Arabic English French Persian

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

بولس اسحق

لا خلاف بيننا وبين اي عاقل يحمل ذرة عقل(بإستثناء المُغيبين الصلاعمة)على أن القرآن هو الحجة التي يستند عليها كل إرهابي اليوم ..

لماذا ؟

لأن القرآن ذو طابع إرهابي ..

فمقابل كل نص قرآني يدعو للتسامح والخير, نجد نصوصاً أخرى تدعو للعنصرية والقتل والإرهاب ..

الله في هذا الكتاب "السماوي" كلما ظهر في إحدى الآيات غـــــــــفورٌ رحيـــــــــــــم, يظهر بالمقابل في آيات كثيرة إلهٌ سادي يتلذذ بالقتل والتعذيب ..

وهذا "بعض" مما جمعت ويصلح لكل عصر وليس لفترة محددة آنذاك. على كل حال حتى لو برر البعض أن إحدى الآيات تصلح لفترة محددة فقط, فليست هذه بحجة.. هذا كـــــــــلام إلــــــــــهكم..!

وليست مشكلتي اليوم.. أن الله في القرآن "مزاجي أى مودي" تارة يطلب القتل وتارة أخرى يلغيه حسب ظروف نزول الآية..

فأنتم من يقول: أن الإسلام نزل لكل عصر, لكل زمان, لكل مكان ..

والآن لنتصفح بعض من الآيات البينات وليس جميعها وهي منقوله نقلا مباشراً من فم إله الإسلام من خلال الوسيط جبريل ذو الستمائه جناح إلى فؤاد خاتم الانبياء الصلعومي السفاح.

" فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد " سورة التوبة.

" قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرّمون ما حرّم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية على يدٍ وهم صاغرون " سورة التوبة.

"واقتلوهم حيث ثقفتموهم وأخرجوهم من حيث أخرجوكم والفتنة أشد من القتل, ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه فإن قاتلوكم فاقتلوهم كذلك جزاء الكافرين" سورة البقرة.

"وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين لله فإن انتهوا فلا عدوان إلا على الظالمين " سورة البقرة.

"كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون " سورة البقرة.

" واقتلوهم حيث ثقفتموهم " سورة النساء.

"جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الارض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الارض " سورة المائدة.

"يا ايها النبي حرّض المؤمنين على القتال .. " سورة الأنفال     

"سألقي في قلوب الذين كفروا الرعب فاضربوا فوق الأعناق واضربوا منهم كل بنان " سورة الأنفال.

"فأما تثقفنهم في الحرب فشرّد بهم من خلفهم لعلهم يذكرون " سورة الأنفال.

"  وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله فإن انتهوا فإن الله بما يعملون بصير " سورة الانفال.

"واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم وما تنفقوا من شيء في سبيل الله يوف إليكم وأنتم لا تظلمون " سورة الأنفال.

ملحوظة (الأنفال سورة " حربية " ملفتة للنظر بكامل آياتها , لكنّي أوردت الأجزاء المهمة)..

"قاتلوهم يعذبهم الله بايديكم ويخزيهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين " سورة التوبة.

"يا ايها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير " سورة التحريم

"انفروا خفافا وثقالا وجاهدوا بأموالكم وانفسكم في سبيل الله ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون " سورة التوبة.

"إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم واموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا.." سورة التوبة.

"يا ايها الذين آمنوا اقتلوا الذين يلونكم من الكفار , وليجدوا فيكم غلظة واعلموا أن الله مع المتقين " سورة التوبة.

"فإذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب حتى اذا أثخنتمزهم فشدوا الوثاق فإما مناً بعد وإما فداء حتى تضع الحرب أوزارها " سورة القتال.

"قل للمخلفين من الأعراب ستدعون إلى قوم أولي بأس شديد تقاتلونهم أو يسلمون. " سورة الفتح.

"إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص " سورة الصّف.

"يا ايها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير " سورة التوبة.

