Arabic English French Persian
بالصوت والصورة.. طرد طبيب مسيحي في بريطانيا لرفضه إطلاق لقب “إمرأة” على رجل ذو لحية متحوّل جنسياً

تم طرد الطبيب ديفيد ماكريث من عمله في بريطانيا لرفضه استخدام مصطلح “سيدة” لأحد المتحوّلين جنسيًا.

الدكتور ديفيد كان يمارس عمله منذ 26 عامًا في إدارة العمل والمعاشات التقاعدية، وتم فصله من العمل في شهر حزيران لرفضه استخدام تسمية “سيدة” لـ”رجل ملتح”.

فأراد الطعن في هذا القرار إلا أنّه خسر الدعوى القضائية. قبيل انتهاء المحاكمة، أشار القاضي إلى أنّ معتقدات ديفيد المسيحية الكتابية “تتعارض مع كرامة الإنسان” على حد تعبيره.

وقال: “إنّ الإيمان بسفر التكوين 1:27، وعدم الإيمان بوجود المتحولين جنسيًّا، يتعارض مع الكرامة الإنسانية ومع الحقوق الأساسية للآخرين، ولا سيّما في هذه الحال، حقوق المُتحوّلين جنسيًّا”.تابعونا على الفيسبوك: ديفيد ماكريث ردّ قائلًا إنّه ليس الشخص الوحيد الذي يشعر بـ”القلق إزاء النتيجة هذه”.

وتابع: “لست الشخص الوحيد الذي يُعبّر عن قلق عميق إزاء النتيجة اليوم. فموظفو دائرة الصحة الوطنية، وكذلك أولئك الذين لا يؤمنون بمعتقداتي المسيحية، يشعرون بالقلق أيضًا لرؤيتنا أنّ حرية الفكر والتعبير تتقوض عبر قرار القضاء”.

واعتبرت أندريا ويليامز المديرة العامة للمركز القانوني المسيحي الذي يمثل الطبيب المُـتَّهَم انّ الحكم “صادِم”.وقالت: “هذا الحكم صادِم وغريب وإذا تم اعتماده، سيترتب عليه عواقب كارثية، ليس فقط على دائرة الصحة الوطنية والمسيحيين، ولكن أيضًا على كل من في العمل ويؤمن بأنّنا خلقنا ذكر وأنثى.

وأضافت انها “صُدِمت” بعبارة “تتعارض مع كرامة الإنسان” التي لا تُستخدم سوى للذين يؤمنون بــ”العقائد الأكثر تطرفًا”، كالنازيين الجدد، وليس للذين يؤمنون بالكتاب المقدس. وللمرة الأولى في تاريخ القانون الإنجليزي، يُعلن القاضي أنّ المواطنين الأحرار عليهم التعبير عن أنفسهم بالقوة.

وقد أشار القاضي بيري إلى أنّ المسيحية ليست محمية بموجب قانون المساواة، ما لم تحمل في طياتها اعتراف بالمتحولين وترفض الإيمان بسفر التكوين 1:27 “فَخَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَرًا وَأُنْثَى خَلَقَهُمْ”.

إشارة إلى أنّ تعاليم سفر التكوين 1:27 يتكرر في جميع أجزاء الكتاب المقدس، بما في ذلك من قبل يسوع المسيح بنفسه.

المصدر:

https://www.independent.co.uk/news/uk/home-news/christian-doctor-transgender-woman-she-david-mackereth-a9133496.html

 

Christian Doctor Fired for Refusing to Call "any 6ft tall bearded man, Madam"

Piers Clashes with Doctor Fired for Refusing to Use Transgender Pronouns | Good Morning Britain

إقرأ المزيد:

جندي بريطاني يتحول إلى سيدة مسلمة متحجبة وتتزوج

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

للكبار فقط (+ 18) : هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

الشذوذ الجنسي في الإسلام

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

Was Muhammad a bisexual pervert?

إنكار الحقائق والقفز عليها

ياسين المصري

من الأمور التي شغلت ذهني كثيرًا، ظاهرة إنكار العربان والمتأسلمين للحقائق الثابتة علميًّا، خاصة تلك التي تتعارض مع ما يعتقدون أنه ثوابت من الدين بالضرورة!، فيعمدون دائمًا إمَّا إلى لوي أعناق الحقائق كي تتفق مع الأوهام الراسخة في أذهانهم وتقليل التنافر والتضارب بينهما، أو يقفزون عليها في اتجاهات عديدة وبأساليب متعددة، وفي كلا الحالتين يُجهِدون عقولهم ويرهقون أنفسهم في محاولات مستميتة أو مميتة، لتبرير ما لا يمكن تبريره، ممَّا يمكن تسميته ”متلازمة الإنكار Denial syndrome“ الوبائية والتي تبدو وكأنها مستعصية على العلاج!.

إنهم يتجاهلون واقع الحقيقة، وهو أنها لا تحتاج إلى تبرير لأنها هي طبيعة الأشياء. فلكل شيء طبيعته التي تبين حقيقته، الشيء الغير طبيعي لا يمكن أنْ يكون حقيقيًّا، وهم لذلك يتمتعون بعقلية بهلوانية، يحسدون عليها، إذ تمكنِّهم من إنكار الحقائق، ومحاولة تبرير عكسها بقناعة دينية خرافية منقطعة النظير. ولم يتوقفوا عند هذا الحد، بل جعلوا من هذا الإنكار مذهبًا عقائديًّا يصرون عليه ويعملون على ترسيخه.

يقول عالم الاجتماع «كيث كان هاريس» في مقال مطول بصحيفة The Guardian البريطانية بعنوان ”الإنكار: ما يدفع الناس إلى رفض الحقيقة“:

https://www.theguardian.com/news/2018/aug/03/denialism-what-drives-people-to-reject-the-truth

"نحن جميعًا نعيش حالة من الإنكار حتى للأمور التي أثبت العلم أنها بديهية، لبعض الوقت على الأقل، خاصة عندما تتصادم مع ما نعتقد أنه ثوابت.

فجزءٌ من طبيعتنا البشرية، ومن طبيعة العيش في مجتمع مع بشر آخرين، هو إيجاد طرق ذكية للتعبير عن مشاعرنا، ولإخفائها أيضاً، ولكن هناك من جعلوا من إنكار الحقائق العلمية مذهباً يروّجون له دون أن يأبهوا للإيذاء الذين يسببونه للآخرين؛ بل للبشر أجمعين".

ويقول: « في العالم الحديث، فإن الغزو والقتل والسلب والنهب والسبي والاغتصاب لم يعد من الممكن إكسابها شرعية على الملأ. ومع ذلك، لا يزال هناك بشر كثر يرغبون في القيام بنفس الأشياء التي اعتاد البعض مِن قَبلِهم فعلَها، فنحن في جوهرنا لا نزال كائنات لديها رغبات. نريد أن نقتل وأن ندمر وأن ننتزع أشياء الغير وأن نسرق أو نسلب وننهب ونسبي النساء بهدف اغتصابهن. نحن نريد ما يحفظ علينا جهلنا وإيماننا الذي لم يتطرق إليه الشك".

ومع أن هيمنة إنكار الحقائق المتأصلة في الثقافة الإسلاموية قد بدأت تتآكل أمام الحقائق العلمية الحديثة، إلَّا أنَّ المنكرين مازالوا يتخذون خطوات يائسة في محاولة القفز عليها، وتبرير إنكارها، بنفس الأساليب الخرافية الساذجة، مادام هناك من يصدقهم ويقتنع بأقوالهم. نفترض لو أن شخص ما أنكر حقيقة دامغة مثل شروق الشمس من الشرق وغروبها في الغرب، وملأ الدنيا بالصراخ، وبطون الكتب بتبريرات لا منطقية لإثبات غير هذا، المشكلة لن تكون في دوافعه أو مدى تبريراته، وما إذا كان مصابًا بمرض من نوع ما أم لا، ولكنها تكمن في أولئك الذين يصدقونه ويقتنعون بما يقوله، الأمر الذي يجعله يتمادى في هرائه وهذيانه وهلوساته ويتفنن في ابتكارها ويتقن أساليبها، ومن ثم يكون ذلك مدعاة للأخرين أن يحذوا حذوه، ويصبح الهراء والهذيان والهلوسة علمًا مرتبطًا بأكل العيش دون عناء، ليتباري في مضماره كل من يعلم أو لايعلم. ويصبح تبرير ما لا يمكن تبريره نمطًا حياتيًا ومنظومة كاملة تعمل على تحويل الديانة إلى ”لا - علم جماهيري“ يشكِّل التراث الشعبي الاستهلاكي القائم على ادعاءات وتكوينات لغوية ممتعة وسهلة التحصيل يُعتَقَد أن الله ورسوله أعلم بها.

إنها طريقة مملَّة اعتدنا عليها، فأصبحت ثقافة متوارثة، كاستجابة طبيعية لتحدي صعوبة العيش في مجتمعات يتفشَّى فيها الكذب وارتكاب الأخطاء والجرائم ووجود رغبات كامنة وسلوكيات دفينة، تأسِّيًا بالنبي الكريم، وعندما يفصح المرء بها علانية، تخلق مناخاً من الكراهية والشك والعداء.

على سبيل المثال، نجد أن أبسط صور معاملة النساء، كالزواج من القاصرات أو هجر الزوجات في المضاجع أو ضربهن بالمسواك أو فرشة الأسنان بحسب شيخ الأزهر … إلخ، تؤدِّي إلى حالات من التوتر الغير منضبط بين الجنسين، كما أن الإصرار على أنَّ مدة الحمل قد تستمر لسنتين أو أربع سنوات فأكثر لأن نبيهم الكريم ظل في رحم أمه أربع سنوات، تحمل على السخرية والشك في الدين بكامله، أمَّا صور إنكار الديانات الأخرى، خاصة اليهودية والمسيحية، فهي ليست مجرد تعدي على مشيئة الله ومحاولة الإطاحة بحقائق تاريخية راسخة فحسب، وإنما هي أيضاً هجومٌ على من يعتنقون تلك الديانات.

هذه الصور وغيرها الكثير تساعد في خلق بيئة من التفكك الاجتماعي، وتعمل على انهيار أية محاولة للاتِّساق يقوم بها العلماء والساسة مع الواقع المضطرب، وحماية الأقليات في المجتمع، لصالح شيوع التشكك والفُرقة وتصديق أن الأشياء بما لا يجب أن تكون عليه.

