Arabic English French Persian
أُمة مسخرة

نصار محمد جرادة

Nassar Jarada

  

-أمة مسخرة بكل ما للكلمة من معنى ، قد لا يكون الوصف وافيا أو كافيا أو حتى دقيقاً بنظر البعض للتعبير عن حقيقة واقعنا المخزي و حجم مصيبتنا، لأن اللغة تفشل و تقصّر أحيانا في وصف واقع الحال ...!!

- وهي ليست أمة بالمعنى الدقيق للكلمة ، لأنها في الواقع وفي حقيقة الأمر ليست سوى خليط - غير متجانس تماما - من قبائل بدائية متخلفة متناحرة لازالت تعيش خارج الزمن والواقع، قبائل تحن في اللاوعي لماضيها الجاهلي المهترئ، حيث كان بعضها القوي يسرق قوت بعضها الآخر الضعيف أو الأقل قوة باسم الغزو ويسطو بعضها على أعراض بعضها الآخر باسم السبي...!!

- قبائل أخذت شكل دول و صار أبناؤها حديثي التحضر يركبون السيارات والطائرات ويستعملون الحاسوب ويستفيدون من انجازات الحضارة والتقنية دون أن يكون لهم سبق فضل أو أدنى مشاركة لا في مضمار الصناعة والتقنية أو العلم الحديث...!!

- قبائل جاهلة خانعة ذليلة مستهلكة، أو بمعنى آخر عالة على الحضارة والواقع والآخرين...!!

- قبائل بلا ملامح مشرقة أو هوية مشرفة ترفع الرأس...!!

- قبائل ضائعة تائهة بين ماضيها المثقل بالاستبداد والحافل بالسلبيات والمآسي والاحتراب والقتل والسحل والتمثيل والترهيب والغزو والسلب والسبي ...الخ ، وحاضرها الذليل الخانع المتخلف المخزي...!!

- قبائل غنية ولكنها في نفس الوقت فقيرة، لأن أغنيائها القلة المتخمون لا يعترفون بأدنى حق في خيراتها لأبنائها الفقراء الجائعون المعدمون، وهم كثر...!!

- قبائل قادرة على الفعل والتأثير ولكنها في ذات الوقت عاجزة مشلولة، لأن إرادتها مسلوبة وسلطانها مغتصب من قبل قادة عملاء منبطحين ، لأعدائها مرتهنين...!!

- فكل أمير من أمراء مضاربنا (لا حفظهم الله) هو ليس بأكثر من شيخ عشيرة مستخف بعشيرته، يحكم بالهوى ويأمر فيطاع ولا يرى خارج حدود المرآة إلا نفسه، نفسه المريضة المستبدة الآسنة...!!

- قبائل بمجملها متدينة ومؤمنة كذباً وظاهراً، فتدينها عرفي وراثي عاطفي تقليدي عبيط، وإيمانها سطحي عشوائي متدني...!!

- بداوتنا كامنة في ذواتنا وفي لا وعينا وكلما حاولنا طمسها أو التخلص منها ووأدها تعاود الطفو والظهور من جديد بقوة اكبر لنكتشف حقيقة كم نحن أغبياء ومتخلفون...!!

- كنا ولا زلنا وسنظل على المدى القريب والمنظور قبائل غبية عاجزة غير قادرة على مواكبة التطور البشري أو على التكيف الايجابي أو اللحاق بركب الحضارة الذي يسير بسرعة الضوء...!!

- كنا ولازلنا وسنظل خارج دائرة الفعل، قبائل لا تصنع التاريخ ولا تشارك فيه إلا بدور هامشي مهزوم ومأزوم، قبائل مستسلمة لقدرها، تستمتع بدور المفعول به بكل ما للكلمة من معنى في عوالم السياسة والصناعة والتقنية والبحث العلمي والإنتاج والاقتصاد... الخ

- قبائل لازالت تعتقد في أعماقها بالمعجزات والصدف والغيبيات والهلوسات الغبية وبالولي الصالح والرجل المبروك وبمحاورة الجن ومصارعته بالطلاسم وبفوائد البخور وقدرته على شفاء كثير من الأمراض نفسية كانت أو عضوية... !!

قبائل تعيش اللحظة ولا تخطط للمستقبل أو تستثمر فيه ، المستقبل الذي يتقرر وتتحدد ملامحه استنادا ووفقا لمعطيات الحاضر الراهن...!!

لهذا وغيرة استبعد تماما وأشك في صحة انطباق الوصف القرآني علينا في اللحظة التاريخية الراهنة ، الوصف القرآني الذي يزعم بأننا خير امة أخرجت للناس ... !!

فضيحة : تعريف كلمة "عرب / عربي" في القاموس!!!

 

بكل وضوح | الحلقة 25 | هل الغرب يكره المسلمين؟

إقرأ المزيد:

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

الرياضة الإيمانية في قصة زينب ومحمد

أُسْرَةُ وَسِيرَةُ كَاتِبِ الْقُرْآنِ وَكَذِبِ التَّارِيخِ الْإِسْلَامِيِّ

المُسلمون يخجلون من قرآنهم المُشين

مُحمد ونكاح النساء

للكبار فقط (+18) .. لماذا ينعتني إلهي بالعاهرة ؟

للكبار فقط (+18) الشيوخ والافتاء ما بين الفخذين

تشخيص مرض محمد رسول الإسلام: “صرع الفص الصدغي

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

تَوحِيد الآلِهة بِإله واحِد.. إيمانٌ أمْ تَقِية وَأطماعٌ سُلطَاوِية

عناق بنت آدم أول عاهرة فى التاريخ (للكبار فقط + 18)

عوج بن عنق حفيد آدم الذى بني الفلك مع نوح ثم قتله موسى النبي

ميكي ماوس فى القرآن

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

انشقاق القمر وحقيقة اكذوبة محمد على أهل قريش

كثيراً ما طالب كبار القريشيين رسول الإسلام محمد صلعومه بالإتيان بمعجزات ليثبت لهم من خلالها أنه صادق وأنه رسول من عند الله مثلما كان يزعم، ووعدوه بأنهم سيتبعونه إذا أجرى تلك المعجزات أمام أعينهم، والقرآن سجل طلبات المعجزات لكبار القريشيين والتي تمت بدار الندوة، وتفسير ابن كثير ذكر بوضوح هذه الحادثة وأدب حوار كبار القريشيين مع محمد، ولكن محمد قد رفض! بحجة أن المعجزة لن تفيد لإقناعهم لأن الأقوام السابقين طلبوا المعجزة ونفذها الإله ولكنهم لم يؤمنوا وحق عليهم الغضب الهي!

وأخذ محمد يتلو بعد ذلك قصص قرآنية لأقوام حجهم الخالق بمعجزة ولم يؤمنوا فدمرهم الله بالدنيا مثل (سورة الإسراء: 59):

" وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفاً".

لكن محمداً لم يكن صادقاً كالعادة في تلك الحجة الواهية، ذلك أنه من أهم أسباب إيمان الجموع بالسيد المسيح هو إجراؤه للمعجزات الخارقة أمام أعينهم بشكل مباشر، فهو الذي جعل الأعمى يبصر، والمفلوج يحمل سريره والكسيح يمشي، وأقام لعازر من الموت، وسيطر على العاصفة أمواج بحيرة طبرية…!

معجزات لم يأتِ بمثلها أحدٌ قط، بغض النظر عن الكذب المحمدي البائن في تلك الحجة، فهناك العديد من الاستفسارات ونقاط الاستفهام والتعجب التي تحوم حول ما يسمى بـ “معجزة انشقاق القمر” التي زعم محمد صلعومة أنه أجراها.

أهم الاستفسارات:

لماذا فجأة وافق محمد صلعومة على تنفيذ “معجزة” انشقاق القمر؟! ألم يدّعي من خلال قرآنه أن المعجزة لن تفيد! وهذا ما يردده علينا شيوخ الإسلام!

لماذا لم يحدث شيء (غضب وانتقام إلهي) للذين لم يصدقوا المعجزة القمرية المزعومة والذين يذكرهم القرآن بوضوح وهم يصرون على عدم تصديقهم لحدوث المعجزة ويصفونها بالسحر!

أليس هذا ما يردده القرآن وشيوخ الإسلام لتبرير رحمة الله في عدم تنفيذ عرض المعجزات للقريشيين؟ فالقرآن بعد انشقاق القمر اكتفى فقط في الوعيد بالعذاب بعد الموت لمن لا يصدق بها ويؤمن!

ولكن القرآن يدعي بأن إله الإسلام قد دمر الأقوام السابقين بالدنيا!

فأين عذاب الله الذي يتحدث عنه شيوخ الإسلام لمن لا يؤمن بعد حدوث المعجزة؟

يذكر محمد في قصة فرعون القرآنية أنه بعد أن فعل موسى المعجزة بالعصاة وأنتصر على سحرة فرعون بحيته، أسلم سحرة فرعون وصدقوا موسى وآمنوا بربه وهذا دليل من القرآن بأن هناك بشر يؤمنون عندما يرون المعجزات، فلماذا التعميم على كل البشر بأن مهما فعل خالق الكون من معجزات فأنهم لن يؤمنوا به؟ ألم يؤمن السحرة أنفسهم برب موسى، فلماذا لم يجرِ إله الإسلام معجزة للقرشيين بدار الندوة؟!

ولماذا وافق إله محمد في القصة القرآنية على تحدي سحرة فرعون (والسحرة هم الذين أختاروا التحدي بالحية) ولم يوافق على طلب مؤدب لفعل معجزة من القريشيين؟ وفجأة ينفذ محمد معجزة إنشقاق القمر وبدون أي حاجة مهمة لإحداثها!

معجزة على الطاير…وبدون حاجة فعلية لها! ولا تفيد البشر في شيء!

الغريب في الأمر أن معجزة كونية بهذا الحجم، مثلما تروي لنا السيرة، لم يشاهدها إلا محمد صلعومة وأربعة أو خمسة من صحابته، السؤال هنا، ماذا عن باقي أهل مكة والحجاز؟!

ماذا عن بقية سكان العالم؟!

هل يعقل أن معجزة بهذا الحجم لا يشاهدها أحد أو يدونها إلا محمد صلعومة يذكرنا هذا بفرية الإسراء والمعراج التي لم يشاهدها أحد قط، ولا دليل عليها سوى خيال رسول الإسلام المريض.

إليك بعض الأبيات من قصائد مطولة للشاعر الكبير امرؤ القيس يتحدث فيها عن انشقاق القمر والعديد من “الآيات” التي جاء بها محمد في قرءانه.

نعم قد يعترض البعض بأن هناك الكثير من الشعراء في الإسلام أطلق عليهم أمرؤ القيس فربما جاء به شاعر بعد الإسلام. نقول لو أن شاعرا قال هذا في الإسلام لقامت عليه الدنيا ولم تقعد ولو في الإسلام من قال ذلك لظهر له ديوان فيه من البلاغة ما فيه مما يضع آيات التحدي بأن يأتوا بآية من مثله في موضع حرج.

ثم أن هذا ليس شيئا شاذاً فقد زخرت المراجع الإسلامية من كتب السيرة المحمدية وتفاسير القرآن بأشعار فيها نفس أفكار القرآن بل ونفس تراكيب “الآيات” بل هي عينها أو تختلف عنها في كلمة أو كلمتين، ولكنها لا تختلف معها في المعنى مطلقاً.

لكن شيوخ الإسلام ترغي وتزبد في ذلك رغياً كثيرا، ويقولون هذا استشهاد بكلام مستشرقين وهو ليس حجة على المسلمين؛ لكن ماذا يقول أولئك فيما جاء في المرجع الإسلامي الهام “فيض القدير شرح الجامع الصغير”:

(امرؤ القيس) بن حجر بضم الحاء بن الحارث الكندي الشاعر الجاهلي المشهور وهو أول من قصد القصائد.. وقد تكلم امرؤ القيس بالقرآن قبل أن ينزل، فقال:

يتمنى المرء في الصيف الشتاء

حتى إذا جاء الشتاء أنكره

فهو لا يرضى بحال واحد

قتل الإنسان ما أكفره

وقال:

اقتربت الساعة وانشق القمر

من غزال صاد قلبي ونفر

وقال:

إذا زلزلت الأرض زلزالها

وأخرجت الأرض أثقالها

تقوم الأنام على رسلها

ليوم الحساب ترى حالها

يحاسبها ملك عادل

فإما عليها وإما لها

المرجع: الإمام عبد الرؤوف المناوي، كتاب "فيض القدير شرح الجامع الصغير"، حديث رقم: 1625، طبعة دار المعرفة ببيروت، الطبعة الثانية، 1391 هـ.

