آخبار محليةالبرلمان القبطيحقيقة الإسلامكاريكاتيرمقالاتنا

تحت أشراف وزارة الداخلية المصرية .. مازال الغزو البدوي العرباني الإسلامي الإرهابي لمصر مستمراً، نرصد أنتهاكات الغزاة ضد زوجات الأقباط خلال شهر فبراير 2023 وأخفائهن قسرياً .. 

السبايا والأسري من الأقباط في عصر الرئيس المؤمن عبد الفتاح السيسي !!

مصر .. و مازال الغزو البدوي العرباني الإسلامي الإرهابي لمصر مستمراً، نرصد أنتهاكات الغزاة ضد زوجات الأقباط خلال شهر فبراير 2023 وأخفائهن قسرياً تحت أشراف وزارة الداخلية المصرية .. 

مجدي تادروس

الحالة الأولي .. أختفاء القبطية سوزان زكري شحاتة (33 عام) ونجلها فادي شنودة ناجح (3 أعوام) ونجلها في ملوي في ظروف غامضة كيف تم ابتزازها عن طريق عصابات الأسلمة التى ترتع وتعس فى محافظة المنيا فساداً:

مصر .. و مازال الغزو البدوي العرباني الإسلامي الإرهابي لمصر مستمراً، نرصد أنتهاكات الغزاة ضد زوجات الأقباط خلال شهر فبراير 2023 وأخفائهن قسرياً .. حيث أختفت القبطية سوزان زكري شحاتة (٣٣ عام) وابنها فادي شنودة ناجح (3 أعوام)، وذلك فى الخامسة من عصر يوم الجمعة الموافق 17 فبراير 2023 ، تقيم في منطقة جنينة المغاربة بمركز ملوي- محافظة المنيا.

جدير بالذكر أن القبطية سوزان زكري شحاتة هى أم لأربعة أبناء هم (مارينا (13 عام) وكاراس (10 أعوام) وانطونيوس (7 أعوام) وفادي شنودة ناجح (3 أعوام)، وهو معها..

وقد رصدت أحدي كاميرات المراقبة بشارع أريحا بالفرب من محل أقامتها، خروجها مرتدية النقاب وتحمل طفلها الصغير فادي شنودة ناجح (3 أعوام) وبرفقتها فتاة غريبة عن المنطقة فى سن الرابعة عشر من عمرها أو يزيد ترتدي الحجاب ولونه “موف” وتضع كمامة طبية علي وجهها لأخفاء ملامحها وترتدي عبتية سوداء اللونوذلك في تمام الساعة ٥:٢٥ مساءً من يوم الجمعة الموافق ١٧فبراير ٢٠٢٣م .. وقد تعرفت عليها مارينا شنودة ناجح الابنة الكبري للمختفية سوزان زكريا شحاتة، وقالت أن أسمها أسماء..

بعدها عبرت القبطية المختفية الأسيرة / سوزان زكريا شحاتة  برفقة الفتاة (اسماء) وهي تحمل طفلها شارع أريحا وصولاً لشارع الجسر والذي رصدت فيه الكاميرات استقبال سيده آخري ومعها طفلان يبلغ احدهم سبعة اعوام والاخر تسعة اعوام تقريبا وهي ترتدي ثوب جملي اللون وبنطلون اسود وطرحة حجاب بيضاء كما هو موضح من الكاميرات.. تتبع الاهل الكاميرات فوجدوهم مستقلات سيارة ملاكي لأنوس بيضاء تعمل تاكسي تحمل رقم (ن ر ل – 4683) وبتتبعها توقفت السيارة امام كوبري منطقة (الملكية).


وعليه تواصل اهل سوزان مع السائق الذي اخبرهم انه لا يعرفهم.. كل هذه المعلومات واكثر كان زوجها يقدمها في الحال اول بأول للمباحث.. فأظهر ضباط الامن التابعين لوزارة الداخلية المصرية، عجزهم عن معرفة هويتهم؟ رغم تقديم اسمائهم لضباط المباحث بالقسم حيث تعرف اهل المنطقة علي احدي المرافقات للمتغيبة سوزان زكري !!!