ولأن العربان والمتأسلمين مصابون بداء إنكار الحقائق والقفز عليها، عندما تأتي لهم بحقيقة مخزية من تاريخهم المجيد، وعن حياة نبيهم الكريم وخلفائه الراشدين، لا يجدون ردًّا مقنعًا عليها، وتعوذهم الحجة والمنطق العقلاني في تفنيدها، ويذكرون لك عددا من المخازي لأنبياء آخرين في ديانات أخرى! وعندما تقول لهم أنكم تقاتلون وتقتلون بعضكم بعضًا في بلادكم، وتفعلون نفس الشيء مع من آواكم وحماكم من الفقر والقهر في البلاد التي تلوذون إليها بالفرار، يقولون لك أن الأوروبيين قام بنفس الشيء في وقت ما، ودائمًا ما نجد على ألسنتهم أنَّ الأمريكان أبادوا سكان أمريكا الأصليين من الهنود الحمر… إلخ.

هذا الأمر يذكرني بالطالب البليد في دراسته، وعندما سأله والده عن سبب بلادته في الصف وعدم استذكار لدروسه، رد عليه بأن زملاءه في الصف بلداء أيضًا ولا يستذكرون دروسهم!

وفي حالات الهلع والفزع والهوس والانحطاط لا يتوقف المتأسلم على كافة المستويات عند هذا الحد، بل يتهمك بالكفر أو الإلحاد والعمالة … ويوجه لك كمًّا من الشتائم والسباب ويحرض على قتلك، إن لم يستطع قتلك بنفسه، لأن له في ذلك أيضًا أسوة حسنة في نبيه الكريم، وصحابته الأبرار.

إنَّ تاريخ العربان تمت فبركته على أساس إيجاد وترسيخ ثقافة لإنكار الحقائق المخزية في التاريخ الإسلاموي والسيرة النبوية والقفز عليها، ومن ثم ينخرط المؤرخون والفقهاء ورجال الدين والهواة بحماس شديد في محاولات عبثية لطمسها أو تبريرها من خلال منظومة مكثفة من الهراء والهذيان والهلوسات.

تبدأ هذه المنظومة عادة بعد موت الشخص، وانطلاق الشكوك فيما تركه من أثر. ولأن هذه الشكوك تكبر وتتكاثف من جيل إلى جيل مع زيادة الانحطاط والفساد والعجز المادي والمعنوي، فإن الماضي البعيد والقريب يبدو للشخص العادي وكأنه كان أفضل بكثير من الحاضر، أو أن الحاضر أفضل بكثير من حاضر الآخرين، وأن الانحدار المستمر الذي يعاني منه في ماضيه وحاضره ما هو إلَّا بسبب النوايا الخبيثة والمؤامرات الدنيئة التي تحاك ضده من قبل الكارهين له والحاقدين عليه. إنه إذن الهروب من الواقع والقفز على الحقائق بوعي أو بدون وعي، لأن إنكار الحقيقة أو القفز عليها هو إنكار للواقع المعيَاشَر، والانتقال إلى عالم خرافي متخيَّل، يريح النفس مؤقتًا!

يزعم المتأسلمون بأن ديانتهم جاءت لهدف أصلاح المُجتمع ونشر الخير فيه .. ولكن من المتبع في إصلاح المجتمعات ونشر الخير فيها، أنه عندما يتضح خطأ فرضية ما في العلم الحقيقي، يقبل بها الجميع، ويتم استبعادها، بينما عندما يظهر خطأ فرضية في (علوم) الدين، يلجأ رجال الدين والفقهاء والهواة إلى الترقيعات ولعبة المجازات والبهلوانيات اللفظية. وعندما تقدم لهم حقائق تخالف المعتقدات المتراكمة في أذهانهم، يصرون على عدم تغيير آرائهم وربما يتضاعف تمسُّكهم بها، رغم مخالفتها للحقيقة!، وذلك لأن التعنُّت في الرأي يحملهم على الميل إلى البحث عن تبريرات وتفسيرات تتطابق مع المُسلمات التي يؤمنون بها، وهنا تلعب العواطف دورًا أقوى من المنطق العقلاني.

إن إصلاح أي مجتمع ونشر الخير فيه لا يحدث مع الإصرار الوبائي على تشكيل ثقافة إنكار الحقائق والقفز عليها من أجل لقمة سائغة من العيش الهنيء لفئة المتدينين على حساب الفئات الأخرى في المجتمع، فهذا المرض العضال أدَّى برجال الدين والفقهاء إلى ابتداع ما يُسَمَّى (علوم القرآن والأحاديث) المنسوبة إلى النبي الكريم، وهي في الحقيقة قضايا خلافية بينهم، لم ولن يتمكنوا من حسمها، حتى وإنْ توفرت لديهم النية الحقيقية في حسمها. ولذلك أصبح المتأسلم نفسه يغمض عينيه عن الحقيقة، ويغلق عقله دونها، ويقفز عليها بنفسه. فلا يرى إلَّا ما يراه منهم، ولا يسمع إلَّا ما يقولونه له، ولا يفهم إلَّا ما يروق لفهمه من كلامهم، ويتفق مع هواه من آرائهم!

العلوم المزعومة تتناول القرآن من حيث نزوله وأسبابه وترتيبه، وجمعه وكتابته، وقراءاته وتجويده، وتفسيره، ومعرفة المحكم والمتشابه، والناسخ والمنسوخ، وإعجازه، وإعرابه ورسمه، والغريب فيه، ولا ندري ما إذا كانت علوم أخرى ستأتي ضمن تلك المحاولات العبثية لطمس أو تبرير حقيقة ما فيه من اضطراب وتناقض وأخطاء لغوية وتاريخية … وغير ذلك!

أمَّا علوم الحديث وهي أحد العلوم التي تفرَّدت بها الأمة المتأسلمة من دون الأمم الأخرى، فتشمل أنواعا متعددة مثل: علوم مصطلح الحديث ويسمى علم أصول الحديث ويدرس موضوع إسناد الحديث وروايته، ومتن الأحاديث، والآثار المروية، وأحكام الحديث الفقهية، وشرح الحديث، وفهم مدارك السنة النبوية، ومعرفة الناسخ والمنسوخ، وكل منها يشمل أفرع علمية متعددة، فعلم مصطلح الحديث وحده يبحث الأصول والقواعد التي يُعرف بها أحوال السند والمتن من حيث القبول والرد، ومعرفة المرفوع، والموقوف، والمقطوع والصحيح، والضعيف، والشاذ، والمنكر، والموضوع ، والمسند، والمتصل، والمعلق، والمتفق، والمفترق، والمؤتلف، والمختلف، والمتشابه، والمهمل، والمبهم، والوفيات، وعلم الجرح، والتعديل، والعلل، وغير ذلك!

ومع عدم استفادة المتأسلمين العاديين بهذه العلوم جميعها، وليس لديهم أدنى اهتمام بها إطلاقًا، فقد خلقت لديهم ”بلبلة“ ذهنية واضطرابات فكرية، مما جعلهم يعاودون السؤال فيها وفي غيرها مرارًا وتكرارًا، ولا يجدون إجابة شافية عنها. فهي لم تكن موجودة في أيام النبي وخلفائه (الراشدين)، وبدأ الفقهاء ورجال الدين في اختلاقها مع بداية الانتقادات وكشف الحقائق المخزية للديانة الإسلاموية في وقت مبكر واعتبارها ”هرطقة مسيحية“ من قِبَل المسيحيين بحسب القديس يوحنا الدمشقي (676 - 749) المولود في دمشق وعاصر البدايات الأولى للإسلاموية خلال حكم الدولة الأموية. فقد تكلم في الفصل 101 من كتاب ”الهراطقة“ عن ”هرطقة الإسماعيليين“ ويقصد بهم المتأسلمين، حيث لم يكن إسم ”الإسلام“ قد أطلق على الديانة آنذاك، وذكر بأن الراهب النسطوري بحيرى قام بمساعدة محمد في كتابة القرآن، واتهمه أيضا باقتباس بعضٍ من كتابات ورقة بن نوفل الذي كان قساً نسطورياً، يترجم بعض الأناجيل المحرَّفة إلى لغة العربان.

سبق ذلك نصوص بيزنطية في عصر محمد (632م) تصفية بالنبي الكذاب وتستنكر عليه أنْ يأتي كنبي مدجج بالسيف، ويريق الدماء.

وفي أثناء فترة النفوذ الإسلاموي في إسبانيا ظهرت كتابات كنسية تصوِّر نبي الإسلاموية محمد بأنه مسكون بالشيطان، وأنه ضد المسيح، بل أن الراهب الألماني وأستاذ اللاهوت، ومُطلق عصر الإصلاح في أوروبا مارتن لوثر (1483-1564) قال نصّا ”إن محمد هو الشيطان وهو أول أبناء إبليس“، وذكر ما جاء في كُتِب السيرة من إنه كان مصابا بمرض الصرع وكانت الأصوات التي يسمعها كأنها وحي جزءا من مرضه. ورأى أن الأتراك المتأسلمين (العثمانيين) الذين كانوا يهددون فيينا في ذلك الوقت، بأنهم آفة أرسلت لمعاقبة المسيحيين من قبل الله، وأنهم إحدى الويلات التي تحدث عنها سفر الرؤيا، ومع ذلك، لم يدعُ إلى قتالهم، فكتب يقول: « دعوا الترك، يؤمنون ويعيشون كما يشاؤون » المرجع:

https://web.archive.org/web/20160304203800/http://www.ccel.org/ccel/schaff/hcc4.i.iii.x.html

وبناء عليه تم استحداث علوم الدين هذه وفبركتها تباعًا في الجامعات والمعاهد الإسلاموية كرد فعل لما ينشره الباحثون والمؤرخون الجادون من حقائق مخزية عن الديانة وتاريخا، فأصبحت المهمة الأساسية لرجال الدين والفقهاء والهواة الإسلامويين هي المنافسة في ساحة ”درء الشبهات“ بهدف الإمساك بأعناق المؤمنين بهم حتى لا يتسرب الشك إلى نفوسهم، لأنه إذا تسرب الشك إلى النفوس المؤمنة تبور تجارتهم وتكسد بضاعتهم، ويقل ثراءهم.

في العصر الحديث أصبحت الانتقادات وكشف تلك الحقائق يأتي من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك البلدان الإسلاموية نفسها، وشملت أشكالًا من النقد الأخلاقي للدين ومصداقية القرآن والأحاديث النبوية، إلى جانب سلوكيات محمد وأصحابه، كما ركزت على أثر الشريعة الإسلاموية كدافع للإجرام وانتهاك حقوق الإنسان وسوء معاملة النساء والأقليات الدينية والعرقية وغيرها في البلاد المتأسلمة.

وفي خضم تبريرات رجال الدين المحترفين والهواة لما لا يمكن تبريره، أحدثوا ”لعبكة“ فكرية مدعومة بباب الفتاوى والأحاديث الشاذة الممهورة بخاتم النبوة، والمفتوح على مصرعيه لكل من يعرف كيف يلج إليها في غفلة العقول وانهيار النفوس.

رجال السياسة والحكام من ناحيتهم يدركون جيِّدًا أهمية هذه ”اللعبكة“ الفكرية التي يتبناها رجال الدين، وجدواها في إحداث البلبلة المطلوبة لدي شعوبهم وتخدير عقولهم واضطراب أفكارهم، وجعلهم يقفزون بدورهم على الحقائق السياسية والتاريخية كما يقفزون بالمثل على الحقائق الدينية، إنها عملية ممنهجة لترسيخ الأوهام والخرافات في أذهان المواطنين، وإلهائهم عن التصدي للقضايا الجوهرية في حياتهم، مادام تاريخهم السياسي والديني كله بطولات وانتصارات وأبطالًا وزعماء خالدين وأمراء مؤمنين وائمة أفاضل وعلماء أجلاء معصومين.

قد تبدو هذه أمورًا طبيعية، فكل تاجر لابد وان يمارس تجارته، ويحاول تجميل بضاعته وإخفاء ما فيها من عيوب، ولكن لماذا يقفز المتأسلم العادي فوق الحقائق، إمَّا بالنكران أو بالتبريرات اللامنطقية؟ إنه يفعل ذلك لأن عينيه مغلقتان بغبار الخيبة والإحباط وفقدان الرجاء إلى حدّ يمنعه من رؤية الحقيقة.

عزيزي القارئ، خذ مقالًا في هذا الحوار المتمدن أو في موقع آخر من المقالات التي تتعامل مع الشأن الديني وأثره على المجتمعات المتأسلمة، وتحاول معالجة ما به من تخلف وانحطاط يشهده العالم أجمع، واقرأ تعليقات المتأسلمين عليه، ماذا تجد؟

تجد القفز على الحقائق واضحًا وينحصر إمَّا في الشتائم والسباب والاتهامات كالتكفير أو العمالة، والتهديد بالقتل، أو القفز بعيدًا نحو الغرب الصليبي الكافر الذي لا عمل له في الحياة سوى السعي الحثيث إلى تدمير ديانتنا السمحاء وتدميرنا معها!

ومن الأمور الشاذة أن المتأسلمين يطالبون الناس بالتوقف عن نقد دينهم وعدم نقد الحقائق المخزية في كتبهم! ويتجاهلون أن قرآنهم ينتقد ويذم الاديان الاخرى، وان نبيهم فعل ذلك ايضاً وبدأ بنقد دين وآلهة قريش، ويزعم أنْ دينه هو الدين الحق وما عداه هي أديان الباطل، وقام بملاحقة أتباع الديانات الأخرى وقطع دابرهم من شبه جزيرة العربان!

لا أحد يدري لماذا حلالٌ عليهم ما هو حرامٌ على غيرهم..!

أليس من السخافة أن ينتقد نبي الأسلمة وأتباعه المتأسلمون الأديان الأخرى، ويستنكرون على الآخرين نقد دينهم ونقد ما هو موجود في كتب تراثهم من أفعال مخزية وأعمال إجرامية وأفكار دينية مدمِّرة؟؟

قرآنهم لا ينتقد الديانات الأخرى فحسب، بل ويسيء إليها أيضًا، ويحث أتباعه على مهاجمة من يعتنقونها وقتلهم وسلب ونهب ممتلكاتهم وسبي نسائهم واغتصابهن، وشتان مابين النقد والإساءة. الناقد الصادق يتجه نقده إلى صاحب العمل كي يطوره ويرقى به دون أن يدمره، فلا يكون هدفه إسقاط العمل أو تدمير الآخرين أو إبراز ذاته من خلال نقده. فكيف يكون هناك شيء مهم مثل الدين يؤثر فينا ويهدد حياتنا بكل هذه الأخطار ولا ننتقده. بالعكس يجب أن يتعرض الدين وبالذات الإسلاموي لكل أنواع الأنتقادات والتمحيص وكشف الغريب فيه أكثر من أي شيء أخر.

إنَّ سلطة الدين على عقول المتأسلمين لا يمكن إنكارها، وإنَّه في بعض جوانبه يدعوهم لعمل الخير، ولكنه بالمثل يْحفزهم في الكثير من جوانبه لإرتكاب الشرور العظيمه والجرائم الكبرى.

عـلى العربان والمتأسلمين إدراك أنَّ ديانتهم لم تصل بعد الى تطوير منظومتها الأخلاقيه بما يتناسب مع تطور الثقافة البشرية، فهي اليوم تجبر العالم كله على الدخول في حرب معها لأنها تعادي كل الناس وكل الأشياء، ولا ترحم الصغير ولا الكبير ولا المرأه ولا حتى المسلم من شرورها.

من العبث الشديد بكرامة الإنسان وتحقير ذاته والاستهانة بقدراته العقلية أنْ نجعله يعيش بعِلْمَيْن متناقضين، أحدهما حقيقي والآخر خرافي. فإن أردنا تحسين مجتمعاتنا وتطويرها للإفضل علينا أن نتوقف أولًا عن إنكار الحقائق العلمية الثابتة أو محاولة القفز عليها ونتخلص من السلبيات ونشجع على الإيجابيات الموجودة في حياتنا، إذ لا مفر من إنتقاد مصدر السلوكيات الخاطئة حتى وإن كان الإيمان الديني نفسه، فكل ما نؤمن به مهم جداً لغيرنا لأنه يؤثر عليهم، إذ لا يستطيع إنسان عاقل أن يقف مكتوف اليدين ويقول إنَّنا أحرار بما نؤمن، ذلك صحيح لو كان الآخرون سيسلمون هم وأولادهم ومجتمعاتهم من التأثر بما نفعله في المجتمعات التي يشاركوننا أو نشاركهم فيها.

إن اعتراف المتأسلمين بالحقائق يسمحُ لهم بالتحرّر من ذاتيّتِهم المزيفة، ومن قوالب التفكير المتكلسة التي تقوم على أمثلة الماضي، التي ينسحبُون إليها كملجأ عندما يعجَزُون عن وضع علاقة سوية بينهم وبين تصوّراتهم للعالم من حولهم. وأذكر في هذا السياق قول أبو يوسف الكندي منذ القرن التاسع (873 - 805) بأن علينا أن لا نشعر بالخجل من الاعتراف بالحق وتبنيه، بغض النظر عن أصله، حتى لو وصلَنا من أجناس وشعوب بعيدة.

مختلف عليه.. إسلاموفوبيا.. أم إرهابوفوبيا؟

إقرأ المزيد:

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

شاهد أغرب وأطرف فتوى الإسلاموفيليا في مصر.. ومن قالها

بالفيديو إسلام بحيري ينفعل على سعد الهلالي إحنا بنتكلم في دم مش هنهزر

قُرآنٌ كَرِيم... نِساءُ الفَراعِنة قانتات مُؤمِنات بالله والمَلائكه

بالصور .. معجون أسنان الحضارة الفرعونية وسواك البداوة المحمدية

2 - أسيا بنت مزاحم بن الوليد

لماذا يا شيخنا لم تهدم آثار الفراعنة عند دخول الفتح الإسلامي مصر على يد عمر بن العاص رضي الله عنه ؟

عناق بنت آدم أول عاهرة فى التاريخ (للكبار فقط + 18)

عوج بن عنق حفيد آدم الذى بني الفلك مع نوح ثم قتله موسى النبي

ميكي ماوس فى القرآن

عاجل من مصر.. عمرو حسين محمد السايح بصيلة.. الشهير بـ جورج العابر، حى يرزق

أطلقت أسرة عمرو حسين محمد السايح بصيلة الشهير بــ جورج العابر (40 عام) سراحة أمس، وقد قام بالإتصال بأصدقائه، وصرح بأن أسرته قامت بتعذيبه ومحاولة محو الصليب من يده اليمنى بطريقة بشعة أدت إلى تقطيع شراين يده اليمنى!!

ونحن نشكر كل من تدخل من أجهزة الدولة المصرية لأطلاق سراحة، ونطالبهم بحمايته وأمثاله فى الفترة القادمة.. 

جدير بالذكر أنه قد أشيع يوم الجمعة الماضي، الموافق 4 أكتوبر 2019 أن  جورج العابر قد توفى صعقاً بماس كهربائي وتم دفنه دون عمل جنازة، وقد طالبنا من السيد رئيس الجمهورية والنائب العام التدخل والتحقيق. 

الأخ عمرو حسين محمد السايح الشهير بجورج العابر مقيم بمحافظة الأسكندرية، وهو خريج كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر بالإسكندرية.. تعرف على شخص الرب يسوع المسيح وآمن به مخلصاً شخصياً وفادي، وتعمد في يوم السبت الموافق 13 ابريل 2019 ، وقد تعرض للكثير من الإضطهاد وبالذات من عمه الذى قام بعمل بلاغات ضده فى مديرية أمن الإسكندرية وتسبب فى القبض عليه مرتين.

 

إقرأ المزيد:

القديسة المسيحية "بنين أحمد قطايا" التى أسلمها المطران لحزب الله الإرهابي

بسبب القران...ترك الاسلام...العابر ماريو جوزيف ( الامام سليمان ابن أحمد سابقا) يتحدث

لماذا أعفى شيخ الأزهر الدكتور محمد محمد الفحام {عبد المسيح الفحام} من منصبة ؟

القديس عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشِ بْنِ رِئَابِ اَلْأَسَدِيِ

يوجد قوة في دم يسوع - اعتناق حياة جديدة الحلقة 20 (AR)

مكافحة الإرهاب في فرنسا.. سياسات وقوانين جديدة

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا

وحدة الدراسات والتقارير  “3

عملت السلطات الفرنسية على تشديد تدابير مكافحة الإرهاب، إصدار قوانين لتعزيز الأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب. وكشفت السلطات الفرنسية وفقا لـ”الشرق الأوسط” في 14 يوليو 2018 عن خطة  تتضمن (32) تدبيراً أبرزها إيجاد نوع من “المركزية” في مواجهة الإرهاب يعطى للمديرية العامة للأمن الداخلي “المخابرات الداخلية” التي ستكون مهمتها التنسيق بين الأجهزة كافة، والقيام بالاستقصاءات الميدانية والعدلية وإقامة قنوات تواصل بين الفاعلين في هذا المجال. وفي حين ينتظر أن يخرج من السجون الفرنسية ما لا يقل عن (450) معتقلاً متطرفاً أو مرتبطاً بأعمال إرهابية. خطة فرنسية ثالثة لمحاربة الإرهاب في عامين.

وتعتبر فرنسا من أكثر دول الاتحاد الأوروبى  تأثرًا بالإرهاب؛ فقد شهدت العديد من العمليات الارهابية خلال السنوات الأخيرة؛ ما جعل السلطات الفرنسية  لاتخاذ  العديد من الإجراءات التشريعية سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي لمكافحة  الإرهاب.  واتخاذ الإجراءات الجنائية اللازمة لوقف التمويل، وتجميد الأصول الماليَّة للجماعات الإرهابيَّة.

 

قوانين مكافحة الإرهاب والتطرف على الأنترنت

صوتت الجمعية الوطنية في فرنسا  بغالبية كبيرة على مشروع قانون يهدف لمكافحة الكراهية على الإنترنت وفقا لـ”فرانس 24 ” فى 9 يوليو 2019. ووفقا لنص مشروع القانون، ستكون المواقع ومحركات البحث ملزمة بسحب أي مضمون غير مشروع خلال 24 ساعة تحت طائلة التعرض لغرامة مالية قد تصل إلى (1.25) مليون يورو، وذلك على غرار النموذج الألماني. ويطال النص التحريض على الكراهية والعنف والإهانات العنصرية أو الطائفية أو الدينية. كما يضع مشروع القانون قيودا جديدة على المواقع ومحركات البحث يلزمها بالتعاون الفعال مع العدالة، وذلك تحت إشراف المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع في فرنسا.

أكد “فرانك ريستر” وزير الثقافة الفرَنسي: إن حكومة بلاده عازمة على محاربة خطاب الكراهية في الأوساط الفرَنسية، وإيجاد حلول عاجلة للرد على خطر ذلك الخطاب الذي يهدد المجتمع وفقا لمرصد الأزهر فى 25 يونيو 2019. وأشار “ريستر” إلى أن هناك حلًّا ثلاثيَّ الأبعاد لمجابهة هذا الخطر، يتمثل في: معاقبة المسئول عن المحتوى الذي يحض على الكراهية، وتمكين المنصَّات من سحب ذلك المحتوى سريعًا، والمكافحة من خلال التعليم والتوعية عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة، موضحًا أن هذا الحل لا يتعارض على الإطلاق مع حرية التعبير والحقوق المكفولة للمواطنين.

 

ألية قانونية جديدة لمحاكمة المقاتلين الأجانب

أعلن ” جان إيف لودريان ” وزير الخارجية الفرنسي أنه يجري درس “آلية قانونية” لمحاكمة الجهاديين الأجانب في تنظيم “داعش” المعتقلين في المناطق الكردية في سوريا وفقا لـ “.swissinfo.ch” فى 12 مايو 2019  .واضاف  “ندرس إمكانية إنشاء آلية قانونية محددة”.وأضاف “قد تستوحى هذه الآلية من أمثلة أخرى في النظام القضائي الدولي كما حصل بالنسبة لكوسوفو أو القارة الأفريقية” بدون مزيد من التفاصيل.

 

تشديد الإجرءات الأمنية لمنع تسلل الإرهابيين و مكافحة الإرهاب

أكد ”كريستوف كاستانير” وزير الداخلية الفرنسي، أن بلاده ستشدد الإجراءات الأمنية في موانئها الشمالية وستزيد الاستطلاع على الشواطئ لمواجهة الزيادة في عدد المهاجرين الذين يحاولون عبور القنال الإنجليزي للوصول إلى بريطانيا وفقا لـ”سبوتنيك” فى 5 يناير 2019. وأظهرت بيانات وزارة الداخلية الفرنسية أن أكثر من (500) مهاجر، معظمهم من الإيرانيين.و  أحبطت السلطات الفرنسية محاولات (228) مهاجرا آخر، وكانت أكثر من (80 % ) من المحاولات في شهر ديسمبر2018. وقال كاستانير في بيان “خطة العمل هذه ينبغي أن تمكننا من وضع حد لعمليات عبور القنال وهو أمر ليس فقط غير مشروع بل وخطير أيضا.

 

مشروع أممى  لمنع تمويل ومكافحة الإرهاب

كشف ” فرانسوا ديلاتر”مندوب فرنسا لدى الأمم المتحدة وفقا لصحيفة “الحياة” في 2 فبراير 2019 أن بلاده تعد مشروع قرار ستعرضه على مجلس الأمن يعزز الإجراءات الهادفة لمواجهة التهديدات الناجمة عن تمويل الإرهاب.فرض إجراءات أمنية تمنع التعاملات المالية المجهولة واستخدام وسائل جديدة لإيصال التمويل إلى المجموعات الإرهابية.وأكد”ريمي هيتس” مدعي الجمهورية الفرنسية في باريس “المعلومات المالية تسمح برصد الآثار والمؤشرات التي يتركها الإرهابيون عند الإعداد لأعمالهم الإجرامية”. وأضاف أن ذلك يساعد في “كشف بعض الأفراد والإعداد اللوجستي للانتقال إلى الفعل الإرهابي”.وتابع: “قد يتعلّق الأمر بتقديم طلب للحصول على قرض استهلاكي أو شراء بطاقات طائرة لدولة مجاورة لمنطقة للجهاد.

 

خطط  مكافحة الإرهاب

عرض ” إدوار فيليب “رئيس الوزراء الفرنسي في مقر المديرية العامة للأمن الداخلي خطة جديدة لمكافحة الإرهاب. وترتكز الخطة بصورة خاصة على التصدي لمخاطر جهادية “متحركة” باتت “داخلية” بمعظمها، كما تنص على تدابير عدة من بينها مراقبة المعتقلين الخارجين من السجن وإنشاء نيابة عامة لقضايا الإرهاب وفقا لـ”فرانس24″ فى 13 يوليو  2018.

كشفت  السلطات الفرنسية عن “الخطة الوطنية لمكافحة التطرف”، لاسيما في السجون والمؤسسات التعليمية، والتي تتضمن نحو 60 تدبيرًاويأتي على رأس هذه التدابير وفقفا لـ”مرصد الأزهر” فى 23 من فبراير 2018:

  • ·انشاء (1500) زنزانة لعزل المتطرفين وتوزيع السجناء الذين يحاكمون بسبب أعمال إرهابية على جميع أنحاء فرنسا. ووفقًا لإحصائيات إدارة مصلحة السجون، فمن أصل حوالي 70000 من السجناء هناك 512 حاليًا تَمَّ احتجازُهُم في قضايا تتعلق بالإرهاب، 60% منهم محتجزون في “إيل دو فرانس.
  • ·إنشاء وحدتين معنيين بالتكفل بالمتطرفين خلال عام 2018م، على النموذج القائم في سجن ليل – أنيولين. إحدى هاتين الوحدتين سيفتح مركزًا إصلاحيًا في “فيندين لي فييل.
  • ·انشاء ثلاثة “مراكز كفالة فردية”. تعتني هذه المراكز بشكل رئيس بالأشخاص الخاضعين للسيطرة القضائية، لاسيما “العائدين” من مناطق الصراع في سوريا والعراق.
  • ·مراقبة المدارس غير المتعاقدة مع الوزارة والتي تضم نحو 74000 تلميذًا.
  • ·تشديد الرقابة على الأجهزة الإدارية للدولة وإطلاق فريق لدراسة حالات العاملين والنظر في استبعاد المتطرفين الذين لهم تأثير محتمل على الجمهور.
  • ·إعداد متخصصين للتعامل مع “أشبال الخلافة” حيث سيستفيد هؤلاء الأطفال من “رعاية طويلة الأجل، بما في ذلك تقديم المشورة النفسية، لتعزيز إعادة إدماجهم.

 

مشاركة فرنسا فى مكافحة الإرهاب و تنظيم الدولة الإسلامي “داعش

أكدت ” فلورنس بارلي” وزيرة الدفاع الفرنسية وفقا لـ”روسيا اليوم” فى  1 يناير 2019 ، في كلمة ألقتها أمام الطيارين الفرنسيين في قاعدة “اتش 5” الجوية في الأردن التي تنطلق منها مقاتلات فرنسية لضرب أهداف لتنظيم “داعش” في سوريا، قالت “عند وصولكم (عام 2014) كان التفويض واضحا: تدمير داعش. وهو لم يتغير. لدينا مهمة يجب إنجازها”.وأضافت مخاطبة العسكريين المشاركين في عملية “شامال”، الشق الفرنسي من الحملة الدولية ضد التنظيم في العراق وسوريا : “جئت إلى هنا لأقولها مرة أخرى: فرنسا تواصل القتال ضد التيار الجهادي (…) .

 

 

الخلاصة

يشكل “الجهاديون الإسلاميون” العائدون من مناطق الصراعات هاجسًا أمنيًا يؤرق السلطات الفرنسية ،فهناك احتمالية  إذا فشلت الحكومة في إعداد قوانين صارمة لمحاكمة هؤلاء وإعادة تأهليهم على كافّة المستويات، ولو بنسبة (1%)، انضمام هذا الفرد لخلية إرهابية، ممّا يزيد من احتمال تنفيذ هجومٍ إرهابي ويُزعزع استقرارَ الأمن الداخلي.

وتواجه فرنسا تحديات حول السياسات المتبعة في مكافحة الإرهاب و التطرف وكيفية صياغة وتشريع قوانين لمجابهة الخطابات المسئية التى تحرض على العنف والتطرف، عبر شبكات التواصل الاجتماعى. حيث بات من المقلق تزايد المخاوف بشأن انتشار لغة التطرف في الشبكة العنكبوتية واستقطاب الإرهابيين لتنفيذ عمليات إرهابية.

ومنحت الحكومة الفرنسية وسائل لإضاقية للأجهزة الأمنية لتعزيز أجهزة الاستخبارات، فضلا عن تخصيص الأموال أمام التهديدات  الإرهابية.وبات من المتوقع أن تتخذ السلطات الفرنسية في وقت لاحق إجراءات في مجال الدفاع والسياسة الخارجية للبلاد في المرحلة القادمة التي سيكون محورها بالأساس مواصلة الحرب على تنظيم الدولة الإسلامي “داعش.

