Arabic English French Persian

افرز الباكورة للرب

افرز الباكورة للرب

افرز الباكورة للرب

 

 

"لاَ تُؤَخِّرْ (تؤجل) مِلْءَ (تقدمة) بَيْدَرِكَ، وَقَطْرَ مِعْصَرَتِكَ، وَأَبْكَارَ بَنِيكَ تُعْطِينِي."

(خروج 29:22).

 

 

سألني أحدهم ذات مرة إن كان من الضروري أن يُقدِّم تقدمة الباكورة فقط في بداية العام؛ أي ألا يمكن أن يُقدِّم الإنسان باكوراته في أي وقت آخر من العام؟

 

أولاً، عليك أن تفهم أن العلي ليس إنساناً؛ فهو كائن روحي (يوحنا 24:4)، ويُشير إليه الكتاب المقدس بأنه "... أَبِي الأَرْوَاحِ..." (عبرانيين 9:12). لذلك فأنت لا تتعامل معه وكأنك تتعامل مع إنسان. فعندما يأتيك مثل هذا التعليم الروحي في كنيستك المحلية، بأن تُقدِّم باكورتك في بداية العام، اعمل هذا فوراً. فالتأجيل أو المُماطلة في تقدمة باكوراتك أو التقدمات الأخرى للرب الإله هو في الواقع سيتسبب فى تأخير وتأجيل الأخذ منه.

 

 

وهذا أمر هام في بداية العام، ولكن كلما باركك الرب بمرور الوقت، فربما تحصل على زيادة (علاوة) في مرتبك، أو على بركة من أي نوع، عليك أيضاً أن تفرز الباكورة للرب، وتدفعها.

 

 

ويقول الكتاب المقدس في رومية 16:11 "وَإِنْ كَانَتِ الْبَاكُورَةُ مُقَدَّسَةً فَكَذلِكَ الْعَجِينُ! وَإِنْ كَانَ الأَصْلُ مُقَدَّسًا فَكَذلِكَ الأَغْصَانُ!" فإن قدَّمتَ للرب الإله باكورتك في الوقت المُخصص، سيحرس الرب العجين كله – جميع مواردك. فيُقدِّس، ويفرز ويُكرِّس كل شيء ستحصل عليه فيما بعد. وسوف يضع في الحسبان ألّا تواجه لحظات تقشف أو جفاف في مادياتك.

 

 

فكُن مندفعاً دائماً لدفع باكوراتك، وعشورك وبذارك. وتذكر ما تقوله الكلمة "... لأَنَّ الْمُعْطِيَ (الذي قلبه في عطيته) الْمَسْرُورَ (الفرِح، "المندفع في العطاء") يُحِبُّهُ (يُسر به، يُكافأه، ولا يرغب في تركه أو الاستغناء عنه) الرب." (2كورنثوس 7:9 – الترجمة الموسعة). وعندما تُقدِّم، هناك وعداً بحصاد. فيقول في أمثال 9:3–10 "أَكْرِمِ الرَّبَّ مِنْ مَالِكَ وَمِنْ كُلِّ بَاكُورَاتِ غَلَّتِكَ، فَتَمْتَلِئَ خَزَائِنُكَ شِبْعًا، وَتَفِيضَ مَعَاصِرُكَ مِسْطَارًا." هذه هي إحدى الوصفات الأكيدة للوفرة المادية. فكُن فرِحاً وأنت تُقدِّم تقدمة الباكورة لأنها مُقدَّسة للرب.

 

 

صلاة

أبويا الغالي، أشكرك لأنك أظهرت لي جوهر التجاوب السريع للتعليمات الروحية. وأنا اليوم عازم على أن أتصرف بناءً على الكلمة بأن أُقدِّم باكوراتي، وعشوري وتقدماتي. وبفعلي هذا، أكون في حماية إلهية وتتقدَّس جميع مواردي. فلقد اُنتُهر الآكل من أجلي، في اسم يسوع، آمين.

 

دراسة أخرى

مزمور 12:116–14؛ أمثال 9:3–10

  • مرات القراءة: 961
  • آخر تعديل السبت, 02 كانون2/يناير 2021 04:08

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.