Arabic English French Persian

نص مخطوطة الراهب بحيرى أحد صانعي محمد وقرآنه

نص مخطوطة الراهب بحيرى أحد صانعي محمد وقرآنه

نص مخطوطة الراهب بحيرى أحد صانعي محمد وقرآنه

 


رؤيا مزعومة


أول خمس صفحات مفقودة..

(ص6) بي إلى السماء ونوراً عظيماً يلتحف به وسمعت نغمات الملائكة وعتيقالأيام يسَبح له تسبيحاً عظيماً جداً لا يُخاطب ولا يُدرك ولا يُحصي أصواتالتمجيد للثالوث الواحد الآب والأبن والروح القدس. قدوس. قدوس. الربالصاباووت (الصباؤوت = الجنود) وأبصرت أيضا الدنيا تنحل وتبطل. والسماء تنطوي مثلالقرطاس وأبصرت أيضا القديسين فى الفردوس والخطاة ذاهبون إلى العذابالمؤبد وأبصرت أيضاً تلاميذ ربنا يسوع المسيح فى درجة عظيمة لا أقدر أصفهاولا لساني بتخليص نعمتها وأبصرت أيضا يوحنا المعمدانى عظيم الشأن أعلا منجميع الأنبياء وأبصرت أيضا الشهداء دونهم مجتمعين بحسب مقامهم, داود النبىيُسبح بتهليل وكل الأنبياء يقرون بما كانوا يتولونه فى الدنيا بفرح وسروروأبصرت أيضا شجرة المعصية التى هى شجرة الموت,

(ص7) وأبصرت أيضا شجراًعظيماً كثيراً جداً وفيه ناراً لا تطفي ودود لا ينام وعذاب لا يهدأ. وأناسأكثر من رمل البحر يضجون وأسنانهم تسحق مثل الرعد العظيم ويرتعدوا مثلالريح العاصف من شدة العذاب, فتنهدت وقلت ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالمكله وخسر نفسه؟
هذا كله أبصرته بالروح لا بالجسد, فعند ذلك قال لى الملاك المتوكل بيأذهب إلى موريقاً, ملك الروم, وأكسر عصاك قدامه وقل له: هكذا مملكتك من بنيإسماعيل,
فذهبت إلى موريقا ملك الروم وصنعت قدامه كما أمرني الملاك, فأجاب وقال: منأين قلت هذا ومتى رأيت هذه الرؤيا, فقلت له فى طور سيناء, موضع أخذ موسىالألواح من يد الله, فقال لي هو: أي شئ أبصرته هناك, فقلت له أبصرت حمارالوحش قد أقبل واتخذ عنز توطاه برجليه وخبرته بخبري, فلما سمع هذا تنهد

(ص8) وقال لى أذهب بسلام
وأني خرجت من عنده ودخلت بلاد الايشاز وبديت أنادي أنهم لا يسجدون لصلبانبل لصليب واحد فى كل كنيسة ويكون سجودكم له, فأنه صليب ربنا يسوع المخلصالذي به خلص العالم, كما أبصرت أنا فى طور سيناء صليب واحد قائم فى الدنياكلها

وصول بحيرى وصداقته بالعرب

فلما سمعوا ذلك منى أساقفة الناحية طردوني من بلادهم فأتيت إلى هذهالبرية, نحو بني إسماعيل, فأنست إليهم وأنسوا إلى وسألتهم وسألوني, فأويتإلي هذا الدير وعمرته وحفرت فيه بئر ماء عذب وصارت العرب تجئ وتستقي منهويجلسون عندي فى كل الأوقات ويأنسوا بي واستأنس بهم ويقضون حوائجي وأقضيحوائجهم, وكل شئ كنت أأمرهم به يمتثلون له ولا يخالفونه، فأخذت أقول لهم أنتم ستملكون ملكاً عظيماً قوياً سبع أسابيع وتتركون

(ص9) هذهالبرية كلها, وتسمونها قبله وتكون لكم دولة عظيمة منيعة جدا.

بحيري يتكلم عن النبي احمد

وبدأتأخبرهم بخبر أبوهم إسماعيل ووعد الله لإبراهيم فيه بأسفار الملوكوالسلاطين وكثرة النسل, وخبر أمة هاجر وكيف لقاها الملاك فى الطريق ثلاثمرات وقال لها: لا تحزني سيكون من نسلك شعب جزيل يشد به ظهرك كثيرا, ثمخبرتهم بما قد رأيته وسيقيم الله رجل منهم كبير الحال وعزيز وملوك يخرجونمن عصبه ويكثرون على الأرض جدا ويكون أسمه بحرمايسين, وتعبيره أحمد محمدويكون ذكره فى أقطار الأرض كلها.

اللقاء الأول بين بحيرى ومحمد

وفىبعض الأيام كنت قائم أستقي من البئر بعد حديثي معهم بثلاثة أسابيع منالأيام, ألا وهم مقبلين إلىْ ومعهم حدث, شاب فصيح, شهم, سليط, متراس، ورأيته عاقلاً أديباً ذهناً فهماً فقلت فى ذاتي واستخرت ربي أن يكون هذا الرجليترأس على بني

(ص10) بني إسماعيل ويكون ملكاً عليهم وتكون الدولة له لأنهشاب شبيه الرياسة, ثم قلت له أنت صاحب الملك والسلطان وأسمك هو المذكور فىأقطار الأرض وفى قبائل الشعوب, وخبرك منتشر فى جميع الدنيا, وكل من ذكرأسمك وعظمه فأنه قدم قربانا تقيا زكياً, ثم أشرت عليه بالانصراف مع أصحابهوالرجوع إلى بعدْ حتى أعرفه وأوقفه على كلما يريد يعمله, فانصرف الغلاموالذين كانوا معه وبقى معلق القلب بما خبرته به, فجلس عندي وسألني وقدأستخبر منى بعد عودته وقال لي إني سمعت من شيوخ حديثاً لا أدري هو حق أملا, فقلت له أي حديث سمعت, فقال لى أن قبائل العرب ملكوا الشام واستعبدواالخلائق وصار فى قبضتهم ستين سنة وأنا أخاف أن تصير هذه المرة مثل الأولةفأرجع أنا وأصحابي متحيرين, فقلت يالعمري ما ترجع مخزيا بل تغلب وتنتصروتملك

(ص11) سبع أسابيع منيعة, وتنزل أهل بيتك وجميع قومك عن السجودللأصنام, أي إلا الله وحده, فقال لي: فأنت لأي ري رب تعبد,

فقلت له: اللهالأزلي, خالق السموات والأرض وما بينهما,

فقال لي: من هذا حتى نعرفهونعترف به,

فقلت له: الله الأزلي الحي الذى لا يموت, الثالوث المقدس, الآبوالأبن والروح القدس, الإله الواحد الصاباؤت (وتعني رب القوات, وجاءت منهاشيعة الصابئة) الخالق, الحي, الناطق بكلمته, المحيي بروحه, مثلث أقانيمه، واحد فى جوهره, قال لي هذا تقليد عظيم لم تضبطه عقول قومي ولا تفهمه، وأريد أن تقصر عني الكلام, فقلت له القصد والمعبود كلمة الله الخالقةالأزلية, الواحد فى الجوهر مع الآب وروح القدس, الممجد, الذي نزل منالسماء وتجسد من روح القدس, ومن مريم العذراء وعمل الآيات {المعجزات} وصعد إلى السموات
فقال لي: إن بشرت بهذا من كان قبلك فى الدنيا

(ص12) الذى لا يشك فيهم ولايرتاب بقولهم, فتم أمرهم وعظم شأنهم وعظم قولهم بتمام فعل المسيح فىالأرض, وأنت الآخر تصحح بحي المسيح وقيامته وصعوده إلى السماء فيكون قولكمصدقا عند الأمم والشعوب ما خلا اليهود الملاعين, وأنهم يكذبون ويقولونأنه لم يأتي بعد, لأن الذى أتي فصلبناه, وهم فى هذا كاذبون. وعند ذلك كثرغضبه على اليهود, ساعدني على بغضهم ومقتهم ولعنهم, ثم قال لي: إن تم لىهذا الأمر يا راهب مبارك, تمني على بكل ما تشتهيه, فإني أبلغك شأنك ما هملك فى الدنيا لا مني ولا من جل ولا مناي إلا العناية بأمر النصارى فى أيامملكك وملك قومك, لأنهم ضعفاء وفيهم رهبان ومساكين فقراه قد زهدوا الدنياوبغضوها وما فيها من خيراتها ونعيمها وتخلوا عنها وإلي البراري والجبالوتوحدوا

(ص13) بأنفسهم لطلب خلاصهم, فتحمل عنهم الأذى والتعقد من أصحابكعلى جماعتهم وتأمر أن لا يأخذوا منهم الجزية ولا خراج لأنهم بغضوا الدنيا، ولم يلتفتوا إليها, ولم يلتمسوا شئ منها, وتأمر أن لا يلحق أحد من النصاريظلم ولا جور, فأنك إن حملت عنهم هذا ورجوت أن الله يزيد فى ملكك ويديمسلطانك, فقال له أنا أأمر قومي أن لا يأخذوا من راهب خراج ولا جزية وتقضيحوائجهم ويرفق بأحوالهم وأمرهم فى أمر جماعة النصارى, أن لا يتعدوا عليهمولا يغيروا عليهم من رسومهم شي ونعمر كنائسهم ونرفع رؤوسهم ويتقدمواوينصفوا من ظلم أحد منهم فكنت خصمه ليوم القيامة،

