو الله، ما هي صفاته، فكره ومشيئته لنا جميعًا. وكما قال يسوع في انجيل يوحنا من رآني فقد رآى الآب، ليس ان يسوع هو الله الآب، ولكن لكي نعرف محبة وقداسة ومجد الله الآب في شخص المسيح يسوع الرب، والذي اعلن لنا انه والآب واحد، اي انه معادل للآب في الجوهر.

فنرى ان مركز فكر الكتاب المقدس ورسالته، هما الاعلان ان يسوع المسيح هو الرب، مخلص العالم، من التكوين الى رؤيا يوحنا، المركز هو المسيح، ان كان ما تنبأ به انبياء العهد القديم عن المسيح، والعهد الجديد الذي يعلمنا عن حياة يسوع المسيح وتعاليمه السامية.

 

وكما نقرأ في كتاب التثنية 15:18، ما اخبر به موسى عن مجيء نبي مثله:

" يقيم لك الرب الهك نبيًا من وسطك من اخوتك مثلي، له تسمعون ".

 

وهنا وبدون اي شك نعلم ان النبوة هي عن تجسد المسيح يسوع ابن الله،  والوصية ان نسمع له هو وحده، وكما اوصى الله الآب بالإنجيل، وبصوت واضح من السماء، بان نسمع للابن الحبيب يسوع المسيح، لأنه هو وحده الحق الالهي المطلق، كما قال هو عن نفسه انا هو الطريق والحق والحياة، وكما قال تعرفون الحق والحق يحرركم، وان تمسكنا بالحق الالهي المعلن من خلال المسيح بالكتاب المقدس، بإعلان وارشاد الروح القدس، فسوف نتحرر من كل كذب وخديعة من الشيطان، الذي هو الكذاب، ومن البدء يكذب لكي يخدع البشر، ولكي يُبعد البشر عن معرفة الحق الالهي.

 

نقرأ في الكتاب المقدس، ان الله كان يختار انبيائه بإعلان واضح لشعب الله، وان كل الانبياء لم يحيدوا عن رسالة الله لشعبه.

 

مثال على ذلك هو نبي الله صموئيل، الذي كرسته أُمّه حنة بعد ان افتقدها الله، وحبلت بعد ان كانت عاقر، وولدت ابنًا ودعت اسمه صموئيل قائلة:

" لأني من الرب سألته ". (صموئيل الاولى 20:1).

 

فنرى هنا العائلة المباركة، القانة وحنة، تكرس ابنها صموئيل لخدمة الله، وما أعظم هذه العائلة التي كرست ابنها منذ الطفولة، ونبي الله هذا هو من اصول مقدسة، من عائلة مقدسة مكرسة لله، ونرى تأكيد عمل الله ودعوته لصموئيل، بما نقرأ في نفس السفر 20:3، بانه عرف جميع اسرائيل من دان الى بئر سبعٍ انه قد اؤتمن صموئيل نبيًا للرب، وليس هو بذاته ادعى النبوة ودعوة الله له، بل كان اعلانًا الهيًا، وتأييد شعب الله بذلك.

 

وهذا يذكرنا بعائلة مقدسة ومكرسة اخرى، كرست نبي أعظم من صموئيل، وأعظم من يوحنا المعمدان، بل وأعظم من كل انبياء الله الذين عرفهم التاريخ، وهو نبي الانبياء، بل رب الارباب وملك الملوك، يسوع المسيح الرب، مخلص العالم، مخلصي ومخلصك بالإيمان.

 

نقرأ ايضًا في صموئيل الاولى الاصحاح 16، دعوة الله لمسح داود ملكًا على شعبه اسرائيل، وداود ايضًا كان نبيًا من عند الله، كما تنبأ عن المسيح في كتاب المزامير، أعظمهم المزمور 22، عن صلب وموت يسوع المسيح.

 

فنرى ان انبياء الله، من امثال صموئيل والملك داود، كان لهم دعوة شخصية وواضحة من الله، وان هؤلاء الانبياء قد خرجوا من عائلات تعبد الله الحي، وكل شخص او نبي يعارض فكر واعلان الكتاب المقدس، ويناقض اقوال سيدنا وربنا والهنا يسوع المسيح، فهو لا يقول الحق الالهي، حتى لو ادعى انه يتبع ويخدم يسوع، ولكن كما حذرنا الكتاب بانه من اعمالهم نعرفهم، الانبياء الكذبة!

 

وهذا ما اكده يوحنا في كتاب الرؤيا الاصحاح 19، بانه هذه هي اقوال الله الصادقة 9:19، وكما اوصى بان نسجد لله فقط، اسجد لله، اسجد للآب القدوس، اسجد ليسوع المسيح الرب ابن الله، ولا تسجد ولا تعبد بشر حتى لو كانوا اعظم الانبياء، وكما نقرأ في انجيل متى 11:2، عندما أتوا المجوسالى البيت، ورأوا الصبي مع مريم امه، فخروا وسجدوا له، نعم له هو وحده يسوع الحبيب مع الآب القدوس، العبادة والسجود لهم وحدهم فقط، حتى ليس لمريم امه، ولا لصموئيل او داود او غيرهم من انبياء وخدام، وان كانوا فعلًا من عند الله لما طلبوا منا ان "نسجد لهم"، الانبياء الكذبة وخدام ابليس.

 

نعم اخوتي، كما قال يوحنا في كتاب الرؤيا، ان شهادة يسوع هي روح النبوة، وكل نبوة وكل نبي ليس عنده شهادة يسوع في قلبه، ولا يحمل كلام وتعاليم يسوع فهو ليس من عبيد وخدام الرب يسوع.

 

وهذا ما حذرنا منه كثيرًا بولس الرسول، في الرسالة الاولى الى تيموثاوس 3:6، انه ان كان احد يعلم تعليم آخر، ولا يوافق كلمات ربنا يسوع المسيح الصحيحة، والتعليم الذي هو حسب التقوى (الرحمة)، فقد تصلف (اي تكبّر)، وهو لا يفهم شيئًا، بل هو متعلل بمباحثات ومماحكات الكلام، التي منها يحصل الحسد والخصام والافتراء والظنون الردية، ومنازعات اناس فاسدي الذهن وعادمي الحق، يظنون ان التقوى تجارة، تجنب مثل هؤلاء.

 

فلنسمع لوصية الرسول ان نتجنب مثل هؤلاء ولا نخالطهم، ونمسك بالحق الالهي في شخص ربنا يسوع وكلمة انجيله، لكي نثبت بالدعوة الالهية كل يوم وبالحياة الابدية، ونكون سبب خلاص وبركة لمن يسمعنا وطالب للحق.

 

دعونا نصلي جميعًا الى الرب، بان يضع الله اناسًا في الكنيسة: اولًا رسلًا، ثانية انبياء، ثالثًا معلمين، وبعد ذلك مواهب شفاء، اعوانًا، تدابير وانواع السنة، (كورنثوس الاولى 28:12)، وما احوجنا في هذه الايام لصوت نبوي يُبَوِّق بالحق الالهي، ولا يساوم به ولا يحابي الوجوه.

 

وكما اوصى بولس بالروح، في الرسالة نفسها 1:14، بان نتبع المحبة، ولكن جدوا للمواهب الروحية، وبالأولى ان تتنبأوا، لان من يتنبأ يكلم الناس ببنيان وتشجيع وتعزية. فان جاء أحد وادعى النبوة، وكلامه لا يبني ايماننا حسب كلمة الله الانجيل، لا يشجعنا ولا يعزينا فهو ليس من عند الله، الذين يناقضون كلام الرب يسوع بأعمالهم قبل اقوالهم، وهم سبب تشويش وانقسام وبدع وسط شعب الرب بل وخارجه ايضًا، وكل همهم هو التجارة ومحبة المال، التي هي اصل لكل الشرور.

