Arabic English French Persian

اليهود فى القرآن.. المقال الأول: القرآن يقول أن اليهود مُنعم عليهم وقد فضلهم الله على العالمين

اليهود فى القرآن.. المقال الأول: القرآن يقول أن اليهود مُنعم عليهم وقد فضلهم الله على العالمين

اليهود فى القرآن.. المقال الأول:

القرآن يقول أن اليهود مُنعم عليهم وقد فضلهم الله على العالمين

 

مجدي تادروس

 

مقدمة

أذا أردت أن تتعرف على مريض تظهر عليه الأعراض الكاملة لمرض الفصام Schizophreniaفعليك بتحليل شخصية كاتب القرآن.. وستكتشف كل الأعراض المرضية لهذا المرض كاملة واضحة أمامك..

الفصام مرض دماغي مزمن يصيب عدداً من وظائف العقل وهو مجموعة من الأستجابات الذهنية تتميز بأضطراب أساسي في العلاقات الواقعية وتكوين المفهوم، وأضطرابات وجدانية وسلوكية وعقلية بدرجات متفاوتة كما تتميز بميل قوي للبعد عن الواقع وعدم التناغم الأنفعالي، والأضطرابات في مجرى التفكير والسلوك الأرتدادي..

وبعدها ستتأكد من بشرية كاتب القرآن وهو المريض المدعو محمد ابن عبدالله ابن عبد المطلب مؤسس الإسلام، وقد أنتهى به الفصام بمرض "الصرع" الذى أعتبر أتباع محمد أعراضه هى أهم أعراض الوحي الذى كان يدعى محمد استقباله عن طريق مَلكْ (ملاك) يدعى جبريل المُصور بشخصية يحيي الكلبي..

ومن النصوص القرآنية التى تتحدث عن اليهود "بني إسرائيل" تكتشف تلك الأعراض المراضية واضحة والأزدواجية الشديدة، وبالذات فى مواقفه من يهود يثرب (المدينة المنورة).

وعلى سبيل المثال لا الحصر.. فبعدما قال عن اليهود أنهم المنعم عليهم الذين فضلهم الله على العالمين عاد وقال عنهم أنهم أحفاد القردة والخنازير وأنهم ملعونين من الله وأعدائه وحرض على قتلهم لتخليص العالم من شرهم.. وهذا يشهد على بشرية كاتب القرآن وإنه ليس الإله الحقيقي.. وقد أعترف كاتب القرآن وأقر ببشريته قائلاً فى (سورة النساء 4 : 82):

" أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا "...

وكم من الأختلافات والتناقضات الواضحات التى تحتويها النصوص القرآنية ...

نبذة مختصرة حول من هم يهود المدينة المنورة (يثرب):

كما نعرف فإن في داخل المدينة تعيش ثلاث قبائل كبرى لليهود هم بنو قينقاع وبنو النضير وبنو قريظة، وفي شمال المدينة المنورة ووادي القرى توجد مجموعة ضخمة أخرى من اليهود متجمعة في الأساس في منطقة (خيبر)، تعامل محمدمع هذه القبائل المختلفة من اليهود بالمهادنة والأقتراب منهم ونقل اساطيرهم وقصص أنبيائهم، إلى أن أكتشف أنهم يستهزئون بدعوته فقال عنهم فى (سورة المائدة 5 : 82):

"لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا اليَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا"..

وأعتبرهم أشد عداوة له من عداوة قبيلته قريش وأن حرب اليهود أشد، وعداوة اليهود أشد، ومكر اليهود أشد.. وعلى الرغم من وجود الكمٌّ الهائلٌ من النصوص القرآنية التى تثني على اليهود وتفضيلهم على العالمين في الفترة المكية، وإن هذه الآيات المكية التي تحدثت عن اليهود أكثر من أن تحُصى بل يستغربها الُمحلِّل لها وتظهر ضعف محمد وولائه لهم لمناصرته ضد قبيلته قريش، حتى قويت شوكتة فترصدهم وأبادهم من شبه الجزيرة العربية، وذلك بعد أن ترك لنا فى القرآن المكي انطباعات إيجابية كثيرة جدًّا عن اليهود،

فاطلق عليهم (بنو إسرائيل)، وإسرائيل هو يعقوب أبو الأسباط ابن أسحق ابن إبراهيم، وقال عنهم أهل الكتاب في القرآن ثلاثين مرة، منها مرة واحدة فقط في القرآن المكي، وقال عنهم فى (سورة العنكبوت 29 : 46):

"وَلاَ تُجَادِلُوا أَهْلَ الكِتَابِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ"..