وهو نفس ما ورد فى (سورة عبس: 17):

"قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ".

وفى (سورة القمر: 1):

"اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ".

وفى (سورة الزلزلة: 1 – 2):

"إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا (1)

وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا (2)" .

* كيف يتكلم أحد الشعراء “الكفرة” بالقرآن قبل أن ينزل…؟!

ألا يعتبر ذلك رداً مباشراً على التحدي القرآني السافر كما ورد فى (سورة البقرة : 23):

" وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ..".

برأيي المتواضع أن هذا التناقض يضيف على التأكيدات والأدلة العلمية الكثيرة التي تثبت أن معجزة انشقاق القمر لم تحدث، وأنها، بالحد الأدنى، كانت مجرد تمثيلية بين محمد ومسلميه، وبحدها الأقصى، مجرد سرقة محمدية من شعراء الجاهلية.

وحتى القرآن ذكر أن الكفار شاهدوا وأنكروا الإنشقاق بأنفسهم غير ثابت تاريخياً!

فكيف لا نعلم التفاصيل الدقيقة لهذه المعجزة العظيمة؟!

ومن طلب تلك المعجزة من محمد؟

يقول إبن كثير في تفسيره أن الذين طلبوا ذلك هم (أهل مكة!!)،

والطبري في تفسيره يقول (الكفار!!)، أليس غريباً أن يتم ذكر تفاصيل دقيقة لأحداث بسيطة بالإسلام؟ ويتم ترك التفاصيل لحدث كبير مثل إنشقاق القمر؟

إن لم تكن المعجزات العلنية الخارقة هي دليل على صدق وعود الله لأبنائه، فهل يصلح أن يكون الغزو والقتل والذبح وكثرة النكاح والاستنكاح الذي مارسه صلعومة بديلاً عن ذلك…؟!

 

سؤال جرئ 92 إنشقاق القمر والإسراء والمعراج

 

 

اكذوبة انشقاق القمر اعتمادا على القران الكريم

إقرأ المزيد:

تشخيص مرض محمد رسول الإسلام: “صرع الفص الصدغي

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

تَوحِيد الآلِهة بِإله واحِد.. إيمانٌ أمْ تَقِية وَأطماعٌ سُلطَاوِية

اضحك مع الشمس في الإسلام !!

عناق بنت آدم أول عاهرة فى التاريخ (للكبار فقط + 18)

عوج بن عنق حفيد آدم الذى بني الفلك مع نوح ثم قتله موسى النبي

ميكي ماوس فى القرآن

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

بالصوت والصورة.. الدكتور يوسف زيدان يضع حيثيات برائة الشيطان من القرآن

 

فى برنامج "كل يوم" تقديم عمر أديب شرح الدكتور يوسف زيدان قصة رفض سجود إبليس لآدم وحيثيات برائة الشيطان من القرآن.......

أ - فكاتب القرآن يقر ويؤكد أن إبليس رفض السجود لمخلوق:

هذا ما ورد فى (سورة الحجر 15 : 29 – 33) :" فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (29) فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (30) إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (31) قَالَ يَاإِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلَّا تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (32) قَالَ لَمْ أَكُنْ لِأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (33) " ..

         

ب – كاتب القرآن يقر بأن رفض إبليس للسجود لآدم كان كبرياء منه :

وهذا ماورد فى (سورة ص 38 : 73 – 74) :" فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (73) إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ (74)

.

وفى (سورة البقرة 2 : 34 ):" وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ (34) " ..

وأيضاً ورد فى (سورة الأعراف 7 : 13 ): " قَالَ {الله للشيطان} فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ (13) " .

ملحوظة :

وبحسب قاموس المحيط (تَكَبَّر يَتَكَبَّرُ تَكَبُّراً) : تعظَّم وامتنع عن قبول الحقِّ معـاندة، (سورة الأعراف 7 : 146 ) " سَأصْرِفُ عَنْ آيَاتِي الّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأرْضِ بِغيْرِ الْحَقِّ .... " .. أُعجب بنفسه وزها؛ يَتَكَبَّرعلى من حوله .

{فهل هناك كبرياء بحق وكبرياء من غير حق ؟} .

جـ - كاتب القرآن يقر بتحريم الكبرياء :

ويقول بأن الكبرياء كان سبباً أساسياً لطرد إبليس من الجنة وهذا ماورد فى (سورة الأعراف 7 : 13): " قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنْ الصَّاغِرِينَ (13) " ..

د – كاتب القرآن يقر بأن الله لا يحب المستكبرين :

كما ورد فى (سورة النحل 16 : 23 ):" لَا جَرَمَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ (23) " ..

هـ - كاتب القرآن يقر بأن المتكبرين مثواهم جهنم فيها خالدون :

كما ورد فى (سورة النحل 16 : 29): " فَادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَلَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (29) " ..

وفى (سورة الزمر 39 : 72):" قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (72) " ..

والويل لهم كما ورد فى (سورة الجاثية 45 : 7 – 8): " وَيْلٌ لِكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (7) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (8) " ..

و – كاتب القرآن يقر بأن الله هو طابع الكبرعلى قلب كل متكبر جبار :

وهذا ما ورد فى (سورة غافر 40 : 35): " الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ (35) " ..

ز – كاتب القرآن يقر بأن أسم الله الجبارالمتكبر :

كما ورد فى (سورة الحشر 59 : 23): " ... الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (23) " ..

ح - كاتب القرآن يقر بأن الله له كل الكبرياء :

وهذا ماورد فى (سورة الجاثية 45 : 37): " وَلَهُ الْكِبْرِيَاءُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (37) " .....

           

وورد فى كتاب (مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح) لمحمد بن إسماعيل البخاري الجعفي – أصدار دار ابن كثير - سنة النشر: 1414هـ / 1993م – ص 1566 .

"(الْمُتَكَبِّرُ ): أَيْ ذُو الْكِبْرِيَاءِ وَهُوَ الرَّبُّ الْمَلِكُ، أَوْ هُوَ الْمُتَعَالِي عَنْ صِفَاتِ الْخَلْقِ، وَقِيلَ: هُوَ عِبَارَةُ عَنْ كَمَالِ الذَّاتِ فَلَا يُوصَفُ بِهِ غَيْرُهُ، وَقِيلَ: هُوَ الَّذِي يَرَى غَيْرَهُ حَقِيرًا بِالْإِضَافَةِ إِلَى ذَاتِهِ، فَيَنْظُرُ إِلَى غَيْرِهِ نَظَرَ الْمَالِكِ إِلَى عَبْدِهِ وَهُوَ عِنْدَ الْإِطْلَاقِ لَا يُتَصَوَّرُ إِلَّا لَهُ تَعَالَى، فَإِنَّهُ الْمُتَفَرِّدُ بِالْعَظَمَةِ وَالْكِبْرِيَاءِ بِالنِّسْبَةِ إِلَى كُلِّ شَيْءٍ مِنْ كُلِّ وَجْهٍ وَلِذَلِكَ لَا يُطْلَقُ عَلَى غَيْرِهِ إِلَّا فِي مَعْرِضِ الذَّمِّ"..

 

يوسف زيدان يشرح قصة رفض سجود إبليس لآدم

 

الشيطان أشهر إسلامه ليأمر محمد بعمل الخير

محمد صارع الشيطان حتى أسلم

وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاس.. مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاس

على سنة الشيطان ورسولة يعلمون فى المساجد كيف تحز وتنحر رقاب غير المسلمين .. ويسألونك من أين يأتي الأرهاب ؟؟

قريباً نقرأ الفاتحة على الشريعة الإسلامية!

نعم .. إلهُ الإسْلاَم هو إِلهُ هذَا الدَّهْرِ مالفرق بين إله كل الدهور وإله هذا الدهر

ويسألونك عن الأقصى .. وفي السلام ختام

قنبلة يوسف زيدان : إذا كان للبيت ربُ يحميه فلماذا اعترضت السعودية صواريخ الحوثيين؟

بالصوت والصورة يوسف زيدان .. رفض وصف منفذي عملية الروضة بالإرهابيين لأن الإرهاب مطلب ديني قرآني

الشيطان أشهر إسلامه ليأمر محمد بعمل الخير

فقد ورد فى شرح السيوطي لسنن النسائي

" عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الْوَلِيدِ بْنِ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ أَنَّ عَائِشَةَ قَالَتْ :

" الْتَمَسْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَدْخَلْتُ يَدِي فِي شَعْرِهِ فَقَالَ قَدْ جَاءَكِ شَيْطَانُكِ فَقُلْتُ أَمَا لَكَ شَيْطَانٌ فَقَالَ بَلَى وَلَكِنَّ اللَّهَ أَعَانَنِي عَلَيْهِ فَأَسْلَمَ " .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=57&ID=&idfrom=4768&idto=4798&bookid=57&startno=20

وورد فى صحيح مسلم :

2814   عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ :

" قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا وَقَدْ وُكِّلَ بِهِ قَرِينُهُ مِنْ الْجِنِّ قَالُوا وَإِيَّاكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ وَإِيَّايَ إِلَّا أَنَّ اللَّهَ أَعَانَنِي عَلَيْهِ فَأَسْلَمَ فَلَا يَأْمُرُنِي إِلَّا بِخَيْرٍ

أَنَّ فِي حَدِيثِ سُفْيَانَ وَقَدْ وُكِّلَ بِهِ قَرِينُهُ مِنْ الْجِنِّ وَقَرِينُهُ مِنْ الْمَلَائِكَةِ " .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=53&ID=&idfrom=8080&idto=8166&bookid=53&startno=43

 

يوسف زيدان يشرح قصة رفض سجود إبليس لآدم

 

 

للمـــــــــــــــــــــزيد: 

الشيطان أشهر إسلامه ليأمر محمد بعمل الخير

محمد صارع الشيطان حتى أسلم

وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاس.. مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاس

على سنة الشيطان ورسولة يعلمون فى المساجد كيف تحز وتنحر رقاب غير المسلمين .. ويسألونك من أين يأتي الأرهاب ؟؟

قريباً نقرأ الفاتحة على الشريعة الإسلامية!

نعم .. إلهُ الإسْلاَم هو إِلهُ هذَا الدَّهْرِ مالفرق بين إله كل الدهور وإله هذا الدهر

ويسألونك عن الأقصى .. وفي السلام ختام

قنبلة يوسف زيدان : إذا كان للبيت ربُ يحميه فلماذا اعترضت السعودية صواريخ الحوثيين؟

بالصوت والصورة يوسف زيدان .. رفض وصف منفذي عملية الروضة بالإرهابيين لأن الإرهاب مطلب ديني قرآني

هل يعبد المُسلمين الشيطان ؟

هل يعبد المسلمين الشيطان ؟

 

 

صباح ابراهيم

 

 

يقول الله الحقيقي في الكتاب المقدس معرفا عن نفسه : أنا الرب و ليس آخر

أنا الرب متكلم بالصدق وألامانة .

اله بار ومخلّص و ليس سواي

 

هل اله القرآن هو نفسه اله الكتاب المقدس ؟

يقول القرآن: " الهنا والهكم واحد " !! فهل الاله في الكتابين يتصفان بصفات واحدة مقدسة تليق بسمو الله ؟... لنقارن ونرى .

 

جاء في القرآن عبارة : " افامنوا مكر الله فلا يامن مكر الله الا القوم الخاسرون"

"ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين "

ابو بكر الصديق يقول لا أمن من مكر الله !!