بحيري يجعل من محمد نبياً

وقلتله أحسن الله جزائك وبارك لك فيما أعطاك, فقد قلت ما أنت من أهله, فقال ليقد بقي على واحدة, كيف يقبلني قومي بين قبيلتي عليهم ملكاً, وأنا عندهمفقير وحقير, فقلت له

(ص14) أدعي النبوة أولاً, فهي تفتح لك الباب, لأنه قدتنبي أنبياء فقرا, حقرا, أدنياء مثل داود النبي, الذى لم يكن فى أخوتهأحقر منه ولا أحد يكذبه ولا يخالفه, وكذلك أنت ليس أحد يكذبك ولا يخالفكإن قلت إني رسول الله وأرسلني إليكم, قال كيف يصدقوني وأنا ما أعرف كتاباً،فقلت له أنا أعرفك بالليل وأنت عرفهم بالنهار, وقل لهم أن جبرائيليخبرني, وأنا أعرفكم بما يعرفني, وقلت له على أنا أفيدك كل مسألة يسألونكعنها, من يعقوب وغيره, والقمك العلم والمسائل إن شئت من الكتب أو منالمعقول أن شاء الله تعالي, فقال لي هو: ابتدئ واكتب لي شي وأتعلمه, فكتبتله: باسم اللاهوت الرحمان الرحيم, أعني بذلك الثالوث الواحد القدوس, لأنلا هو إلا الآب والنور الأزلي, والرحمن هو الابن الذى رحم الشعوبواشتراهم بدمه, الرحيم هو روح القدس الذى سبقت

(ص15) رحمته على الكل, وسكنفى كل المؤمنين, وكتبت له بحكمة مفضلة كمال ذلك عزيز محتجب, وكتبت له أنناأنزلناه فى ليلة القدر وما أدرك ما ليلة القدر, خير من ألف شهر, نزلتالملائكة والروح فيها بإذن ربهم بسلام حتى مطلع الفجر, أعني بذلك الليلةالمقدسة التى نزلت فيها الملائكة وبشروا الرعاة بميلاد السيد المخلص فىبيت لحم, وكتبت له أيضا صفة الله ومن أحسن من الله صفاء, أعني بذلك الصبغةالمقدسة الذي أصطبغها السيد من يوحنا الصابغ فى نهر الأردن, وكتبت له أيضامريم بنت يواقيم التى أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا, فصدقت بكلام ربهاوكانت من الشاهدين, وكتبت له يا يسوع المسيح أنني متوفيك ورافعك إلى ومظهركفر الذين كفروا بك إلى يوم القيامة, أعني بذلك موته عنا وصعوده إلىالسماء وتعمده بالماء دون الذين كفروا به إلى يوم القيامة

(ص 16مفقودةبالكامل)

(ص 17) أحد, الله الصمد, لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد، وقلت له: قول لهم قد نزلت هذه الآية على وذلك من ...........عا.................وأسلم روح ناسوته, وكتبت له أيضا: ما صلبوهوما قتلوه, ولكن شبه لهم, أعني بذلك السيد المسيح لم يمت بجوهر اللاهوت،بل الصلب والقتل كان واقعا على ناسوته{جسده}..................

(ص18) مع جميعالشعب, شهادة الأقنومين للأقنوم باتفاق وحدانية الجوهر, واحد, أزلي, حي، ناطق،
وكتبت له: وقالت اليهود يد الله مغلولة, غللت أياديهم ولعنوا بما قالوا، أعني بذلك قول اليهود فى المسيح وهو على الصليب: خلص آخرين ولنفسه لا يقدرأن ............... وإذ قال يسوع المسيح للحواريين: نحن أنصار الله, فآمنتطائفة من بني إسرائيل وكفرت طائفة, فأيدنا الذين آمنوا على عدوهم وأصبحواظاهرين, أعني بذلك أنه لما قال المسيح لتلاميذه: من يقول الناس إني أنافقالوا أنت ........... وشكرهم ................

(ص19) ذلك يوم قيامته منأرض الموتى, ثم آمنت به الخلايق ورفعهم واظهر ملكهم وسلطانهم على الذينكفروا به إلى يوم القيامة
واشيا لا تحصي كتبتها له أطلب بها الميل إلى الإيمان بالحق والشهادة بمجئالمسيح والشهادة بمجئ المسيح إلى العالم وتكذيب اليهود فيما يزعمونه علىسيدنا يسوع المسيح.

بحيري يسن شريعة الصلاة والصوم لمحمد

فقاللي كيف ابتدئ أعمل بهم دينا وشريعة؟ فقلت له لابد لك أن تفرض عليهم فروضاتكون خفيفة وسهلة, فقال لى أصحابي بادية جفاه لم يعتادوا صوما ولا صلاةولا شئ يتبعهم, فقلت ليس يتم لك أمر إلا أن تبتدي تاخدهم بالصوم والصلاةوتقيم لهم رسوما حتى يعلموا ويؤمنوا بنبى مرسل إليهم, تأمر وتنهي بشريعةمعلومة, فقال لي أتري إن آمرتهم بالصوم وهم لا يطيقونه, كيف أعمل وليسبشهي لي إكراههم, فقلت له تقول لهم صوما من غدوه

(ص20) إلى الليل وكلوا منالليل إلى غدوه, حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الأسود.
فقال لي إن أمرتهم بالصلاة وهم لا يطيقونها, فكيف أعمل؟ فقلت له تصفهم صفاورائك, فإذا وقفوا صفوفاً تتقدم أنت قدامهم, تصلي بهم, فإذا أنكست رأسكينكسوا رؤوسهم, وإذا رفعت رأسك يرفعوا رؤوسهم, وإذا سجدت يسجدوا, وإذا قمتيقوموا, فهم يتعلموا ويعتادوا, وترسم لهم ثلاثة ركعات فى كل صلاة لئلايضجروا فيهربوا, فى أول ما تتقدم تقوم للصلاة, تبسط يدك وتقيمها عندأذنيك, تحقيقاُ بالثالوث الواحد, وعند تمام ذلك, أعني صلاتك, تحول وجهك إلىيمينك وتقول السلام عليكم ورحمة الله, وتقول اللهم أنت السلام ومنك وأسألكالسلام, أعني الأب والأبن والروح القدس, الإله الواحد, وقلت له ليس يتم لكصوم ولا صلاة إلا بالطهر والاغتسال بالماء الطاهر, فقال

(ص21) لي, علمنيإياه, فقلت له تجعل الإناء عن يمينك وتمسح بالماء على شعر رأسك وداخلأذنيك وداخل فمك, أردت بذلك مثال الثالوث
فقال لي وكم أفرض عليهم فى كل يوم صلاة مثلما النصارى يقرون, فقلت له افرضعليهم سبعة صلوات فى كل يوم مثلما النصاري يقرون, فقال لي وإن لم يطيقواولا يقدروا ولا يقبلوا منى مثل هذا كله, فقلت له, صير لهم الصلاة ثلاثةدفعات (مرات) ركوع, ولكن تكون سبع صلوات لسبعة أوقات يعرفوها, أولها قبلالصبح, يقال لها عندنا صلاة السحر, فسميها أنت صلاة الفجر, وثانيها أولساعة فى النهار, فسميها أنت لهم الصبح, وثالث ساعة فى النهار, يقال لهاعندنا الثالثة, فسميها أنت صلاة الضحى, وسادس ساعة من النهار, يقال لهاعندنا السادسة, فسميها أنت صلاة الظهر, وتاسع ساعة من النهار, يقال لهاعندنا التاسعة, فسميها لهم

(ص22) صلاة العصر, وأثني عشر ساعة من النهار، يقال لها عندنا صلاة الغروب, فسميها لهم صلاة المغرب, وآخر النهار يقاللها عندنا صلاة النوم, فسميها لهم صلاة العشا, فقال لى أي موضع آمرهميتحولون وجوههم غليه وقت الصلاة, فقت له يصلون إلى المشرق, لأن منه يشرقكل نور وكل صباح وكل كوكب, وتحته جنة عند الفردوس, الذى تجري من تحتهاالأنهار, ثم أنه مضي ورجع إلىّ وقال لي: قد أمرتهم بالصلاة إلى الشرق، فقاموا علىّ وقالوا لي لم نطاوعك وندع قبلتنا الذي نعرفها نحن وآباؤنا منقبلنا ونصلي على غيرها, فقلت له قل لهم قد أمرني ربي أن تصلوا إلى بيت مكةوقلت له ايضا أنك تأمرهم بدق الناقوس لتعرف الناس المجئ إلى الصلاة, فقاللى ما هم معتادين إلى ذلك ولا يطاوعوني, لكن أنا أقيم لهم رجلا يدعيهم إلىالصلاة, وقال لي لم أفرض عليهم

( ص23) الشهر ليصوموا عليه ويعرفون, لأنهمما يدرون متى أوله من آخره, فقلت له, قول لهم صوما على رويت (رؤية) الهلالوافطروا على رويته (رؤيته) حتى لا يحتاجوا إلى عدد ولا إلى حساب.