لذلك ينبفى تشديد الرقابة على الأجهزة الإدارية للدولة استبعاد المتطرفين الذين لهم تأثير محتمل على الجمهور.وضع الأدوات والأساليب التي تعتمد عليها الحكومة في تنفيذ تدابير مكافحة الإرهاب . لابد من اتخاذِ خطوات وقائية للوقوف على الأسباب والدوافع التي تقودُ الأفرادَ لتنفيذ عمليات إرهابية . تعزيز الوسائل المتاحة لأجهزة الاستخبارات للتصدي للمخاطر الجهادية . سن المزيد من الإجراءات والقوانين التشريعية التي تمكن السلطات التنفيذية المعنية من مواجهة الإرهاب.

حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

 

الهوامش

فرانس 24 … فرنسا: الجمعية الوطنية تتبنى مشروع قانون لمكافحة الكراهية على الإنترنت

https://bit.ly/2LgUhpO

مرصد الأزهر … وزير الثقافة الفرَنسي: محاربة خطاب الكراهية لا تتعارض مع حرية التعبير

https://bit.ly/2J7Jzyc

“.swissinfo.ch”…”آلية” قيد الدرس لمحاكمة الجهاديين الأجانب في سوريا (لودريان)

https://bit.ly/2Ml5jK3

سبوتنيك … إجراءات استثنائية من فرنسا لتأمين حدودها مع بريطانيا

https://bit.ly/2GTHnfX

الحياة … مشروع فرنسي – أممي لمواجهة تمويل الإرهاب

https://bit.ly/2MkSkbs

الشرق الأوسط  … خطة فرنسية ثالثة لمحاربة الإرهاب في عامين

https://bit.ly/2Yt4NQL

فرانس 24 … فرنسا: رئيس الوزراء يكشف عن خطة جديدة لمكافحة الإرهاب تتصدى للخطر الداخلي

https://bit.ly/2ytY9dZ

مرصد الأزهر ….قِراءةٌ في خُطَّةِ الحُكومةِ الفَرَنْسيًّةِ لمُكافحةِ التَّطَرُّفِ

https://bit.ly/2K82IR5

روسيا اليوم … وزيرة الدفاع الفرنسية: لدينا مهمة يجب إنجازها في سوريا

https://bit.ly/2YrNShy

 

إقرأ المزيد:

فرنسا: منفذ هجوم باريس اعتنق الإسلام قبل عام ونصف

دراسة: نصف سكان ألمانيا يرون في الإسلام "تهديدا"

بالصوت والصورة.. فرنسا وألمانيا تتجهان لحظر تطبيق “يورو فتوى” الذي يعرض فتاوى القرضاوي

فرنسا.. المطالبة بإلغاء آيات التحريض على القتل والكراهية ضد اليهود و المسيحيين من القرآن

فرنسا ترحل الإمام الجزائري الإرهابي الهادي دودي

النمسا.. قائمة المنظمات والجماعات المتطرفة وأنشتطها

أسباب نزوح الشباب نحو التطرف في المجتمع الهولندي

بريطانيا.. السجن المؤبد "مدي الحياة" لمؤسس "جيش دواعش الأطفال"

الدالاي لاما يحذر من «أسلمة» أوروبا

التايمز: عصابات من ضمنها إخوانية تجبر السجناء على اعتناق الإسلام في بريطانيا

للكبار فقط (+18) ثمانية (8) مسلمين يخطفون طفلة بريطانية ويغتصبونها بوحشية داخل غابة في مدينة “روثرهام

لأول مرة في تاريخ بريطانيا: خلية "داعشية" من النساء

داعشية تعترف بتخطيطها لـ "حفلة شاي" أى مجزرة دموية في لندن

ملك اليمين.. وَمَا أَدْرَاكَ مَا ملك اليمين

جلال الاسدي

مقدمة:

ملك اليمين تعبير اسلامي وهو نوع من انواع العبودية يخص النساء من الجواري و الاماء ، حيث يتم بيعهن في الشوارع والاسواق وتشترى الواحدة منهن بمبلغ يحدده جمالها وعذريتها من عدمها، وهكذا فهو استباحه فظة وسفاح لبكارة العذراوات، وانتهاك لحصانة المرأة ككائن ميزه الخالق بكونه نصف البشرية وسر بقائها و ديمومتها. بحثتُ طويلاً و لم اجد ديناً يعطي للرجل ما اعطاه الاسلام للرجل من شيك على بياض في ان يكدس ما تسمح له قدرته المالية وما يحصل عليه من حصته من الغزوات و الحروب من النساء ليشبع نهمه الجنسي "…. فان خفتم الا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم… "، "والمحصنات من النساء الا ما ملكت أيمانكم.."، يبدو ان هذا التشريع نزل خصيصاً لاطفاء الرغبات الجنسية المتقدة دائماً عند المُسلم، وتعتبر الغزوات والحروب وما اكثرها! المصدر الرئيسي من مصادر التمويل بالنساء… و تكون الجارية طوع امر سيدها تلبي امره في اي وقت يشاء دون اي اعتبار لرغبتها فهي ليست سوى دلو يلقي به قاذوراته ويغادر دون احاسيس او مشاعر! واذا بدر منها شئ يزعج السيد او يسبب له نفورا، يقوم ببيعها او اهدائها إلى رجل اخر وكانه يتعامل مع بهيمة. واضح ان الاسلام جاء لارضاء او لرشوة الذكور المتحكمين بالامور في الجزيرة العربية على حساب الاناث، لانهم مادته الاساسية في الحروب و الغزوات .

                             

الموضوع:

كان أسرى الحروب يوزعون على المحاربين المسلمين بعد إرسال الخمس إلى الخليفة في حاضرة الدولة الإسلامية، وقد زاد الرقيق زيادة كبيرة في العراق مثلاً ، فكان يوجد عند الواحد من العرب عشرة أرقاء أو مائة أو ألف، بل كان بيت الفقراء من عامة الناس لا يخلو من عبدٍ أو أكثر يقومون بالخدمة؛ بسبب رخص أسعار الرقيق نتيجة تكاثرهم، وكان الأمير ووجوه القوم يسيرون في طرقات البصرة و الكوفة وخلفهم مئات العبيد يؤلفون موكبًا عظيمًا… اما الخلفاء والامراء على امتداد الرقعة الجغرافية للامبراطورية الاسلامية فكانت حياتهم اقرب إلى الخيال، فالخليفة المتوكل مثلاً كان يملك اربعة الاف من السراري وقد وطأهن جميعاً (كما اشتهر المتوكل بمجالسه التي كثر فيها المنكر من الأغاني، وكان لاهثًا وراء إشباع شهواته ومدمنًا للخمر وكان له أربعة آلاف سرية ووطئ الجميع) ولك ان تتخيل حجم المؤسسة التي تدير هذا العدد الهائل من الجواري، من اداريين و قوادين واماكن لسكناهن إلى اخره من الامور اللوجستية، كما لم تذكر المصادر الاسلامية مصير أولاد الزنا من هذه العملية اللااخلاقية.

هل يعقل ان كل هذه المصاريف من بيت مال المُسلمين والاعتداء على ادميت الالاف من النساء لمجرد اشباع رغبة شخص واحد مهووس بالجنس والطامة الكبرى انه امير المؤمنين !!!

اذا كان امير المؤمنين بهذا الفجور فما بالك بالمؤمنين؟! وبعد ان قُتل المتوكل على يد ابنه المنتصر قام بالتمثيل بجثة أبيه بعد القتل، حيث قام بوضعه على الخازوق. اما الجواري فتفرقن إلى المجهول، وهذا الامر لا ينحصر بالمتوكل فقط بل ينسحب على كل الخلفاء والامراء وغيرهم منذ بداية الرسالة إلى نهاية الخلافة العثمانية… في خضم فوضى الجنس هذه انتشرت الرذيلة واختلطت الانساب، فمثلاً الخليفة الاموي يزيد بن عبد الملك امه جارية اسمها شاهفرم ومروان بن محمد امه كرديه وابو جعفر المنصور امه بربرية اسمها سلامة، واولاد الخليفة العباسي هارون الرشيد؛ المأمون كان ابن جارية فارسية اسمها مراجل والمعتصم امه جارية تركية اسمها ماردة خاتون وصالح امه جارية اسمها رثم، اما الخليفة عبد الرحمن الناصر اعظم خلفاء الاندلس امة جارية نصرانية اسمها ماريا… الخ و تفادياً لهذا الامر ظهرت قضية (العزل)، وهو أن الرجل فى ممارسته للجنس يُنزل ماءه بعيداً عن رحم المرأة حتى لا تحمل منه ولا تُنجب… كان العربى ينال شهوته من المملوكة ثم يعرض عنها لآخريات كثيرات يمتلكهن. ومن يراجع ترجمة كبار الصحابة فى (الطبقات الكبرى لابن سعد) يصاب بالدهشة من كثرة زوجاتهم من الحرائر و المملوكات، بما يفوق قدرة الرجل الطبيعي الجنسية، كما يلاحظ كثرة المواليد من هؤلاء النسوة… نتيجة كل هذا العبث والهوس بالجنس انتشر الانحلال الاخلاقي على امتداد الخلافة بدءً من الراشدين فالامويين وانتهاء بالعباسين واستمر إلى نهاية الخلافة العثمانية في الربع الاول من القرن العشرين.

أما الحديث عن الجواري وملكات اليمين في الخلافة العثمانية فهو حديث ذو شجون وطويل، فقد دُون في مجلدات لا حصر لها تكشف فظاعة و فجور هذه الخلافة المتخلفة، المريضة بداء الفساد و الجنس الذي فاق على ما جاء في الخلافتين الاموية و العباسية بكثير، اذ استغل الخلفاء والامراء والباشوات هذا التشريع الإلهي اسوء استغلال وانغمسوا في الشهوات والرذيلة تاركين الامبراطورية ورعاياها يتمرغون في الفقر والظلم… سنحاول ذكر اللمم منه:

الحرملك:

(هو قصر خاص بحريم أو جواري السلطان ملحق بقصر السلطان الكبير) ذلك العالم البوهيمي المحجوب خلف جدران القصور العالية هو تاريخ خاص لأمبراطورية فاسدة حكمت لقرون، عالم مليء بمتناقضين المتعة والجنس والغناء والافراح من جهة، والمؤامرات الدموية والتمردات والكراهية والاحقاد من جهة اخرى، انه عالم من الصراع من اجل النفوذ والبقاء. وقد حرص سلاطين العثمانين على جمع العديد من الجواري بقصورهم لدرجة ان بعض السلاطين ضمت قصورهم المئات من الجواري، والمحظيات منهن يطارحهن السلطان الفراش في حين تعمل العشرات الباقيات بالشؤون المختلفة للقصر من الخدمة الى التنظيف فالرقص والاحتفال والخدمات وتربية الامراء. وفي القصر تُدرب الجارية الجديدة على اداب واتكيت الحرملك ثم تقدم الجميلات لاحقاً للسلطان لأختيار من يصحبها لفراشه، ومن تطيب له ترقى لمصاف المحظيات المفضلات، اما الجارية التي قد ترتكب خطأ او تغضب السلطان فعقابها شديد قد يصل لتقييدها ووضعها بكيس من القماش والقاءها في البحر. فالسلطان يملك جواريه ويختار من يشاء منهن لتشاركه ليلته. والجارية مملوكة تباع وتشترى ولا يقربها اي من الرجال عندما تدخل الحرملك فمالكها (السلطان) هو من يقربها فقط.. لذلك استخدمت قصور السلاطين (الخصيان) وهم (عبيد) فاقدي الرجولة من خلال الاخصاء القسري ، وهي ممارسة بالغة الوحشية كانت شائعة قبل قرون ، ولما كان الخدم المخصيين غير قادرين على الممارسة الجنسية لعجزهم عن ذلك فكانوا الوحيدون المسموح تواجدهم بين جواري القصر.. اما الرجل الوحيد فهو (السلطان) وجواري القصر كلهن ملك له ، وينفرد بأختيار اي منهن لتساكنه ليلته ومن تطيب له ممارستها يرتفع شأنها الى (جارية مفضلة) والمفضلات يعشن في طابق خاص بالحرملك و لا يقمن بأعمال التنظيف والخدمة التي يقوم بها سواهن من الجواري، وجميعهن متساويات امام السلطان يطلب من يشاء لفراشه وليس لواحدة حق الرفض، والسبب ليس الطاعة العمياء بل الخوف فبكلمة واحدة من السلطان بل ربما إشارة قد تقتل هذه الجارية وتلقى ملفوفة بكيس من القماش في بحر مرمرة، وان انجبت احداهن من السلطان فستفضل على الاخريات بأنها ام لأمير من اسرة السلطان التي تؤمن بأفضلية الدم السلطاني وهو تعصب قبلي متوارث. والجارية ام الامراء التي قد يصبح ابنها سلطاناً في يوم من الايام تسمى بــ (السلطانة الام) بالتالي فميزة السلطانة الام عن ما سواها من الجواري بأنها ام مالكها ولا يستطيع دينياً ان يساكنها فراشه.. فهي اقدس لديه من سواها.. وبذلك اصبح لقب ووضع (السلطانة الام) هو مطمع الجميع من الجواري، فكل جارية طامحة تسعى لأنجاب صبي للسلطان على حلم بعيد الامد بأن يصبح ابنها يوماً سلطاناً بعد ابيه وتحضى هي بالميزة الاكبر وهو لقب (السلطانة الام)… وما الصراعات التاريخية والمؤامرات الدموية داخل الحرملك الا من اجل الوصول لمكانة (السلطانة الام)، فقد اشتهرت الجواري بقتل السلاطين والامراء والوزراء والزوجات، للسماح لأبنائهن حتى الاطفال منهم للوصول إلى سدة الحكم ليتسنى لهن النفوذ عند التحول من جواري إلى (سلطانات امهات) يحكمن ويتحكمن بالبلاد. ولعل اهم ما قامت به حوريم الشابة الاوكرانية الحسناء واسمها (روكسلينا) ، التي دخلت قلب السلطان (سليمان القانوني) سريعاً بجمالها الاخاذ وذكائها المتقد وغوايتها المنمقة وفتنتها وشبقها الذي ارتسم بدقة شفتيها وحمرة شعرها الداكنة وبياضها الاسر. هو اجبار السلطان العاشق ان ينفذ مطلبها بعتقها لتكون امرأة حرة و يتزوجها، وبهذا تكون حوريم نجحت بأن جعلت اول سلطان عثماني يتزوج ويتنازل عن جواريه اللاتي اهدى العديد منهن الى وزرائه وباشاواته ارضاء لغيرة زوجته حوريم .

الخاتمة:

بعد سقوط الخلافة العثمانية 1923، اخر خلافة اسلامية، وانتهاء عصر الظلام الذي خيم على الامة الاسلامية قرون طويلة، وقيام الدول الوطنية على انقاضها ودخول البشرية في مرحلة الحداثة، ترسخت القيم المدنية التي شرعت القوانين الانسانية الحامية لحقوق الانسان في التحرر من الرق والعبودية والتعسف، والتي ُنشرة في الاعلان العالمي لحقوق الانسان، و كانت الدول العربية تعيش مرحلة البداوة ولاتزال، فاستجابت للضغوط والغت مرغمة نظام الرق على المستوى الرسمي، بالرغم من ان بعض الدول مثل السعودية واليمن و موريتانيا والصومال الغته في النصف الثاني من القرن العشرين، لكنه لا يزال يمارس إلى يومنا هذا في بعض المناطق البعيدة عن اعين المنظمات الحقوقية العالمية.

اخيراً… مما تقدم نرى ان التاريخ الإسلامي فيما يتعلق بهذا الموضوع الانساني مخزي و مشين واستهتار وعبث بكرامة وعزة الانسان…

ملك اليمين ✔✔فيالاسلامتفسيرمنطقي

 

ملك اليمين في الإسلام

"عالم أزهري" يكشف موقف الشرع من ممارسة الخادمات اللرزيله بدعوي "ملك اليمين"

إقرأ المزيد:

كيف يغتصب الرجل زوجته على سنة الله ورسوله ؟

إستعارة الفروج

الحجاب و خرم الباب

مكانة المرأة في الإسلام

ذهن وذِكر الإسلامويين يتمركز حول جسد المرأة

الإسلام وفرج المرأة

لا تعليم و لا ملابس ولا سُكن الغرف للمرأة فى الإسلام !

اهانة الإسلام للمرأة والرد على المدافعين

نبي الرحمة لم يرحم حتى نساءه

عاشة.. امرأة واحدة تلتهم أمة بكاملها!

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

محاولة إنتحار (محمد) وعلاقتة بمرض BPD

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

Canadian police shut down the Christian church tent for distributing the bible at Kitchener multicultural festival

Kitchener Ontario

 

Every year we used to visit the Arabic Church in Kitchener and visit the multicultural festival that is held yearly on the third weekend in June, were the Arabic Christian Church participate in the festival by renting a tent in a place known to be dedicated for different religious cultures and usually you find attendance from different religions Budish, Bahai, Christian and islamic and others

 

The main activity of the church tent is usually presenting the Christian Arabic Culture by playing Arabic worship songs, writing the name of attendees in Arabic and distributing bibles in Arabic language and so on, and I am a regular visitor since year 2010 but I was only absent year 2018.

 

When I went this year, I was surprised to find the absence of all religions from participating in the festival except for the tent of the Muslim fellows presenting the Islamic culture, why? The answer came through eyewitnesses who attend last year.

 

According to members of the Christian tent, in the first hour of the festival the police came to the tent and asked them to leave at once, and they are prohibited from joining the festival again, and the reason is an anonymous lady wearing hijab complained to the police that the Christian tent tried to force her to remove the hijab!! 

When asking eyewitnesses they said we have been here all the time and this has never happened and we don't know who is this lady who complained to Police and we were not allowed to confront her to examine her claim and no other procedure were taken except to expel us from the festival for ever!!

 

 

 

The unfortunate outcome is that this year 2019 all religious cultures were absent except for the Islamic culture and following is photos as a documentation for that take 22nd June 2019

 

Now the Important question until when the Christian culture is suppressed from the Canadian identity?

 

Who is responsible for those irresponsible actions and who is supporting those kind of actions to create such an environment of segregation ?

 

 

65395387 2365569913767256 5610093759573262336 n

 

64824513 440816103135030 3556309470290116608 n

 

الشرطة الكندية تغلق خيمة الكنائس المَسيحية لتوزيع الإنجيل من مهرجان الثقافات المتعددة بكيتشنر

كيتشنر - أونتاريو

أعتدنا كل سنة زيارة الكنيسة العربية في كيتشنر وحضور مهرجان الثقافات المتعددة الذى يعقد سنويا في ويك إند الإسبوع الثالث من شهر يونيو من كل عام.

حيث تشترك الكنيسة في المهرجان بإيجار خيمة في مكان معروف إنه مخصص للأديان وعادة تجد حضور لكل الأديان من بوذية وبهائية ومسيحية وإسلامية وغيرها

ويكون نشاط الكنيسة الرئيسي هو إظهار الثقافة العربية المسيحية من خلال معزوفات ترانيم شرقية الطابع باللغة العربية وكتابة الأسماء الزوار باللغة العربية وتوزيع مطبوعات الإنجيل باللغة العربية وهكذا..

وأنا زائر منتظم لهذا المهرجان منذ عام 2010 لكني تغيبت عن حضوره فى سنة 2018.

عند زيارتي هذا العام فوجئت بغياب كل الأديان عن الإشتراك في المؤتمر بإستثناء خيمة الإخوة المُسلمين

وعند سؤالنا أخبرونا عن حادثة مؤسفة وقعت عام 2018 أثناء المهرجان، لخيمة الكنيسة العربية والكلام هنا لشاهد عيان وهو أحد الأعضاء المشاركين من طرف الكنيسة العربية هناك..

ففي الساعة الأولى من بدء المهرجان جاءت الشرطة الكندية إلى خيمتنا المسيحية وطلبت منا الرحيل وطلبت منا جمع أغراضنا والرحيل فوراً، وأكدوا بأنه غير مسموح لنا بالإشتراك مرة أخرى فى المهرجان نتيجة لشكوى من سيدة محجبة مجهولة ادعت أنها تعرضت لمُضايقات من تلك الخيمة المسيحية مدعية بأننا كنا نقنعها بخلع الحجاب.. وقال لنا ممثل الشرطة بإنها قالت: "إنهم طلبوا منها خلع الحجاب"؟؟؟!!!

ويؤكد شاهد العيان إنه كان حاضراً طول الوقت وهذا لم يحدث على الإطلاق.. ولا نعرف من هذه السيدة المدعية.. ولم يتم مواجهتنا معها لنتحقق من صدقها ولم يتم أتخاذ اي أجراء غير طردنا من المهرجان ومنعنا من الأشتراك فيه مرة أخرى!!!!!!!

والنتيجة المؤسفة إنه في هذا العام (2019) لوحظ غياب كل الثقافات الدينية من المؤتمر بإستثناء خيام الثقافة الإسلامية وتلك صور مرفقة لها صورت بتاريخ 22 يونيو 2019..

والسؤال المُهم إلى متى يتم طمس الثقافة المَسيحية من الهوية الكندية؟

ومن المسئول عن هذه الأفعال الغير مسئولة ومن يقوم بدعمها لخلق جو من التعصب ضد الأخر الذى لا يعرفه الكنديين؟
65395387 2365569913767256 5610093759573262336 n

64824513 440816103135030 3556309470290116608 n

أقرأ المزيد:

جاستن ترودو يتودد المُسلمين قبل الانتخابات العامة بكندا

ماذا بعد قرار ترودو "منع المسيحيين المؤيدين للحياة من التمويل الفيدرالي إذا لم يدعموا الإجهاض"؟

مقاطعة كيبيك الكندية تتبنى مشروع قانون يحرم الآلاف من الهجرة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

إستعباد المرأة في القرآن والحديث والفقه

سائس ابراهيم

كُلَّمَا تَعَمَّقْنَا فِي التَّارِيخِ وَالْفِقْهِ الْإِسْلَامِيَيْن، إِلَّا وَزَكَمَتْ أُنُوفَنَا رَوَائِحُ الْعَفَنِ الْمُقْرِف

معضلة الإستلاب النسائي أوَّلاً:

المرأة المسلمة تدافع بشدة عَمَّنْ يَضْطَهِدُهَا من الرجال، ترفع صوره في المظاهرات وهي مستعدة للتضحية بنفسها وبأولادها من أجله، مع أن هؤلاء لا يضطهدونها فقط بل يريدون إعادتها إلى حياة القرون الوسطى.

ويلقى هذا الإضطهاد تقبلاً عند الكثيرات من النسوة المسلمات، بل والكثيرات منهن يرفضن القبول بأن ثمة إضطهاد ديني يمارس عليهن، رغم أن القرآن أعطى الرجل الحق في أن يطرد المرأة بكلمة واحدة ، وأباح له حق ضربها في حالة الشك أو الخوف من نشوزها، وأعطاه حتى ولو كان قاصراً، حق الولاية عليها. في المغرب مثلاً لا تستطيع المرأة السفر إلى خارج البلد بدون رخصة مغادرة التراب الوطني الموقعة من طرف الزوج، حتى ولو كانت الزوجة أستاذة جامعية والزوج حمار أعجم لا يعرف القراءة ولا الكتابة، المهم أن عضوه التناسلي يعطيه هذا الحق، وإني لعلى يقين أن هذه الرخصة موجودة بأشكال متعددة في كل البلدان المسماة عربية إسلامية، وإذا فهمنا كيف أن هذه النسوة رغم أن القرآن أنزلهن منزلة الدواب بإباحة ضربهن من قبل الرجال، واعتبرهن نجسات في فترة حيضهن وولادتهن، تدافعن بقوة عن القرآن وترفعنه على رؤوسهن وتقبلنه كلما أمسكن به وهن مطهرات من الرجس والنجاسة طبعاً، ومن بينهن الكثير من المثقفات والكاتبات اللواتي ألفن كتباً ضخمة عن عدالة هذا الدين ومساواته للمرأة بالرجل، يمكن أن نفهم بسهولة إستسلام وخضوع العقل إلى الدين عن طيب خاطر، وإذا قمنا بالبحث عن سبب هذه المفارقة عند المرأة نجد أن سبب تقبلها لهذا الإضطهاد ولهذه اللامساوة يعود على الأقل لعاملين :

أولهما : الخوف الشديد المستقر في عقولهن من العقاب السماوي إن ثُرن على أي ممارسة أو فعل أجازه القرآن.

ثانيهما : قوة العادة والعرف، أي أَنَّ تَحَوُّل هذا الإضطهاد المُشَرْعَن وَالْمُمَارَس إلى عادة أو عُرْف يَجْعَلُهَا تَتَقَبَّلُهُ بِرِضَى وكأنه "إضطهاد مقدس"، مثلما كانت المرأة المصرية القديمة تعتبر إلقاء نفسها في النيل أمراً مقدساً.

اللطم والصفع كدواء :

كتب السيد توفيق أبو شومر، أحد كتاب "الحوار المتمدن" مقالاً بعنوان "من فقه إذلال النساء" جاء في أحد مقاطعه : "وصلتني رسالة إلكترونية غريبة من أحدهم تعدد فضائل ومنافع لطم النساء على وجوههن، أو خدودهن من قِبل أزواجهن أو بعولتهن وجاءت الرسالة، بمناسبة اليوم العالمي للاحتفاء بالنساء. وهي تُعدد فوائد لطم وضرب خدود النساء بالصفعات الذكورية. ومن الفوائد التي وردت في الرسالة :

إعادة النضارة إلى خدود النساء، وتسهيل مرور الدم في شرايين الخدود الجميلة، وتدليك عضلات الفكين، والقضاء على الجلطات والتخثرات الدموية في وجوه الحسناوات، وطالبتْ الرسالةُ النساءَ أن يستسلمن لأيدي الرجال بغرض إعادة النضارة والألق والشباب لأجسادهن.

مُسْتَمْلَحَات مُبْكِيَة في القرآن

وإن كُنتُم مَرضَى أو عَلى سَفر أو جَاء أَحدَكُم مِن الغَائِط أو لَمَستُم النِساء فَلم تَجِدوا مَاء فَتَيَمَمُوا : المرأة والغائط سواء

وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى : بمعنى أن المرأة تملك نصف عقل الرجل، إِن لم يكن أقل

مَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمًا : نكاح زوجاته حتى بعد موته أذى، ونكاحه لزوجة ابنه زيد في حياة هذا الأخير نافلة.

وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ : قبل وقوع النشوز، يملك الرجل حق تفسير أحوال الزوجة وحركاتها وسكناتها على هواه، وقرآن قثم بن عبد اللات يُبِيحُ لَهُ أن يعاقب الزوجة المسكينة على شيء لم تقم بفعله بعد.

وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ خَيْرٌ : حينما تخاف الزوجة نشوز الزوج، ينقلب قثم وقرآنه حَمَلاً وَدِيعاً ويُشَرِّع الصلح كأحسن وسيلة لعودة الوئام.

مُسْتَمْلَحَات مُبْكِيَة في الحديث

قَالَ الزَّيْلَعِي : وَاخْتَلَفُوا فِي حَدِّهِ " سِنُّ التَّزْوِجِ" فَقِيلَ بِنْتُ تِسْعِ سِنِين، وَالصَّحِيحُ أَنَّهُ غَيْرُ مُقَدَّرٍ بِالسِّنِّ، وَإِنَّمَا الْعِبْرَةُ بِالْإِحْتِمَالِ وَالْقُدْرَةِ عَلَى الْجِمَاعِ، فَإِنَّ السَّمِينَةَ الضَّخْمَةَ تَحْتَمِلُ الْجِمَاعَ، وَإِنْ كَانَتْ صَغِيرَةَ السِّنِّ : تبيين الحقائق، كتاب الطلاق

يَقْطَعُ الصَّلاَةَ الْمَرْأَةُ وَالْحِمَارُ وَالْكَلْبُ : صحيح مسلم

رأيت أكثر أهل النار من النساء : : صحيح البخاري.

لَوْ كُنْتُ آمِرًا أَحَدًا أَنْ يَسْجُدَ لِغَيْرِ اللَّهِ ، لَأَمَرْتُ الْمَرْأَةَ أَنْ تَسْجُدَ لِزَوْجِهَا، رواه ابن ماجة، وصححه الألباني.

صَلَاةُ الْمَرْأَةِ فِى بَيْتِهَا أَفْضَلُ مِنْ صَلَاتِهَا فِى مَسْجِدِ قَوْمِهَا، وَصَلَاتُهَا فِي غُرْفَتِهَا أَفْضَلُ مِنْ صَلَاتِهَا فِي دَارِهَا.

قال عمر بن الخطاب : لا يُسْأَلُ الرجل فى أَمْرَيْنِ : لِمَ ضَرَبَ امْرَأَتَهُ وَلِمَ عَدَّدَ.

لِلنِّسَاءِ عَشْرُ عَوْرَاتٍ فَإِذَا تَزَوَّجَتْ سَتَرَ الزَّوْجُ عَوْرَةً فَإِذَا مَاتَتْ سَتَرَ الْقَبْرُ تِسْعَ عَوْرَاتٍ.

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : عَلِّقُوا السَّوْطَ حَيْثُ يَرَاهُ أَهْلُ الْبَيْتِ. المعجم الكبير للطبراني.

جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِي فَقَالَ لَهُ : إِنِّي أَصَبْتُ امْرَأَةً ذَاتَ حَسَب وَجَمَال، وَإِنَّهَا لَا تَلِدُ، أَفَأَتَزَوَّجُهَا ؟ قَالَ : لَا، ثُمَّ أَتَاهُ الثَّانِيَة، فَنَهَاهُ، ثُمَّ أَتَاهُ الثَّالِثَة، فَقَالَ : تَزَوَّجُوا الوَدُودَ الْوَلُودَ، فَإِنِّي مُكَاثِرٌ بِكُم الْأُمَم : مختصر سنن أبي داوود

صَعِدَ قَثْمُ بْنُ عَبْدِ اللات الْمِنْبَرَ فَخَطَبَ فِي النَّاسِ قَائِلاً : "إِنَّ بَنِي هِشَامَ بْنِ الْمُغِيرَة اسْتَأْذَنُونِي أَنْ يُنْكِحُوا ابْنَتَهَم مِنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِب، فَلَا آذَنُ، ثُمَّ لَا آذَنُ، ثُمَّ لَا آذَنُ، إِلَّا أَنْ يُرِيدَ ابْنُ أَبِي طَالِب أَنْ يُطَلِّقَ ابْنَتِي وَيَنْكِحَ ابْنَتَهُمْ، فَإِنَّمَا ابْنَتِي بَضْعَةٌ مِنِّي، يُرِيبُنِي مَا أَرَابَهَا، وَيُؤْذِينِي مَا آذَاهَا". أخرجه البخاري مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة : مختصر سنن أبي داوود.

عجباً، تعدد الزوجات يريبه ويؤذيه حينما يتعلق الأمر بابنته، أما حينما يتعلق ببنات الناس فهو طبيعي ومباح مبتدئاً بنفسه.

مُسْتَمْلَحَات مُبْكِيَة في الفقه

جاء في كتاب المغني لابن قدامة الحنبلي : "ولا يجب على الزوج شراء الأدوية ولا أجرة الطبيب كونه يراد بذلك إصلاح الجسم والجسم مستأجر وبالتالي لا يلزمه كما لا يلزم المستأجر بناء ما يقع من الدار".

عبد الباري الزمزمي الذي أفتى بنكاح الرجل لزوجته الميتة "نكاح الوداع"، قال في فقه النوازل : "بعدم إلزام الزوج بشراء كفن زوجته لأنه استأجرها من والدها"، وهو يتبع الفقهاء الذين أ فتوا بعدم إلزام الرجل بعلاج زوجته وقالوا إن ذلك يلزم والدها كونه مالكها الأصلي".

الفقه المالكي : وَعَلَيْهِ كِفَايَتِهَا مِنْ ذَلِكَ الْأَكْلِ وَلَوْ كَانَتْ كَثِيرَةَ الْأَكْلِ، إِلَّا إِذَا اشْتَرَطَ عِنْدَ زَوَاجِهَا كَوْنَهَا غَيْر أَكُولَة فَإِنَّ لَهُ رَدَّهَا مَا لَمْ تَرْضَ بِالْوَسَط : الفقه على المذاهب الأربعة للجزيري

الفقه الشافعي : إذا وضعت الزوجة أصباغًا وزينة لا تعجب الزوج وجب عليها أن تزيل ما وضعت على نفقتها أو نفقة أهلها : نفس المصدر

الفقه الحنفي : وله "أي للزوج" منع أهلها من السكنى معها ولو سكنى ولدها من غيره، ولو كان صغيراً، كذا له منعها من إرضاعه وتربيته، لأنه يشغلها عنه، ورضاعته تضر بجمالها ونظافتها التي يجب أن تكون من حقه وحده : نفس المصدر

الفقه المالكي : ويشترط أن تَبْلَى الْكُسْوَة حَتَّى يَأْتِيهَا بِغَيْرِهَا، أما إذا ظلت قريبة من جِدَّتِهَا صَالِحَة لِلْإِسْتِعْمَال فإنه لا تُفْرَضُ لَهَا كُسْوَةٌ أُخْرَى حَتَّى تَخْلُقَ، وَلَا يُفْرَضُ عَلَيْهِ ثِيَابُ الْخُرُوجِ لِزِيَارَةِ أَهْلِهَا : نفس المصدر

الإستمتاع بجسد النساء بِأَجْر أَوْ بِدُونِ أَجْر:

القرآن :

وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ أَن تَنكِحُوهُنَّ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ : الزنا المقدس

فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً : الزنا المقنع

وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ : ماذا يُدْعَى هذا، ماذا يُدْعَى هذا، ماذا يُدْعَى هذا.

فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَراً : لمّا شبع منها زيد نكاحاً، أعطيناها لآخر تَشَهّاها كالحيوان واختطفها من زوجها الذي لم يكن سوى ابنه.

وَلا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامًا : السَّفيه هو الجاهل الضعيف الرّأي القليل المعرفة ولهذا سمى اللهُ النساءَ والصبيانَ سفهاء، قال عامة علماء التفسير : هم النساء والصبيان.

الحديث :

قيل أن النبيَّ رَأَى امْرَأَةً فَأَتَى امْرَأَتَهُ زَيْنَبَ فَقَضَى حَاجَتَهُ ثُمَّ خَرَجَ إِلَى أَصْحَابِهِ فَقَالَ "إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِى صُورَةِ شَيْطَان وَتُدْبِرُ فِى صُورَةِ شَيْطَان فَإِذَا أَبْصَرَ أَحَدُكُمُ امْرَأَةً فَلْيَأْتِ أَهْلَهُ فَإِنَّ ذَلِكَ يَرُدُّ مَا فِى نَفْسِه" صحيح مسلم

الفقه :

قال العريفي الوهابي مُحَلِّلاً جهاد النكاح : زواج المناكحة التي تقوم به المسلمة المحتشمة البالغة 14 عاماً فما فوق أو مطلقة أو أرملة، جائزٌ شرعاً مع المجاهدين في سورية وهو زواج محدود الأجل بساعات لكي يفسح المجال لمجاهدين آخرين بالزواج كذلك، وهو يشد عزيمة المجاهدين وكذلك هو من الموجبات دخول الجنَّة لمن تجاهد به".

قالت صباح السقاري الأخوانية المصرية لجريدة أخبار اليوم "جهاد المناكحة ليس حلال إلا بوجوده في أرض الجهاد كرابعة العدوية والنهضة وهو يوجد بسوريا وهو "فرض" على كل مسلمة هناك، والآن أصبح فرضاً بمصر لأن مصر مغتصبة ولا بد أن ترجع لحكم الأخوان مرة أخرى وعلى المسلمات الذهاب لرابعة لجهاد المناكحة.

بعض المراجع

القرآن، المعجم المفصل لألفاظ القرآن لفؤاد عبد الباقي، صحيح مسلم، صحيح البخاري، الفقه على المذاهب الأربعة للجزيري، تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة، تأليف محمد بن الحسن الحر العاملي، من علماء الشيعة،

مستدرك الوسائل ومستنبط المسائل المعروف ب"المستدرك" لميرزا حسين النوري الطبرسي من علماء الشيعة.

فتح كلامه !

فتح كلامه !

 

"فَتْحُ كَلاَمِكَ يُنِيرُ، يُعَقِّلُ الْجُهَّالَ (يُعطي فهماً للبسطاء)." (مزمور 130:119) .

 

        لم يَقل الشاهد أعلاه أن الكلمة تُنير، ولكن "فتح الكلمة يُنير". فمسئوليتك أن تَسمح لكلمة الرب أن تَدخل إلى قلبك ـ روحك. إن لكلمة الرب الإمكانية على تَغذيتك وبنائك روحياً، وجسدياً، وذهنياً: "وَالآنَ أَسْتَوْدِعُكُمْ يَا إِخْوَتِي للإله وَلِكَلِمَةِ نِعْمَتِهِ، الْقَادِرَةِ أَنْ تَبْنِيَكُمْ وَتُعْطِيَكُمْ مِيرَاثًا مَعَ جَمِيعِ الْمُقَدَّسِينَ." (أعمال 32:20( .

 

       بالإضافة إلى هذا، عندما تكتسب الكلمة السيادة على حياتك، تَغسل، وتُطهر، وتُنقي روحك، لتتخلص من الخوف، والشك، والذنب. إن الكلمة فيك ستُعطيك طريقة التفكير الصحيحة ـ طريقة تفكير البار. يُخبرنا في رومية 2:12 كيف نَختبر التَحول فوق الطبيعي بالكلمة: "وَلاَ تُشَاكِلُوا (تأخذوا قالب وشكل) (تتشكلوا بـ) هذَا الدَّهْرَ (العالم)، بَلْ تَغَيَّرُوا عَنْ شَكْلِكُمْ بِتَجْدِيدِ أَذْهَانِكُمْ، لِتَخْتَبِرُوا (تثبتوا لأنفسكم) مَا هِيَ إِرَادَةُ الإله: الصَّالِحَةُ الْمَرْضِيَّةُ الْكَامِلَةُ."

 

         وكلما تمثلت كلمة الرب فيك، تمتزج الكلمة مع روحك لتَجعلك ما تتكلم عنه. يَميل بعض المسيحيين إلى قياس نِموهم الروحي بطول الوقت الذي أصبحوا فيه مَولودين ولادة ثانية. حسناً، قد تكون مسيحياً لمدة عشرين عاماً، ولكن هذا لا يُغير حياتك! إن كلمة الرب في روحك هي التي تُحول حياتك وتأخذك من مستوى مجد إلى مستوى أعلى، فثبِّت اليوم قلبك على الكلمة، ولاحظ نفسك وأنتَ تتحوَّل من مجد إلى مجد.

 

صلاة


أبويا الغالي، أشكرك اليوم على بركة كلمتك؛ وأنا أقبل اليوم في روحي، بفرح، وإيمان، ووداعة، كلمتك المغروسة القادرة أن تُحوِّلني من مجد إلى مجد، وأقبل قوة روحك لتحفظني في مركز إرادتك الكاملة، في اسم يسوع. آمين .

 

دراسة أخرى


مزمور 11:119؛ أفسس 26:5

قراءة كتابية يومية


خطة قراءة الكتاب المقدس لعام واحد: 1 كورنثوس 1:15-34؛ أمثال 5-7
خطة قراءة الكتاب المقدس لعامين : لوقا 9:20-18؛ 1 صموئيل 19

The Entrance Of  His Word

The Entrance Of

His Word!

The entrance of thy words giveth light; it giveth understanding unto the simple (Psalm 119:130).

      The verse above doesn’t say that the Word gives light, but that ‘the entrance of the Word gives light.’ It’s your responsibility to allow God’s Word entrance into your heart—your spirit. The Word of God has the ability to nourish and build you up spiritually, physically and mentally: “And now, brethren, I commend you to God, and to the word of his grace, which is able to build you up, and to give you an inheritance among all them which are sanctified” (Acts 20:32).

       In addition, when the Word gains the mastery over your life, it washes, purifies, and cleanses your spirit, ridding it of fear, doubt, and guilt. The Word in you will give you the right mind-set—the mind-set of the righteous. Romans 12:2 tells us how to experience supernatural transformation by the Word: “And be not conformed to this world: but be ye transformed by the renewing of your mind, that ye may prove what is that good, and acceptable, and perfect, will of God.”

         As you assimilate God’s Word into you, the Word mingles with your Spirit, making you what it talks about. Some Christians tend to appraise their spiritual growth in terms of how long they’ve been born again. Well, you may have been a Christian for twenty years, that’s not what transforms your life! The Word of God in your spirit is what transforms your life and takes you from one level of glory to a higher level. Settle your heart on the Word today, and watch yourself transformed from glory to glory.

Prayer


Dear Father, I thank you today for the blessing of your Word; with joy, faith and meekness I receive into my spirit today, your engrafted Word that’s able to transform me from glory to glory, and the power of your Spirit to keep me in the centre of your perfect will, in Jesus’ Name. Amen.

FURTHER STUDY


Psalm 119:11; Ephesians 5:26


DAILY SCRIPTURE READING


1 Year Bible reading plan: 1 Corinthians 15:1-34; Proverbs 5-7
2 Year Bible reading plan: Luke 20:9-18; 1 Samuel 19

الصفحة 1 من 75