ومصطلح أهل الكتاب هذا يضم اليهود والنصارى حيث جاء فيها الأمر بالمخاطبة بالتي هي أحسن، بل وتحدث كاتب القرآن في الكثير من النصوص عن موسى، حيث جاء ذكره في القرآن 136 مرة، منها 122 مرة في القرآن المكي، وركز تركيز كبير جدًّا على قصة موسى، وقد جاء معظم الكلام عن قصة موسى مع فرعون.

بل قال عنهم فى القرآن المكي (سورة الدخان 44 : 32):

"وَلَقَدِ اخْتَرْنَاهُمْ عَلَى عِلْمٍ عَلَى الْعَالَمِينَ"، أى شعب الله المختار،

بل وصفهم بأنهم صبروا، فى (سورة الأعراف 7: 137):

"وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ".

وفى هذه الدراسة من نصوص القرآن والتفاسير المعتمدة سوف نكتشف العجب العجاب، وحتى لا أطيل عليك عزيزي القارئ فى المقدمة فهيا بنا لنبداء فى دراستنا حتى نصل للحقيقة والرب يبارك الجميع.

 

تفضيل بني إسرائيل على العالمين

أ - اليهود مُنعم عليهم وقد فضلهم الله على العالمين

يتلوا المُسلم أكثر من 23 مرة يومياً سورة الفاتحة طالباً من إلهه قائلاً " اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)"، فمن هم المنعم عليهم بحسب النصوص القرآنية والتفاسير المعتمدة لهذه النصوص؟؟

  • ·يقول كاتب القرآن فى (سورة البقرة 2 : 47 و 122 ):

" يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ ".

يقول القرطبي فى تفسيره للنص:

قَوْلُهُ تَعَالَىيَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْتَقَدَّمَوَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَيُرِيدُ عَلَى عَالَمِي زَمَانِهِمْ ، وَأَهْلُ كُلِّ زَمَانٍ عَالَمٌ.

وَقِيلَ : عَلَى كُلِّ الْعَالَمِينَ بِمَا جُعِلَ فِيهِمْ مِنَ الْأَنْبِيَاءِ وَهَذَا خَاصَّةٌ لَهُمْ وَلَيْسَتْ لِغَيْرِهِمْ.

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&surano=2&ayano=47

 

ملحوظة هامة:

أى أن الله خص بني إسرائيل بأن جعل فيهم الإنبياء وليست لغيرهم وهذا القول ينفي نبوة محمد لأن محمد ليس من بني إسرائيل .. بل من العرب!!!!.

 

ويؤكد بن كثير نفس الكلام فى تفسيره للنص:

يُذَكِّرُهُمْ تَعَالَى سَالِفَ نِعَمِهِ عَلَى آبَائِهِمْ وَأَسْلَافِهِمْ ، وَمَا كَانَ فَضَّلَهُمْ بِهِ مِنْ إِرْسَالِ الرُّسُلِ مِنْهُمْ وَإِنْزَالِ الْكُتُبِ عَلَيْهِمْ وَعَلَى سَائِرِ الْأُمَمِ مِنْ أَهْلِ زَمَانِهِمْ ، كَمَا قَالَ تَعَالَى : (وَلَقَدِ اخْتَرْنَاهُمْ عَلَى عِلْمٍ عَلَى الْعَالَمِينَ)[الدُّخَانِ : 32 ] ، وَقَالَ تَعَالَىوَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ فِيكُمْ أَنْبِيَاءَ وَجَعَلَكُمْ مُلُوكًا وَآتَاكُمْ مَا لَمْ يُؤْتِأَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَالْمَائِدَةِ : 20) .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=49&surano=2&ayano=47

  • ·ويؤكد كاتب القرآن تفضيل بني إسرائيل على العالمين فى (سورة الْجَاثِيَةِ 45 : 16):

" وَلَقَدْ آتَيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى الْعَالَمِين"،

 

قَالَابْنُ عَبَّاسٍ:

"لَمْ يَكُنْ أَحَدٌ مِنَ الْعَالَمِينَ فِي زَمَانِهِمْ أَكْرَمَ عَلَى اللَّهِ وَلَا أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْهُمْ ." 

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=51&surano=45&ayano=16

  • ·ثم يهددهم كاتب القرآن بالإرهاب فيقول فى (سورة البقرة 2 : 40):

" يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَوْفُوا بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ ".

 

يقول بن كثير فى تفسيره للنص:

وَقَوْلُهُ تَعَالَىاذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ.. قَالَمُجَاهِدٌ : نِعْمَةُ اللَّهِ الَّتِي أَنْعَمَ بِهَا عَلَيْهِمْ فِيمَا سَمَّى وَفِيمَا سِوَى ذَلِكَ ، فَجَّرَ لَهُمُ الْحَجَرَ ، وَأَنْزَلَ عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى، وَأَنْجَاهُمْ مِنْ عُبُودِيَّةِ آلِ فِرْعَوْنَ .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=49&surano=2&ayano=40


ب – وأنعم عليهم بأن أعطاهم مالم يعطى لغيرهم من العالمين

  • ·فيقول كاتب القرآن فى (سورة المائدة 5 : 20):
  • ·" وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ فِيكُمْ أَنْبِيَاءَ وَجَعَلَكُمْ مُلُوكًا وَآَتَاكُمْ مَا لَمْ يُؤْتِ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ".