بحيري يكتب القرآن

وتؤكدعليهم فى أمر سيدنا يسوع المسيح ومجيئه وأنه روح الله وكلمته, وكتبت لهيا مريم, أن الله ليبشرك منه بكلمته المسيح فى الكتاب, ومجيئه وأنه روحالله ومجده من مريم العذراء, وأنها قامت بعد ولادتها عذراء ليكون شاهدللنصرانية بمجيئه إلى الأرض وإظهار الآيات العجيبة وأقامته من الأمواتوصعوده إلى السموات, إذ كان له بذلك من الأنبياء والنبوات ومن الرسلالبينات ومن العالم الشهادات, وتجديف اليهود بعدم مجيئه إلى العالموقولهم أنه ليس هو المسيح, وعلمت هذا الكلام عن هذا الغلام يشملك ملكعظيم, ويكون لك دولة منيعة, بما قد رأيت له من الرؤى فى طور سيناء

(ص24)ونبيت له مجيء المسيح الحقيقي بلاهوته وناسوته وتوحيد أسمه واعترافالنصاري له بالربوبية الدائمة والذي يأتي بعده هو المسيخ الدجال يضل منيتبعه.

بحيري يكتب عن الجنة

ثمأن الغلام رجع إلىّ وقال لي: إن سألوني عن الجنة, فأي تنبيا أقول لهم، فقلت له: قول لهم أنه يعد لكم جنة تجري من تحتها الأنهار, وتكونوا فيهاخالدين. فقال لي: إن سألوني عن هذه الأنهار التى فى الجنة, أي شئ أقولهلهم. فقلت له: قول لهم: أربعة أنهار تجري من الجنة, نهر من ماء, ونهر منخمر, ونهر من عسل, ونهر من لبن, لذة للشاربين, لأنهم أربعة أنهار التىتخرج من الجنة وتسقي العالم, وهم رسم ودلالة وتأويل عن المسيح بما سبقتالكتب به أنه يجري من بطنه أنهار ماء حي تسقي العالم, أي الأربعة أناجيلالتى أسقت العالم بأسره وأهدتهم إلى الطريق المستقيمة.

بحيري يؤسس بعض أحكام الشريعة

فقاللى: قد عرفتني فأحسنت وفهمتني

(ص25) فأجملت وبشرتني فأرشدت, علىّ أنأعلمهم ناموساً وأوضح لهم شريعة, وقد علمت ما وضعته لي فيما قبله, فاختصرالآن عليهم بما تقبله عقولهم, ويكون ذلك دينا يقتادون به ولا يحتاجوا فيهإلي فحص ولا إلى بحث. ولا يطيعوا ويرجعوا إلى عبادة الأصنام التي اعتادوابها, واتخذوها آلهة. فقلت له: قل قول مختصر, إن الإيمان الصحيح أن يقولوالا إله إلا الله محمد رسول الله, فتكونوا مسلمين, إن الله قال: قد رضيتالإسلام لكم دينا, عنيت بذلك الإسلام هو إسلام المسيح, ليكون لهم مع الاسمالأول, وقلت لهم تحرموا لحم الخنزير, وتصير لهم عيدا من الجمعة إلىالجمعة, ليكون لهم شريعة معروفة, وإذا كان يوم الجمعة, فأمرهم أن يجتمعواإليك فى المسجد, فى كل موضع, وتصلي بهم, وتوصيهم أن لا يتعدوا على أحد، ويفرحوا مثل النصاري فى كنائسهم يوم الأحد, ويعظموه لأنه يوم جليل, يومخلاص العالم.

بحيري يُعد لإعلان القرآن

ثمغاب

(ص26) عني ورجع إلىّ مهموم, فقال لي: إن قال لي قومي: نريد أن تبينلنا وتصحح إن كنت نبيا حقا, حتى نؤمن أنك أرسلت إلينا بالنبوة, لتحيدنا عنعبادة إلهنا. فقلت له: قول لهم؛ إن الله يرسل إلى كتاباً من السماء, وقدأوعدني به إلى أسبوع يأتيني به رسول لا يتكلم, يبشرني كما بشر نوح فىالسفينة مع رسول لا يتكلم, بانصراف الماء عن وجه الأرض, كذلك يأتيكمالمهدي, بانصراف الضلالة عن قلوبكم, ويثبت الإيمان فى صدوركم بالوصاياوالأخبار والقصص ويشهد بالنبوة والرسالة, وكتبت له أيضا؛ محمد رسول الله، أرسل بالهدى ودين الحق ليظهر على الدين كله, وأيضا أنك رسول الله واللهيشهد أنك رسوله, وكتبت له أن الله وملائكته يصلون على النبي "يا أيهاالذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ", وأيضا " ما فرطنا فى كتابنا من شئ " وأشياء كثيرة عظيمة كتبتها له وأحكمتها.

رأي بحيرى فى أصحاب محمد وعشيرته

وإنيأعلم ستعبر وتُنقض وتنقص وتزاد مرارا كثيرة, ويقوم قوم من

(ص 27) أصحابهويقاتلون عن الملك والدولة, ويُقتل منهم أناس, ويقع فيهم الخلف والعداوة، وبعد موته يكونون على وجل ومخافة من المقاتلة إلى انقضاء دولتهم وفناءملكهم, ولم يزل بينهم العداوة والبغضة والذكر القبيح, ويقتلون بعضهم ولايفنون إلا بالسيف.
ثم جاءني وقال لي: قد فعلت بما أمرتني به وأشرت عليهم ورضوا بما وعدتهم فقلت له: قد كتبت لك كتاباً محكما, فيه جميع ما يحتاج إليه من مسائل وقصصالأنبياء والصديقين, وحديث الشهداء وجميع الصالحين, ومواعظ حسنة وشهاداتشته لتشهد لك بالنبوة والرسالة ودين الحق, وإني ما فرطت من الكتاب من شئ.

بحيري يواصل تأليف القرآن

وكتبتله أيضا " أننا أعطيناك الكوثر, فصلي لربك وأنحر, شأنك هو الأبتر" أعنيبذلك تثليث الأقانيم, وتوحيد الربوبية, وذبح الفصح النقي بلا عيب.
وكتبت له أيضا " لا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن " أردت بذلك؛ لاتخاطبوا أهل الإنجيل إلا بخطاب جميل, ولا يتهموا بكذب, بل يصدقوا.
وكتبت

(ص28) له أيضا " الله نور السموات والأرض "
وكتبت له أيضا "تريدون أن تطبعون نور الله " أعني بذلك: أنه نور حي, ناطق, خالق.
وكتبت له أيضا " يا مريم, إن الله اصطفاك وطهرك على نساء العالمين "
وكتبت له أيضا " أيها الناس, إننا جعلناكم شعوبا وقبائل لتعرفوا أن أكرمكم عند الله أتقاكم "
وكتبت له أيضا " قالت الأعراب؛ آمنا, قال لهم لم تؤمنوا ولم يدخل الإيمانفى قلوبكم, بل قولوا أسلمنا " عنيت بذلك أن الإيمان الصحيح هو الإيمانبالمسيح, والإسلام هو سلام تلاميذه................ا لفصح, وأمثال هذا كلهكتبته له.
ثم قال لي: متى ترسل إلىّ الكتاب؟ فقلت له: ليس أرسل الكتاب مع إنسان، لئلا يتهم بسببه, وقد نبيت لهم ذلك على أن يُرسل مع رسول لا يتكلم. ولكنأنا أدع الكتاب على قرن بقرة الأيمن وأدعها تمر بين البقر ويكونوا كلهمجالسين على حديث النظر إليها وإذ أقبلت وسط البقر ورأيتها قد أقبلت بينهمأنهض وقوم على قدميك وتلقاها برعب وخشية, وهم ينظرون إليك وخذا الكتاب منقرنها وقبله

(ص29) واجعله على عينك وامسح به وجهك بين يديهم, وقول لهمالحمد لله الذي أرسل إلينا الهدى لنهتدي.
وقد كتبت له أول الكتاب "يسبح الله ما فى السموات والأرض, الملك القدوسالعزيز الحكيم, الذي هو بعثني بالأمس, رسول منهم, يتلون عليهم آياتهويعلمهم الكتاب والحكمة "
ويقول لهم قد بعث هذا الكتاب إليكم العزيز من السماء وحتى أنهم لا يسبحواولا يستوجبوا حمله ولا قبوله أحد من الناس, قبلته هذه البقرة السليمةالطاهرة, بلا دنس ولا عيب, كما أوعدنا قوله الحق, إني أبعثه مع رسولا لايتكلم, وفعل الغلام كل ما أمرته به وسمي هذا الكتاب قرآنا لأنه كان مفرقافاجتمع من كتب كثيرة.

بحيرى يخرج محمد من ورطة عدم صنع المعجزات

ثمأنه أتاني بعد هذا وهو يبكي, وقال لي: أنت الذي فعلت هذا الأمر يا راهب، فقلت له ما هو هذا, فقال لي: قالوا لي أصحابي وابن عمي "كل نبي جاء بآياتمن أحياء الميت وإظهار العجائب, وغير ذلك, وأنت لم تأتي بشئ من هذا, وليسنقبل منك نبوة لأنك لم تبين لنا برهانا" فقلت له: أنا أكفيك هذا الأمرأنشاء الله تعالى, وكتبت له

(ص30) وما معني أنك ترسل بالآيات التى كذب بهاالأولون.

