Arabic English French Persian

أنواع الحديث

أنواع الحديث

أنواع الحديث

قسم الحديث من جهة تعدد طرقه:
• المتواتر:

وهو ما رواه جماعة عن جماعة يستحيل في العادة تواطؤهم على الكذب، وأسندوه إلى شيء محسوس.
وينقسم إلى:
- المتواتر لفظاً.
- المتواتر معنىً.


• الآحاد:

وهو ما رواه ٣ فأكثر، ولم يبلغ حدَّ التواتر.
وينقسم إلى:
- المشهور، ما رواه ٣ فأكثر.
- العزيز، ما رواه ٢.
- الغريب، ما رواه١.


أقسام الحديث من جهة المسند إليه (المنقول عنه):
• الحديث القدسي:

وهو ما رواه النبي عن ربه.
ومنه الصحيح، والحسن، والضعيف، والموضوع.


• المرفوع:

وهو ما أضيف إلى النبي من قول، أو فعل، أو تقرير، أو وصف.
وينقسم إلى:
- مرفوع صريح، ما أضيف إلى النبي من قول، أو فعل، أو تقرير، أو وصف.
- مرفوع حكماً، وهو ما كان له حكم المضاف إلى النبي.

• الموقوف:

وهو ما أضيف إلى الصحابة.


• المقطوع:

ما جاء عن التابعين.

أقسام الحديث من حيث القبول والرد:
• حديث مقبول:

صحيح أو حسن، وينقسم إلى:
- الصحيح لذاته: ما رواه عدل، تامُّ الضبط، بسند متصل، غير مُعَل، ولا شاذ.
- الحسن لذاته: ما رواه عدل خفَّ ضبطه بسند متصل، غير مُعَل ولا شاذ.
- الصحيح لغيره: الحديث الحسن لذاته إذا تعددت طرقه.
- الحسن لغيره: الحديث الضعيف إذا تعددت طرقه على وجه يَجبر بعضها بعضا.


• حديث مردود:

وهو قسمان: الضعيف والموضوع.
- الضعيف: ما فقد شرطاً فأكثر من شروط الحديث الحسن.


ويُقَسَّم باعتبارين:
١ أقسام الضعيف بالنظر لأسباب الضعف المتنوعة، وهو قسمان:
أ- ما كان ضعفه بسبب سقط في الإسناد، وأنواعه:
* المرسل: ما أضافه التابعي إلى النبي بلا واسطة.
* المعلق: ما حذف من مبدأ إسناده راوٍ فأكثر.
* المعضل: ما سقط من إسناده اثنان فأكثر، على التوالي.
* المنقطع: وله إطلاقان: عام وخاص.
ب- ما كان ضعفه بسبب طعن في الراوي، والطعن بالراوي يكون عن:
* العدالة: كالفسق، والاتهام بالكذب.
* الضبط: كفحش غلطه، أو وهمه، أو سوء حفظه، أو مخالفته للثقات.
ومن أنواعه: (الشاذ) و (المُعَل).
* الشاذ: ما رواه المقبول مخالفاً لما هو أرجح منه.
* المُعَل: هو الحديث الذي وجد فيه عِلَّة تقدح في صحته.
- الموضوع: الخبر المكذوب على النبي.

بعض الآجاديث الضعيفة:

  • ·الأحاديثِ المتعلقة بالتوحيد والعقيدة :

حديث: " توسلوا بجاهي فإن جاهي عند الله عظيم ".

حديث: " لو حسَّن أحدكم ظنَّه بحجر لنفعه الله به "،

  • ·ومن الأحاديثِ الضعيفةِ في الطهارة والصلاة :

حديث : إن للوضوء شيطاناً يقال له الولهان فاتقوا وسواس الماء .

حديث : " خلّلوا بين أصابعكم لا يُخلِلها الله يوم القيامة بالنار " .

حديث : " لا تسرف ولو كنت على نهر جار " .

  • ·ومن الأحاديث الضعيفة في الصلاة :

حديث : " إذا رأيتم الرجل يعتاد المساجد فاشهدوا له بالإيمان ".

حديث : " فضل الصلاة بسواك على الصلاة بلا سواك ".