 

اخوتي، ليفتح الرب اعيننا في هذه الايام، لرفض وطرد كل روح نبوة لا تمجد ولا ترفع اسم المسيح يسوع الرب وحده، ونسمع تنبيه بطرس الرسول في رسالته الثانية لنا جميعًا، انه كما كان ايضًا في الشعب انبياء كذبة، كما سيكون فيكم ايضًا معلمون كذبة، الذين يدسون بِدَع هلاك، واذ هم ينكرون الرب الذي اشتراهم، يجلبون على نفسهم هلاكًا سريعًا. (بطرس الثانية 1:2).

 

فمن هم هؤلاء الانبياء الكذبة، وكيف نعرفهم؟!

 

-         اولًا وللأسف الشديد، سيتبع كثيرون تهلكاتهم:

(بطرس الثانية 2:2)

فلا نسمع من يقول لنا نحن أكثر منكم، واتباعنا عددهم يفوق عددكم، كأن شعب الرب واولاد الله دخلوا في احصائيات العالم! لان الباب الذي يؤدي الى الحياة ضيق، بل ضيق جدًا وقليلون هم الداخلون منه، والباب للدخول الى السماء هو واحد ووحيد، اسمه يسوع المسيح، فلا تدعوا الانبياء الكذبة يخدعونكم بوجود ابواب اخرى، مثل ابواب الدين، الصوم والصلوات والاعمال الحسنة، فكلها ابواب واسعة ان كانت وحدها من دون المسيح، لقادتنا للهلاك والموت الابدي!!!

 

-         بسببهم يُجَدَف على طريق الحق :

وهم في الطمع يَتَّجِرون بكم بأقوال مصنعة، الذين دينونتهم منذ القديم لا تتوانى، وهلاكهم لا ينعس.

مثال على هؤلاء الانبياء الكذبة نقرأ في كتاب ملوك الاول اصحاح 22، عندما جمع ملك اسرائيل آخاب الانبياء، نحو أربع مئة رجل، وتنبأوا له بالكذب بان يصعد الى راموت جلعاد فيدفعها السيد ليد الملك

ولكن كان هناك نبي الله ميخا الذي تنبأ وتكلم بما يقوله له الرب، وبالفعل ناقض قوله قول جميع الانبياء الذين تكلم من خلالهم روح كذبٍ، وصدق قول النبي ميخا عن موت ملك اسرائيل.

 

وفي كتاب ارميا 15:27، نقرأ كيف كذب الانبياء على الشعب بان يتمردوا على ملك بابل، بقوله أني لم ارسلهم، يقول الرب، بل هم يتنبأون باسمي بالكذب، لكي اطردكم فتهلكوا انتم والانبياء الذين يتنبأون لكم.

ونقرأ كيف كذب حننيا على شعب الرب، ووعدهم بكسر نير ملك بابل، واعادت آنية بيت الرب التي اخذها نبوخذناصر. ولكن النبي ارميا هو الذي تكلم حسب قول الرب، وكما قال انه عند حصول كلمة النبي عُرِفَ ذلك النبي ان الرب قد ارسله حقًا. وفي ارميا 15:28 نقرأ كيف ان نبوة ارميا تحققت بموت حننيا النبي الكذاب، وان الرب لم يرسله، وانه جعل الشعب يتكل على الكذب.

 

-         الانبياء الكذبة يذهبون وراء الجسد:

(بطرس الثانية 10:2)

في شهوة النجاسة، ويستهينون بالسيادة، جسورون، مُعجبون بأنفسهم، لا يرتعبون ان يفتروا على ذوي الأمجاد، يفترون على ما يجهلون، فسيهلكون في فسادهم آخذين أُجرة الاثم، الذين يحسبون تنعم يوم لذة، ادناس وعيوب، يتنعمون في غرورهم صانعين ولائم معكم، لهم عيون مملوَّة فسقًا، لا تكف عن الخطية، خادعون النفوس غير الثابتة، لهم قلب متدرب في الطمع، اولاد اللعنة، قد تركوا الطريق المستقيم فضلوا.

هؤلاء هم آبار بلا ماء، غيوم يسوقها النوء (رياح شديدة) ولا يقودها الروح القدس، الذين قد حُفِظَ لهم قتام الظلام الى الابد، لأنهم اذ ينطقون بعظائم البطل، يخدعون بشهوات الجسد في الدعارة، من هرب قليلًا من الذين يسيرون في الضلال، واعدين اياهم بالحرية (وليس حرية الروح القدس، بل حرية الجسد والخطية) وهم أنفسهم عبيد الفساد.

 

صلاتنا ان يحفظ الرب قلوبنا بكلمة الله الحيّة، بقوة وارشاد الروح القدس، ويعطينا موهبة تمييز الارواح، الروح والصوت النبوي الذي يمجد الله والرب يسوع المسيح، من الروح والصوت الذي يناقض الحق، والذي ينشغل بشهوة الجسد وخادع النفوس الضعيفة.

 

فبهذا تعرفون روح الله (يوحنا الاولى 2:4):

كل روح يعترف بيسوع المسيح جاء في الجسد فهو من الله، وكل روح لا يعترف بيسوع المسيح انه قد جاء في الجسد، فليس من الله، وهذا هو روحٌ ضد المسيح الذي سمعتم انه يأتي، والان هو في العالم!

وليس فقط القول بالفم ان يسوع جاء في الجسد، حَفِظنا كلام الله اي الانجيل، بصلب، موت وقيامة يسوع في اليوم الثالث، بل ان حياة ذلك النبي (وحياتنا معه) تشهد ان يسوع جاء في الجسد، وروحنا تعترف ان يسوع تجسد فينا بكلمته الحية، ونحن نتغير الى صورته ومثاله، لكي تكون لنا ولكل نبي من عند الله، روح النبوة اي شهادة يسوع، امين.

 

أنبياء كذبة!

ويقومُ أَنبياء كذَبَة كَثيرون ويُضِلّون كَثِيرين ولِكَثرة الإِثْم تَبْرد مَحبة الكثيرين

كيف نعرف النبى الحق من الكاذب ؟

3 حالات يجوز فيها الكذب

من أنواع الكذب فى الإسلام

المـــــــــــــــــزيد:

النبي الكذاب يمجد نفسه بدلاً من الله

كذبة ابريل وتقية البهاليل

التقية الإسلامية "النفاق الشرعي" ..

القول المنحول فى عفة لسان الرسول

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

قصة اصحاب الفيل – التزوير المقدس

أكذوبة الاعتدال الإسلامي

هل كان جبريل هو دحية الكلبي ؟

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الكَذِبُ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِ

قرآن رابسو.. سورة الفاشية

قرآن رابسو.. سورة الجنة

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

مضاجعة الوداع للزوجة الميتة ولا حياء فى الدين الإسلامي

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

تبادل الزوجات في القرآن

خزعبلات قرآنية: قِصَّةُ سُلَيمان مَعَ الهُدهُد

منسأة سليمان الخشبية ودابة الارض الشقية

بلقيس ملكة سبأ بنت الجنية والنورة الإلهية (للكبار فقط + 18)

اعلن وفاة دين الإسلام

نبي الرحمة لم يرحم حتى نساءه

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

نتنياهو لماكرون: أقرا الكتاب المقدس "القدس أورشليم" هي عاصمتنا

نتنياهو لماكرون: أقرا الكتاب المقدس "القدس أورشليم" هي عاصمتنا، يمكنك ان تقرأها في كتاب جيد جداً، انه يسمى الكتاب المقدس

 

خلال زيارته لبروكسل يوم الاثنين اشاد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بقرار الرئيس الامريكى دونالد ترامب الاخير الاعتراف بالقدس - اورشاليم - عاصمة لاسرائيل ونقل سفارتها قائلا انها تقوم على الاعتراف بالواقع.

 

وأثار القرار المثير للجدل احتجاجات في الشرق الأوسط وفي جميع أنحاء العالم،  بينما تلقى إدانة دولية ومع ذلك قال رئيس الوزراء الإسرائيلي أن القرار يعزز السلام، ودعا دول الاتحاد الأوروبي والفلسطينيين إلى أن يحذوا حذوها.

 

وقال نتانياهو للصحافيين قبل اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في بروكسل "هذه الخطوة يجعل السلام ممكنا لان الاعتراف بالواقع هو جوهر السلام، اساس السلام" .

 

"لقد آن الأوان لأن يعترف الفلسطينيون بالدولة اليهودية وأن يعترفوا أيضا بأن لديها عاصمة. ودعا الى ان " تنقل جميع دول الاتحاد الاوروبي او معظمها سفاراتها الى القدس".

 

ومن المقرر ان يعقد نتانياهو اجتماعا غير رسمى مع دبلوماسيين من الاتحاد الاوروبى لبحث العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية على هامش مجلس الشئون الخارجية فى بروكسل ومن المتوقع ان يلتقى ايضا مع رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود جونكر.

 

وقبل الاجتماع صرحت فيدريكا موغيريني، مديرة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، للصحفيين بأن الكتلة ستواصل الاعتراف "بالإجماع الدولي" بشأن القدس - اورشليم - .

 

وفى الوقت نفسه لم ترحب غالبية القوى العالمية بهذه الخطوة المثيرة للجدل، واعربت روسيا عن قلقها ازاء العواقب على المنطقة المضطربة.

 

وكان نتنياهو قد التقى يوم الاحد مع الرئيس الفرنسى ايمانويل ماكرون الذى حث نظيره الامريكى على الحفاظ على الوضع الراهن للمدينة قبل اعلان القرار. وقال نتانياهو فى مؤتمر صحفى مشترك عقب الاجتماع ان عدم استعداد العالم للاعتراف ب "الاتصال التاريخي الذي عمره 3000 سنة  بين الشعب اليهودي واورشليم امر سخيف ".

 

وقال أيضا إن الكتاب المقدس، الكتاب المقدس لليهود والمسيحيين يبرر و يدعم هذه الخطوة.

 

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي "كما يمكنك ان تقرأها في كتاب جيد جدا - انه يسمى الكتاب المقدس"، كما ذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية. "يمكنك قراءتها بعد الكتاب المقدس. يمكنك سماعها في تاريخ المجتمعات اليهودية في جميع أنحاء الشتات لدينا ... ".

 

 

ثم اردف الزعيم الاسرائيلى ان القدس لم تنتمي ابدا الى اى دولة اخرى ودعى الفلسطينيين الى مواجهة الواقع للوصول الى السلام.

 

"أين هي عاصمة إسرائيل، ولكن في القدس ؟ أين هو الكنيست - برلماننا ؟ أين هي المحكمة العليا؟ مقعد حكومتنا ؟ مكتب رئيس الوزراء ؟ مكتب الرئيس ؟ انها ليست في بئر السبع، انها ليست في أشدود - هذه المدن الرائعة، ولكن في القدس ".



"كانت دائما عاصمتنا ـ إن القدس - اوشليم  لم تكن أبدا عاصمة لأي شعب آخر. وأعتقد أنه كلما واجه الفلسطينيون هذا الواقع، كلما اقتربنا نحو السلام، وهذا هو السبب في أن إعلان الرئيس ترامب كان تاريخيا و ذو اهمية بالغة من أجل السلام ".

 مضيفا ان جميع الهيئات الحكومية الرئيسية تقع في المدينة.

 

المـــــــــزيد:

الرئيس الفرنسي ماكرون: الدين الإسلامي يمر بأزمة عميقة اليوم في كل أنحاء العالم

منظمة الإغاثة الإسلامية في فرنسا ـ صلات وثيقة بتنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي

التطرف في فرنسا.. مساعى لوقف التمويل الخارجى للمساجد

الرئيس الفرنسي: بلدنا تعرض لهجوم من إرهابي إسلامي

"الوقاحة ليست نهجا".. فرنسا تدين تصريحات أردوغان المنتقدة لماكرون

يا معشرَ فُرَنْسٍاَ أما والَّذي نَفسُ محمَّدٍ بيدِهِ لقد جئتُكُم بالذَّبحِ

فرنسا : 87٪ من الفرنسيين يعتقدون أن العلمانية في خطر ، 76٪ يطالبون بحل جماعة مناهضة الإسلاموفوبيا في فرنسا CCIF.

ماكرون يتعهد بتكثيف "الإجراءات الملموسة" لمحاربة ما وصفه بـ"الإسلام الراديكالي" ويغلق مسجد اليوم

فرنسا.. قطع رأس مدرس في ضواحي باريس بسبب رسوم مسيئة للنبي محمد

نحن إرهابيون.. والإرهاب فرض عين علينا من عند الله

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

قنابل النصوص القرآنية وإلغام السنن المحمدية
كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

Quran is Satan Agenda to slaughter mankind

Was Muhammad a bisexual pervert? »

Islam says dark skin race are created for slavery and hell

Discriminative Islam part 1, Quran Says Mushriks are filthy

أمريكا: ترمب يعترف بالقدس "أورشليم" عاصمة لإسرائيل كما قال الكتاب المقدس

أمريكا: ترمب يعترف بالقدس "أورشليم" عاصمة لإسرائيل كما قال الكتاب المقدس

 

 

اعترف الرئيس الأميركي دونالد ترمب في خطاب من البيت الأبيض الأربعاء، بالقدس عاصمة لإسرائيل وأمر وزارة الخارجية بالتحضير لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس وبدء التعاقد مع المهندسين المعماريين.

 

وأضاف ترمب:  "وفيت بالوعد الذي قطعته بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، مؤكدا أن "لإسرائيل الحق في تحديد عاصمتها".

 

وشدد الرئيس الأميركي على أنه يجب أن يحظى أتباع الديانات الثلاث بحرية العبادة في القدس. ودعا جميع الأطراف إلى "الحفاظ على الوضع الحالي في مدينة القدس وخاصة فيما يتعلق بالحرم الشريف".

 

وأضاف أن "الاستراتيجيات التي اتبعناها حول الشرق الأوسط في الماضي كانت فاشلة". وأكد التزام أميركا بالعمل على "التوصل على اتفاق سلام دائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين"، لافتا إلى "دعم واشنطن لحل الدولتين إذا اتفق الطرفان على ذلك".

 

وأكد أن حدود السيادة الإسرائيلية في القدس تخضع لمحادثات الوضع النهائي.

 

وقال إن الرؤساء الأميركيين رفضوا لأكثر من 20 عاما الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، معتقدين أن تأجيل الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يعززعملية السلام، "والآن بعد أكثر من 20 عاما لسنا أقرب لأي اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين".

 

وناشد ترمب قادة المنطقة أن "ينضموا لسعينا من أجل إحلال السلام في المنطقة". وتابع "لقد حان الوقت للراغبين في السلام لطرد المتطرفين من بين صفوفهم".

 

jj2

 

ودعا الرئيس الأميركي إلى الهدوء والاعتدال لكي تسود أصوات التسامح، وشدد على ضرورة العمل مع الشركاء في الشرق الأوسط لهزيمة الإرهاب.

 

وأعلن ترمب أن نائبه مايك بينس سيصل إلى الشرق الأوسط خلال الأيام المقبلة.
 

 

 

jj3

 

وقبيل خطابه بساعات كان قال، إن قراره بشأن القدس "تأخر كثيرا"، وذلك قبل ساعات على إعلانه المرتقب حول المدينة المقدسة.

 

وأضاف ترمب "قال رؤساء عديدون إنهم يريدون القيام بشيء ولم يفعلوا، سواء تعلق الأمر بشجاعتهم أو أنهم غيروا رأيهم، لا يمكنني أن أقول لكم"، مصورا نفسه رئيسا يجرؤ على تنفيذ وعود أحجم عنها رؤساء سابقون. وقال "أعتقد أن الأمر تأخر كثيرا".

 

ونصحت برقية بعثتها وزارة الخارجية الأميركية لكل بعثاتها الدبلوماسية في أنحاء العالم اليوم الأربعاء كل المسؤولين بتأجيل أي سفر غير ضروري إلى إسرائيل والقدس والضفة حتى 20 ديسمبر كانون الأول.

 

وجاء في البرقية التي لم تذكر سببا للطلب "تطلب سفارة تل أبيب والقنصلية العامة في القدس تأجيل كل الزيارات غير الضرورية إلى إسرائيل والقدس والضفة الغربية اعتبارا من الرابع وحتى 20 ديسمبر كانون الأول".

 

ويعتزم الرئيس الأميركي، إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، مساء اليوم الأربعاء، بحسب ما أكد مسؤولون في البيت الأبيض.

jj4

 

وأعلنت الفصائل الفلسطينية أيام الأربعاء والخميس والجمعة "أيام غضب شعبي" للتظاهر والاعتصام في مراكز المدن وأمام مقار القنصليات والسفارات، احتجاجاً على هذا القرار الذي يقوض عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

 

 

 

للمزيـــــــــــــد:

القرآن يقول "من النيل للفرات" حقاً أبدياً لبني إسرائيل

السنهدرين اليهودي يدعو العرب لأخذ دورهم في بناء الهيكل الثالث الذى تنبأ عنه إشعياء النبي عليه السلام

بالصوت والصورة.. الكشف عن كنيس يهودي سري في الإمارات

بالصوت والصورة.. إسرائيل تحتفي بمسرحية مصرية تجسد "الهولوكوست"

مصدر: تفاهم أمريكي كندي لتوطين 100 ألف لاجئ فلسطيني في كندا وفقا لـ"صفقة القرن"

منظمة إسرائيلية تبحث عن "يهود مُسلمين" في العالم العربي

سورة القدس

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

نحن إرهابيون.. والإرهاب فرض عين علينا من عند الله

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

قنابل النصوص القرآنية وإلغام السنن المحمدية
كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

Quran is Satan Agenda to slaughter mankind

Was Muhammad a bisexual pervert? »

Islam says dark skin race are created for slavery and hell

Discriminative Islam part 1, Quran Says Mushriks are filthy

لا تستخف بالكلمة

لا تستخف بالكلمة

 

"اهْتَمَّ بِهذَا. كُنْ فِيهِ (أعطِ نفسك بالكامل له)، لِكَيْ يَكُونَ تَقَدُّمُكَ ظَاهِرًا فِي كُلِّ شَيْءٍ." (1تيموثاوس 15:4).

 

أن تُسلِّم أو تُخضع نفسك لكلمة الرب ليس عملاً جريئاً، ولكن أمر تفعله بكل كيانك. فكلمة الرب تطلب دائماً انتباهاً واعياً ولا يتجزأ. يقول أمثال 20:4 "يَا ابْنِي، أَصْغِ إِلَى كَلاَمِي. أَمِلْ أُذُنَكَ إِلَى أَقْوَالِي." وهذا يعني أن تُقدِّم نفسك بالتمام للكلمة وتوجِّه شغفك للكلمة عالماً أنها غذاء روحك.

 

 

هذا هو السبب في أنه لا يمكنك أن تستمع إلى الكلمة كما تفعل لمحاضرة دراسية، مثلاً، أو تتصفح الكتاب المقدس كما تفعل في مذكراتك لمحاضرة تاريخ. ويقول هوشع 3:6 "لِنَعْرِفْ،فَلْنَتَتَبَّعْ لِنَعْرِفَ الرَّبَّ..." ويقول في 2تيموثاوس 15:2 "اجْتَهِدْ أَنْ تُقِيمَ نَفْسَكَ ِللعلي مُزَكُى، عَامِلاً لاَ يُخْزَى، مُفَصِّلاً كَلِمَةَ الْحَقِّ بِالاسْتِقَامَةِ." يتكلم هذا عن السعي وراء الكلمة بنهم؛ وتشتهيها أكثر من الغذاء الجسدي، وهذا ما أكَّد عليه الرب في متى 4:4 "... لَيْسَ بِالْخُبْزِ وَحْدَهُ يَحْيَا الإِنْسَانُ، بَلْ بِكُلِّ كَلِمَةٍ تَخْرُجُ مِنْ فَمِ العلي."

 

وبالتأكيد يعني هذا أنه يمكنك أن تحيا بكلمة الرب. وفي كل مرة تقبل الكلمة، تتغذى روحك؛ وتتلقى المعلومات المُحدَّثة من عرش العلي. وبالإضافة إلى ذلك، تتقوى، وتتنقَّى، وتتطهر، وتستقبل حكمة وإلهام أبدي يفرزك ويجعلك آية.

 

 

لا يكن لك أبداً علاقة عابرة مع كلمة الرب! وفي وقت ذهابك للكنيسة، اعرف أنك تقوم بعمل جاد لأن الكنيسة هي مكان استقبال دروس الحياة من خلال الكلمة. ولا يمكن لأحد يسمع كلمة الرب باستمرار أن ينتهي إلى الفشل في الحياة أو الهزيمة، فهذا مستحيل! وقد تقول، "حسناً، إن الاستماع إلى الكلمة ليس حقاً ما يهم، ولكن الأهم هو العمل بها!" نعم، هذا صحيح. ولكن كل من يستمع للكلمة لوقت كافٍ، سينتهي به المطاف بالتأكيد لأن يكون عاملاً بالكلمة.

 

 

فإن استمعتَ باستمرار للكلمة، ستُصبح الكلمة فيض قلبك، وبالتالي ستسود على فكرك وتخرج من فمك. "... فَإِنَّهُ مِنْ فَضْلَةِ الْقَلْب يَتَكَلَّمُ الْفَمُ." (متى 34:12). فالكلمة التي في قلبك ستخرج من فمك، وبالتاكيدستملك على سلوكك اليومي!

 

أُقر وأعترف

 

 

بأنني أختبر اليوم ودائماً الغلبة، والنجاح، والصحة، والوفرة، لأني أحيا بالكلمة، وفي الكلمة، ومن خلال الكلمة! فالكلمة أخذت السيادة على روحي، ونفسي وذهني. وأعطتني طريقة التفكير السامية – طريقة تفكير البار.

 

دراسة أخرى

 

1بطرس 23:1؛ أعمال 32:20

 

 

قراءة كتابية يومية

 

خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد:لوقا 50:23 – 12:24 ؛ 2صموئيل 7 – 8

خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : 1كورنثوس 2: 12 -16 ؛ مزمور 141 - 142

شركتنا مع يسوع

شركتنا مع يسوع

 

 

" أَمِينٌ هُوَ اللهُ الَّذِي بِهِ دُعِيتُمْ إِلَى شَرِكَةِ ابْنِهِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ رَبِّنَا." (1كورنثوس 1 : 9)

           أنه لأمرٌ مُذهل أن نعرف أننا قد دُعينا إلى الشركة مع الرب يسوع المسيح. وهذه هي أسمى دعوة! لكم كان رائعاً لنا أن نكون مجرد عبيداً له أو حتى مخلوقاته المُفضلة، ولكنه إختار أن يُحضرُنا إلى الوحدانية مع شخصه. هذا أكبر بكثير أن يستوعبه العقل الطبيعي، ولذلك فمازال بعض المسيحيين لا يفهمونه. وهو ليس معلومة ذهنية، ولكنه إعلان على الروح البشرية أن تستقبله، بأننا قد دُعينا إلى شركة مع الرب يسوع المسيح.

 

         وأن تُدعى للشركة مع يسوع المسيح يعنى بأننا قد أُحضرنا إلى وحدانية معه. وهذا يعنى أننا قد رُفعنا إلى مقامه، ونحن الآن، فى شراكة معه وإهتمامنا هو نفس إهتمامه.

 

         وهناك بركات وفوائد تحدث نتيجةً لشركتك مع الرب. وأحدها هو أن الله يعرفُ مكانك أينما وجدت فى هذا العالم العظيم. وهو يهتم بك، وبكل ما يخصك، وأنت دائماً فى فكره. وبمعرفتك هذا، سيتغير تماماً منظورك للعالم. وسوف تفهم أن العالم لك لأنك فى شركة مع خالق هذا الكون.

 

         وعندما أرى إبناً لله يُصارع بشدة للحصول على شئٍ ما، أعلم أنه لم يفهم بعد بأنه قد أُحضِر إلى الشركة مع يسوع المسيح. فعندما تفهم الحقوق التى لك بسبب شركتك مع الرب، فلن تتطلع إلى الوظيفة كهدف تصل إليه، ولكن كفرصة لتُعبر فيها عما لديك من إمكانيات. وعندما يكون لك هذه الطريقة فى التفكير، ستُصبح مُنتجاً للنتائج، ومُباركاً، ومُدعماً، ومُعيناً، بغض النظر عن مكان عملك.

 

           إن فهم وإدراك شركتك مع يسوع ستُساعدك لتعرف الآب صاحب الكون، ولن تحتاج أن تُصارع من أجل الحياة. وبدلاً من ذلك، ستعمل بسلطان، عالماً بأنك الشخص الذى يُنتج نتائج ستُغير العالم وتجعله أفضل.

 

صلاة

 

أبويا السماوى، أشكرك لأنك دعوتنى إلى الشركة مع إبنك يسوع الذي بملء لاهوته يسكن فيّ. وأشكرك يا أبويا لأننى كاملاً فى المسيح يسوع الذى هو رأس كل شئ، لأن به خُلق كل شئ مما فى السماء وعلى الأرض. فالعالم لي لأننى إبن صاحب الكون.

 

دراسة اخرى

 

1يوحنا 1: 3 – 4, عبرانيين 1: 1 – 4

 

 

قراءة كتابية يومية

 

خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد:أعمال 15: 1 - 21، استير 1 - 4

خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : 2كورنثوس 22:11-23، اشعياء 19

النبوّة والنّبي – جـــ 1 من 4

النبوّة والنّبي – جـــ 1 من 4

 

رياض الحبيّب

 

إنّ النبوّة نوعان:

الأوّل مقدّس، موحًى به من الله بطريقة مباشرة. من سِمات هذا النوع أنّه أوّلًا مدوَّن في كتاب الله- الكتاب المقدَّس- بالتفصيل.

ثانيًا أنّه مقتصر على الأمّة اليهوديّة فقط، أي على بني إسرائيل وعلى بناته، فلا نبيّ لله عربيًّا ولا فارسيًّا ولا هنديًّا... إلخ، وهذا بيت قصيد هذه المقالة. ثالثًا أنّ مجيء المخلِّص- السيد المسيح- محور جميع النبوّات فلا نبيّ كلّمه الله بعد مجيء المخلِّص ولا أرسله وإن تنبّأ، إلّا رسل المسيح وخدّامه.

 

فإن اعترض قارئ هذه السطور قائلًا إن إبراهيم الخليل (لم يكن يهوديًّا ولا من بني إسرائيل) ..

فالجواب

أنّ إبراهيمَ أبو اليهود؛ قال السيد المسيح لهم: "أَبُوكُمْ إبرَاهِيمُ تَهَلَّلَ بأنْ يَرَى يَومِي فرَأَى وفَرِح" (يوحنّا 8: 56) وفهو أوّل يهودي.

 

أمّا إسرائيل (يعقوب بن إسحق بن إبراهيم) فهو حفيد إبراهيم. وأمّا نبوّة إبراهيم (تكوين 20: 7) فلم يركّز عليها الكتاب المقدَّس إذ دُعِيَ إبراهيم خليلَ الله (يعقوب 2: 23) إنّما ركّز على إيمانه بالله فحُسِبَ له بِرًّا (يعقوب 2: 23 ورومية 4: 3 وغلاطية 3: 6) والبارّ هو مَن يقبل إرادة الله فيكيّف حياته وفقَها.

ومن الأمثلة على البارّ، بالإضافة إلى إبراهيم: نوح (تكوين 6: 9) في العهد القديم ويوسف النجار (متّى 1: 19) في العهد الجديد. فليس البارّ نبيًّا بالضرورة ولا رسولا.

 

وإن اعترض آخر على أن الله (قادر على أن يرسل نبيًّا إلى الناس أيًّا كانت جنسيّته) ..

فالجواب:

لا شكّ في قدرة الله إطلاقًا، إنّما الشّكّ في ثقافة المعترض نفسه، لو أنّه قرأ عن الله في الكتاب المقدَّس- كتابه الوحيد- لَعَرَفَ الله كما يجب، ولأدركَ أنّ الإله الخالق الذي قرأ عنه في كتاب آخر، مزوَّرة حقيقته ومعتَّم عليها ومُساءٌ إليها، وأنّ كلّ ما نُسِبَ إلى الله، غير المذكور في الكتاب المقدَّس، باطل في رأيي لا يستحقّ اهتمامًا ولا احتراما، بل مصير مؤلِّف الكتاب المزوّر النار الأبديّة: "ولكن، كان أيضًا في الشعب أنبياء كذبة، كما سيكون فيكم أيضًا معلّمون كذبة، الذين يدسّون بدَعَ هلاك. وإذْ هُم يُنكرون الرَّبَّ الذي اشتراهم، يجلِبون على أنفسهم هلاكًا سريعا. وسيتبع كثيرون تهلكاتهم. الذين بسببهم يُجدَّف على طريق الحقّ. وهم في الطمع يتّجرون بكم بأقوال مصنَّعة، الذين دينونتهم منذ القديم لا تتوانى، وهلاكهم لا يَنعَس"( 2بطرس 2: 1-3) .

 

وقد ذكرت في مقالة سابقة أنّ الكتاب المقدَّس كلّه موحًى به من الله، من الروح القدس، فمن جدَّف عليه لن يغفر الله له؛ قال السيد المسيح: "لِذلِكَ أقُولُ لَكُمْ: كُلُّ خَطِيَّةٍ وتَجدِيف يُغْفَرُ لِلنَّاس، وأمّا التّجدِيفُ عَلَى الرُّوحِ فَلَنْ يُغفَرَ لِلنَّاس" (متّى 12: 31 ولوقا 12: 10 ) .

 

أمّا النوع الثاني من النبوءة فهو العاديّ، غير مقدَّس لأنّه غير مذكور في الكتاب المقدَّس، قد يكون مصدره الله أيضًا لكن بطريقة غير مباشرة، على أنّ الله وهب الإنسان عقلًا صالحًا للتأمل في الظروف وتقديرها وتحليلها والتنبؤ بمستقبلها. فمِن سِمات هذا النوع أنّه عامّ، يستطيع أيّ إنسان أن يتنبّأ، وقد تشهد مجموعة من الناس لصدق نبوءته على أنّها تحقّقت، وقد تطلق عليه صفة المتنبّئ، لكنّه لا يُدعى نبيًّا، لأنّ صفة النبيّ اقتصرت على الأمّة اليهوديّة، كما تقدَّم أعلى.

 

فالنبوّة باختصار شديد ذات بُعدَين:

الأوّل من جهة الله: إخبار الناس عن وجود الله وعن وصاياه وشرائعه ومشاريعه.

والثاني من جهة الإنسان: إخبار الناس عن ظروفهم المستقبلية، وَفقَ ما أخبر اللهُ النبيَّ أو أوحى إليه، كمصائر الشعوب والمدن. وكِلا البُعدَين متعلِّق بإرشاد الله وتوجيهه. فقد خاطب الله أتقياءه، ومنهم الأنبياء، بصوته تارة وعبر إرسال ملائكة تارة أخرى ليتكلّموا بالنيابة عنه. يمكنك قراءة المزيد عن ملائكة الله في أحد المواقع المسيحية بالبحث عن "ملائكة" عبر غوغل.

 

أمّا النبي في الفكر الكتابي فهو الشخص الذي دعاه الله فقبِل الدعوة وفَعَلَ بعض التالي، أو كلّه، بإرشاد من الله وعون منه، لم يصدر عن هوى نفسه شيء ولا عن فكر شخصي؛ إذ توقّع أحداثًا مستقبلية، وتكلم مُبلِّغًا الشعب بكلّ ما سَمِع من الله، أو بكلّ ما أوحِيَ إليه من الله، وصنع معجزة أمام الشعب، وكتب ما أوحِيَ إليه... إلخ وهذه هي حال جميع أنبياء الله، باستثناء السيد المسيح! إذ كان المسيح أوّلًا إنسان الله الكامل بلا خطيئة (يوحنّا 8: 46) وثانيًا أنّه صنع المعجزات بقوّة لاهوته، أي بحلول الله فيه (يوحنّا 14: 10) (1) أمّا الناس فقد أخطأوا جميعًا ومنهم الأنبياء " إذ الجميع أخطأوا وأعوزهم مجد الله" (رومية 3: 23 ) .


وقد كشف الكتاب المقدَّس عن خطيئة كلّ نبيّ، كما كشف عن العقوبة التي عاقبه الله بها لسبب الخطيئة. فالقول بعصمة الأنبياء من الخطيئة لا أساس له من الصحّة؛ لأنّ معنى عَصَمَ: حفظ أو صان، فكيف عصم الله إنسانًا من الخطيئة، إلّا إذا حَلّ الله فيه؟ لأنّ الذي لا يمكن أن يُخطئ هو الله! فإذ كان المسيح بلا خطيئة (يوحنّا 8: 46) فلا فرق جوهريًّا بين المسيح وبين الله.


والجدير ذكره بالمناسبة أنّ الأنبياء جميعًا نقلوا إلى الناس كلام الله، أمّا المسيح فقد كان نفسه كلمة الله. والجدير ذكره أيضا أنّ الله أعطى بني إسرائيل علامة لتمييز النبي الصادق من غيره، هي التالي: "وإنْ قُلْتَ في قلبك: كَيفَ نَعرِفُ الكَلاَمَ الَّذي لَمْ يَتَكَلَّمْ به الرَّبُّ؟ فمَا تَكَلَّمَ به النَّبيُّ باٌسْمِ الرَّبِّ ولم يحدُثْ ولم يَصِرْ، فهو الكلام الذي لم يتكلّم به الرب، بل بطغيان تكلّم به النبي، فلا تَخَفْ منه" (التثنية 18: 21-22) .


وتعليقي على آيتَي التثنية أنّ النبوّة دعوة إلهية، لم يكن اقترانها بمعجزة ضروريًّا للنبي لتبليغ رسالة ما من رسائل الله إلى الشعب، فما صنع المعجزاتِ جميعُ الأنبياء، حتّى الكبار منهم كأشعياء وإرميا وحزقيال، ولا انشغل نبيّ الله بإثبات نبوّته لكي تصدّقه الناس، إنّما صدّقته في ضوء تحقيق نبوّاته فشهدت له أنّه من الأنبياء. فكان الهدف من النبوّات تحقيق مشيئة الله المعلنة بلسان النبي أو الرسول.

 

 

دعوة النبيّ ودعمه:

ذُكِر في الكتاب المقدَّس أنّ الله دعا عددًا من الناس أنبياء لحمل رسائله إليها، منهم مَن قبِل الدعوة طوعًا، بدون إجبار من الله (أشعياء 6: 8) ومنهم مَن أجبره الله عليها فرفضها النبي في بداية المطاف (يونان 1: 3) ثمّ انصاع لأمر الله في النهاية (يونان 3: 3) ومنهم الذي اختاره الله نبيًّا قبل ولادته (إرميا 1: 5) ممّا يأتي ذِكره بعد قليل. ومنهم مَن دعاه الله لكنّه لم يكن واثقًا من نفسه (الخروج 3: 11 وإرميا 1: 6) ومنهم مَن لم يضمن تصديق الشعب رسالته (الخروج 3: 13) فسأل الله عمّا يفعل فأجابه الله ففعل.
واضح أن جميع دعوات النبوّة الصّادقة صادرة عن الله بطرق متنوّعة (عبرانيّين 1:1) لم يطلب أحد إلى الله أن يكون رسولًا له، ولم يفرض نبيّ الله على الناس أن تصدّق أنّه مرسل من الله، إنما انشغل النبي بأوامر الله فقط؛ منها تبليغ الشعب بها وتحذير خَطَأَة وإنذار طاغية... إلخ. فإن اقتضت الحال أيَّدَ الله نبيّه بمعجزة أو اثنتين لكي تقتنع الناس؛ مثالًا ممّا في التوراة: تأييد الله موسى النبي بمعجزتين أو ثلاث قُبَيل إرساله إلى بني إسرائيل، ليستطيع بها أن يُثبت لهم أنّه مرسَل إليهم من الله. فواضح في الآيات التالية أنّ موسى لم يكن ضامنًا تصديق بني إسرائيل رسالته، لذا سأل الله عمّا سيُجيبهم به، إذا ما سألوه عمّن أرسله إليهم لتخليصهم مِن طغيان فرعون، فأجابه الله:
"هكَذا تَقُولُ لِبَنِي إسرَائِيل: يَهْوَهْ إِلهُ آبائِكُمْ، إلهُ إبرَاهِيمَ وإلهُ إسحَاقَ وإلهُ يَعقُوبَ، أَرسَلَنِي إلَيكُمْ... فيسمعونَ لكَ وتدخلُ أنتَ وشُيوخ بَني إِسرائيلَ على مَلِكِ مِصْرَ وتقولونَ لَه: الرّبُّ إلهُ العِبرانيِّينَ قابَلَنا، فدَعنا الآنَ نسيرُ مَسيرَةَ ثلاثةِ أيّام في البَرِّيَّة ونُقَدِّمُ ذبيحةً لِلرّبِّ إلهِنا. ولكِنِّي أَعْلَمُ أَنَّ مَلِكَ مِصرَ لاَ يَدَعُكُمْ تَمضُونَ ولاَ بِيَدٍ قَوِيَّة. فَأَمُدُّ يَدِي وَأَضْرِبُ مِصْرَ بِكُلِّ عَجَائِبي الّتي أصنَعُ فِيها. وبَعدَ ذلِكَ يُطْلِقُكُمْ..." ممّا في (سفر الخروج اصحاح 3) باختصار "فقالَ موسى لِلرّبّ: هُم لا يُصَدِّقونَني ولا يسمَعُونَ لِكلامي، بل يقولونَ: لم يظهَرْ لكَ الرّبّ.

فأجابَهُ الرّبّ: ما هذِهِ التي في يَدِكَ؟

قالَ: عصا. قال: ألقِها على الأرض.

فألقاها على الأرضِ فصارَت حَيَّة. فهَربَ موسى مِنْ وجهِها.

قالَ لَه الرّبُّ: مُدَ يَدَكَ وأمسِكْ ذَنَبَها.

فمَدّ موسى يَدَهُ فأمسَكَها، فعادَت عصًا في يَدِه.

وقالَ لَه الرّبّ: تفعَلُ هذِهِ المُعجزَةَ ليُصَدِّقوا أنَّ الرّبَ ظَهرَ لك، وهوَ إلهُ آبائِهم، إلهُ إبراهيمَ وإسحَقَ ويعقوب.

وقالَ لَه الرّبُّ أيضًا: أدخِلْ يَدَكَ في جيبِك. فأدخَلَ يَدَهُ في جيبِهِ ثُمَ أخرَجها، فإذا هِيَ بَرصاءُ كالثَّلج. فقالَ لَه الرّبّ: رُدَّ يَدَك إلى جيبِك. فرَدَ يَدَهُ إلى جيبِهِ ثُمَ أخرَجها فَعادَت كسائِرِ بَدَنِه.

قالَ لَه: إنْ كانوا لا يُصَدِّقونَكَ ولا يَقتَنِعونَ بِالمُعجزَةِ الأُولى، فبِالمُعجزَةِ الثَّانيةِ يقتَنِعون. وإنْ كانُوا لا يُصَدِّقونَ هاتَينِ المُعجزَتَينِ ولا يسمعونَ لِكلامِك، فَخُذْ مِنْ ماءِ النَّهرِ واَسْكُب على الأرض، فيَصيرَ الماءُ الذي تأخذُه مِنَ النَّهرِ دَمًا.

فقال موسى للرّبّ: يا ربُّ! ما كُنتُ يومًا رَجُلًا فصيحا. لا بالأمسِ ولا مِنْ يوم كَلَّمْتَني أنا عبدَكَ بل أنا بطيء النُّطْقِ وثقيلُ اللِّسان.

فقالَ لَه الرّبّ: مَنِ الذي خلَقَ للإنسانِ فَمًا؟ ومَنِ الذي خلَقَ الأخرسَ أوِ الأصمَ أوِ البَصيرَ أوِ الأعمى؟ أما هوَ أنا الرّبّ؟ فاَذهَبْ وأنا أُعينُكَ على الكلامِ وأُعَلِّمُكَ ما تقول... " (سفر الخروج 4: 1-12) .

 

وتعليقي أوّلًا أنّ موسى النبي توجّه إلى الله لدعمه بأزيد من معجزة فاقتنع وتشجّع، لم يهرب كما هرب يونان مِنْ وَجهِ الرَّبّ، كما تقدَّم، ولم يأمره الله بجمع أنصار له من بني إسرائيل ليُجبر أيًّا من أسباطهم الإثني عشر على قبوله نبيًّا بينهم أو على تصديقه. ولم يأمر الله موسى بقتال المصريّين باٌسمه لنشر رسالة ما، إنّما أراد تحرير شعبه من العبودية لفرعون، فلمّا أصرّ فرعون على تحدّي إرادة الله لقِيَ المصير الذي استحقّ في حادثة انفلاق البحر الأحمر. فشتّان ما بين النبي الصادق وبين غيره.
 
وتعليقي ثانيًا أنّ الله أعان إرميا النبيّ أيضًا على الكلام: "فَقُلْتُ: آهِ، يَا سَيِّدُ الرَّبُّ، إني لا أعرف أن أتكلم لأني وَلَد. فقال الرّبّ لي: لا تقل إني ولد، لأنك إلى كلّ من أرسلك إليه تذهب وتتكلم بكُلّ ما آمُرُك به. لا تخف من وجوههم، لأني أنا معك لأنقذك، يقول الرّبّ. ومَدَّ الرَّبُّ يَدَهُ وَلَمَسَ فَمِي، وقالَ الرَّبُّ لي: هَا قَدْ جَعَلْتُ كَلاَمِي فِي فَمِك" (سفر إرميا 1: 6-9) .

 

كما أعان الله يشوع بن نون- خليفة موسى- قائلا له:"لا يقف إنسان في وجهك كلّ أيّام حياتك. كما كنت مع موسى أكون معك. لا أهملك ولا أتركك" (سفر يشوع 1: 5) .

 

النبوّة والنبي في قاموس الكتاب المقدَّس :

نقرأ في قاموس الكتاب المقدَّس وفي مراجع مسيحية أخرى- بتصرّف:
[كانت نبوّات الأنبياء على أنواع، كالأحلام والرؤى (دانيال 2: 19 وأشعياء\1 و6) والتبليغ (1ملوك 13: 20-22 و1صموئيل\3) والعهد القديم سِجلّ للنّبوّات والأنبياء. وفيه تعريف النّبوّة بالإنباء عن الحوادث المستقبليّة (التكوين 49: 1 والعدد 24: 14) التي يكون مصدرها الله (أشعياء\44 و45) وهو يصف الأنبياء بأنّهم:
مُقامون من الله: "وأَقَمْتُ مِنْ بَنِيكُمْ أنبيَاءَ، ومِنْ فِتيَانِكُمْ نَذِيرِين. أَلَيسَ هكَذا يَا بَنِي إسرَائِيلَ، يَقُولُ الرَّبّ؟" (سفر عاموس 2: 11) .
ومعيَّنون من الله: "وعَرَفَ جَمِيعُ إِسْرَائِيلَ مِنْ دَانَ إِلَى بِئْرِ سَبْعٍ أَنَّهُ قَدِ اؤْتُمِنَ صَمُوئِيلُ نَبِيًّا لِلرَّبّ" (1 صموئيل 3: 20) .
كذا: "قَبْلَمَا صَوَّرْتُكَ في البَطْنِ عَرَفتُكَ، وَقَبْلَمَا خَرَجْتَ مِنَ الرَّحِمِ قَدَّسْتُك. جَعَلْتُكَ نَبِيًّا لِلشُّعُوب" (سفر إرميا 1: 5) .
ومُرسَلون من الله: مثالًا: (سفر أخبار الأيّام الثاني 36: 15 وسفر إرميا 7: 25) .

وذُكِر في الكتاب المقدَّس أربعون نبيًّا، كتب ستة منهم أسفارًا نبويّة في العهد القديم. وقد شملت النبوّات الإناث أيضا؛ منهنّ في العهد القديم مريم النبيّة ابنة عَمرام وأخت موسى النبي وهارون الكاهن (1أخبار 6: 3 والخروج 15: 20) ودَبُورَةُ النبيّة (سفر القضاة 4: 4-5) التي كانت قاضية أيضا. لكن أُطلِقتْ على زوجات الأنبياء صفة "نبيّات" أحيانا (سفر أشعياء 8: 3) دون أن يكون لهنّ صفة كهنوتية. كذا دُعِيَت امرأة الخوري بالخوريّة.


أمّا في العهد الجديد فقد ذُكِرت حَنَّة النبية بنت فَنُوئِيل (لوقا 2: 36) وبنات فِيلُبُّسَ الْمُبَشِّرِ الأربع (سفر أعمال الرسل 21: 9) ولم تُذكر في الإنجيل نبيّة غيرهنّ.