محمد والنكاح

ثم بعدذلك أتاني وقال لي: إن قومي عرب, وهم يحبون النكاح, فقلت له أيضا فىالكتاب حلال لهم رابع وخامس وسادس وسابع وثامن وتاسع وما زاد على ذلك كانلهم حلال, وما ملكته أياديهم من شراء مالهم من الإماء, وذلك انه كان اشتريجارية, وأراد أنه يعلم نساءه بهذه الآية أنها نزلت لتطيب نفوسهم بذلكعليه, وأن الله حلل له النكاح.

بحيرى والإسراء والمعراج

وعرفته ما كتب بالرؤيا وقت أن طلع بي الملاك إلى السماء, ووضعت له كل شئحتى لم يبقى شئ إلا وعرفته إياه, وجعلته يقول لهم: إني راكب البراق إليبيت المقدس, وانه سأله أن يعفوا عن ذنبها, وأشياء فى هذا الموضع من الخلفعليهم, اختصرته فى ذكرها كم جبرائيل وغيره.
فلما قال لأصحابه هذه المقالة كذبوه وقالوا له: ما نريد أن تصف لنا صفةالسماء, أصف لنا صفة بيت المقدس وما فيها, فقال لهم: أمهلوني حتى أسألربي, فأجابوه إلى ما سألهم, وأتي إليّ وهو حزين, فقال

(ص31) لي: عرفتهموهم لم يقبلوا مني شئ مما قلت, وقد طلبوا مني صفة بيت المقدس, فقلت لهقول لهم: إني سألت ربي, فوعدني أنه يرسلها على جناح جبرائيل حتى أصفهالكم, وفعل كلما أمرته به, وكتبت له هذه الآية تأكيدا لقوله "سبحانه منأسرى بعبده ليلا من مسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذى باركنا حوله"

بحيري يحلل لمحمد زواجه من زوجة زيد

ثمأنه بعد أيام أتى إلىّ وقال لي إني دخلت إلي بيت أصحابي وهو زيد, فحصت بهفخرجت إلى زوجته, فنظرت إليها وقد زال عنها العلم بذلك خوفا مني, وقد شغفتبها, فأحب أن تدبر لي هذا الأمر, لأنك قد كفيتني كل الأسباب, ولم يبق شئإلا وقد دبرته لي, وبلغني أمرا عظيما عند أصحابي وغيرهم من العرب, فقلتله: أنا أكتب لك أنه حتى لا يكون عندهم عار, ونقول لهم نزلت هذه الآية معجبريل.

بحيرى يتعمد عدم وضوح القرآن

وكتبتله أيضا أن الله يصلي عليه, ووضعت له كتابا ليس يشبه كتب الأنبياء, لأن ماجاء فيه شيئا من هذا, وكل كتاب جاء صاحبه فيه بتفسير إلا هذا, فأني كتبتله آية

(ص32) وقلت له فى الكتاب " لا يعلم تفسيره إلا الحي والراسخون فىالعلم "

مفتاح مخطوط بحيري
بحيرى يقتبس من مخطوط يهودي جاري إعداده للنشر

لأنالله يحول وجهه عن الأرض كلها فى سنة ألف وخمسين من الأسكندر وتقتل العربملكهم, وتكون مقتلة عظيمة بينهم, أسبوع واحد وفيه يبطل ملك الإثني عشرملكا, أولئك الذين قال الله عز وجل عنهم لإبراهيم أن أثني عشر تخرج منظهره, وعند ذلك تملك مكانه بني هاشم القوي, وبه يؤدب الله جميع الناسوالبهائم والوحوش ويخربون الأرض ويهلكونها, والأشجار والمياه وكل شئ تحركمنه, عند ذلك تفتخر بنو هاشم ويربون شعورهم مثل النساء, ولا يعيبهم ذلكويكون فى أيامهم جوع وموت وقتل وسفك دما كثيرة, فى ذلك الزمان تكون الناسطعاما لطيور السماء وسباع الأرض, ويشتد نيرهم أكثر مما كان قبلهم سبعةأضعاف, وتبيع الناس كل شئ يملكونه من أجل الخراج, وإذا فني كل شئ لهمباعوا بنيهم وبناتهم بسبب الخراج, ثم يهربون من بلد إلى بلد من كثرة الظلموالخراج

(ص33) وإذا قطعوا رجائهم ولم يبقي لهم شئ, يرجعون إليه, عند ذلككل من ليس له أمانة وثيقة بالمسيح ولا يعرف الغاية والعاقبة والمكافئةكما قال فى إنجيله المقدس, والذين لا يصبرون على الشدائد والجوع والعطشإذا لحقهم هذا لا يفكرون بالمسيح, ولا يذكرون ما صنع بهم, لأنه اشتراهمبدمه, وخلصهم بنفسه, ولا يفكرون فى مكافئاته.
والذين لهم أمانة قوية, ويقين حسن, ورجاء صالح, بربنا يسوع المسيح, فهويكافئهم على صبرهم من أجله, وأمانتهم له, ولتركهم بيوتهم ومنازلهموهروبهم من بلد إلى بلد, عراة, حفاة, عطاش, فأنه يخلصهم من عبودية العربومن ظلم بنو هاشم, عند ذلك يزداد بنو هاشم فرح على فرح, وفي ذلك الزمانيجعلون الحق باطل, والباطل حق, ويكون فى ذلك الزمان سرابا عند تلك الناسلأنهم جعلوا لأنفسهم نواميس وأحكام غير معقولة, فتصير عند الناس بالعقلويصير ناموس الحق وأحكامه جهلا, وترتفع الرحمة من الناس, والآباء لايرحمون البنين, والأبناء

(ص34) لا يرحمون الآباء, والأخ يكذب أخيهوالأشجار لا تٌثمر, والأرض لا تؤدي غلاتها, والبراري والجبال لا تعطيزرعها, والأمطار لا تكون فى وقتها, ويصير الصيف فى الشتاء, والشتاء فىالصيف.
وفى ذلك الزمان, ليس يكون فيه رحمة, إلا ويأتي رجز الله على الأرض, أمبرداً, إما حراً, إما جراداً, إما خراب, إما وباء, إما غلاء, إما علاماتفى السماء, إما تظلم الشمس والقمر, إما ينحدر تراب من السماء, إما تتناثرالكواكب, وعند ذلك تكثر العرب مثل نجوم السماء, ومثل رمل البحر, وتُبنيالمساجد على أبواب الكنائس, وفى الأسواق, وفى المواضع ووسط الأرض, إذاسمعوا صوت المؤذن هموا للصلاة بسرعة إلى المسجد, ويملئوه, حتى يقفوا فىالمسجد بسرعة صفوفا صفوفا, ويكون فى أيامهم المهدي, أبن فاطمة, خلاص وسلاملم يكن مثله فى العالم, وهو يحفظ وصية محمد أبيه, وعند ذلك, تخرج من بنيسفيان, من العرب اللابس لباس الدم, ويطردون بني إسماعيل إلى جبل اشرب، ويقتلون الرجال والنساء والمشايخ والصبيان ولا يشفقون عليهم, ويدخلون....

أنتهت.


ملحوظة
1 المخطوط الأصلي بلا فواصل, فوضعت لها فواصل
2
-المخطوط الأصلي غير مقسم لفقرات, فقسمته لفقرات
3
-هناك أخطاء إملائية عديدة, قمت بوضع الكلمات الصحيحة

قام مؤلفوا القرآن بنقل قصص عديدة من الكتب اليهودية القديمة, وهي كتب مُحرفة وليست وحيا إلهيا
ومن أهم هذه الكتب, كتاب التلمود البابلي, وسفر ياشر, وكتاب رؤيا إبراهيموغيرها من الكتب الإبوكريفية {الغير قانونية} اليهودية, وفى عصر الأنترنت, صار كل شئمعلوماً, ولم يعد فى قدرة اليهود كتمان مؤامرتهم فى صنع عقيدة يهاجمون بهاالمسيحية, التى أنهت أمتيازهم بأنه شعب الله المختار, وصارت الخليقة كلهامدعوة لعلاقة شخصية مع خالقها من خلال السيد المسيح, ولم يجد اليهود أجهلمن أبناء عمومتهم, بني إسماعيل, لتنفيذ مؤامرتهم هذه, ولهذا نجد "كعبالجد الثامن لمحمد, يذكر أنه سيأتي نبي من العرب وأسمه محمد أو أحمد, ولذانجد أن كل من قام بمظاهرة جعل محمد نبي من اليهود فنجد رقية, أخت ورقة ابن نوفل, تغري عبد الله, أبو محمد, رسول الإسلام, أنيتزوجها مقابل مائة من الأبل, لأنها سمعت من ورقة أبن نوفل أن نبياً سيأتيمن صلبه ونجد بحيري, يشير على خديجة بأن تتزوج من محمد, فى الوقت الذي كان محمد لا يتجاوز الثالثة من العمر, ويذكر لها أنه سيكون نبيا،
وعندما مات ورقة ووبحيري, أنقطع تأليف القرآن بموت مؤلفيه, وظل التأليفمتوقفاً قرابة ثلاث سنين, حتى أن محمد وصل لمرجلة الإنتحار, لكنه لم يفعل.