ذكر احد المصادر: أن المتغيبة  سوزان زكري تعرضت من اكثر من شهر للابتزاز من قبل شخص وزوجته يعمل مكوجي، حيث قام بتصويرها مقاطع مخله بالشرف وعرض عليها اما ان تغير دينها او يقدم هذه المقاطع لزوجها، ولما رفضت ولم يجدوا معها سبيل لذلك اخذو منها مبالغ مالية مقابل سكوتهم، ولكن لم ينتهي الامر هنا ليعود هذا الشخص وزوجته ليقدما عرضاً اخر وهو ان تغير دينها مقابل إعطائها مبلغ مالي ثلاثون الف جنيها، ولكنها عادت لترفض بقوة، وهي تعاني من مشكلتها وحدها دون ان تشارك احدا في معاناتها، فلاحقوها بالتهديد والوعيد ولكنها كانت تتصدي لهم..  

ثم تواصل معها شاب يدعي مينا رؤوف له شقيق يدعى سامح رؤوف وابن عمهما قد اشهرا اسلامهما عن طريق الشيخ مفتاح محمد فاضل الشهير “أبو يحيي الصرماني” منذ عام ويعملان ضمن التشكيل العصابي للأسلمة معه، صادقها ودخل عليها بنغمة الصديق الوفي والمنقذ مما تعانيه واستطاع ان يكتسب ثقتها وعرض عليها ان يخلصها من التهديدات بان يهربا معاً ويعيشان سوياً.. فاستراحت لهذا الحل، وعندما اكتسب ثقتها استطاعا أن يصوروها أيضاً بأوضاع مخله بالشرف، فكان يمارس عليها سياسة التخويف والتهديد كلما حاولت التراجع، كما استطاع أن يبتذها مادياً ومعنوياً، إلي أن خرجت من المنزل مع المدعوا اسماء حيث اتضح فيما بعد إنه احد المتآمرين عليها.

يقول زوجها شنودة ناجح: قبل مغادرتها المنزل بخمسة ايام كانت تبكي باستمرار لدرجة انها فقدت الوعي وعلقنا لها محاليل، وفي اليوم الذي غادرت فيه المنزل كانت تبكي منذ الصباح، تاره تنهار وتصرخ واخري تزرف الدموع في صمت، وكلما سألتها عن السبب كانت تقول انها مخنوقة!!

سألتها ان تخبرني ان كان لديها مشكلة كبيرة او لو ان احد هددها بشيء؟ فكررت جوابها .. لا انا مخنوقة.. فعرض عليها ان نخرج في نزهه لنفك خنقتها فرفضت، حاولت مداعبتها بالنكات للتخفيف عنها ولكن بلا جدوي.. كان الامر غريب ولكني خفت ان اثقل عليها بما هي فيه، وظللت بجوارها هذا اليوم كله إلي أن اضطررت لمغادرة المنزل في تمام الساعة الخامسة مساء للذهاب للكنيسة، وعندما عودت للمنزل لم اجدها.

ويضيف الزوج شنودة ناجح: لم تخرج زوجتي بهذه الطريقة الا بالشديد القوي وقد سمعت ان مينا رؤوف المتأسلم والمكوجي تأمروا عليها وصوروها بفيديوهات فاضحه كانوا يهددونها بها ويبتزونها.. حيث اكتشفت بعد تغيبها بيوم واحد انها اخذت قرض بثلاثون الف جنيها، وحصلت بأكثر من خمسة وعشرون الف جنيها جمعيات، ولا اعرف اين انفقت هذه الاموال، والامر هنا ليس له تفسير اخر غير انهم اخذوا منها هذه الاموال وطلبوا غيرها فلما لم تسطيع ارضائهم خضعت لهم تحت التهديد.. لأني لم اقصر في مصروف البيت الذي اعطيها اكثر مما تطلب هذا الي جانب ما تتحصل عليه من ايراد الكوافير الذي تديره بالمنزل، وانا اغلب الوقت متغرب بالغردقة لأجلها هي وابنائي حيث اعمل ليلاً نهاراً تاركاً لها مسؤولية تربية الاولاد.

وهنا تضيف مارينا شنودة ناجح ابنتها الكبيرة البالغة من العمر ثلاثة عشر عاماً (الصندوق الاسود لتفاصيل الاحداث) حيث تقول: ارسلتني امي لبيت مينا بشكارة بها ملابسها هي واخي فادي قبل مغادرتها بثلاثة ايام، ثم ارسلت مع اخي كاراس ايضا لبيت مينا شنطة بها بعض الملابس واعطي لكاراس شنطة بها النقاب الذي ارتدته عند خروجها.