لكنّ الكتاب حَذَّر في الوقت نفسه من الأنبياء الكذبة في مناسبات كثيرة؛ منها (سفر التثنية\13 و18: 20 وسفر إرميا 14: 15 وسفر حزقيال 13: 17-19 في العهد القديم، ومنها متّى 24: 11 ورسالة يوحنّا الأولى 4: 1 ) في العهد الجديد. وذكر أيضًا أسماء نبيّات كاذبات مثل نُوعَدْيَةَ (نحميا 6: 14) في العهد القديم وإيزابَل (رؤيا 2: 20) في العهد الجديد...] انتهى.

ab

 

ضوء على صفة "النبي" في تفسير القرطبي:

ورد في مقالتي [مسيحي يُطالع القرآن: القلم] (2) أنّ مؤلِّف القرآن نبيّ في نظر القرطبي إذ كتب في تفسيره العلق:4 عبارة "ثبت عن النبي" فعلّقت عليها بما معناه: [أنّ القرطبي لم يحسب حساب القارئ-ة الباحث-ة عن الحقّ، لم يُثبت لهما نبوّة الشخص الذي أشار إليه، بصفته مفسِّرًا، حتّى أعلنته الأمّة نبيًّا بإجماع علمائها] لذا قرّرت أن أكتب هذه المقالة للتحرّي عن نبوّة هذا النبي، لأنّ مشروع النبوّات حسب علمي قد انتهى بمجيء المخلِّص- السيد المسيح- إذ كان الإخبار عن مجيئه مِحورَ نبوّات الأنبياء- كما تقدَّم. لذا فكلّ مَن ادّعى نبوّة من بعد السيد المسيح، أي من خارج الكتاب المقدَّس، فنبوّته بأقلّ تقدير ليست مقدَّسة، وإلّا لبات مسلمة بن حبيب وسجاح بنت الحارث التميمية والأسود العنسي وطليحة بن خويلد ونوستراداموس وغلام أحمد القادياني من الأنبياء والقائمة طويلة. أمّا خاتم الأنبياء فكان يوحنّا المعمدان (قرآنيًّا: يحيى) وهو من بني إسرائيل وهو الذي أعلن لليهود أنّ يسوع المسيح الذي رأوا بعيونهم هو المَسِيّا- المسيح- الذي انتظروا مجيئه.

 

وبهذه المناسبة؛ أدعو إلى قراءة الإنجيل بإرشاد الله وبالاستعانة بتفسير مسيحي معتمد، بعيدًا عن الشائعات التي لفّقها عدد من الإسلاميّين ضدّ الكتاب المقدَّس. فمِن الضروري البحث في الكتب وعلى غوغل للتحرّي عن كلّ صغيرة وكبيرة، لمعرفة الله جيّدًا بشخص السيد المسيح.

 

فصفات الله مُساء إليها في القرآن، حسب مطالعتي؛ شتّان ما بينها وبين ما نُسِبَ إلى الله في القرآن، شتّان ما بين مسيح الإنجيل وبين عيسى القرآن، شتّان ما بين أخبار أنبياء الكتاب المقدَّس وبين أخبار شخصيّات القرآن.

أنبياء كذبة!

ويقومُ أَنبياء كذَبَة كَثيرون ويُضِلّون كَثِيرين ولِكَثرة الإِثْم تَبْرد مَحبة الكثيرين

كيف نعرف النبى الحق من الكاذب ؟

3 حالات يجوز فيها الكذب

من أنواع الكذب فى الإسلام

المـــــــــــــــــزيد:

النبوّة والنّبي – جـ 2 من 4

النبوّة والنبي – جـ 3 من 4

النُّبُوّة والنّبيّ – جـ 4 من 4

النبي الكذاب يمجد نفسه بدلاً من الله

كذبة ابريل وتقية البهاليل

التقية الإسلامية "النفاق الشرعي" ..

القول المنحول فى عفة لسان الرسول

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

قصة اصحاب الفيل – التزوير المقدس

أكذوبة الاعتدال الإسلامي

هل كان جبريل هو دحية الكلبي ؟

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الكَذِبُ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِ

قرآن رابسو.. سورة الفاشية

قرآن رابسو.. سورة الجنة

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

مضاجعة الوداع للزوجة الميتة ولا حياء فى الدين الإسلامي

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

تبادل الزوجات في القرآن

خزعبلات قرآنية: قِصَّةُ سُلَيمان مَعَ الهُدهُد

منسأة سليمان الخشبية ودابة الارض الشقية

بلقيس ملكة سبأ بنت الجنية والنورة الإلهية (للكبار فقط + 18)

اعلن وفاة دين الإسلام

نبي الرحمة لم يرحم حتى نساءه

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

ما الفارق بين الغزوات الاسلامية و حروب العهد القديم؟

ما الفارق بين الغزوات الاسلامية و حروب العهد القديم؟

 

سمو الأمير

 

يقارن الكثيرين بين حروب العهد القديم خاصة التي خاضها يشوع و بين غزوات الرسول و المسلمين من بعده.

و يري الكثيرين ان هناك تشابه بين الحالتين ان لم يكن ايضاً تطابق ...

بداية نود أن نقطع الشك باليقين فيما يخص شبهة التشابه

فليس هناك أي وجه للمقارنة بين ما حدث في حروب العهد القديم و بين ما مارسه مؤسس الدين الاسلامي و أتباعه في حروبهم ..

الفارق الجوهري بين الاثنين ان حروب العهد القديم كانت ظرفاً تاريخياً و قضاءاً إلهياً محدداً بواقعة محددة و زمان محدد و لم تكن قاصرة علي شعب ما دون شعوب اخري.

فقد استخدم ايضاً الله شعوباً اخري ليجري بواسطتهم قضاءاً  تأديباً ضد شعبه المختار لان الاله الحقيقي ليس عنده ظلم و لا محاباة

(كما في سبي الآشوريين و البابليين لمملكتي يهوذا و اسرائيل )

أما غزوات المسلمين فهي منهج و عقيدة صالحين لكل زمان و مكان بهما ترخيص لأتباع محمد لمقاتلة الناس جميعاً حتي يخضعون لدين الاسلام او لحكم الاسلام!!!

منهج الجهاد و قتال كل شعوب الارض من غير المسلمين مبني علي مبدأ بسيط للغاية هو انه بما أن المسلمين هم المؤمنون و الأعلون و باقي شعوب الأرض كفرة فانهم يستحقون الموت بأيدي الذين آمنوا!!!!!

و يستحقون حتى الحرق بالنار و كله بما لا يخالف شرع الله!!!

هو بالذمة كده ده ممكن يكون له اي صلة بالله؟!!!!!

فأموالهم و أرضهم و نساءهم حلال..حلال..حلال

كما هو بديهي هذه لا يمكن ان تكون شريعة سماوية او منهج الهي و إنما رخصة بشرية لتبرير التهجم و الاعتداء علي باقي البشر المسالمين و لكن المختلفين في العقيدة مع المسلمين.

ليست حروب يشوع في العهد القديم بها اي تشابه مع غزوات الاسلام...

فالله كان ينفذ أحكامه و عدالته في شعوب الارض ليس كونهم وثنيين و لكن لكونهم أشرار .

و عندما دارت الأيام و اصبح شعبه المختار الموّحد به (لا شريك له) في تدني روحي و أخلاقي قام بالحكم عليه حسب عدالته و بأيدي شعوب أخري.

فالله واحد و عدالته واحده لا تتغير و أحكامه تطول الجميع ،لكن أدواته في إجراء أحكامه قد تتغير وفق حكمته.

أما ما صنعه يشوع فى الشعوب الاخرى فيبدو انه نال اعجاب نبى المسلمين فجعل منه منهجاً ضد كل غير المسلمين كذريعة لقتالهم و سلب أموالهم و نساءهم ...الخ و كأنه بأمر من الله .

و حاشا لله عما يفعلون باسمه تبارك...

غزوات الاسلام لها الطابع التي مارسته جميع الممالك و الإمبراطوريات الطاغية و الباغية التي أرادت التوسع علي حساب غيرها من الشعوب و استغلال مواقعها و نهب ثرواتها و إخضاع شعوبها و إذلالها ،و قد تم هذا للعرب من خلال غطاء العقيدة الاسلامية التي أحلت للمسلمين إستعباد البشر جميعاً و إستحلال أموالهم و أعراضهم و قتلهم طالما هم غير مسلمين و طالما هذا لعزة الإسلام و المسلمين !!!!

فهل من الممكن لأي عاقل بالإدعاء بأن غزوات المسلمين بكل ما فيها من طمع و همجية و جرائم ضد الانسانية بها اى تشابه بما تم في العهد القديم من احكام إلهية لم يميز فيها الاله العادل بين شعب و اخر الا بالتقوي؟؟

الصفحة 1 من 2