وبدراسة الكتب اليهودية المحرفة السابق ذكرها, والتى تسبق القرآن فىالوجود, وجدت كل قصص الأنبياء الواردة فى القرآن, وكلها قصص مليئةبالخرافات, نقلها مؤلفي القرآن بالنص.
ومن محبة الرب لأخوتنا المسلمون, أنه يكشف تلك الأمور, ليبين لهم فساد مايؤمنون به, وأنهم ضحية فكر يهودي شيطاني يحاول منع البشر من الخلاص منظلمة إبليس وذلك من خلال ذبيحة السيد المسيح التى جعلها كفارة لكل العالم.
أرجو أن يقرأ الأخوة المسلمون, ويراجعون المصادر, ويتخلصوا من إيمانهم الأعمي بأمور صار واضحا فسادها
والرب يسوع قادر أن يقهر سلطان الظلمة وأن ينير القلوب والعقول

جاء فى سورة يوسف من الآية 30 إلى الآية 32

وَقَالَنِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَننَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِينفَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْلَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّينًاوَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُوَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَـذَا بَشَرًا إِنْهَـذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيم, قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِيفِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسَتَعْصَمَ وَلَئِن لَّمْيَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِّنَ الصَّاغِرِينَ

القصة كما جاءت سفر ياشر الإصحاح 44
من الآية رقم 27 إلى الآية رقم 33

فجاءتنِسوة من مصر لزيارتها، وقالوا لها، لماذا أنت مُنهارةِ هكذا؟ أنت التي لايعوزك شيء؛ فزوجكَ أمير عظيم ومُحتَرَم في عيني الملكِ، هَلْ يعوزك أيّشئِ يشتهيه قلبِكِ؟ وأجابَتهم زليخة قائلة، اليومِ ستعرفن، من أين هذاالاضطراب الذي ترونني فيه، فأَمرتْ خادمتَها بإعْداْد غذاءِ لكُلّالنِساء، فهَيّأتْ مأدبة لهن، وكُلّ النِساء أَكلنَ في بيتِ زليخةوأعطتْهم سكاكينَ ليقْشروا الأترنجِ ليأَكْلوه، وأَمرتْ بأنّ يَرتدي يوسفالملابسِ الغاليةِ، وبأنّ يَظْهرَ أمامهم، وجاء يوسف أمام عينيهم ونَظرتَكُلّ النِساء يوسف، ولم يَستطعنَ أَنْ يَُبعدن أعينَهم عنه، وقَطعواجميعاً أيديهم بالسكاكينِ التي كَانَت في أيديهم، وأمتلئ كُلّ الأترنجالذي كَان في أيديهم بالدمّ ِولم يدركوا ما فعَلوه لَكنَّهم واصلواالنَظْر إلى جمالَ يوسف، ولَمْ يُديروا جفونَهم عنه, ورأت زليخة مافعَلوه، وقالت لهم، ما هذا الذي فعَلتموه؟ لقد أعطيتُكم الأترنجَ لتأكْلواوأنتم جميعاً جرحتم أياديكَم, ورَأتْ كُلّ النِساء أياديهم، ونْظرُوها فإذبها ممتلئة بالدمِّ، ودمّهم يسيلَ على ملابسِهم، فقالوا لها، هذا العبدِالذى في بيتِكَ تَغلّبَ علينا، ونحن لا نَستطيعُ أَنْ نُديرَ جفونَنا عنهبسبب جمالِه, فقالتْ لهم، بالتأكيد هذه حَدثَ لكم في اللحظةِ التي نَظرتَمفيها إليه، وأنتم لا تَستطيعُوا أَنْ تَضبطوا أنفسكن بسببه؛ كيف أستطيعإذن أَنْ أَمتنعَ بينما هو بشكل ثابت في بيتِي، وأَراه يَومَاً بَعدَيَومٍ يَدْخلُ ويخرج من بيتِي؟ كيف أستطيع إذن أَنْ أَحفظ نفسي مِنْالانحدار أَو حتى مِنْ المَوت بسبب هذا؟
ومن التقليد الشفهي الإسلامي, أن زوجة العزيز تٌدعي زليخة

جاء فى سورة يوسف 67

وَقَالَيَا بَنِيَّ لاَ تَدْخُلُواْ مِن بَابٍ وَاحِدٍ وَادْخُلُواْ مِنْأَبْوَابٍ مُّتَفَرِّقَةٍ وَمَا أُغْنِي عَنكُم مِّنَ اللّهِ مِن شَيْءٍإِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَعَلَيْهِفَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ

جاء سفر ياشر, الإصحاح الحادي والخمسين

وأوصاهميعقوب أبوهم قائلا: عندما تصلون المدينةِ, لا تدْخلُون معا من بابِ واحد،بسبب أهل الأرضِ.5فمضي أبناءَ يعقوب وذَهبوا إلى مصر، وتصرف أبناء يعقوبكما أوصاهم أبوهم، ولَمْ يُرسلْ يعقوب بنيامين لأنه قالَ: لئلا يحدث لهحادث فى الطريقِ مثل أَخِّيه؛ وذهب عشرة من أبناءِ يعقوب.

جاء فى سورة الأنعام 75 : 78

وَكَذَلِكَنُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَالْمُوقِنِينَ, فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَهَـذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ, فَلَمَّارَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَـذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَلَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَفَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَـذَا رَبِّي هَـذَآ أَكْبَرُفَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ

جاء فى كتاب "رؤيا إبراهيم"
الفصل التاسع

وقلت : "النار أجدر بالعبادة من الأصنام، لأن غير الخاضع يخضع لها، وهي تهزأممّا يهلك بدون تعب في نيرانها, لكني لا أسمي أيضًا النار إلهًا لأنهاخاضعة للمياه, فالمياه أجدر بالعبادة لأنها تنتصر على النار، وتغذّيالأرض, لكني لا أعطي المياه أيضًا اسم إله، لأنها حين تنزل الأرض تخضعللأرض, فأدعو الأرض أنها أجدر بالعبادة لأنها تنتصر على طبيعة الماءوكتلتها. لكني لا أسمي الأرض أيضًا إله لأنها تجفّ من قبل الشمس وهيمهيّأة لعمل الإنسان فأدعو الشمس أنها الأجدر بالعبادة من الأرض، لأنهاتنير العالم والفضاء بشعاعها ، ولكني لا أجعل الشمس بين الآلهة، لأن تُظلمبالغيوم وفي الليل, ولا أسمّى أيضًا القمر ولا النجوم إلهًا لأنها أيضًافي تُظلم فى النهار ونورها يكون ليلا, فاسمع يا أبي تارح، سأبحث أمامك عنالإله الذي خلق كل شيء، لا الآلهة التي نخترعها نحن, فمن هو ذاك الذي جعلالسماء صحراء، والشمس ذهبيّة، من وهب القمر والنجوم نورهم، من جفّف الأرضوسط المياه الكثيرة، من وضعك أنت بين البشر؟ ليت الإله يكشف لنا ذاته!

جاء فى سورة الأنبياء 51 : 67

وَلَقَدْآتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِن قَبْلُ وَكُنَّا بِه عَالِمِين, إِذْقَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْلَهَا عَاكِفُونَ, قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءنَا لَهَا عَابِدِينَ, قَالَلَقَدْ كُنتُمْ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُّبِين, قَالُواأَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنتَ مِنَ اللَّاعِبِين, قَالَ بَلرَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَاعَلَى ذَلِكُم مِّنَ الشَّاهِدِين, وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمبَعْدَ أَن تُوَلُّوا, مُدْبِرِين, فَجَعَلَهُمْ جُذَاذًا إِلَّا كَبِيرًالَّهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُون, قَالُوا مَن فَعَلَ هَذَابِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِين, قَالُوا سَمِعْنَا فَتًىيَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ, قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَىأَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُون, قَالُوا أَأَنتَ فَعَلْتَهَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيم, قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْهَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِن كَانُوا يَنطِقُون, فَرَجَعُوا إِلَىأَنفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنتُمُ الظَّالِمُون, ثُمَّ نُكِسُواعَلَى, رُؤُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاء يَنطِقُون, قَالَأَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَايَضُرُّكُم, أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَفَلَاتَعْقِلُونَ

وجاء فى سفر ياشر
الإصحاح الحادي عشر 32 : 48

وعندمارَأى إبرآم كُلّ هذه الأمور أشتعل غضبِه ضدّ أبّيه، وأسرع وأَخذَ فأس فييَدِّه، وجاءَ إلى غرفةِ الآلهةِ، وحطم كُلّ آلهة أبوه, وعندما كسرالأصنام، وَضعَ الفأسَ في يَدِّ الإلهِ العظيمِ الذي كَانَ هناك أمامهم،وخَرجَ؛ ورَجعَ أبوه تَارَحَ للبيت، لأنه سَمعَ عند الباب صوتَ ضَرْبالفأسِ؛ لذا جاءَ تَارَحَ إلى البيتِ لمعْرِفة ما يحدث, فركض تَارَحَبَعْدَ أَنْ سَمعَ ضجةَ الفأسِ في غرفةِ التماثيل، إلى الغرفةِ, إلىالتماثيل، والتقى بإبرآم خارجا, ودَخلَ تَارَحَ الغرفة ووَجدَ كُلّالأصنام سَاقطة ومُحطمة، والفأس في يَدِّ الأكبرِ، الذي لَمْ يُنكَسرْ،واللحم الذي صَنعَه إبرآم أبنه ما زالَ أمامهم, وعندما رَأى تَارَحَ هذاأشتعل غضبِه كثيراً، وأسرعَ وخَرجَ مِنْ الغرفةِ إلى إبرآم, فوَجدَ إبرآمأبنه ما زالَ يَجْلسُ في, البيتِ؛ وقالَ إليه، ماذا هذا العملِ الذي فعلتهبآلهتِي؟ فأجابَ إبرآم تَارَحَ أبيه وقالَ، لَيسَ هكذا يا سيدي، لأنيأحضرت لحماً أمامهم، وعندما قربَته إليهم ليَأْكلونَ، مدوا جميعاً أياديهمفى الحال ليأَكْلوا قبل أن يمد عظيمهم يَدَّه ليأكْل, ورَأي الإله الأكبرأعمالَهم التي فعَِلوها أمامه، فأشتعل غضبه بشدّة ضدّهم، فذَهبَ وأَخذَفأسَا كَانَ في البيتِ وجاءَ إليهم فحطمهم جميعاً، وها هي الفأسَ فييَدِّه كما تري حتى الآن, فاشتعلَ غضب تَارَحَ ضدّ أبنه إبرآم عندماتَكلّمَ بهذا؛ وقالَ تَارَحَ لإبرآم أبنه في غضبِه، ماذا هذه الرواية التيتقُصها؟ أنك تتكلم معي بالأكاذيب, أهناك روح في هذه الآلهةِ أو نفس أَوقدرة لتفعل كل ما تخبرُني به؟ ألَيسوا جميعاً خشباً وحجارةَ، ألَمْأَصْنعْهم بنفسي، وأنك لا تستطيع أن تتكلّمُ بمثل هذه الأكاذيبِ قُائلاًبأنّ الأكبر هو الذى ضَربهم؟ أنك أنتَ الذي وضعت الفأس في يديه، وبعد ذلكتقول أنه ضَربَهم جميعا, فأجاب إبرآم أبيه وقالَ له، وكَيف تَخْدمُ هذهالأصنامِ التي ليس لها قوَّة لتفَعَلُ أيّ شئُ؟ هَلّ بإمكان تلك الأصنامِالتي تثق فيها أن تنقذك؟ هَلّ بإمكانها أَنْ تسْمع صلواتَك عندما تدعوها؟هَلّ بإمكانها أَنْ تُخلصك مِنْ أيادي أعدائك، أَو هل سَيُحاربونَ من أجلكضدّ أعدائك، حتي تخْدمُ خشباً وحجارة ليس بإمكانها أن تتكلّمُ ولا تسْمعَ؟وهي الآن بالتأكيد غير مفيدة لك ولا لبني البشر الذي يَرتبطونَ بك،ليَفعلوا هذه الأمور؛ هل أنت بغاية الطيش والحماقة أَو بلا فهمِ حتيتخْدمُ خشباً وحجّارة وتفعل هذا؟ وتنْسي الرب الإله الذى صَنع السماءوالأرضُ، والذي خَلقك في الأرضِ، وبذلك تجَلبَ شرّاً عظيماً على نفسك بهذاالموضوعِ بخِدْمَة الحجارةِ والخشبِ؟ ألم يفعل آبائنا قديماً هذه الخطيةِ،والرب الإله رب الكون جَلبَ عليهم مياهَ الطوفان وأبادَ كل الأرضَ؟فكَيْفَ تَواصل عمَلُ هذا وتخدم آلهةِ من خشبِ وحجارةِ، ليس بإمكانها أنتسْمعَ أَو تتكلّمَ، أَو أن تنقذَك مِنْ ضيقك، وبذلك تجلب غضبَ إله الكونِعليك؟ فامتنعُ يا أبي عن هذا الآن، ولا تجْلبُ شراً على نفسك وعلى نفوسأهل بيتك, وأسرعَ إبرآم ووَثَب‏ أمام أبّيه، وأَخذَ الفأسَ مِنْ معبودِأبّيه الأكبرِ وحطمه وهَربَ

جاء فى سورة الأنبياء 68 : 69

قَالُواحَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ, قُلْنَا يَانَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ

وجاء فى سفر ياشر
الإصحاح الثاني عشر 1 : 24

وعندماسَمعَ الملكَ كلماتَ إبرآم طَلبَ بأنّ يُوْضَعَ في السجنِ؛ وكَانَ إبرآمفي السجنِ عشَرة أيامَ, وفي نهايةِ تلك الأيامِ، أَمرَ الملكَ بأنّ يجيءكُلّ الملوك والأمراء وحُكّام الولاياتِ والحكماء أمامه، فجَلسوا أمامه،وإبرآم في بيتِ الحبسِ, وقالَ الملكَ للأمراءِ والحكماء، أسَمعَتم بمافعله إبرآم، أبن تَارَحَ، مع أبّيه؟ هكذا فعَلَ معه، ولقد أمرته بأنّيُضَعَه أمامي، وهكذا تَكلّم؛ إن قلبه لَمْ يَشْككْه، لا أضطرب في حضورِي،وها هو الآن هو محبوس في السجن, ولهذا قرّرُوا ما الحكمَ المستوجب على هذاالرجلِ الذي أهان الملكَ؛ الذي تَكلّمَ وفعَلَ كُلّ الأشياء التيسَمعتَموها, فأجابوا جميعاً الملكِ، الرجل الذي أهان الملك يَجِبُ أَنْيُشْنَقَ على شجرة؛ لكن لكونه فعَلَ كُلّ الأشياء التي قالَها، وبَعْدَأَنْ أزدرى بآلهتَنا، لهذا يجب أنْ يُحرقَ حتّى الموت، لأن هذا هوالقانونُ في هذا الموضوعِ, إن كان يسر الملكِ عمَلُ هذا، فليأمر خدامَه أنيشعلوا ناراً ليلاً ونهاراً في الأتون، وبعد ذلك َنَلقي فيه هذا الرجلِففعل الملك ذلك، وأَمرَ خدامَه بأِنَّ يَعدّوا نار لثلاثة أيامِ وثلاثليالي في أتون الملكَ، ذلك في الكلدانيين؛ وأمرهم الملك بأَخْذ إبرآم مِنْالسجنِ ويُخرجونَه ليُحرق, وقف كُلّ خدام الملكَ والأمراء والسادةوالحُكّام والقضاة، وكُلّ ساكني الأرضِ، حوالي تسعمائة ألاف رجلَ، أمامالأتون لرُؤية إبرآم, واحتشدت كُلّ النِساء والصَغار على الأسطح والأبراجِلرُؤية ما سيُعْملُ مَع إبرآم، فوقفوا جميعاً على بعد؛ ولم يكن هناك إنسانلَمْ يَجيءْ فى ذلك اليومِ لينَظْر المشهد, عندما جاء إبرآم، رَأى مشعوذيالملكِ والحكماء إبرآم، وصَرخوا إلى الملكِ، قائلين، سيدنا ذو السيادة،بالتأكيد هذا هو الرجلُ الذي نَعْرفُ أنه هو الطفلَ الذي عند ميلادهِابتلعَ النجمَ العظيمَ النجومَ الأربعة، الرؤية التي أعلنَّاها إلى الملكِمنذ خمسون سنةِ, وها هو أبّاه انتهكَ أوامرَك أيضاً، وهَزأَ بك بجَلْبطفلِ آخرِ لك، الذى قتلته.
وعندما سَمعَ الملكَ كلامِهم، غضب جداً، وأَمرَ بوْضَعَ تَارَحَ أمامهوقالَ الملك، أسَمعتَ ما تَكلّم به السحرة؟ اخبرُني الآن بالحق، كَيف فعلتهذا؛ وإن تكلّمُت بالصدق فأنك لن تُدانً, وبرؤية غضبَ الملكَ مُشتَعَلللغاية، قالَ تَارَحَ للملكِ: سيدي وملكي، لقد سَمعَت الحقَّ، وما تَكلّمبه الحكماء صحيح. فقالَ الملك، كيف استطعت أن تَفعلُ هذا الأمرِ، كيفتخَرْق أوامرِي وتعْطيني طفل أنت لم تُنجبَه وتأخْذ مُقابل لَهُ؟ فأجابَتَارَحَ الملك: لأن مشاعري اهُتاجتْ لأجل أبنِي في ذَلِك الوَقت، فأَخذتُابن خادمتَي وقدّمتُه إلى الملكِ, فقالَ الملكَ مَنْ نَصحَك بهذا؟اخبرُني، لا تخفي شئ عنّي، وأنت لن تَمُوتَ, وكان تَارَحَ بغاية الفزعَ فيحضرِة الملكَ، وقالَ للملكِ: أنه هَارَانَ أبني الأكبر الذي نَصحَني بهذا؛وهَارَانَ كَانَ في تلك الأيامِ التي وُلد فيها إبرآم بعمر أثني وثلاثونسنةً, لكن هَارَانَ لَمْ يَنْصحْ أبّاه بأيّ شئِ، لأن تَارَحَ قالَ هذاللملكِ ليُنقذ نفسه مِنْ الملكِ، لأنه خَافَ كثيراً؛ وقالَ الملكَلتَارَحَ: ابنك هَارَانَ الذي نَصحَك بهذا سَيمُوتُ فى هذه النارِ مَعإبرآم؛ لأن عقوبة الموتِ عليه لكونه تمرد ضدّ مشيئة الملكَ بإتيان هذاالأمر, وكان هَارَانَ في ذَلِك الوَقت يشعر بميل لإتّباع طرقِ إبرآم،لَكنَّه حفظ ذلك فى نفسه, وقالَ هَارَانَ في قلبِه، ها هو الملكُ أمسكبإبرآم بسبب الأمور التى فعلها إبرآم، وعلىّ هذا، إن غلب إبرآم الملكِفأنا سَأَتْبعُه، لكن إن غلب الملكَ فأنا سأذهب خلف الملك, وعندما تَكلّمَتَارَحَ بهذا إلى الملكِ فيما يَتعلّقُ بهَارَانَ أبنه، أَمرَ الملكَيُوْضَعَ اليد علي هَارَانَ مَع إبرآم, وقدّماهم كليهما، هَارَانَ وإبرآمأَخّوه، لإلقائهم في النارِ؛ وكان كُلّ ساكني الأرضِ والخدمِ وأمراءِالملكَ وكُلّ النِساء والصغار هناك، واقِفُين ذلك اليومِ أمامهم, فأمَسكَخدامَ الملكَ بأبرام وأَخّوه هَارَانَ، وعَرّوهم من كُلّ ملابسهم باستثناءملابسهم الداخلية التي كَانتْ عليهم, وقيّدوا أياديهم وأقدامَهم بحبالِالكتّانِ، ورفعهم خدم الملكِ عاليا وألقوهم فى الأتون, وأحبَّ الرب أبراموترأف عليه، ونَزلَ الرب وأنقذَ أبرام مِنْ النارِ فلَمْ يُحتَرقْ