أرجو ممن يعلم، أن يوضح لي علامَ كان يعتمد ابن لادن ووالظواهري الزرقاوي اصحاب القاعدة وطالبان والان ابو بكر البغدادي مؤسس تنظيم الدولة الإسلامي "داعش" وربما النصرة وغيرهم المشؤومون فيما ينتهجوه و يقومون به من نشر للموت الهذياني و الدمار العشوائي المأفون، فإن لم يكن لا القرآن و لا السنة، فما هو إذن؟؟؟؟

أرجوكم نورونا و لكم الأجر و الثواب، فأنا لم أسمع حتى الآن ولا (عالم) ديني يكفر أياً منهم!!!! فما القصة؟؟؟؟؟؟؟

انا عندي الجرأة ان اقول تبا للقساوسه والرهبان الذين ابتدعوا صكوك الغفران.. وتبا للبابا أو اي منصب في الكنيسه الذي كان يحارب العلماء!!!

فهل تجرؤ انت على التنصل من ابن تيميتك وازهرك ومرجعك وتستنكر اعمال رسولك؟ كفاكم فتاوي بإسم الإسلام وانتم لاتفقهون فيه شئ!!

الفيلسوف والذي قد لا يعجبه حديثي سألجمه بتفاسر البخاري واخيه مسلم او بكلمات شيخه ابن تيمية وسأجعله يعطيكم درسآ في الإرهاب تشيب له ولدانكم واتحداكم إن تطاولتم عليه او رفضتم حديثه فعليكم ان تثبتوا انكم تفقهون وآحد علي مليون من علمه ايها الجهلة الصلاعمة المستحدثين.

مللنا من تخاريفكم فكل يوم يخرج علينا شخص يعلم الله انه لا يعرف الالف من الباء او اين القبلة ويتكلم بإسم الإسلام والمسلمين فيرفض ما يشاء ويقبل ما يشاء.. ويا ليته كان يضبط الاملاء!!.. يدلس ويكذب كما يشاء..

يا ساتر .. إرحمونا من ترهاتكم يرحمكم الله..

شاهد

حديث : لقد جئتكم بالذبح

 

 

الأدلة على أن اليهود والنصارى أخطر عدو للإسلام

الجهاد والتخيير بين الجزية والإسلام والقتال متفق عليها في المذاهب الخمسة ..

امام مسجد الاقصى اقتلوا كل من يرفض الاسلام أو دفع الجزية

الشيخ عبد الله عزام:كل مسلم هو ارهابي!

الإسلام قام بالسيف و القتل .

للمزيد:

أتكسفوا !!!!

قنابل النصوص القرآنية وإلغام السنن المحمدية

بسبب أفرازات النصوص القرآنية والسنة المحمدية كل مُسلم يحمل فى داخله داعشوش صغير ينفجر فى اي لحظة

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

سورة داعش

القرآن هو القاتل الحقيقي والعمليات الإرهابية هى من إفرازات نصوصه والسنة المحمدية

الناسخ والمنسوخ والنص المفسوخ

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

Was Muhammad a bisexual pervert?

الازهر مفرخة الإرهاب الأولى فى العالم

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام سَلامٌ وَرَحْمَة.. وَلَنا فِي الوَلاءِ وَالبَراءِ عِبْرِةٌ

البارانويا والإسلاموية

عنصرية النصوص القرآنية .. ونهجه في أستعباد العباد

مدير الأهرام في بلجيكا لـ"أنا مصر": المساجد في بروكسل تحولت لمعامل تفريغ للفكر الداعشي

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

ترامب يحذر من انتشار جرائم "الإرهاب الإسلامي"

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

سعيد شعيب: مصطلحات “معتدل ووسطي” خرافة.. فالإرهابي إما مُسلح أو غير مُسلح (حوار)

نحن إرهابيون.. والإرهاب فرض عين علينا من عند الله

الخبير فرانسيس فوكوياما: الإسلام السياسي خطر

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

  • مرات القراءة: 653
  • آخر تعديل الأحد, 16 شباط/فبراير 2020 02:44

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.