المكر هو من صفة الضعفاء والعاجزين عن تدبير الامور بشكل صحيح فيلجؤون للمكر والخداع . فهل يتصف اله الاسلام بالضعف والعجز حتى يلجأ للمكر والخداع على البشر ؟

 

يذكر القرآن : "ان المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم " سورة النساء 142

يصف القرآن المنافقين بالمخادعين ، ثم يشرك كاتب القرآن الله بنفس الصفة وانه يخادع ايضا ، فما الفرق بين الاثنين ، هل يتصف اله القرآن بنفس صفة المنافقين ؟

ويصف اليهود انهم ماكرون لأنهم مكروا ، ثم يعود ويصف الله انه خير الماكرين !!، ايعقل هذا ؟

في التفسير يقولون ان المكر هو تدبير وليس خداع . والله خير المدبرين ، والمعروف ان المكر هو تدبير الحيلة والخداع للايقاع بالاخر.

 

الا يستطيع كاتب القرآن ان يقول خير المدبرين بدلا من خير الماكرين؟ ثم الا يستطيع اله القرآن ان يتعامل مع اليهود الماكرين، بغير اسلوب المكر والخداع، و القاء شبه المسيح على شخص آخر مجهول الهوية والاسم ولم يقل القرآن من هو ليخدع اليهود على انهم صلبوا المسيح ؟ هل هذا مستوى تفكير الخالق العظيم؟

 

الماكر والمخادع هو الشيطان وليس الله، والمكر والخداع والغواية والضلال والتكبرهي من صفات الشيطان، ولكن كاتب القرآن يفضل ان يلصق صفات الشيطان باله الاسلام كالمضل و المتكبر و الهادي الى الضلال و الآمر بالفسق يآيات قرآنية...الخ , فهل يجوز ان يصف كتاب يقال انه وحي من الله خالق السماء والارض العظيم بصفات شيطانية ؟

 

يتسائل رجل الدين العراقي الشيخ عمران حيدر في احدى خطبه، بعد سرده لهذه الاوصاف على الذات الالهية قائلا : " هل يصح ان اقول:

يا الله ،يا مخادع ، يا ماكر يا مضل ساعدنا؟

ويضيف الشيخ لو قلت هذا لاقيمَ علي الحد لكفري.

اذن كيف وصف القرآن الله بهذه الاوصاف القبيحة ولا يقبل المسلمون ان يجاهروا بها ويقيمون الحد على من يتفوه بها على الله علنا ؟

 

هل المسلمون يعبدون الها ماكرا مخادعا مضلا ،متجبرا متكبرا ضارا مقيتا ؟ ، كما تسائل عميد الادب العربي طه حسين قائلا في قصيدته الشهيرة هل كنت اعبد شيطانا:

كنت أظـن أنك المــضـلُ وأنك تهـدي من تـشاء

الضـار المقيت المــذلُ عن صـلف وعن كبـرياء

جـبــــار البـــأس تـكنُّ للنـــاس مـكــراً ودهــاء

تقـطع أيـــادي السـارقين وترجم أجساد النساء

تـقيم بالســـيف عــدلاً فـعدلك في سفك الدمـاء

فيا خـالق القاتـلين قـل لي أين هو اله الضعفاء

يفسر ابن كثير مكر الله انه باسه و نقمته و قدرته . بينما يفسر ابن جرير المكر هو استدراج الله الناس بما انعم به عليهم ، اي انه يسبغ نعمته على عباده ، ثم يأخذها منهم بغتتا بسبب عصيانهم وكفرهم وهم لا يشعرون .

 

سيقول المسلمون ان للمكر في اللغة العربية معانٍ كثيرة وليس كما تفهما انت من معاني قبيحة شيطانية . فهل يقبل الرافضون منهم ان نطلق عليهم انهم مخادعون ماكرون مضلون ويرتاحون لهذه الاوصاف ، ولا يزعلون لانها اوصاف اطلقها القرآن على الههم ؟

 

نحن البشر لا نقبل ان نوصف بهكذا اوصاف قبيحة لا تليق بالشخص الذي يحترم نفسه ، فكيف نقبل ان نصف بها الله ؟

 

ان كان القرآن يتساهل في اطلاق هذه الاوصاف على رب السماء والارض ، فلا نستغرب ان وصف القرآنُ اللهَ بالتحريض على القتل و اغتصاب المحصنات من النساء وسرقة اموال الناس بمسى الغنائم والجزية والكذب في ثلاث حالات والتقية والمعاريض ، فإن كان رب القرآن بالدف ناقرا فشيمة اهل البيت كلهم الرقص .

 

رب القرآن لا يحمل بين صفاته المحب والمسامح للخطاة وغافر خطايا من اذنب ، ويطلب توبة الخاطئ ، لكنه يحث على الجهاد و القتل و قطع الرؤوس واغواء اتباعه المؤمنين بمحمد بالجنس في الارض بنكاح النساء مثنى وثلاث ورباع وما ملكت الايمان بلا حدود. وفي الجنة بنكاح الحوريات والوصيفات بفرج لا يحف و ذكر لا ينثني كما قال الرسول الكريم . كما امر رب محمد رسوله [ ان يقاتل الناس حتى يشهدوا ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله . وان فعلوا ذلك عصموا دمائهم وأموالهم من سيفه ]. هذا كلام وكانه صادر عن سفاح وقاتل وزعيم عصابة مافيا وليس رسولا من الله ، زعيم يطلب السمع والطاعة من رعيته، وان لم يفعلوا كانت دمائهم واموالهم مستباحة تحت ضل سيفه ورمحه ، فما الفرق بينه وبين ابو بكر البغدادي ؟

 

يخاطب هذا الرسول اتباعه عن اهل الكتاب المؤمنين بالله القدوس الحقيقي قبله بمئات السنين قائلا لهم : " قاتلوا الذين لا يؤمنوا بالله وباليوم الآخر و لا يحرموا ما حرم الله ( ورسوله) ولا يدينون دين الحق من الذين اوتوا الكتاب (وليس عبدة الاصنام) حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون !!

انه التحريض على قتل اهل الكتاب ، ودفعهم لترك دينهم الاصلي بالتخويف بالقتل او بدفع جزية له من اموالهم وهم صاغرين اذلاء كي يعصموا دمائهم و رقابهم من سيوفه . هل هذا منطق اله السماء ام نهج زعيم عصابة قطاع طرق ؟

 

انه الارهاب بعينه يطبقه على الناس ، وتخويفهم كما قال: واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم !! باسم الله والايمان به يمارس الارهاب و القتل وقطع الرؤوس .

هل هذا كلام اله المحبة والسلام ام تهديد شيطان رجيم . فمن تعبدون ايها المسلمون ؟

 

يقول النبي اشعيا في سفره:

" الله يحبك ويباركك ، ويبارك ثمرة بطنك ، وثمرة ارضك ، قمحك وخمرك و زيتك، ونتاج بقرك و إناث غنمك على الأرض التي أقسم لأباءك انه يعطيك اياها "..

 

هذه محبة الله لعبادة واولاده ، فأين هي محبة اله الاسلام ؟

لم ترد كلمة محبة الله للناس في كل ايات القرآن ، بل تكررت كلمات القتل والنكاح والاغتصاب و الغنائم عدة مرات . يحب اله الاسلام الناس ان يقاتلوا في سبيله ، يقتِلوا ويُقتلوا ، يحب سفك الدماء ، لا غفران الخطايا و التوبة والدعوة بالكلمة الطيبة والموعظة الحسنة . اله الاسلام لا يهدي الخطاة الى طريق السماء بالتوبة ويغوي رسوله من يُقتل في سبيله بنكاح حور العين [بذكر لا ينثني و فرج لا يحفى دحما دحما] .

 

يقول طه حسين في قصيدته :

تـقيم بالســـيف عــدلاً فـعدلك في سفك الدمـاء

فيا خـالق القاتـلين قـل لي أين هو اله الضعفاء

هل جنـتك كــفاحٌ وصـياحٌ وأيـلاجٌ دون إنــثناء

تجدد الحـور الثيب بكراً وأنت من تقوم بالرْفاءِ

هل كـنت أعــبدُ قـواداً يلهـو في عقول الأغبياء

أم كنـت أعبـد شيـطاناً أرسل إلينا بخاتم الأنبياء

فمن هو اله القرآن ومن هو رسول الشيطان ؟

 

 

شاهد أيضاً

البوسطجي مسلم سابق من مصر يتسائل... ازاي الشيطان أسلم... وازاي الشيطان يبقى أخوي في الجنة؟

 

 

"ميتال إسلامي" .. إنشاد آخر زمن !

 

 

 

 

 

عبادة الشيطان في تونس

 

 

 

موسيقى الميتال تغزو الدول العربية

 

 

 

 

الخمر حلال في الاسلام و الصحابة تسكر

 

 

 

هل تعلم ما هي قصة مسجد الجن بـ السعودية؟

 

 

 

 

سماح السودان بشرب الخمر وإلغاء عقوبة الردة

 

 

 

 

 

المـــــــــزيد:

طهَ حُسين وعبوره من الظلمة لنور المسيح

إمام الحرم المكي: الملهى الليلي الحلال محاكاة لجنة رضوان

فيديو”: جنون لطفي بوشناق .. يمزج الأذان والتواشيح الدينية بـ”أنغام عبدة الشيطان

هل يعبد المُسلمون الشيطان ؟

يوم الشيطان "الهالووين - Halloween" الذي يُحتفل به في 31 أكتوبر من كل عام

الخليفة عمر ابن الخطاب يقتل سعد بن عبادة و يتهم الجن باغتياله !

داعية سعودي: خلق الله الإنسان مُخيرًا بين الملهى الليلي الحلال والملهى الليلي الحرام

خمر الجنة الصلعومية بيضاء

السعودية.. حفل زفاف "شباب مثليين" في منطقة مكة!

الخمر في الإسلام

تحويل المساجد لخمارات لحل مشكل الإرهاب

سورة الروْم

بالفيديو.. د. علي جمعة السجائر والحشيش والأفيون طاهرين ولو واحد صلى وفي جيبه أفيون حلال

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

انشقاق القمر وحقيقة اكذوبة محمد على أهل قريش

إبن القيم الجوزية – أتبــــاعَ محمـــــــــدٍ

إبن القيم الجوزية – الرد الأول

رداً على الشاعر المُسلم ابن القيم الجوزية الذى سخر من تجسد الله فى الرب يسوع المسيح نتيجة جهله بأساسيات التعليم المسيحي فى قصيدة مطلعها ..

أَعُبَّادَ المَسِيحِ لَنَا سُؤَالٌ      نُرِيدُ جَوَابَهُ مَّمِنْ وَعَاهُ

الرد الأول

أتبــــاعَ محمـــــــــدٍ لــــــنا سُـــــــــؤالٌ          نُـــــريدُ جَــــوابَهُ مِمَّــــــن وعــــاهُ

الــــهٌ يُشـــــرِع نِــــــــــكاحَ صَــغيــــرةٍ          وقتـــــلَ مـــــرتدٍ لالشــــــيءَ جَناهُ

عَجبــــــــاً لِســــــــارِق طُفولـــةٍ تُقَدِّســهُ          وســــــارِق دينارٍ تُقطَـــــعُ يـــــداهُ

يُذبَـــحُ الابريــــاءَ فـــــي جــهادِ طَلـــبٍ          تُســــتَباحُ امُ الطفـــــلِ ويُقتَـــلُ أباهُ

يأمــــرُ بَقتـــالِ اهل الكتـــــاب طَــمَـــعاً         فــي جِـــزيةٍ لم يدعُ لها احدٌ سِـــواهُ

لم تنجُ النـــساءُ مـــــن سَـــبيٍ مهيــــــنٍ         ولَم يشـــــفعُ لمُنبــــتِ شـــــعرٍ بُكاهُ

البشـــرُ يباعـونَ في اســـواقِ نخــــاسةٍ         والكـــــريمُ اصـــــبحَ الرِّقُ مَثــــواهُ

يُقَّـــوِلَ اليهــــودَ ما لم يقـــولــوا كــذبـاً         ويؤَلَـــــهُ مـــــريمَ بهـــتاناً افْتَـــــراهُ

لَـــم ولَـــن يعـــبُدَ يهــودِيٌ عُـــزَيـــــراً         ولَــم يَنطــــق بــــها يــــوماً فـــــــاهُ

ولَـــم يتّــَخِذَ احـــــــدٌ مــــريـــمَ الــــهةً         فَـهــــذا جَــهلٌ قـــد بَلـــــــغَ مُنتهــاهُ

هـــلَ الشَــمسُ تَغــــرِبُ في عينٍ حَمِئةٍ        ام جَريانُها في كبدِ السماءِ وَهمٌ تـراهُ

وهل كان الجنينُ عِظاماً في بطـــنِ أُمهِ        ثــــــم جُعِــــــلَ لــــــهُ لحمٌ كَســـــاهُ

وايُّ مَنيٍ يَخرِجُ من بينِ صلبٍ وترائبٍ        اليسَ جَيبُ الخصيتين الذي حَــــواهُ

أِلــــهٌ يُـــــنزِلُ الايــــاتَ ثـــم ينسَــخُها        ويَنســـــى حكمــــــاً ويقولُ أَنْســــاهُ

أمــــُقَبِــــلَ الحَـــجرِ الأســـــودِ أفِـــــقْ        باللـــــهِ عَليكَ هــــــل هـــــذا أِلــــهُ

تَعجَــــبُ لِكلمةِ الله في المسيحِ تَجّسّدتْ         وتـــؤمِنُ بأِلهٍ كُرســــــيٌ حَـــــــواهُ

هـــــل اســــتِواءُ الألـــه عَلى عرشـــهِ         يَنفي وجـــــودَهُ فـــــي مكانٍ عَــداهُ

من

ديوان

"مُحَمَــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدِيات شَيْطانية"

 

إقرأ للمزيد:

إبن القيم الجوزية - رَسُولُ الخُزعبلات - الرد الثاني

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِ - الرد الثالث

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية – رَسُولُ الشَيْطَانِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ القَتلِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الكَذِبُ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

المُسلمون يخجلون من قرآنهم المُشين

إله الإسلام صنم يستدعيه محمد وقت حاجته

بالصوت والصورة.. الدكتور يوسف زيدان يضع حيثيات برائة الشيطان من القرآن

بالصوت والصورة .. الدكتور القمص زكريا بطرس يعلن وفاة (موت) الدين الإسلامي رسمياً

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

وَإنا لَهُ لَمُعَدِلُون.. الحَجّاجُ بِن يُوسِفَ الثَقَفِي

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء وإله الارض

تَوحِيد الآلِهة بِإله واحِد.. إيمانٌ أمْ تَقِية وَأطماعٌ سُلطَاوِية

حوار مع جبريل [4] ... محمد في الطريق إلى الهجرة

إبراهيم القبطي

 

مقدمة كل حلقة :

بعد ليالي وأيام طوال ، و أخيرا نجحت في لقاء جبريل ، لم يكن العثور عليه سهلا ، و لم يكن من السهل اقناعه بالحوار ، و لكنني أقنعته بأنه آن الوقت لكشف الجحاب عما حدث منذ 14 قرن من الزمان ، وأكدت له أن هذا الحوار لن يغير من الواقع في شئ ، فمهما قال لن يلقي المسلمون بالا إليه ، أو ما يقول ، و هذا ما طمأنه ، فقرر البوح بالحقيقة كاملة ، لتبقى قصة طريفة يحكيها الناس دون أن يدركوا واقعيتها (1).

الجزء الأول من الحوار:

الجزء الثاني من الحوار:

الجزء الثالث من الحوار:

و نعود لنستكمل الحوار....

ما الذي دفع محمد إلى الهجرة إلى المدينة؟

جبريل (أكبر): كان محمد كما يعلم الجميع في موقف لا يحسد عليه بعد وفاة عمه وزوجته(2) ، و فكان التحرش به قد بلغ أشده ، كما أنه قد يأس من الحصول على مزيد من الاتباع في مكة ، فقد كان أهلها يسخرون من إدعاء محمد للنبوة ، بل وأرسلوا إلى أبي طالب و هو يموت يطلبون أن يجعل محمد يكف عنهم و هم يكفون عنه ، فما كان من رد محمد إلا مزيد من العناد ، بل و بشرهم بما في نفسه من طموح بحكم العرب جميعا كما قلت من قبل (3) . وفي جميع الأحوال كان هذا هو ما أردناه من البداية ، أن يتحرك محمد إلى الحرب والقتال.

هل فكر محمد في الهجرة إلى المدينة مباشرة ؟

جبريل (أكبر): لا بل بدأ في آخر الفترة المكية في عرض نفسه على القبائل الآخرى ،و للأسف لم يجد من يقتنع بكلامه أو دعوته. فقد عرض نفسه على قبيلة ثقيف في الطائف (4)، فسخروا منه و قال أحدهم "أما وجد الله أحدا يرسله غيرك" ، فاعتراضهم لم يكن على الايمان بالله بقدر ما كان على محمد نفسه ، فلم يكن محمدا يملك من المؤهلات ما يجعله نبيا حقا ، فلا معجزات ولا براهين . و قد كان من الواضح أن دعوة محمد لم تكن للأذكياء من العرب الذين عرفوا دعوته المنحولة ، و لكن لم يكن كل العرب من الأذكياء لحسن حظنا نحن الشياطين.

هل عرض نفسه على قبائل أخرى؟

جبريل (أكبر): نعم ، عرض نفسه على الكثير من القبائل مثل بني كلب و بني حنيفة و بني عامر (5) ، بل و عرض نفسه على واحد من الشعراء في مواسم الحج اسمه "سويد بن صامت" ، ولما عرض عليه محمد القرآن لم يجد سويد فرقا بينه و بين صحائف " حكمة لقمان" (6). فحتى إعجاز القرآن الذي كان ينادي به محمد تلاشى كقبض الريح . كل هذا جعله ييأس من إيمان البشر فيخترع قصة إيمان الجن .

وما هي قصة إيمان الجن هذه ؟

جبريل (أكبر): عند عودته من الطائف بعد رفض قبيلة ثقيف له كان يرافقه ابنه بالتنبي "زيد بن محمد" (أو زيد ابن حارثة) ، فتوقفا في وادي نخلة متعبين ، وهنا تهيأ له قوم من الجن و الأشباح ، فأثار ذلك خياله الشعري و ألف سورة كاملة عن الجن ، و عن إيمانهم به وكيف خشعوا عند سماع القرآن (7). لم تكن حالته النفسية تقبل الهزيمة كما ترى ، فملاء القرآن بسورة كاملة عن أشباحه من الجن .

في وجهة نظرك لماذا فشل محمد في مكة ؟

جبريل (أكبر): لم يكن محمد يملك الكثير من مؤهلات النبوة ، ومحاولاته المستميتة للحصول على هذه المؤهلات لم تجدي ، ومن محاولاته المثير للضحك أن أقنع أصحابه من الجهلاء على سبيل المثال أن من علامات النبوة شامة أو وحمة في ظهره ، فكانوا يصدقونه (8).

كما أنه لم يتحلى حتى بالأخلاق ، فعلى سبيل المثال جاءه أحد المسلمين من أهل مكة أسمه "ابن مكتوم" و كان أعمى و فقير يلح عليه في بعض الأسئلة فتولى عنه معرضا ، فقد كان مشغولا بدعوة كبار القوم من مكة ، وقد سجل ذلك الحث في القرآن (9) . فقد كان القرآن على ما يبدو جرنال خواطره الشخصية و الشعرية .

على سيرة أهل مكة ، هل كان محمد ناقضا لكل شئ يمارسه أهل مكة والعرب كمحاولة اثبات للدين الجديد؟

جبريل (أكبر): لم يكن محمد مخالفا في الكثير من الأشياء ، فلم يمنع نفسه على سبيل المثال من شرب النبيذ (10) بل وكان يتوضأ به أحيانا (11) . فيما يخالف مفاهيم معظم العرب المسلمين المعاصرين عنه . فقد كان رجلا من أصحاب المزاج المتميز .

لماذا فشل محمد في اقناع عرب مكة باعجاز القرآن ؟

جبريل (أكبر): لقد كانت السور المكية مسجوعة شعريا ، و لكنها في هذا لا تفترق عن شعر العرب ، مما جعلهم يتهمونه بأنه مجرد شاعر مجنون (12) ، و لكنه أخطأ في الكثير من قواعد اللغة (13) مما جعل تأليفه لا يرقى للوحي الإلهي المزعوم في عرف العرب. كما أنهم أمتحنوا نبوته بأسئلة صاغها اليهود وعرب قريش فكان يجيب إجابات مثيرة للشفقة مم اأثار مزيدا من الشك حول المصدر القرآني ... وقد سبب له ذلك الكثير من المشاكل فيما بعد في المدينة التي كانت تمتلئ باليهود . مما جعله يخترع تحريف التوراة (14).

هل لك أن تذكر لي بعض هذه الأمثلة من الأسئلة المحرجة؟!!

جبريل (أكبر): أرسل المكيون إلى اليهود يسألونهم عن امتحانات لمحمد ليتأكدوا من نبوته ، فسألوه عن ماهية الروح ، وعن رجل طواف جاب البلاد من مشرق الشمس إلى مغربها ، و عن قصة فتية أختبأوا في كهف ، وقد كانت إجابات محمد تثير الضحك (15).

فقد أجاب عن الروح بأنه لا يعلم عنها شيئا (16) .

ثم حكى عن الرجل الطواف قصة أسطورية عن الأسكندر المقدوني (ذو القرنين) و جعله من الصالحين ، و كيف أنه أتبع سبيلا إلى الغرب حتى مغرب الشمس فوجد الشمس تغرب في بئر من الطين (17)

ثم أجاب عن أهل الكهف بقصة في الأغلب مأخوذة من التراث المسيحي مع التحريف ، ثم أنتهى بانه لا يعرف عددهم هل هم ثلاثة أم خمسة أم سبعة (18) .

فقد كان بمنتهى الدهاء عندما يفشل في الاجابة عن سؤال ما ، يعود فيؤكد بأن الله أعلم بالإجابة تاركا المساحة للظنون ، وكأن إلهه لا يريد إخباره بالتفاصيل . مما جعل المكيون يسخرون منه .

ولكنني مازالت أؤكد لك أن كراهيته التي تجمعت على مدار 13 عام من الدعوة اليائسة في مكة أتت بثمارها في روح الانتقام التي حولته إلى قاطع طرق في المدينة.

عودة إلى هجرة محمد ...لماذا أختار يثرب ليهاجر إليها؟

جبريل (أكبر): كانت يثرب مدينه أمه و أهل أمه ، كما أنها كانت على عداء مع مكة و قريش في تنافس على سيادة العرب ، فكان ما تكرهه قريش مقبولا في يثرب . كما كان أهل يثرب معروفين بالقدرة الحربية (19)، وكانوا في حاجة إلى قائد سياسي يصلح بين الأوس و الخزرج ، القبيلتان الأساسيتان في يثرب ، فكانت المصلحة متبادلة. و كانت هجرته حركة سياسية بارعة. وخطوة أساسية في الطريق لاستعادة حكم الشياطين على ممالك العالم القديم.

كيف وقع اختياره على أهل يثرب؟

جبريل (أكبر): ألتقى محمد بستة من أهل قبيلة الخزرج في موسم الحج و عرض عليهم الإسلام فأتى منهم في العام التالي مجموعة و عاهدوه في بيعة العقبة الأولى (20) والتي كانت على معاهدة على أساسيات الإيمان الإسلامي ، ثم في العام الثالث ألتقى بهم في بيعة العقبة الثانية وتعاهدوا على الحرب و الهدم معا (21) ، و بدأت الحرب الحقيقية وجحيم الشرق الأوسط من بذور هذه المعاهدة ، فقد كتب محمد في سورة الحج أول دعوة للحرب بعد هذه المعاهدة (22)

كيف هاجر؟ و مع منْ منٌ الصحابة؟

جبريل (أكبر): هاجر مع صاحبه الذي زوجه من ابنته ذات ال6 سنوات ، عائشة، و الذي صادق على كذبة الاسراء و المعراج ، فلقب بالصديق ، صديقة المفضل و كاتم أسراره " أبو بكر" (23).

هل تركته قريش يفلت من أنيابها؟

جبريل (أكبر): لقد أجتمع أهل قريش طالبين حلا له أو الخلاص منه كلية ، وكانوا يخافون من تحالفه مع أهل يثرب و هجرته إلي المدينة ، فالبشائر لا تشير إلى السلم أو استمرار الدعوة السلمية ، وعلى الرغم من أن المسلمين أعتادوا تصور قريش بالمعتدية إلا أنهم لا يستطيعون إنكار خوف قريش من محمد ،فقد كانت تعلم أنه ينتوي شرا بهم (24).

وكيف هرب محمد منهم؟

جبريل (أكبر): لقد قام محمد بخدعة كاد أن يضحي فيها بأبن عمه علي بن ابي طالب . مؤكدا على أنه بلا أخلاق على الاطلاق ، و أنه هو الذي اخترع ألاعيب السياسة قبل ميكافيللي (25) بمئات السنين . فقد أقنع ابن عمه بالبقاء في فراشه لكي ما يتسنى له الهروب (26) . لقد تأكد لنا في المرة تلو الاخرى أننا أحسنا الاختيار كما قلت لك من قبل ، فهذا الرجل لا يتورع عن التضحية حتى بأقربائه ، ف"علي" كان ابن الرجل الذي حمى محمد طوال هذه السنين في مكة ، عمه أبو طالب . ولكن محمد لا يتورع عن التضحية به للنجاة بنفسه .

ما مدى صحة معجزة خيوط العنكبوت التي نسجت على غار حراء ؟

جبريل (أكبر): يعتقد الكثير من المسلمين المعاصرين أن الإله أنقذ محمد وأبا بكر بأن أمر عنكبوت فبنى نسيجا في سرعة على مدخل الغار الذي أختبأ فيه الاثنان ، ولكن هذا لم يحدث قط ، هي كلها من اختراعات المسلمين بعد ذلك لإضفاء مزيد من الإعجاز على الرسول (27).

ما هي التحديات الجديدة التي واجهته في المدينة؟

جبريل (أكبر): على الرغم من المكاسب التي جناها محمد من الهجرة ، إلا أنه كان عليه أن يواجه اليهود من أهل العلم في التوراة في المدينة ، و ليس أهل قريش الجاهلين باليهودية ، فكان عليه أن يؤكد أن أساطيره حول نوح و ابراهيم و آخرين التي جاء بها من التراث الشعبي اليهودي ، كان مصدرها الوحي الإلهي وعن طريقي أنا جبريل كبير الملائكة ... ولكن هذه مغامرة أخرى تبدأ في المدينة وتنتهي عند الأزمة الفسطينية-اليهودية المعاصرة ...

للحوار بقية في الجزء الخامس

-------------

الهوامش و المراجع:

1) راجع الحلقات السابقة في موقعنا :

2) سيرة ابن هشام ج1 ص416:

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1463.htm

3) سيرة ابن هشام ج1 ص 417:

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1464.htm

و الحديث: "سنن الترمذي : 3539 -حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ غَيْلاَنَ وَعَبْدُ بْنُ حُمَيْدٍ - الْمَعْنَى وَاحِدٌ قَالاَ حَدَّثَنَا أَبُو أَحْمَدَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنِ الأَعْمَشِ عَنْ يَحْيَى قَالَ عَبْدٌ هُوَ ابْنُ عَبَّادٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ مَرِضَ أَبُو طَالِبٍ فَجَاءَتْهُ قُرَيْشٌ وَجَاءَهُ النَّبِىُّ -صلى الله عليه وسلم- وَعِنْدَ أَبِى طَالِبٍ مَجْلِسُ رَجُلٍ فَقَامَ أَبُو جَهْلٍ كَىْ يَمْنَعَهُ وَشَكَوْهُ إِلَى أَبِى طَالِبٍ فَقَالَ يَا ابْنَ أَخِى مَا تُرِيدُ مِنْ قَوْمِكَ قَالَ « إِنِّى أُرِيدُ مِنْهُمْ كَلِمَةً وَاحِدَةً تَدِينُ لَهُمْ بِهَا الْعَرَبُ وَتُؤَدِّى إِلَيْهِمُ الْعَجَمُ الْجِزْيَةَ ». قَالَ كَلِمَةً وَاحِدَةً قَالَ « كَلِمَةً وَاحِدَةً ». قَالَ « يَا عَمِّ قُولُوا لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ ». فَقَالُوا إِلَهًا وَاحِدًا (مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِى الْمِلَّةِ الآخِرَةِ إِنْ هَذَا إِلاَّ اخْتِلاَقٌ) قَالَ فَنَزَلَ فِيهِمُ الْقُرْآنُ (ص َالْقُرْآنِ ذِى الذِّكْرِ بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِى عِزَّةٍ وَشِقَاقٍ) إِلَى قَوْلِهِ (مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِى الْمِلَّةِ الآخِرَةِ إِنْ هَذَا إِلاَّ اخْتِلاَقٌ ).

4) سيرة ابن هشام ج1 ص 419 :

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1467.htm

5) سيرة ابن هشام ج1 ص 422-425 :

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1471.htm

6) سيرة ابن هشام ج1 ص 426-427:

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1476.htm

7) "قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا . يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا" (الجن 1-2)

سيرة ابن هشام ج1 ص 421-422 :

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1470.htm

8) البخاري 3071 - حَدَّثَنَا حِبَّانُ بْنُ مُوسَى أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ عَنْ خَالِدِ بْنِ سَعِيدٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أُمِّ خَالِدٍ بِنْتِ خَالِدِ بْنِ سَعِيدٍ قَالَتْ أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - مَعَ أَبِى وَعَلَىَّ قَمِيصٌ أَصْفَرُ ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - « سَنَهْ سَنَهْ » . قَالَ عَبْدُ اللَّهِ وَهْىَ بِالْحَبَشِيَّةِ حَسَنَةٌ . قَالَتْ فَذَهَبْتُ أَلْعَبُ بِخَاتَمِ النُّبُوَّةِ ، فَزَبَرَنِى أَبِى قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - « دَعْهَا » . ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ « أَبْلِى وَأَخْلِفِى ، ثُمَّ أَبْلِى وَأَخْلِفِى ، ثُمَّ أَبْلِى وَأَخْلِفِى » . قَالَ عَبْدُ اللَّهِ فَبَقِيَتْ حَتَّى ذَكَرَ . وأيضا في البخاري 3874 ، 5823 ، 5845 ، 5993

مسند أحمد 21275- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ حَدَّثَنِى أَبِى حَدَّثَنَا حَرَمِىُّ بْنُ عُمَارَةَ قَالَ حَدَّثَنِى عَزْرَةُ الأَنْصَارِىُّ حَدَّثَنَا عِلْبَاءُ بْنُ أَحْمَرَ حَدَّثَنَا أَبُو زَيْدٍ قَالَ قَال لِى رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « اقْتَرِبْ مِنِّى ». فَاقْتَرَبْتُ مِنْهُ فَقَالَ « أَدْخِلْ يَدَيْكَ فَامْسَحْ ظَهْرِى ». قَالَ فَأَدْخَلْتُ يَدِى فِى قَمِيصِهِ فَمَسَحْتُ ظَهْرَهُ فَوَقَعَ خَاتَمُ النُّبُوَّةِ بَيْنَ أُصْبُعَىَّ. قَالَ فَسُئِلَ عَنْ خَاتَمِ النُّبُوَّةِ فَقَالَ شَعَرَاتٌ بَيْنَ كَتِفَيْهِ.

9) " عَبَسَ وَتَوَلَّى أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَى وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى" (عبس 1-3) .. راجع تفسير ابن كثير

10) مسلم 5347 - وَحَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ أَخْبَرَنَا جَرِيرٌ عَنِ الأَعْمَشِ عَنْ يَحْيَى أَبِى عُمَرَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يُنْبَذُ لَهُ الزَّبِيبُ فِى السِّقَاءِ فَيَشْرَبُهُ يَوْمَهُ وَالْغَدَ وَبَعْدَ الْغَدِ فَإِذَا كَانَ مِسَاءُ الثَّالِثَةِ شَرِبَهُ وَسَقَاهُ فَإِنْ فَضَلَ شَىْءٌ أَهْرَاقَهُ.

مسلم 5355 - وَحَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِى شَيْبَةَ وَزُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ قَالاَ حَدَّثَنَا عَفَّانُ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ عَنْ ثَابِتٍ عَنْ أَنَسٍ قَالَ لَقَدْ سَقَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- بِقَدَحِى هَذَا الشَّرَابَ كُلَّهُ الْعَسَلَ وَالنَّبِيذَ وَالْمَاءَ وَاللَّبَنَ.

مسلم 3709 - حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ دَاوُدَ عَنْ مِسْعَرٍ عَنْ مُوسَى بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنِ امْرَأَةٍ مِنْ بَنِى أَسَدٍ عَنْ عَائِشَةَ رضى الله عنها أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- كَانَ يُنْبَذُ لَهُ زَبِيبٌ فَيُلْقِى فِيهِ تَمْرًا وَتَمْرٌ فَيُلْقِى فِيهِ الزَّبِيبَ".

11) سنن الترمذي 88 - حَدَّثَنَا هَنَّادٌ حَدَّثَنَا شَرِيكٌ عَنْ أَبِى فَزَارَةَ عَنْ أَبِى زَيْدٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ سَأَلَنِى النَّبِىُّ -صلى الله عليه وسلم- « مَا فِى إِدَاوَتِكَ ». فَقُلْتُ نَبِيذٌ. فَقَالَ « تَمْرَةٌ طَيِّبَةٌ وَمَاءٌ طَهُورٌ ». قَالَ فَتَوَضَّأَ مِنْهُ.

12) " بَلْ قَالُواْ أَضْغَاثُ أَحْلاَمٍ بَلِ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ شَاعِرٌ فَلْيَأْتِنَا بِآيَةٍ كَمَا أُرْسِلَ الأَوَّلُونَ" (الانبياء 5)

و أيضا " وَيَقُولُونَ أَئِنَّا لَتَارِكُوا آلِهَتِنَا لِشَاعِرٍ مَّجْنُونٍ" (الصافات 36)

13) من أخطاء القرآن في اللغة:

* طه 20: 63 إِنْ هَذَان لَسَاحِرَانِ (وصوابه: هذين)

* الحج 22: 19 “هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ (صوابه: اختصما في ربهما)

* الحجرات 49: 9 “وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا (صوابه: اقتتلتا)

* سورة الإنسان 76: 15 وَيُطَافُ عَلَيْهِمْ بِآنِيَةٍ مِنْ فِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَانَتْ قَوَارِيرَا (بالتنوين مع أنها لا تُنّوَن لامتناعها عن الصرف؟ إنها على وزن مصابيح)

* سورة هود 11: 10 وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ نَعْمَاءَ بَعْدَ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ ذَهَبَ السَّيِّئَاتُ عَنِّي إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ (وكان يجب أن يجرَّ المضاف إليه فيقول بعد ضراءِ)

* سورة يوسف 12: 15 فَلَمَّا ذَهَبُوا بِهِ وَأَجْمَعُوا أَنْ يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُمْ بِأَمْرِهِمْ هذا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ (أين جواب لمّا؟ ولو حذف الواو التي قبل أوحينا لاستقام المعنى)

14) سورة البقرة 75 ، النساء 46، المائدة 13 ، 41

15) راجع تفسير ابن كثير للآية 83 من سورة الكهف

16) " وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً" (الإسراء 85)

17) "وَيَسْأَلُونَكَ عَن ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُم مِّنْهُ ذِكْرًا" (الكهف 83)

"حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ " (الكهف 86) : راجع تفسير الطبري والجلالين و القرطبي وابن كثير عن معنى عين حمئة بين بئر من الطين (الحمئة) أو عين من الماء الحارة (الحمئة أى الحامية أى الحارة).

18) "أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا" (الكهف 9)

"سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم " (الكهف 22) .. والسؤال لماذا لم يقل له ربه بعددهم ... أليس الله شخصيا هو المتلم في القرآن ، أم أن عددهم كان من الأسرار الحربية .

19) تقول السيرة: " أخذ البراء بن معرور بيده (يد محمد) ثم قال نعم والذي بعثك بالحق ( نبيا ) لنمنعنك مما نمنع منه أزرنا فبايعنا يا رسول الله فنحن والله أبناء الحروب وأهل الحلقة ورثناها كابرا ( عن كابر )" سيرة ابن هشام ج1 ص 422:

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1493.htm

20) سيرة ابن هشام ج1 ص 429-435:

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1479.htm

21) سيرة ابن هشام ج1 ص 438-466 :

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1489.htm

حيث تقول السيرة: أن أهل يثرب سألوه هل عسيت إن نحن فعلنا ذلك ثم أظهرك الله أن ترجع إلى قومك وتدعنا ؟ قال فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال "بل الدم الدم والهدم الهدم أنا منكم وأنتم مني ، أحارب من حاربتم وأسالم من سالمتم"

ويؤكد هذا : مسند أحمد 16213- ... قَالَ - فَاجْتَمَعْنَا بِالشِّعْبِ نَنْتَظِرُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- حَتَّى جَاءَنَا وَمَعَهُ يَوْمَئِذٍ عَمُّهُ الْعَبَّاسُ بْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ وَهُوَ يَوْمَئِذٍ عَلَى دِينِ قَوْمِهِ إِلاَّ أَنَّهُ أَحَبَّ أَنْ يَحْضُرَ أَمْرَ ابْنِ أَخِيهِ وَيَتَوَثَّقُ لَهُ فَلَمَّا جَلَسْنَا كَانَ الْعَبَّاسُ بْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ أَوَّلَ مُتَكَلِّمٍ فَقَالَ َا مَعْشَرَ الْخَزْرَجِ - قَالَ وَكَانَتِ الْعَرَبُ مِمَّا يُسَمُّونَ هَذَا الْحَىَّ مِنَ الأَنْصَارِ الْخَزْرَجَ أَوْسَهَا وَخَزْرَجَهَا - إِنَّ مُحَمَّداً مِنَّا حَيْثُ قَدْ عَلِمْتُمْ وَقَدْ مَنَعْنَاهُ مِنْ قَوْمِنَا مِمَّنْ هُوَ عَلَى مِثْلِ رَأْيِنَا فِيهِ وَهُو فِى عِزٍّ مِنْ قَوْمِهِ وَمَنَعَةٍ فِى بَلَدِهِ. قَالَ فَقُلْنَا َدْ سَمِعْنَا مَا قُلْتَ فَتَكَلَّمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَخُذْ لِنَفْسِكَ وَلِرَبِّكَ مَا أَحْبَبْتَ. قَالَ َتَكَلَّمَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فَتَلاَ وَدَعَا إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ وَرَغَّبَ فِى الإِسْلاَمِ قَالَ « أُبَايِعُكُمْ عَلَى أَنْ تَمْنَعُونِى مِمَّا تَمْنَعُونَ مِنْهُ نِسَاءَكُمْ وَأَبْنَاءَكُمْ ». قَالَ َأَخَذَ الْبَرَاءُ بْنُ مَعْرُورٍ بِيَدِهِ ثُمَّ قَالَ َعَمْ وَالَّذِى بَعَثَكَ بِالْحَقِّ لَنَمْنَعَنَّكَ مِمَّا نَمْنَعُ مِنْهُ أُزُرَنَا فَبَايِعْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ فَنَحْنُ أَهْلُ الْحُرُوبِ وَأَهْلُ الْحَلْقَةِ وَرِثْنَاهَا كَابِراً عَنْ كَابِرٍ. قَالَ فَاعْتَرَضَ الْقَوْلَ وَالْبَرَاءُ يُكَلِّمُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أَبُو الْهَيْثَمِ بْنُ التَّيِّهَانِ حَلِيفُ بَنِى عَبْدِ الأَشْهَلِ فَقَالَ َا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الرِّجَالِ حِبَالاً وَإِنَّا قَاطِعُوهَا يَعْنِى الْعُهُودَ فَهَلْ عَسَيْتَ إِنْ نَحْنُ فَعَلْنَا ذَلِكَ ثُمَّ أَظْهَرَكَ اللَّهُ أَنْ تَرْجِعَ إِلَى قَوْمِكَ وَتَدَعَنَا. قَالَ فَتَبَسَّمَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- ثُمَّ قَالَ « بَلِ الدَّمَ الدَّمَ وَالْهَدْمَ الْهَدْمَ أَنَا مِنْكُمْ وَأَنْتُمْ مِنِّى أُحَارِبُ مَنْ حَارَبْتُمْ وَأُسَالِمُ مَنْ سَالَمْتُمْ ».

22) " أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ . الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ" (سورة الحج 39-40)

23) سيرة ابن هشام ج1 ص 484:

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1534.htm

24) سيرة ابن هشام ج1 ص 480-481:

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1532.htm

25) ميكافيللي : كاتب إيطالي الجنسية ألف كتاب الأمير في العصور الوسطي ، والذي يعتبر النواة الأولى لعلم السياسة ، و فيه يؤكد على المقولة المشهورة "الغاية تبرر الوسيلة"

26) حيث تؤكد السيرة أن محمد قال لعلي :"نم على فراشي وتسج ببردي هذا الحضرمي الأخضر ، فنم فيه فإنه لن يخلص إليك شيء تكرهه منهم" (سيرة ابن هشام ج1 ص 482-483):

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1533.htm

27) لم يرد في سيرة ابن هشام :

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1536.htm

أو في الروض الأنف :

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=rwd2126.htm

ولم يرد أصلا موضوع الغار في مختصر السيرة :

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=msr10065.htm

وتؤكد سيرة ابن هشام أن عامر بن فهيرة مولى (عبد) أبي بكر ،وإبنته أسماء كانو يأتون بالزاد و الماء لمحمد وصاحبة في الغار مما ينفي وجود أي نسيج للعنكبوت على المدخل إلا بالطبع نسيج الخيال.

الحديث الوحيد الذي يشير إلى هذه القصة من بين 12 كتاب للأحاديث هو مسند أحمد 3308 و لم يتفق العلماء على صحته .

وهناك مقالة تفند هذا الحديث والقصة من أساسها:

http://www.islamway.com/?Islamway&iw_s=Article&iw_a=view&article_id=390

، ومن يقارن هذا الحديث اليتيم بين مئات الآلاف من الأحاديث سيدرك كم التركيب والتأليف الذي قام به المسلمون لإضفاء توابل على القصة المحمدية

إقرأ المزيد للكاتب:   

حوار مع جبريل [1] ...حول بداية الاسلام

حوار مع جبريل [2] ... السنوات الأولى في مكة

حوار مع جبريل [3] ... الفترة الأخيرة في مكة

حوار مع جبريل [5] ...عن يهود المدينة و جزيرة العرب

حوار مع جبريل [6] ... عن محمد و النساء

حوار مع جبريل [7] ... مزيد من علاقات محمد الجنسية

حوار مع جبريل [8] ... عن محمد ومسيحيي جزيرة العرب

حوار مع جبريل [9] ... عن محمد وقريش ونهاية الإسلام

حوار مع جبريل [2] ... السنوات الأولى في مكة

إبراهيم القبطي

مقدمة كل حلقة : بعد ليالي وأيام طوال ، و أخيرا نجحت في لقاء جبريل ، لم يكن العثور عليه سهلا ، و لم يكن من السهل اقناعه بالحوار ، و لكنني أقنعته بأنه آن الوقت لكشف الجحاب عما حدث منذ 14 قرن من الزمان ، وأكدت له أن هذا الحوار لن يغير من الواقع في شئ ، فمهما قال لن يلقي المسلمون بالا إليه ، أو ما يقول ، و هذا ما طمأنه ، فقرر البوح بالحقيقة كاملة ، لتبقى قصة طريفة يحكيها الناس دون أن يدركوا واقعيتها .

الجزء الأول من الحوار:

قرآن رابسو

و نستكمل الحوار....

ماذا عن بحيرا الراهب هل كان دوره أساسيا مثل ورقة بن نوفل ؟

جبريل (أكبر): بحيرا الراهب لم يكن دوره أساسيا و أنما كان عاملا مساعدا في تأكيد أن محمد نبي العرب الذي طال انتظاره ، و إن كنت لا أستبعد أن محمد ، هذا العفريت ، كان يذهب إليه سرا في أوائل الدعوة لينهل من علمه المنحرف المسيحي النسطوري (1).

كيف كانت الأيام الأولي من الخطة والدعوة للدين الجديد؟

جبريل (أكبر): كانت بدايتها تبشر بالأمل ، فبعد أن أملى عليه ورقة بن نوفل الآيات الأولى على محمد "اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ" (2) في محاولة لبدء الدعوة بقراءة ترجمات ورقة من التوراة و الانجيل ، بدأت مزيد من آيات ورقة تتوالى و تدعو محمد للتبشير بين أهل قومه "وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ" (3)

هل كان هناك ما يميز كتابات ورقة بن نوفل بين ثنايا القرآن؟

جبريل (أكبر): لم تكن تركيبات ورقة بن نوفل الكتابية تحتوي على "العزيز الرحيم" أو "السميع العليم" فهذا كان من ابتكارات محمد في السور المكية المتأخرة بعد وفاة ورقة بسنين (4).

هل استمرت الحال على ذلك أم تغيرت الظروف؟

جبريل (أكبر): بدات المشاكل تظهر عندما أحست قريش بأن محمد يقلب عليها العبيد ، و أنه قد يهدد بما يفعله مركز مكة و قريش كمركز ديني و تجاري في آن واحد ، و لكن محمد كان دائم التأكيد لهم أن ما يفعله هو لصالح العرب و قريش بالتحديد ، وكان يؤكد لهم أنهم إذا ما قبلوا دعوته سوف يخضعون العرب و العجم معا (5) ، فطموحه السياسي كان واضحا جليا منذ البداية.

و هل اقتنعت قريش بذلك؟

جبريل (أكبر): لا ، مما جعل محمد يثور في بعض الأحيان ، فهم كانوا لا يرون فوائد دعوته ، حتى أنه هددهم بالذبح في أوائل دعوته السلمية (6) ، مما جعلنا نعلم أن طموح هذا الرجل هو خير وعاء لخطتنا الشيطانية .

كيف ظل محمد بعيدا عن أنياب قريش على الرغم من العداء الشديد؟

جبريل (أكبر): هذا هو فائدة نسبه (المشكوك فيه) ، فقد كان ينتسب إلى فرع بني هاشم ، و على الرغم من الشك في هذا النسب إلى أنه كان تحت حماية عمه أبي طالب في معظم الوقت ، و زواجه من خديجة كانت له فوائد أخرى بجانب تشجيعها الديني ، فقد كانت صاحبة منعة و مال بين أهل مكة ، مما جعله تحت الحصانة الدبلومسية و المالية إن جاز التعبير و قد فقد هذه المنعة جزئيا بوفاة خديحة و أبي طالب قبل ثلاث سنوات من الهجرة إلى المدينة (7).

و ماذا عن أتباعه ،هل نجح محمد في أن يحميهم ؟

جبريل (أكبر): هؤلاء الغلابة المساكين ، كانوا كما قلت من العبيد و أدنى طبقات العرب ، و لم يستطع محمد أن يوفر لهم أي حماية ، و قد تم التنكيل بهم طوال الفترة المكية ، حتى أن محمد شجعهم على الكذب لتفادي التعذيب (8) ، بل و ألف آية قرآنية بمساعدة ورقة من أجل أن يواسيهم (9). و بذلك أسس أول مبادئنا الشيطانية ، التقية ، و الكذب المحلل ، و أن الغاية التي تبرر الوسيلة ... فلا يهم أن تعلن إيمانك أو تهرب بهذا الايمان على الأقل بل يكفي أن تكذب . وقد صار هذا منهاجا للكثير من المجاهدين ، الذين يتقنون الكذب في لحظات الضعف ، حتى يمكلوا القوة الكافية للتنكيل بالعدو … رائع هذا الدين و هذه الدعوة لقد حققت لنا نحن الشياطين الكثير.