وتضيف مارينا شنودة ناجح: كانت امي منهارة من البكاء لأيام واستمرت علي هذا لليوم الذي غادرت فيه المنزل، واثناء ما كانت المدعوة (اسماء) بتلبسها النقاب كانت تقول لي وهي تبكي ( انتبهي لنفسك ولأخواتك وانا هبعت اخدك انتي واخواتك بعد اسبوعين) انا رايحة عند سامح ومراته اخو مينا وهقعد عندهم لغاية ما مينا يمشيلك في اجراءات نقلك من المدرسة لمدرسة في مصر (القاهرة)  انتي واخواتك وانا هبعت اخذكم.

وتسترسل مارينا شنودة ناجح حديثها قائلة: وقبل ما ماما تمشي بأيام كان يضغط مينا عليها ويقولها مش هنمشي فكانت تقول له هانت.. ولما خرج بابا من البيت وراح الكنيسة اتصلت بمينا وقالتله انا جاهزة هو راح الكنيسة علشان يصطلح، فقالها تمام اخويا سامح ومراته منتظرينك بعربية علي الجسر هتروحي معاهم شقة اخويا لغاية ما اجيب مارينا وانطونيوس ونروح مصر أى القاهرة.. وانا اجرتلك شقة هناك.. المهم انا اتفقت مع اخويا انك هتقعدي في الشقة دي ومتطلعيش منها خالص لغاية ما اجيب باقي العيال ونسافر علي مصر (القاهرة)..

وهنا صرخت الطفلة مارينا شنودة ناجح التي شاخت قبل اوانها منهارة بالبكاء عندما وجهت لها بعض الاسئلة وهي تقول في اجابتها المتسلسلة: انا مكنتش فاهمه انهم بيتأمروا علي ماما وبيفرقونا.. لما كنت بسمع الكلام ده كنت بعيط واقول لماما متسبناش يا ماما.. متسبيش بابا بيحبك.. احنا منعرفش نعيش من غيرك، فكانت بتقولي انا لو غاليه عليكي متقوليش أي حاجة من اللي بتسمعيها او بتشوفيها لبابا.. وانا مش فاهمه فكنت بسكت.. ماما مشيت لان سيرتها بقت علي كل لسان ومعاملة الناس ليها وحشه فطفشت.. انا كنت بسمع مينا بيقولها احنا هنمشي علشان نعيش مع بعض..

وتنهي مارينا شنودة ناجح  حديثها قائله: تركت امي محمول صغير الحجم جداً معي به خط قالت انها ستتابعني من خلاله، ولا تخبري احد به، وفي اليوم التالي لتغيبها رن جرس الهاتف ليكون المتصل مينا حيث اخبرني انه سيجعل امي تكلمني بعد دقائق وبالفعل اتصلت من رقم غريب لانها اغلقت خطها.. وكان بابا معي ويسمع المكالمة فلما سمعت اصوات حوليا قالت لي : يا مارينا انتي فيه حد جنبك.. وعلي الفور انهت المكالمة ومن بعدها اغلقت الخط نهائياً.

صرخت مارينا شنودة ناجح (13 عام) في بكاء هستيري.. هو اللي خدها.. زاي ما حرمني منها يحرمه ربنا من اخته إن شاء الله.. هو السبب. هو اللي خدها وحرمني منها.. كم اوجعني هذا الحديث لهذه الطفلة التي تربت ولا تعرف ان ما كانت تسمعه وتفعله خطأ ام صواب إلا بعد ما وقعت الفاجعة فشابت قبل ان تعيش طفولتها وشباباها..

 كل هذه المعلومات قدمها الزوج / شنودة ناجح لضباط المباحث الذي استدعي بدوره مينا رؤوف وشقيقة سامح رؤوف للتحقيق معهما وكالعادة قام السادة الضباط بالطرمخة على كل هذه المعلومات وأخلي سبيلهما بعد أن ابرز المتأسلم مينا رؤوف باسم محمد عبدالله!!  