جاء فى سورة النمل 20 : 44

وَتَفَقَّدَالطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَالْغَائِبِينَ, لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُأَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ, فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍفَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍيَقِينٍ, إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّشَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ, وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَلِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُأَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَأَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِوَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ, اللَّهُ لَاإِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ, قَالَ سَنَنظُرُأَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ, اذْهَب بِّكِتَابِي هَذَافَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانظُرْ مَاذَايَرْجِعُونَ, قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّكِتَابٌ كَرِيمٌ, إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِالرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ, أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَقَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنتُقَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّى تَشْهَدُونِ, قَالُوا نَحْنُ أُوْلُوا قُوَّةٍوَأُولُوا بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَاتَأْمُرِينَ, قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةًأَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَيَفْعَلُونَ, وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَيَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ, فَلَمَّا جَاء سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِبِمَالٍ فَمَا آتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِّمَّا آتَاكُم بَلْ أَنتُمبِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ, ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُمْبِجُنُودٍ لَّا قِبَلَ لَهُم بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُم مِّنْهَا أَذِلَّةًوَهُمْ صَاغِرُونَ, قَالَ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِيبِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ, قَالَ عِفْريتٌ مِّنَالْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّيعَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ, قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَالْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَفَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّيلِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُلِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ, قَالَ نَكِّرُوالَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَايَهْتَدُونَ, فَلَمَّا جَاءتْ قِيلَ أَهَكَذَا عَرْشُكِ قَالَتْ كَأَنَّهُهُوَ وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِن قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَوَصَدَّهَا مَا كَانَت تَّعْبُدُ مِن دُونِ اللَّهِ إِنَّهَا كَانَتْ مِنقَوْمٍ كَافِرِينَ, قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُحَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَن سَاقَيْهَا قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌمُّمَرَّدٌ مِّن قَوَارِيرَ قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِيوَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

جاء فى التلمود البابلي

سليمانكما يجب أن يعرف, لم يحكم على الأنس فقط, ولكن أيضا على وحوش البر وطيورالجو والشياطين والأرواح وأشباح الليل. لقد عرف لغاتهم كلهم وهم عرفوا لغته
عندما يكون سليمان في مزاج رائق تحت تأثير الخمر, كان يجتمع بوحوش البروطيور الجو والزواحف الدبابة والأطياف والأشباح والخيالات لتقوم بالرقصأمام الملوك, من جيرانه, واللذين كان يدعوهم ليشهدوا قدرته وعظمته. وكانكاتب الملك يدعو الحيوانات والأرواح بأسمائها, واحدا بعد الآخر, فاجتمعوابإرادتهم ,بلا قيود ولا أصفاد, وبدون يد لإنسان لتقودهم
في أحدى المناسبات أفتقد الهدهد بين الطيور, ولم يستطع أحد أن يجده في أيمكان, فأمر الملك وهو مملوء بالغضب أن يجلب ويعاقب على تكاسله. فظهرالهدهد وقال:" يا مولاي ملك العالم, أصغ بأذنك واسمع كلماتي. قد مضت ثلاثةأشهر منذ أن بدأت بالتشاور مع نفسي لأحدد لنفسي خطة لعملي. لم آكل خلالهاطعاما ولا شربت ماء لكي أتمكن من الطيران في أرجاء العالم فأرى أن كانهنالك بقعة في أي مكان من العالم لا تخضع لسلطة مولاي الملك. ولقد وجدتمدينة, مدينة كيتور, في الشرق. التراب هناك أعلى قيمة من الذهب, والفضةكأوحال الطرقات, أشجارها نبتت منذ بداية العالم, وهي تمتص الماء الذي ينبعمن جنة عدن. المدينة مملوءة بالرجال. وعلى رأسهم يوجد امرأة تسمى ملكةسبأ. والآن أن كان ذلك يسعدك يا مولاي الملك, سوف أتقلد محزمي كالأبطالوأنطلق في رحلة نحو مدينة كيتور في جزيرة سبأ. ملوكها سوف يقيدون بالأصفادوحكامها بأربطة من حديد. ولسوف أحضرهم كلهم أمامك يا مولاي الملك".......
أسعد كلام الهدهد الملك. فجمع موظّفي أرضه. وكتبوا رسالة وربطوها بجناحالهدهد. صعد الطائر إلى السماء, أطلق صيحة و طار بعيدا ,متبوعا بكل الطيورالأخرى.
وجاءوا إلى كيتور في أرض سبأ. كان الوقت صباحا, وكانت الملكة متوجهةلتتعبد للشمس. وفجأة غطت الطيور وجه الشمس, رفعت الملكة يدها عاليا ومزقتثوبها, وكانت مشدوهة تماما. ثم أن الهدهد تقرب منها. ولما رأت أن هنالكرسالة مربوطة بجناحه, حلت الأربطة وقرأت الرسالة, فماذا كان مكتوبا فيالرسالة؟:"منّي, أنا الملك سليمان, سلام عليك, وعلى النبلاء فيمملكتك!أعلمي أن الله قد عينني ملكا على وحوش البر وطيور الجو والشياطينوالأرواح والأشباح. كل ملوك الشرق والغرب قد جاءوا ليحيوني. أن قدمت وقدمتتحيتك لي , سوف أتقدم لك بشرف ضيافة أكبر من ضيافتي لغيرك من الملوك ممنحضروا عندي. أما أن لم تأتي لتقدمي لي فرض الطاعة, فلسوف أبعث أليك بملوكوفيالق ومغاوير ...فيغيرون عليك. ولعلك تسألين من هم هؤلاء الملوكوالفيالق و المغاوير....فأعلمي أن وحوش البر ملوكي, والطيور مغاويريوالأرواح والشياطين وأطياف الليل فيالقي...سوف تخنقك الشياطين ليلا وأنتفي منامك, وتمزقك الوحوش في البرية أما الطيور فلسوف تنتزع لحمك"...
عندما قرأت ملكة سبأ ما احتوته الرسالة, مزقت ثيابها, وتكلمت إلى شيوخقومها وأمراءهم :" هل علمتم بما كتبه سليمان لي ؟"فأجابوا:"نحن لا نعلم منيكون الملك سليمان. و لا نعتبر ملكه ملكا"..لكن كلماتهم لم تعد إلى الملكةثقتها. فجمعت كل سفنها التي في البحر, وأرسلتها حاملة أفخر أنواع الأخشابومعها لآليء وأحجار كريمة.ومع هذه الهدايا أرسلت إلى سليمان ستة آلاف غلاموجارية, ولدوا في نفس السنة وفي نفس الشهر وفي نفس اليوم وفي نفس الساعةوكلهم بنفس الهيئة والحجم, وجميعهم يرتدون ثيابا قرمزية. حمل هؤلاء معهمرسالة إلى الملك سليمان تقول:"من مدينة كيتور إلى أرض إسرائيل مسيرة سبعسنين. و لأن مشيئتك أن أقوم بزيارتك, فلسوف أسرع و أكون في أورشليم فينهاية ثلاث سنين"....
عندما أقترب موعد الوصول, أرسل سليمان بينيا بن يوياداع ليستقبل الملكةكان بينيا كمثل نور الفجر وكمثل نجم المساء يطغى نوره على أنوار كل النجومو كمثل السوسن ينمو على شواطئ المياه. فعندما رأته الملكة لأول مرة نزلتمن عربتها لتقدم له الاحترام اللازم, فسألها بينياح عن سبب نزولها منعربتها. فردت عليه الملكة "ألست الملك سليمان؟" فقال بينيا: "أنا لستالملك سليمان,أنا أحد خدامه الذين يقفون بين يديه" هنا , ألتفتت الملكةإلى نبلائها وقالت:" أن لم تشاهدوا الأسد فعلى الأقل قد شاهدتم عرينه, وأنلم تشاهدوا الملك سليمان, فعلى الأقل قد شاهدتم جمال من يقفون بينيديه".....
أوصل بينياح الملكة إلى سليمان, الذي كان قد ذهب ليجلس في قصر الزجاجليستقبل الملكة فيه. خدع الملكة بصرها, فخال لها أن الملك كان يجلس علىالماء, فخطت نحوه رافعة ثوبها لتبقيه جافا. فرأى الملك على ساقها شعرافقال لها:" جمالك جمال امرأة ولكن شعر جسمك شعر رجل, شعر الجسم زينةللرجال ولكنه يشوه المرأة"...
هنا تستمر القصة فتسأل الملكة سليمان ألغازا وأحاجي فيجيب عنها ثم أنها باركت مُلكُه وانصرفت

جاء فى سورة أل عمران 46

وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ         

وجاء فى كتاب طفولة يسوع
الفصل الأول 1 : 2

الروايات التالية وَجدنَاها في كتابِ يوسف، الكاهن الأكبر، المُسمّى من البَعْض قيافا, لقد روى أن يسوع تكلم عندما كَانَ في المهدِ

جاء فى سورة المائدة 110

إِذْقَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَوَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُالنَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَوَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَالطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُطَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْتُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَإِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْإِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ

وجاء فى كتاب طفولة يسوع
الفصل السادس 5 : 8

فىالصباح التالي، بعد أن أعداد مؤن كافية للطريقِ، مضوا من عندهم وفى مساءاليومِ تقريبا وَصلوا بلدةِ أخرى، حيث كان هناك عرس على وشَكَ أَنْ يبدأ؛لكن بحيل إبليس وممارساتِ بَعْض السحرةِ، صارت العروس بكماء حتى أنها كانتلا تَستطيعُ أَنْ تَفْتحُ فَمَّها, لكن عندما رَأتْ هذه العروسِ البكماءالسّيدةِ القديسة مريم تدخل البلدةِ وتَحْملُ الرب المسيح علي ذراعيها،مَدّتْ يديها للرب المسيح وأَخذتْه في ذراعيها، وعانقُته وقبّلَته، وكانتتحرّكُه وتضمه لجسدها, وفي الحال أنحل رباط لسانِها، وانفتحت آذنيهاوبَدأتْ بتسبيح الرب، الذي أبرأها, وهكذا كان هناك فرح عظيم بين أهلالبلدةِ فى تلك الليلِة، حيث اعتقدَوا أنّ الرب وملائكته نْزلا بينهم.

وجاء فى كتاب طفولة يسوع
الفصل السادس 16 : 17

فىالغَدِّ أتت نفس هذه المرأةَ وأحضرت ماءَ مُعَطَّرَ لتحي الرب يسوع؛وعندما أحممته، احتفظت بالماءَ, وكانت هناك فتاة، كان جسدها أبيضَ منالبرص، فرْشَّ من هذا الماءِ واستحمت، فطُهّرَتفى الحال مِنْ برصها.

وجاء فى كتاب طفولة يسوع
الفصل السادس 33 : 34

فنهضتزوجة الأميرَ واستضافتهم، وأعدت وليمة عظيمة ليوسف بين مجموعة كبيرة مِنْالرجالِ, وفى اليوم التالي أَخذَت ماءَ مُعَطَّرَ لإحمام الرب يسوع، وسكبتنفس الماءِ بعد ذلك على أبنها، الذي أحضرته، فطهّر أبنها فى الحال مِنْبرصه.

وجاء فى كتاب طفولة يسوع
الفصل الثاني عشر 1 : 6

مرةأخري كانت هناك امرأة مصابة بالبرص فذَهبتْ إلى السّيدةِ القديسة مريم،أمّ يسوع, وقالتْ: سيدتي، ساعديني, فأجابت القديسة مريم: أَيّ مساعدةتَرْغبُين؟ هل بذهب أَو بفضة، أَو بأنّ يبرأ جسدكَ مِنْ البرص؟ فقُالتالمرأةَ: من بإمكانه أَنْ يَمْنحُني هذا؟

وجاء فى كتاب طفولة يسوع
الفصل الثاني عشر 18 : 19

وعندماوصلوا وقدموا لها هداياهم، أظهروا الفتاة البرصاء التي أحضروها مَعهمفقالَ القديسة مريم: رحمة الرب يسوع تكون عليك, وأعطتهم قليل من ذلكالماءِ الذي أحمت به جسد يسوع المسيح، وطلبت مهم أن يغْسلوا الشخصَالمريضَ به؛ فلما فعلوا هذا، برأت فى الحال, فأجابَتها المرأة: انتظريقليلاً حتى أحمي أبني يسوع وَأضعه فى الفراش, فانتظرت المرأة كما أوصتهاوعندما وَضعَت مريم يسوع في الفراش، أعطتْها الماءَ الذي أحمت به جسدهوقِالتْ: خذي بعض مِنْ الماءِ، وصْبُّيه على جسدكَ, وعندما فعَلتْ هذا،تطهرت فى الحال، وسبّحت الرب وشكرته.

ومكتوب فى كتاب طفولة يسوع
الفصل الخامس عشر:6

وصنع (يسوع) أشكال من الطيرِ والعصافيرِ، وعندما أَمرَهم بالطَيَرَاْن، طاروا،وعندما أَمرَهم بالتوَقْف بلا حراك، وَقفَت بلا حراك؛ وإن أعطاَهم لحمَوشرابَ، أَكلوا وشَربوا.

ومكتوب فى كتاب طفولة يسوع
الفصل الخامس عشر: 7

عندمارجع الأولاد وقصوا هذه الأمور على أبائِهم، فقال آبائهم لهم: أصغوا ياأولاد، لا ترافقوه فى المستقبلِ، فليس ذلك سوى سحر؛ تجنّبُوه وابتعدواعنه، ومن الآنَ لا تلْعبُوا مَعه.....

مفاجأة في نسب محمد ونشأة الاسلام وتأثير الراهب بحيرى و اعترافاته في مخطوطات سريانية تهدم الاسلام

 

هل ساعد ورقة محمداً على تأسيس الإسلام؟

قصة بحيرى الراهب

 

المـــــــــــــــــزيد:

بحيرى الراهب المشلوح هو الأب الحقيقي لمحمد ابن أمنه

اقتباسات القرآن من المصادر اليهودية والمسيحية

المصادر الأصلية للقرآن

فك طَلسم الأحرف المُقطعة بالقرآن وسر الكتاب المكنون !!

لعلماء الإعجاز العددي بالقرآن : شفرة عدادية بالقرآن تقول أن الشيطان تجسد فى محمد دجال مكة

الأبوة والبنوة والمعاير المغلوطة عند يتيم مكة

النبي الكذاب يمجد نفسه بدلاً من الله

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

للكبار فقط (+ 18) : هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

عصا موسى.. الخشبة التى تنقذ من الموت!

الصليب هو "شهادة الوفاة" التى تجعلك وارثاً للحياة الأبدية

قصة "ضرب الصخرة – الحجر" التى ذكرها القرآن كانت رمز نبوي لصلب المسيح

فلك نوح رمزاً للمسيح الذى أجتاز بنا طوفان الهلاك الأبدي ليهب لنا الحياة والخلود

اسْمُ اللَّهِ الْأَعْظَمُ "الْحَيُّ الْقَيُّومُ" من أسماء المسيح فى الكتاب المقدس

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح هو خالق كل البشر

كاتب القرآن يقر ويعترف بألوهية محمد فى القرآن

كاتب القرآن يقر بأن "المسيح هو الله" والآحاديث تؤكد!

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج2 من 2

أشهد ألّا إله إلّا الله وأنّ يسوع المسيح صورة الله – ج1 من 2

تضارب أقوال كاتب القرآن حول مولد المسيح عيسى ابن مريم

أولئك هم الوارثون

نعم الله فى الإسلام يصلي لذلك صلى يسوع المسيح !!

القرآن يؤكد أن المسيح الرب لم يتكبر أن يكون عبداً لله

زكريا ومريم فى المحراب بنصوص الإنجيل والقرآن

-وحدانية الثالوث في المسيحيّة والإسلام

-وحدانية الثالوث في المسيحيّة والإسلام

لماذا تحدث الله عن نفسه بصيغة الجمع؟

لماذا أعفى شيخ الأزهر الدكتور محمد محمد الفحام {عبد المسيح الفحام} من منصبة ؟

القديس المُتنصر.. المُعز لدين الله بن منصور الخليفة الفَاطمي

القديس عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ بْنِ رِئَابِ اَلْأَسَدِيِ

تَوحِيد الآلِهة بِإله واحِد.. إيمانٌ أمْ تَقِية وَأطماعٌ سُلطَاوِية

قصة حياة العالم الأزهري المتنصر الشيخ محمد بن محمد بن منصور المتنصر بأسم الشيخ ميخائيل منصور

يا سائحا نحو السماء تشددا

التوحيد والتثليث للشيخ محمد محمد منصور

من هو الحيوان عيسى ابن مريم وأمه الذى يتكلم عنهما القرآن؟

طهَ حُسين وعبوره من الظلمة لنور المسيح

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.