ماذا فعل محمد في خلال هذه الفترة الأولى الحرجة ليتفادى التصادم المحتوم مع قريش؟

جبريل (أكبر): الحقيقة أنه فعل كما يفعل أي شاعر أو فنان ، أن ينهمك في مزيد من التأليف ، و قد كان ورقة خير معين له في ذلك ، فألف في هذه الفترة سورتي الضحى و الانشراح ليواسي نفسه ، و لم يفته أن يكتب سورة الكافرون و التي توعد فيها أهل قريش من الكفار و التي اعترف فيها محمد بدين قريش و لكنه رفض الخضوع له (10) ، و أن يتبع ذلك بسورة الاخلاص ، و الذي يوضح فيها لقريش أنهم يشركون بالله و أن الله هو الأحد الصمد . ومن الملاحظ أن قريش كانت تؤمن بالله و لكنها كانت تتخذ الشفعاء الوسطاء مثل اللات و مناة و عزي للتقرب إلى هذا الإله ، وهذا ما كان محمحد يطمح لتغيره ، فهو كان من الذكاء ليعلم أن إله واحد يعني شعب واحد و هذا هو هدفه السياسي الأساسي.

ولكن القدر لم يمهله ، فقد توفى ورقة بن نوفل ، أستاذه العظيم ، و عانى بعدها من الشح في المصادر ، فتوقف عن الكتابة لمدة ثلاث سنوات كاد فيها أن يتنحر كما قلت من قبل (11).

وكيف عاد إلى التأليف؟

جبريل (أكبر): عاد بعد أن شجعته بظهوري من جديد له ، فبدأ بتأليف سورة المدثر ، يشجع فيها نفسه على استكمال حلمه الطموح ، و يحفز نفسه على هجر الرجز و الأفكار الانتحارية (12). و بدأنا المسيرة من جديد.

هل لك أن تذكر لي بعض تعليقات قريش على محمد و ديانته الجديدة ؟

جبريل (أكبر): كان المكيون بقيادة الوليد بن المغيرة على رأس المعارضين لهذه الدعوة المشكوك فيها ، وهو الذي اتهم محمد بالسحر فرد عليه محمد بآيات قرآنية ، كلها تهديد ووعيد بكلمات لا تنفي الشبهة بقدر ما هي سجال من الشتائم المتبادلة بين خصمين ، فالمغيرة هو هو الذي أتهم محمد بأنه يستعين بأساطير الأولين في مؤلفاته (13).

وهناك معارض قوي آخر هو عم محمد "عبد عزي" و الذي عرف بعد ذلك بأبي لهب ، وهو الذي حرضته زوجته على رفض مؤلفات محمد ، فنالتها و زوجها تقريعات محمد الهجائية من الشتائم القرآنية (14) ، و الحقيقة أننا لم نفهم لماذا لم يؤمن به الكثير من أقاربه حتى أبي طالب (15) عمه الذي حماه من أهل قريش ، فقد كان بالأولى أن يؤمن به ، لكنه من الواضح أنه كان يعلم بالتمثيلية كلها فلم يقتنع .

وقد استمر محمد في كيل الشتائم القرآنية لكل من اعترض دون أن يبرهن على نبوته بشئ ، فقد كانت سورة الهمزة موجهة ضد "الأخنس بن شريق" الرجل الغني و المعترض على دعوة محمد

و سورة العلق 6-7 كانت هجوما على أبي جهل ، أحد أقطاب المعارضة القريشية.

وجاءت سورة القلم 2 ، لينفي محمد الجنون عن نفسه. بعد أن اتهمه المكيون به.

وتصاعدت حدة الصراع و الجدل إلى درحة كبيرة جعلت محمد يصرخ في الآيات " وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ" عشر مرات في سورة المرسلات الصغيرة ذات الخمسين جملة. فقد كان لا يملك إلا الكلام و الشتائم .

وتوالت الكثير من التهديدات تتوعد قريش بجهنم و بئس المصير (16)

ولماذا تركته كل هذا الوقت دون مساعدة ، أليس هذا هو مشروعك الوليد؟

جبريل (أكبر): كل هذا كان جزءا من الخطة ، فنحن نعرف تمام المعرفة أن هذا الضغط القبلي عليه كان الدافع الاساسي لتأسيسه مبادئ الحرب و الجهاد ، وهذا كان في خطتنا منذ البداية ، وقد تحقق ذلك بعد أن فقد محمد الأمل في نشر دعوته ، فهاجر و أنشأ مبادئ الكفاح المسلح ، و الذي سيحيل منطقة العالم القديم إلي آتون من النيران ، هل تعتقد أنه كان من الممكن أن يكتب له النجاح و لخطتنا معه دون السيف ؟!!

لذلك اقتصرت مساعداتي المحدودة على ظهورات متقطعة ليستمر في الاقتناع بأنه النبي الموعود لجزيرة العرب .

هل طالبه العرب ببرهان مادي على النبوة؟

جبريل (أكبر): نعم لقد طالبوه كثيرا ، و لم يجدوا ردا منه سوى أنه مُنع من المعجزات لأن الانبياء و الرسل قبله قد كذبهم قومهم حتى بعد المعجزات (17) . و الحقيقة أنه لم يعدم الوسيلة للتهرب من موضوع المعجزات هذا .

لماذا لم يساعده الشياطين أمثالك ببعض من الخوارق؟

جبريل (أكبر): حتى الشياطين يا عزيزي لهم حدودهم ، و نحن لم يكن مسموحا لنا أن نفعل خوارق و أعاجيب لنبي كاذب ، فكل لعبة و لها قوانينها ، و من اقتنع به بدون برهان سوى أفخاذ خديجة (18) ، فاللوم عليه لا علينا.

إذا كنتم لم تساعدوه بالخوارق ، فما قصة الاسراء و المعراج؟

جبريل (أكبر): هذه قصة أخرى طريفة ، إذا دلت على شئ فهي تدل على قدرة البشر على الخداع بما يفوق الشياطين ، و أيضا قابليتهم للإنخداع و التغرير بهم...!!!

ماذا تعني؟

جبريل (أكبر): عندما استمر الإلحاح على محمد بأن يأتي بمعجزة ، و عدم قدرته بالاتيان بشئ ملموس ، أخترع المعجزة ، فأدعى بأنه انتقل من مكة إلى أورشليم فيما أسماه بالاسراء ، ثم من أورشليم صعد إلى السماء فيما أسماه بالمعراج ليقابل بعض الأنبياء ، ثم يقابل الإله شخصيا (19).

ماذا تعني بأنه أدعى؟

جبريل (أكبر): لقد أكد على ان هذه الرحلة تمت أثناء نومه ، بل و أكدت عائشة أن الاسراء كان بالروح فقط (20) ، فهو كان نائما في حضن بنت عمه هند "أم هانئ" بنت أبي طالب و لم يغادر فراشها (21) ، ومن الواضح أن هذه الليلة كانت حمراء فألهبت الوحي عنده ، هاهاها.

ومن الذي صدق هذه الرحلة التي لم يراها أحد ، و كيف تكون معجزة إذا لم تكن معلنة أمام الناس؟

جبريل (أكبر): الحقيقة أن هذه القصة كانت كارثة على المشروع كله ، فالكثير من أتباعه تركوه بسبب هذه القصة المضحكة (22) ، و هنا كان لابد من التدخل السريع.

و ماذا فعلت هذه المرة أيها العبقري؟

جبريل (أكبر): أوعزت إلى صديقه المقرب أبي بكر أن يصدق على كلامه مهما كان لينقذه من هذه الورطة ، و كان أبو بكر ممن زاروا أورشليم من قبل في رحلاته التجارية ، فكان محمد يصف و أبو بكر يصدق على كلامه "صدقت يا رسول الله" (23) و هذا أنقذ ما يمكن انقاذه . ولهذا سمي أبا بكر بالصديق ... كما ترى فكل ورطة و لها حلولها الشيطانية !!!!

ومن أين أقتبس محمد هذه الفكرة :الاسراء و المعراج؟

جبريل (أكبر): جزء من هذه القصة مأخوذ من صاحبه سلمان الفارسي (24) ، حيث يوجد ما يشبهها في أساطير الزرادشتية للفرس ، و أما موضوع مقابلة الله و المفاوضة على الصلاة ، فهي مأخوذة من التوراة في قصة مماثلة لإبراهيم يحاول انقاذ سدوم و عمورة لينقذ ابن أخيه لوط (25).

هل كان هناك آثار أخرى للفرس و الثقافة الفارسية على محمد وقرآنه؟

جبريل (أكبر): نعم كلمة "الحور" (26) التي تملأ القرآن و موعود بها المؤمن ذات أصل فارسي ، كما أن كلمة "جن" و التي أفرد لها محمد سورة كاملة (27) جاءت من أساطير الفرس .

لقد كان اتهام قريش لمحمد بأنها أساطير الأولين (28) لا يخلو من الصحة .

يتبع في الجزء الثالث

-------------------------------

الهوامش و المراجع:

1) سيرة ابن هشام ج1 ص 181، 188

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1199.htm

http://sirah.al-islam.com/Display.asp?f=hes1203

2) العلق 1

3) الشعراء 214

4) تطور القرآن التاريخي ص 8 كانون سل ترجمة مالك مسلماني

5) سنن الترمذي : 3539 - حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ غَيْلاَنَ وَعَبْدُ بْنُ حُمَيْدٍ - الْمَعْنَى وَاحِدٌ قَالاَ حَدَّثَنَا أَبُو أَحْمَدَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنِ الأَعْمَشِ عَنْ يَحْيَى قَالَ عَبْدٌ هُوَ ابْنُ عَبَّادٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ مَرِضَ أَبُو طَالِبٍ فَجَاءَتْهُ قُرَيْشٌ وَجَاءَهُ النَّبِىُّ -صلى الله عليه وسلم- وَعِنْدَ أَبِى طَالِبٍ مَجْلِسُ رَجُلٍ فَقَامَ أَبُو جَهْلٍ كَىْ يَمْنَعَهُ وَشَكَوْهُ إِلَى أَبِى طَالِبٍ فَقَالَ يَا ابْنَ أَخِى مَا تُرِيدُ مِنْ قَوْمِكَ قَالَ « إِنِّى أُرِيدُ مِنْهُمْ كَلِمَةً وَاحِدَةً تَدِينُ لَهُمْ بِهَا الْعَرَبُ وَتُؤَدِّى إِلَيْهِمُ الْعَجَمُ الْجِزْيَةَ ». قَالَ كَلِمَةً وَاحِدَةً قَالَ « كَلِمَةً وَاحِدَةً ». قَالَ « يَا عَمِّ قُولُوا لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ ». فَقَالُوا إِلَهًا وَاحِدًا (مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِى الْمِلَّةِ الآخِرَةِ إِنْ هَذَا إِلاَّ اخْتِلاَقٌ) قَالَ فَنَزَلَ فِيهِمُ الْقُرْآنُ (ص َالْقُرْآنِ ذِى الذِّكْرِ بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِى عِزَّةٍ وَشِقَاقٍ) إِلَى قَوْلِهِ (مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِى الْمِلَّةِ الآخِرَةِ إِنْ هَذَا إِلاَّ اخْتِلاَقٌ ). قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.

كذلك مسند أحمد 2038 ، 3481

6) مسند أحمد : 7233- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ حَدَّثَنِى أَبِى قَالَ حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ حَدَّثَنَا أَبِى عَنِ ابْنِ إِسْحَاقَ قَالَ وَحَدَّثَنِى يَحْيَى بْنُ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ أَبِيهِ عُرْوَةَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِى قَالَ قُلْتُ لَهُ مَا أَكْثَرَ مَا رَأَيْتَ قُرَيْشاً أَصَابَتْ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فِيمَا كَانَتْ تُظْهِرُ مِنْ عَدَاوَتِهِ. قَالَ حَضَرْتُهُمْ وَقَدِ اجْتَمَعَ أَشْرَافُهُمْ يَوْماً فِى الْحِجْرِ فَذَكَرُوا رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فَقَالُوا مَا رَأَيْنَا مِثْلَ مَا صَبَرْنَا عَلَيْهِ مِنْ هَذَا الرَّجُلِ قَطُّ سَفَّهَ أَحْلاَمَنَا وَشَتَمَ آبَاءَنَا وَعَابَ دِينَنَا وَفَرَّقَ جَمَاعَتَنَا وَسَبَّ آلِهَتَنَا لَقَدْ صَبَرْنَا مِنْهُ عَلَى أَمْرٍ عَظِيمٍ. أَوْ كَمَا قَالُوا. قَالَ فَبَيْنَمَا هُمْ كَذَلِكَ إِذْ طَلَعَ عَلَيْهِمْ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فَأَقْبَلَ يَمْشِى حَتَّى اسْتَلَمَ الرُّكْنَ ثُمَّ مَرَّ بِهِمْ طَائِفاً بِالْبَيْتِ فَلَمَّا أَنْ مَرَّ بِهِمْ غَمَزُوهُ بِبَعْضِ مَا يَقُولُ. قَالَ فَعَرَفْتُ ذَلِكَ فِى وَجْهِهِ ثُمَّ مَضَى فَلَمَّا مَرَّ بِهِمْ الثَّانِيَةَ غَمَزُوهُ بِمِثْلِهَا فَعَرَفْتُ ذَلِكَ فِى وَجْهِهِ ثُمَّ مَضَى ثُمَّ مَرَّ بِهِمْ الثَّالِثَةَ فَغَمَزُوهُ بِمِثْلِهَا فَقَالَ « تَسْمَعُونَ يَا مَعْشَرَ قُرَيْشٍ أَمَا وَالَّذِى نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَقَدْ جِئْتُكُمْ بِالذَّبْحِ ». فَأَخَذَتِ الْقَوْمَ كَلِمَتُهُ حَتَّى مَا مِنْهُمْ رَجُلٌ إِلاَّ كَأَنَّمَا عَلَى رَأْسِهِ طَائِرٌ وَاقِعٌ حَتَّى إِنَّ أَشَدَّهُمْ فِيهِ وَصَاةً قَبْلَ ذَلِكَ لَيَرْفَئُوهُ بِأَحْسَنِ مَا يَجِدُ مِنَ الْقَوْلِ حَتَّى إِنَّهُ لَيَقُولُ انْصَرِفْ يَا أَبَا الْقَاسِمِ انْصَرِفْ رَاشِداً فَوَاللَّهِ مَا كُنْتَ جَهُولاً. قَالَ فَانْصَرَفَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- حَتَّى إِذَا كَانَ الْغَدُ اجْتَمَعُوا فِى الْحِجْرِ وَأَنَا مَعَهُمْ فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ذَكَرْتُمْ مَا بَلَغَ مِنْكُمْ وَمَا بَلَغَكُمْ عَنْهُ حَتَّى إِذَا بَادَأَكُمْ بِمَا تَكْرَهُونَ تَرَكْتُمُوهُ فَبَيْنَمَا هُمْ فِى ذَلِكَ إِذْ طَلَعَ عَلَيْهِمْ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فَوَثَبُوا إِلَيْهِ وَثْبَةَ رَجُلٍ وَاحِدٍ فَأَحَاطُوا بِهِ يَقُولُونَ لَهُ أَنْتَ الَّذِى تَقُولُ كَذَا وَكَذَا. لِمَا كَانَ يَبْلُغُهُمْ عَنْهُ مِنْ عَيْبِ آلِهَتِهِمْ وَدِينِهِمْ قَالَ فَيَقُولُ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « نَعَمْ أَنَا الَّذِى أَقُولُ ذَلِكَ ». قَالَ فَلَقَدْ رَأَيْتُ رَجُلاً مِنْهُمْ أَخَذَ بِمَجْمَعِ رِدَائِهِ. قَالَ وَقَامَ أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ دُونَهُ يَقُولُ وَهُوَ يَبْكِى ( أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَنْ يَقُولَ رَبِّىَ اللَّهُ) . ثُمَّ انْصَرَفُوا عَنْهُ فَإِنَّ ذَلِكَ لأَشَدُّ مَا رَأَيْتُ قُرَيْشاً بَلَغَتْ مِنْهُ قَطُّ. تحفة 8884 معتلى 5317 مجمع 6/16

7) سيرة بن هشام ج1 ص 416

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1463.htm

8) سنن البيهقي : 17350- أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْحَافِظُ أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ حَمْدَانَ الْجَلاَّبُ بِهَمَذَانَ حَدَّثَنَا هِلاَلُ بْنُ الْعَلاَءِ الرَّقِّىُّ حَدَّثَنَا أَبِى حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرٍو عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ عَنْ أَبِى عُبَيْدَةَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ : أَخَذَ الْمُشْرِكُونَ عَمَّارَ بْنَ يَاسِرٍ فَلَمْ يَتْرُكُوهُ حَتَّى سَبَّ النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- وَذَكَرَ آلِهَتَهُمْ بِخَيْرٍ ثُمَّ تَرَكُوهُ فَلَمَّا أَتَى رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ :« مَا وَرَاءَكَ؟ ». قَالَ : شَرٌّ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا تُرِكْتُ حَتَّى نِلْتُ مِنْكَ وَذَكَرْتُ آلِهَتَهُمْ بِخَيْرٍ. قَالَ :« كَيْفَ تَجِدُ قَلْبَكَ؟ ». قَالَ : مُطْمَئِنًا بِالإِيمَانِ. قَالَ :« إِنْ عَادُوا فَعُدْ ».

9) "مَن كَفَرَ بِاللّهِ مِن بَعْدِ إيمَانِهِ إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ وَلَـكِن مَّن شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِّنَ اللّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ" (النحل 106)

10) " لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ" (الكافرون 6)

11) صحيح البخاري باب التعبير 6982 –" ..... ثُمَّ لَمْ يَنْشَبْ وَرَقَةُ أَنْ تُوُفِّىَ ، وَفَتَرَ الْوَحْىُ فَتْرَةً حَتَّى حَزِنَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - فِيمَا بَلَغَنَا حُزْنًا غَدَا مِنْهُ مِرَارًا كَىْ يَتَرَدَّى مِنْ رُءُوسِ شَوَاهِقِ الْجِبَالِ ، فَكُلَّمَا أَوْفَى بِذِرْوَةِ جَبَلٍ لِكَىْ يُلْقِىَ مِنْهُ نَفْسَهُ ، تَبَدَّى لَهُ جِبْرِيلُ فَقَالَ يَا مُحَمَّدُ إِنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ حَقًّا . فَيَسْكُنُ لِذَلِكَ جَأْشُهُ وَتَقِرُّ نَفْسُهُ فَيَرْجِعُ ، فَإِذَا طَالَتْ عَلَيْهِ فَتْرَةُ الْوَحْىِ غَدَا لِمِثْلِ ذَلِكَ ، فَإِذَا أَوْفَى بِذِرْوَةِ جَبَلٍ تَبَدَّى لَهُ جِبْرِيلُ فَقَالَ لَهُ مِثْلَ ذَلِكَ . قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ ( فَالِقُ الإِصْبَاحِ ) ضَوْءُ الشَّمْسِ بِالنَّهَارِ ، وَضَوْءُ الْقَمَرِ بِاللَّيْلِ "

12) " يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ . قُمْ فَأَنذِرْ . وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ . وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ . وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ " (المدثر1- 5)

13) "إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ" (القلم 15)

14) " تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ . مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ . سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ . وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ. فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ " (سورة المسد)

15) سيرة بن هشام ج1 4 418

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1465.htm

16) النبأ 21-30 ، الشعراء 208-209 ، الحجر 4-5 ، الاسراء 90-92 ، الرعد 7.

17) " وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا" (الاسراء 59)

18) سيرة بن هشام ج1 ص 469- 472

19) راجع سورة الأسراء ، سيرة ابن هشام ج1 ص 396-408

20) سيرة ابن هشام ج1 ص 399 (حديث عائشة عن مسراه صلى الله عليه وسلم)

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1443.htm

21) سيرة ابن هشام ج1 ص 452

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1448.htm

22) تقول السيرة لأبن هشام ج1 ص398-399:" فارتد كثير ممن كان أسلم ، وذهب الناس إلى أبي بكر ، فقالوا له هل لك يا أبا بكر في صاحبك ، يزعم أنه قد جاء هذه الليلة بيت المقدس . وصلى فيه ورجع إلى مكة . قال فقال لهم أبو بكر إنكم تكذبون عليه فقالوا بلى ، ها هو ذاك في المسجد يحدث به الناس فقال أبو بكر : والله لئن كان قاله لقد صدق فما يعجبكم من ذلك فوالله إنه ليخبرني أن الخبر ليأتيه ( من الله ) من السماء إلى الأرض في ساعة من ليل أو نهار فأصدقه"

23) ، سيرة ابن هشام ج1 ص399

http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes1442.htm

24) كان له أثر واصح على ثقافة محمد فهو الذي ألهمه حفر الخندق في موقعة الخندق 5 هجرية ، وهناك حامتال ان يكون هو صاحب فكرة المعراج كما جاء في كتاب »أرتاويراف نامك« المكتوب باللغة البهلوية (أي اللغة الفارسية القديمة) منذ 400 سنة قبل الهجرة، في أيام أردشير بابكان ملك الفرس. وبيان ذلك أنه لما أخذت ديانة زردشت في بلاد الفرس في الانحطاط، ورغب المجوس في إحيائها في قلوب الناس، انتخبوا شاباً من أهل زرشت اسمه »أرتاويراف« وأرسلوا روحه إلى السماء. ووقع على جسده سُبات. وكان الهدف من سفره إلى السماء أن يطَّلع على كل شيء فيها ويأتيهم بنبأ. فعرج هذا الشاب إلى السماء بقيادة وإرشاد رئيس من رؤساء الملائكة اسمه »سروش« فجال من طبقة إلى أخرى وترقى بالتدريج إلى أعلى فأعلى. ولما اطلع على كل شيء أمره »أورمزد« الإله الصالح (سند وعضد مذهب زردشت) أن يرجع إلى الأرض ويخبر الزردشتية بما شاهد، ودُوِّنت هذه الأشياء بحذافيرها وكل ما جرى له في أثناء معراجه في كتاب "أرتاويراف نامك"

25) تكوين 18: 20-33

26) ورد في لغة »أفِستا« كلمة حوري (بمعنى الشمس وضوء الشمس). ووردت في اللغة البهلوية "هور" وفي لغة الفرس الحديثة »ضور« (أي الشمس وضوؤها). ولما أدخل العرب كلمة »حور« في لغتهم وكانوا لا يعرفون مصدرها واشتقاقها توهموا أنها مأخوذة من فعل »حار« وظنوا أن سبب تسميتهن بالحور هو سواد أعينهن. ولم يرد ذكر هاته الغانيات السماويات في كتب قدماء الفرس فقط، لأنه يوجد في كتب قدماء الهنود بعض القصص بخصوص الأشخاص الذين يسميهم المسلمون »الحور« و»الغلمان« ويسميهم الهنود »أَبْسَرسس« و»كندهروس«. وقال الهنود إن الذين يعاشرونهم في السماء هم الذين يظهرون البسالة في الحروب ويُقتَلون فيها، فإنهم كانوا يعتقدون في الأزمنة القديمة، كالمسلمين، أن كل من يُقتل في ساحة القتال جدير بالدخول إلى السماء. وقد ورد في كتاب »شرائع منوا« (فصل 5 بيت 89)

27) الكلمة مشتقة من لغة الفرس القديمة، لأنها وردت في كتاب »أفِستا« (وهو كتاب الزردشتية المقدس ودستور ديانتهم) بهذه الصورة والصيغة، وهي »جيني« ومعناها روح شرير، فأخذ العرب الاسم والمسمى من الزرادشتية.

28) الأنعام 25، الأنفال 31، النحل 24، المؤمنون 83، الفرقان 5، النمل 68، الأحقاف 17، القلم 15، المطففين 13.

إقرأ المزيد للكاتب:   

حوار مع جبريل [1] ...حول بداية الاسلام

حوار مع جبريل [3] ... الفترة الأخيرة في مكة

حوار مع جبريل [4] ... محمد في الطريق إلى الهجرة

حوار مع جبريل [5] ...عن يهود المدينة و جزيرة العرب

حوار مع جبريل [6] ... عن محمد و النساء

حوار مع جبريل [7] ... مزيد من علاقات محمد الجنسية

حوار مع جبريل [8] ... عن محمد ومسيحيي جزيرة العرب

حوار مع جبريل [9] ... عن محمد وقريش ونهاية الإسلام