جدير بالذكر أن زوج المخفية/ سوزان زكري شحاتة (33 عام) التى تم ابتزازها بعصابات الاسلمة والمتأسلمين المنتمين لعصابات الاسلمة المنتشرة بقرى ومراكز محافظة المنيا تحت أشراف ضباط المباحث بالمن العام والأمن الوطني وبالذات المشرفين على ملف الأقباط التابعان لوزارة الداخلية المصرية..   المدعوا شنودة ناجح البالغ من العمر (٣٧ عاما) ويعمل فى حرفة التشيد والبناء بالغردقة ومقيم في منطقة جنينة المغاربة بمركز ملوي، قد قام بتحرير محضر تغيب لزوجته وأبنه في قسم شرطة ملوي التابع لمحافظة المنيا بجنوب مصر (الصعيد)، وذلك بعد مرور ٢٤ ساعة من تغيب زوجته وابنه ومنذ تلك اللحظة وضباط مباحث القسم والأمن العام والوطني المشرفين عن ملف الأقباط، يدعون أنهم يبذلون أقصى جهد ويعملون علي قدم وساق للوصول إليها ولم يصلان لأي شيء حتي الأن بسبب الطرمخات الأمنية على هذه الأنتهاكات وكأنهم ينفذون أوامر سيادية صادرة لهم من وزير الداخلية رأساً ..

الحالة الثانية .. أختفاء قبطية من قرية مسارة مركز ديروط بمحافظة أسيوط بجنوب مصر (الصعيد)، في ظروف غامضة:

مصر .. و مازال الغزو البدوي العرباني الإسلامي الإرهابي لمصر مستمراً، نرصد أنتهاكات الغزاة ضد زوجات الأقباط خلال شهر فبراير 2023 وأخفائهن قسرياً .. حيث أختفت القبطية مريانا مهني نصحي (27 سنة) من قرية مسارة مركز ديروط بمحافظة أسيوط بجنوب مصر (الصعيد)، هي ام لأربعة أطفال أكبرهم ٧ سنوات وأصغرهم ٧ شهور، وعندما ذهب زوجها لعمل محضر تغيب، تم حجزه فى مركز ديروط منذ يوم الأثنين الماضي الموافق 20 فبراير 2023 وحتى الأن!!

المختفية القبطية مريانا مهني نصحي (27 سنة)  من مواليد أحدي قري محافظة قنا، تزوجت منذ ما يقرب من ١٠ سنوات وأستقرت مع زوجها في محل سكنه بقرية مسارة مركز ديروط بمحافظة أسيوط ..

جدير بالذكر أنه منذ خروجها من منزلها وتليفونها مُغلق وزجها وأهلها لا يعلمون عنها أي شيء، وبعد 24 ساعة من تغيبها ومع صراخ وبكاء أطفالها، ذهب زوجها لمركز الشرطة لعمل محضر تغيب أداري كاجراء قانوني لكي تبدء الشرطة بالتحقيق والبحث عنها، لكن للأسف ضباط مركز الشرطة قاموا بحجز زوجها داخل (سجن المركز) وللآن دون أبداء أي أسباب.

يناشد أهلها وزير الداخلية المصرية ورجال الشرطة في سرعة التحرك والتحقيق في الواقعة للكشف عن الحقيقة، حتي لا يتمكن المغيبين والمتربصين من أستغلال الموقف وتحويله لأزمة وفتنة داخل القرية ..

الحالة الثالثة ..  أختفاء قبطية ونجلها من حي الأميرية بمدينة ناصر، بمحافظة القاهرة، بمصر في ظروف غامضة:

مصر .. و مازال الغزو البدوي العرباني الإسلامي الإرهابي لمصر مستمراً، نرصد أنتهاكات الغزاة ضد زوجات الأقباط خلال شهر فبراير 2023 وأخفائهن قسرياً ..  أختفاء السيدة القبطية / ميري أسعد سعد داود مفتاح (34 سنة – ربة منزل) وابنها الطفل/ بافلي تامر سامي حلمي (11 سنوات) بالصف الرابع الأبتدائي بكلية السلام التجريبية للغات

As-Salam College Governmental Language School For Boys،

وعنوانها 49 شارع طومانباي – حدائق الزيتون – القاهرة والتى تبعد عن منزلهما بعشر دقائق ..