حديث : " من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر لم يزدد من الله إلا بعداً ".

حديث : " كان يقول إذا قامت الصلاة أقامها الله وأدامها ".

حديث : " لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد ".

حديث : " من تهاون بالصلاة عوقب بخمس عشرة عقوبة؛ خمس في الدنيا وثلاث عند الموت؛ وثلاث في القبر؛ وثلاث عند خروجه من القبر

حديث : " العهد الذي بيننا وبين الصلاة فمن تركها فقد كفر ".

           

  • ·ومن الأحاديث الضعيفة التي وردت في الأذان

قول : " صدقت وبررت " عند قوله " الصلاة خير من النوم " لا تثبت .

حديث : أحاديث إحياء أبوي النبي صلى الله عليه وسلم حتى أسلما ثم ماتا بعد ذلك

أحاديث لقاء الرسول صلى الله عليه وسلم بالخضر . لا يصح منها شيء .

  • ·ومن الأحاديث المكذوبة في شأن الصحابة :

حديث : " أن عبدالرحمن بن عوف يدخل الجنة حبواً " .

وهناك كثير من الأحاديث في آل البيت وضعها الرافضة ودفعهم لذلك الغلو في ذلك .

  • ·ومن الأحاديث الضعيفة في أمور الأسرة :

حديث : " أبغضُ الحلال إلى الله الطلاق ".

حديث : " شاوروهن وخالفوهن ". يعني النساء .

حديث : " إياكم وخضراء الدمن قيل : من يا رسول الله ؟ قال : المرأة الحسناء في المنبت السوء ".

ومنها : الأحاديث التي فيها الأذان والإقامة في أذن المولود. لا يصح منها شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم مع أنها من الأمور المشتهرة .

ومنها حديث : " من زار قبر والديه كل جمعة غفر له وكتب باراً ".

وكذلك الأحاديث التي فيها زيارة قبور الأخوات في يوم العيد، كل ذلك لا يصح عن نبينا صلى الله عليه وسلم .

  • ·ومن الأحاديث الضعيفة في الصيام:

حديث : " صوموا تصحوا ". لا يصح لفظاً وإن كان معناه صحيح وهو أن للصوم فوائد صحية .

حديث : " كان يقول عند الفطر اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت فتقبل منا إنك أنت السميع العليم ". والصحيح أنه كان يقول بعد فطره : ( ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله) .

حديث : " شهر رمضان أوله رحمه وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار ".

حديث : " كان إذا دخل رجب قال اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان ".

  • ·ومن الأحاديث الضعيفة في الحج :

حديث : " من حج البيت ولم يزرني. فقد جفاني ".

حديث : " من زار قبري بعد موتي، كان كمن زارني في حياتي ".

  • ·ومن الأحاديث الضعيفة ماورد في فضل بعض سور القرآن :

حديث : " ربُ قارئ للقرآن والقرآن يلعنه ".

حديث : " يس قلب القرآن " .

وحديث : " اقرءوا على موتاكم يس ".

حديث : " من قرأ الآيات الأخيرة من سورة الحشر صلى عليه سبعون ألف ملك ".

حديث : " من قرأ سورة الواقعة كل ليلة لم تصبه فاقة أبداً ".

حديث : " لكل شيء عروس وعروس القرآن الرحمن ".

حديث : " الدين المعاملة ".

  • ·ومن الأحاديث الضعيفة والمكذوبة التي تتحدث عن الفتن التي في آخر الزمان وأشراط الساعة :

حديث : " إذا رأيتم الرايات السود خرجت من قبل خراسان، فأتوها ولو حبوًا فإن فيها خليفة الله المهدي ".

  • ·ومن الأحاديث الضعيفة في مواضيع متنوعة :

حديث : " خير الأسماء ما حمد وعبد ".

حديث : " اطلبوا العلم ولو في الصين ".

حديث : " من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم ".

حديث : " إياكم والحسد فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب ".

حديث : " من تعلم لغة قوم أمن مكرهم ".

هذه بعض الأحاديث التي ربما قد تكونٌ مشهورة عند البعض .

  • مرات القراءة: 733
  • آخر تعديل الأربعاء, 01 شباط/فبراير 2017 02:31

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.