يقول القرطبي فى تفسيره للنص:
قَوْلُهُ تَعَالَى: وَآتَاكُمْ أَيْ : أَعْطَاكُمْ مَا لَمْ يُؤْتِ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ وَالْخِطَابُ مِنْ مُوسَى لِقَوْمِهِ فِي قَوْلِ جُمْهُورِ الْمُفَسِّرِينَ ; وَهُوَ وَجْهُ الْكَلَامِ . مُجَاهِدٌ : وَالْمُرَادُ بِالْإِيتَاءِ الْمَنُّ وَالسَّلْوَى وَالْحَجَرُ وَالْغَمَامُ ، وَقِيلَ : كَثْرَةُ الْأَنْبِيَاءِ فِيهِمْ ، وَالْآيَاتِ الَّتِي جَاءَتْهُمْ ، وَقِيلَ : قُلُوبًا سَلِيمَةً مِنَ الْغِلِّ وَالْغِشِّ ، وَقِيلَ : إِحْلَالُ الْغَنَائِمِ وَالِانْتِفَاعُ بِهَا .

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=48&ID=585&idfrom=1164&idto=1255&bookid=48&startno=15

 

ويقول الشيخ محمد الطاهر بن عاشور مفسراً للنص فى تفسير التحرير والتنوير الجزء السادس ص 161:

أَنَّهُ آتَاهُمْ مَا لَمْ يُؤْتِ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ، وَمَاصْدَقَ (مَا) يَجُوزُ أَنْ يَكُونَ شَيْئًا وَاحِدًا مِمَّا خَصَّ اللَّهُ بِهِ بَنِي إِسْرَائِيلَ ، وَيَجُوزُ أَنْ يَكُونَ مَجْمُوعَ أَشْيَاءَ؛ إِذْ آتَاهُمُ الشَّرِيعَةَ الصَّحِيحَةَ الْوَاسِعَةَ الْهُدَى الْمَعْصُومَةَ ، وَأَيَّدَهُمْ بِالنَّصْرِ فِي طَرِيقِهِمْ ، وَسَاقَ إِلَيْهِمْ رِزْقَهُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى أَرْبَعِينَ سَنَةً ، وَتَوَلَّى تَرْبِيَةَ نُفُوسِهِمْ بِوَاسِطَةِرُسُلِهِ .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=61&surano=5&ayano=20

فهل يصلي المسلم طالباً من الله قائلاً :

اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ، صِرَاطَ اليهود الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ!!!!؟؟؟؟

وإلى اللقاء فى المقال الثاني حول:

كاتب القرآن يؤكد أن اليهود هم شعب الله المختار!!

 

 

 

حسب القرآن أورشليم (القدس) لإسرائيل

 

 

سؤال جريء 499: ما قصة المسجد الأقصى وهيكل اليهود؟

 

 

أخطر آية في القرآن : منقولة عن التلمود اليهودي

 

 

من ألف القرآن ؟ 6 خيوط تقود لمؤلفي القرآن وبلادهم

 

 

اليهود هم أبطال القرآن... والمىسلىمون غائبون منه. لماذا ؟

 

 

القرآن سرق شرائعه عن أحبار اليهود في التلمود

 

 

 

للمزيـــــــــــــد:

القرآن يقول "من النيل للفرات" حقاً أبدياً لبني إسرائيل

السنهدرين اليهودي يدعو العرب لأخذ دورهم في بناء الهيكل الثالث الذى تنبأ عنه إشعياء النبي عليه السلام

بالصوت والصورة.. الكشف عن كنيس يهودي سري في الإمارات

بالصوت والصورة.. إسرائيل تحتفي بمسرحية مصرية تجسد "الهولوكوست"

مصدر: تفاهم أمريكي كندي لتوطين 100 ألف لاجئ فلسطيني في كندا وفقا لـ"صفقة القرن"

منظمة إسرائيلية تبحث عن "يهود مُسلمين" في العالم العربي

سورة القدس

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

حكايات الإحتلال العربي لمصر وتصحيح بعض المفاهيم جـ 2

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

المصادر الأصلية للقرآن

لعلماء الإعجاز العددي بالقرآن : شفرة عدادية بالقرآن تقول أن الشيطان تجسد فى محمد دجال مكة

من هو الحيوان عيسى ابن مريم وأمه الذى يتكلم عنهما كاتب القرآن؟

شيوخ مسلمين: احذروا من متاهة المتشابهات في القرأن انها تشويش شيطاني!

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.