وظروف الخطف حدثت كالأتي:

حيث تغيب الطفل القبطي المخطوف / بافلي تامر سامي حلمي (11 سنوات) بسبب مرضه عن المدرسة يومي الأثنين والثلاثاء 9 و10 يناير 2023 ، فذهبت معه والدته السيدة القبطية / ميري أسعد سعد داود مفتاح، لتبليغ أدارة المدرسة عن مرضه الذى تم الشفاء منه (دور برد) والتأكيد على باص المدرسة الذي يأتي وياخذه كل يوم صباحاً من امام منزلهم الكائن 14 شارع أحمد عرابي بالإميرية – القاهرة مصر أعلى استوديو مركز الباشا…  وأثناء ذهبهما للمدرسة فى الساعة السابعة من صباح يوم الأربعاء الموافق 11 من يناير 2023 .. بعدها أختفيا وتم غلق الموبايل الخاص بها ورقمه 01018974091  

.. وعند عودة الزوج الأستاذ / تامر سامي حلمي من عمله فى الساعة الثالثة بعد الظهر أكتشف عدم وجودهما.. وسأل عنهما عند كل الجيران .. لا أحد يعلم عنهما اي شيء مع العلم ان الطفل بافلي  مازال فى فترة النقاهة ويستكمل علاجه .. 

جدير بالذكر أن السيدة القبطية المختفية / ميري أسعد سعد داود مفتاح، مقيمة بــــ 14 شارع أحمد عرابي بحي الأميرية بالقاهرة مصر أعلى أستوديو مركز الباشا،

أب أعترافها قدس أبونا القس جرجس دانيال بكنيسة العذراء مريم القبطية الأرثوذكسية، الأميرية، مدينة ناصر، القاهرة، مصر.

ومن خلال متابعتنا لكل الحالات السابقة فى مصلحة الأحوال المدنية التابعة لوزارة الداخلية المصرية، لم تقم أى واحدة بأشهار إسلامها حتى الأن!!!

جدير بالذكر أن عقلية اهل الشر المتأسلمة مازالت مُصرة على سبي نسائنا وبناتنا القبطيات وأنتهاك حرمات الأقباط فى مصر، مع تراخي جهازي الإمن الوطني والأمن العام بوزارة الداخلية فيما سبق من جرائم مماثلة، مما أعطى الضوء الأخضر لهؤلاء الإرهابيين من السلفيين الوهابيين والأخوان المُسلمين للعس فى مصر فساداً وتفشي هذه الظواهر الإجرامية لضرب السلام الإجتماعي لنا، متحديين هيبة الدولة ودستورها ومحاولة تدمير مشروع الجمهورية الجديدة الذى يتبناه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي وإنجازاته لبناء مصر الحديثة..

لك الله يا مصر وحماكي من عقيدة الولاء والبراء الوهابية العنصرية ومن غزاتك ومن المسئولين المُطرمخين على هذه الجرائم من بعض العاملين المُندسين بأجهزة الدولة المصرية… 
وايضاً من رجال التوجيه السياسي والأمني بالكنيسة المنكرين جرائم خطف بناتنا القصر وغيرهن من النساء القبطيات علي الرغم من تأكيد البابا تواضروس الثاني على تفشي الظاهرة..

كما نطالب الأمم المتحدة وجميع الجمعيات الحقوقية ورجالات الدولة المصرية الأمناء التدخل والتوسط لدى هؤلاء الارهابيين من السلفيين والأخوان المسلمين مطالبين أياهم بعمل هدنة حرب حتى أنتهاء الأزمات التى تمر بها مصر من غلاء وتضخم .. وسلمولي على المواطنة!!

للمزيد: 

حادثة سيدة الكرم المسيحية جردت شيخ الأزهر من ثيابه

مصر .. محكمة النقض تتجرد من انسانيتها وتحكم ببرائة المتهمين بتعرية الأم / سعاد ثابت عبد الله (75 سنة) الشهيرة “سيدة الكرم”

افعال لا تليق بنبي : 1 – مقتل ام قرفة

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

داعش والاسلام …عملة واحدة ذات وجهان

أتكسفوا !!!!

عنصرية النصوص القرآنية .. ونهجه في أستعباد العباد

Magdios Alexandrian

رئيس مجلس إدارة الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى