Arabic English French Persian
لاجئون مسلمون يهاجمون مجموعة من المسيحيين الإيرانيين كانوا يُنظمون دراسة إنجيليّة

لاجئون مسلمون يهاجمون مجموعة من المسيحيين الإيرانيين كانوا يُنظمون دراسة إنجيليّة

 

هاجمت مجموعة من المسلمين العراقيين يسكنون في مخيم للاجئين في اليونان مجموعة من المسيحيين الإيرانيين الذين كانوا يُنظمون دراسة في الكتاب المقدس.

 

وفي التفاصيل، فقد جاء سبع ايرانيين من تركيا إلى اليونان، إلى منطقة تيسالونيكي، لينتهي بهم المطاف في مخيم للاجئين في جنوب لاريسا، حيث شكل الإيرانيون مجموعة صغيرة مشجعين مسيحيين آخرين على الإنضمام إليهم.

 

وفي ٢٧ يونيو، هاجم حشد من المسلمين المجموعة مهددين أفرادها بالسكاكين وضاربين الرجال فنُقل إثنين منهم الى المستشفى وطُلب من المسيحيين مغادرة المخيم.

 

ولم يحرك رجال الشرطة المتواجدين في المكان ساكناً أذ كانت أعدادهم أقل بكثير من المعتدين الذين بلغ عددهم ٣٠ الى ٤٠ شخص.

 

وتركت مجموعة الضحايا المخيم بحثاً عن مكان آمن كما وقدموا شكوى قضائيّة وأخرى لدى الشرطة بحق المعتدين الذين حاولوا خلال الإعتداء اضرام النار على مقربة من الضحايا.

 

وتقول الناشطة كلير ايفانز: “كلّما اعتنق مسلم المسيحيّة، يضع حياته في خطر كبير.

 

غالباً ما يُهمش المعتنق من قبل عائلته ويُعنف من قبل أقرباءه الذين يعتبرونه مرتداً.

 

يُضطر في أغلب الأحيان الى ترك منزله وبدء حياته من جديد.

 

ولا أعتبر الاعتداء على مجموعة الإيرانيين وليد الصدفة!”

 

وأضافت قائلة: “في حين نشكر اللّه على عدم تعرض أي منهم لإصابة بالغة، إلا انه من غير المقبول أن يُمعن حشد من الرعاع في عنفه دون تدخل الشرطة.

 

من الواجب محاسبة المعتدين حسب القانون.”

 

يذكر أنه بتنا نسمع تقريبًا شبه يوميًا، عن اعتداءات للمسلمين القاطنين في أوروبا على المسيحيين العزل، فمتى سيوضع حد لهذا؟.

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

فقد ورد فى صحيح البخاري ومعظم كتب الحديث أن الوحي كان يأتي محمد وهو فى ثوب عائشة:

حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ قَالَ حَدَّثَنِي أَخِي عَنْ سُلَيْمَانَ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا

"أَنَّ نِسَاءَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُنَّ حِزْبَيْنِ فَحِزْبٌ فِيهِ عَائِشَةُ وَحَفْصَةُ وَصَفِيَّةُ وَسَوْدَةُ وَالْحِزْبُ الْآخَرُ أُمُّ سَلَمَةَ وَسَائِرُ نِسَاءِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكَانَ الْمُسْلِمُونَ قَدْ عَلِمُوا حُبَّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَائِشَةَ فَإِذَا كَانَتْ عِنْدَ أَحَدِهِمْ هَدِيَّةٌ يُرِيدُ أَنْ يُهْدِيَهَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخَّرَهَا حَتَّى إِذَا كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَيْتِ عَائِشَةَ بَعَثَ صَاحِبُ الْهَدِيَّةِ بِهَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَيْتِ عَائِشَةَ فَكَلَّمَ حِزْبُ أُمِّ سَلَمَةَ فَقُلْنَ لَهَا كَلِّمِي رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُكَلِّمُ النَّاسَ فَيَقُولُ مَنْ أَرَادَ أَنْ يُهْدِيَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَدِيَّةً فَلْيُهْدِهِ إِلَيْهِ [ ص: 912 ] حَيْثُ كَانَ مِنْ بُيُوتِ نِسَائِهِ فَكَلَّمَتْهُ أُمُّ سَلَمَةَ بِمَا قُلْنَ فَلَمْ يَقُلْ لَهَا شَيْئًا فَسَأَلْنَهَا فَقَالَتْ مَا قَالَ لِي شَيْئًا فَقُلْنَ لَهَا فَكَلِّمِيهِ قَالَتْ فَكَلَّمَتْهُ حِينَ دَارَ إِلَيْهَا أَيْضًا فَلَمْ يَقُلْ لَهَا شَيْئًا فَسَأَلْنَهَا فَقَالَتْ مَا قَالَ لِي شَيْئًا فَقُلْنَ لَهَا كَلِّمِيهِ حَتَّى يُكَلِّمَكِ فَدَارَ إِلَيْهَا فَكَلَّمَتْهُ فَقَالَ لَهَا لَا تُؤْذِينِي فِي عَائِشَةَ فَإِنَّ الْوَحْيَ لَمْ يَأْتِنِي وَأَنَا فِي ثَوْبِ امْرَأَةٍ إِلَّا عَائِشَةَ قَالَتْ فَقَالَتْ أَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مِنْ أَذَاكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ثُمَّ إِنَّهُنَّ دَعَوْنَ فَاطِمَةَ بِنْتَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَرْسَلَتْ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَقُولُ إِنَّ نِسَاءَكَ يَنْشُدْنَكَ اللَّهَ الْعَدْلَ فِي بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ فَكَلَّمَتْهُ فَقَالَ يَا بُنَيَّةُ أَلَا تُحِبِّينَ مَا أُحِبُّ قَالَتْ بَلَى فَرَجَعَتْ إِلَيْهِنَّ فَأَخْبَرَتْهُنَّ فَقُلْنَ ارْجِعِي إِلَيْهِ فَأَبَتْ أَنْ تَرْجِعَ فَأَرْسَلْنَ زَيْنَبَ بِنْتَ جَحْشٍ فَأَتَتْهُ فَأَغْلَظَتْ وَقَالَتْ إِنَّ نِسَاءَكَ يَنْشُدْنَكَ اللَّهَ الْعَدْلَ فِي بِنْتِ ابْنِ أَبِي قُحَافَةَ فَرَفَعَتْ صَوْتَهَا حَتَّى تَنَاوَلَتْ عَائِشَةَ وَهِيَ قَاعِدَةٌ فَسَبَّتْهَا حَتَّى إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيَنْظُرُ إِلَى عَائِشَةَ هَلْ تَكَلَّمُ قَالَ فَتَكَلَّمَتْ عَائِشَةُ تَرُدُّ عَلَى زَيْنَبَ حَتَّى أَسْكَتَتْهَا قَالَتْ فَنَظَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى عَائِشَةَ وَقَالَ إِنَّهَا بِنْتُ أَبِي بَكْرٍ قَالَ الْبُخَارِيُّ الْكَلَامُ الْأَخِيرُ قِصَّةُ فَاطِمَةَ يُذْكَرُ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ رَجُلٍ عَنْ الزُّهْرِيِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ وَقَالَ أَبُو مَرْوَانَ عَنْ هِشَامٍ عَنْ عُرْوَةَ كَانَ النَّاسُ يَتَحَرَّوْنَ بِهَدَايَاهُمْ يَوْمَ عَائِشَةَ وَعَنْ هِشَامٍ عَنْ رَجُلٍ مِنْ قُرَيْشٍ وَرَجُلٍ مِنَ المَوَالِي عَنْ الزُّهْرِيِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْحَارِثِ بْنِ هِشَامٍ قَالَتْ عَائِشَةُ كُنْتُ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاسْتَأْذَنَتْ فَاطِمَةُ".

* أنظر صحيح البخاري - محمد بن إسماعيل البخاري الجعفي - كتاب الهبة وفضلها والتحريض عليها - باب من أهدى إلى صاحبه وتحرى بعض نسائه دون بعض - الحديث رقم 2442 - طبعة دار ابن كثير - سنة النشر: 1414هـ / 1993م.

REFERENCE

وقد ورد الحديث فى كل من:

كتاب السنن الكبرى
- القسم والنشوز
-
قسم الفيء والغنيمة
المستدرك على الصحيحين
-
معرفة الصحابة رضي الله تعالى عنهم
المعجم الكبير
-
مسند النساء
-
مسند النساء
-
مسند النساء
-
مسند النساء
سنن الترمذي
-
المناقب
سنن النسائي
-
عشرة النساء
صحيح البخاري
-
الهبة وفضلها والتحريض عليها
فتح الباري شرح صحيح البخاري
-
الهبة وفضلها والتحريض عليها
-
الهبة وفضلها والتحريض عليها
-
فضائل الصحابة
مصنف عبد الرزاق
-
الجامع

 

هل ستصبح بلجيكا أول دولة إسلامية في أوروبا ؟

هل ستصبح بلجيكا أول دولة إسلامية في أوروبا؟

يقول "جوليو ميوتي" الصحفي الإيطالي في مقاال نُشر له بالإنجليزية وهذا ملخصه:

"يبدو أنَّ زعماء 'حزب الإسلام' ينوون تحويل بلجيكا إلى دولة إسلامية يسمونها "الديموقراطية الإسلامية"، وقد حدَّدوا التاريخ المستهدف لقيامها بالفعل: إنَّه عام 2030.

ترمز الأحرف الأولى لاسم 'حزب الإسلام' (ISLAM Party) باللغة الفرنسية إلى: "النزاهة، والتضامن، والحرية، والأصالة، والأخلاق". وفيما يبدو، ينوي زعماء 'حزب الإسلام' تحويل بلجيكا إلى دولة إسلامية يسمونها "الديموقراطية الإسلامية". ووفقًا لما ذكرته مجلة 'كوزور' (Causeur) الفرنسية، فإنَّ "برنامج الحزب بسيط إلى حد مربك: الاستعاضة عن جميع القوانين المدنية والجنائية بأحكام الشريعة الإسلامية.

انتهى البرنامج". وقد أُنشئ 'حزب الإسلام' عشية الانتخابات البلدية في عام 2012، وحقَّق فورًا نتائج مثيرة للإعجاب. ويبعث حجم الأصوات التي حصدها الحزب على الإنزعاج. ويرى خبير الشؤون الإسلامية 'مايكل بريفو' (Michaël Privot) وأستاذ العلوم السياسية 'سباستيان بوسوا' (Sebastien Boussois) أنَّ هذا الحزب قد يؤدي إلى "انفجار المجتمع من الداخل".

وينادي بعض السياسيين البلجيكيين الآن، مثل 'ريشار ميلر' (Richard Miller) بحظر 'حزب الإسلام'.

ويعرف 'حزب الإسلام' حق المعرفة أنَّ الوضع الديموغرافي في صالحه. فقد قال 'أحروش': "في غضون 12 عامًا، سيكون أغلب سكان بروكسل من المسلمين".

وفي الانتخابات البلجيكية المقبلة، قرَّر 'حزب الإسلام' التقدُّم بمرشحين في 28 بلدية. وللوهلة الأولى، قد يبدو أنَّ 28 بلدية لا تمثل سوى نسبة زهيدة بالمقارنة مع كامل عدد البلديات البلجيكية وقدره 589 بلدية، غير أنَّ تلك الخطة تبين التقدُّم الذي أحرزه الحزب، وتعطي لمحة عن طموحاته.

وفي بروكسل، سيكون الحزب ممَّثلًا في 14 قائمة من أصل 19 قائمة يمكنه الترشُّح عليها.تابعونا على الفيسبوك: وأوردت المجلة الفرنسية الأسبوعية 'لو بوان' (Le Point) تفاصيل خطط 'حزب الإسلام': يرغب الحزب في "منع الرذيلة من خلال حظر منشآت القمار (الكازينوهات وصالات القمار ووكالات المراهنات) واليانصيب".

وإلى جانب السماح بارتداء الحجاب الإسلامي في المدارس، والتوصُّل إلى اتفاق بشأن الأعياد الدينية الإسلامية، يريد الحزب أيضًا أن تقدِّم جميع المدارس في بلجيكا اللحم الحلال في قوائم الطعام. واقترح 'رضوان أحروش' (Redouane Ahrouch)، أحد مؤسسي الحزب الثلاثة، الفصل بين الرجال والنساء في وسائل النقل العام. وفي التسعينات من القرن الماضي، كان 'أحروش' ينتمي إلى المركز الإسلامي البلجيكي، أحد أوكار الأصولية الإسلامية في بلجيكا، حيث كان المتطرفون يعملون على تجنيد مرشحين للجهاد في أفغانستان والعراق. ومن الأرجح أنَّ مستوى التمثيل المذكور هو سبب خشية الحزب الاشتراكي من بزوغ نجم حزب الإسلام. ففي عام 2012، قدَّم الحزب مرشحين في ثلاث بلديات فحسب، ونجح اثنان منهم بالفعل (في مولنبيك وأندرلخت)، وخسر الحزب بفارق ضئيل في بلدية مدينة بروكسل. وبعد عامين من ذلك وخلال الانتخابات البرلمانية في عام 2014، حاول 'حزب الإسلام' توسيع قاعدته في دائرتين انتخابيتين هما مدينة بروكسل ولييج. ومرة أخرى، حقَّق الحزب الذي ينادي بتطبيق الشريعة الإسلامية في بلجيكا نتائج مثيرة للإعجاب.

ففي بروكسل، حصد الحزب 9,421 صوتًا (ما يقرب من 2% من الأصوات). ويبدو أنَّ هذه الحركة السياسية قد بدأت في مولنبيك "معقل المتطرفين البلجيكيين"، و"مرتع المسؤولين عن تجنيد المتطوعين للقتال في صفوف الدولة الإسلامية في العراق والشام".

ويبدو أنَّ المتطرفين الإسلاميين في مولنبيك كانوا يخططون لارتكاب هجمات إرهابية في جميع أنحاء أوروبا، بل وفي أفغانستان. واقترح الكاتب الفرنسي 'إيريك زمور' (Éric Zemmour) متندرًا أنَّ على فرنسا أن تقصف مولنبيك بدلًا من قصف الرقة في سوريا.

وفي الوقت الحالي في مولنبيك، فمن أصل 46 مسؤولا بلديًّا، هناك 21 مسؤولا مسلمًا. وكتبت صحيفة 'لو فيجارو' (Le Figaro) قائلة "إنَّ العاصمة الأوروبية سوف تصير مدينة إسلامية في غضون عشرين عامًا. "إنَّ قرابة ثلث سكان بروكسل مسلمين بالفعل، كما يوضح 'أوليفييه سيرفيه' (Olivier Servais)، أستاذ العلوم الاجتماعية في الجامعة الكاثوليكية في لوفان. ونظرًا لارتفاع معدل الخصوبة لدى أتباع الدين الإسلامي، فسيصبحون الأغلبية في غضون خمسة عشر أو عشرين عامًا.

ومنذ عام 2001... يُعدُّ اسم 'محمد' هو الاسم الأكثر شيوعًا للأولاد المولودين في بروكسل". ومن الواضح أنَّ 'حزب الإسلام' يعمل في بيئة مواتية.

ووفقًا لما ذكره 'إيفان مايور' (Yvan Mayeur)، عمدة بروكسل، فإنَّ جميع المساجد في العاصمة الأوروبية "في أيدي السلفيين". ومنذ بضعة أسابيع، أنهت الحكومة البلجيكية عقد إيجار طويل الأجل كانت قد أبرمته مع العائلة المالكة السعودية بشأن 'المسجد الكبير'، أكبر المساجد في بروكسل وأقدمها "في إطار ما أشار إليه المسؤولون بأنَّه جهود لمكافحة التطرف".

وقال مسؤولون إنَّ المسجد كان "مرتعًا للتطرف".

وكشف تقرير سري في العام الماضي أنَّ الشرطة البلجيكية اكتشفت 51 منظمة في مولنبيك يُشتبه في وجود صلات تربطها بالحركات الجهادية. فهل حان الوقت يا ترى كي تستيقظ بلجيكا النائمة؟

حصيلة الانتهاكات ضد الأقباط في مصر خلال أربع سنوات "من يونيو 2014 إلى مارس 2018"

حصيلة الانتهاكات ضد الأقباط في مصر خلال أربع سنوات "من يونيو 2014 إلى مارس 2018"

عرض: إيهاب أدونيا – د. ماريانا يوسف

 

التهجير القسري ومسئولية الدولة تجاه النازحين:

20 حالة اعتداء جماعي، 4 تهجير، 9 بسبب بناء الكنائس، 2 إزدراء أديان

 

   ينص الدستور المصري في مادته 63 على حظر التهجير القسري بكافة صوره وأشكاله ومخالفة ذلك جريمة لا تسقط بالتقادم، فالمشرع المصري ذهب لأبعد من الحظر، بل اعتبره جريمة وحفظه من تقادم الزمن وفترات الإسقاط الزمنية.

 

     والقانون الدولي اعتبر التهجير القسري جريمة حرب في مواده 8,7,6.

 

     وألزمت المبادئ التوجيهية بشأن النزوح الداخلي الصادر عن الأمم المتحدة سنة 1998بتوفير الحماية والمساعدة الإنسانية للنازحين وتعويضهم وتلتزم بإعادة توطينهم مرة أخرى"، وتسهيل استخراج كافة الأوراق الحكومية اللازمة بإجراءات سهلة، وحماية ممتلكات المشردين التي تركوها وراءهم.

 

     بالطبع كل هذا لم يتم تطبيقه، سواء بحسب الدستور المصري أو الاتفاقيات والتوجيهات الدولية المتطابقة مع القانون الدولي والاتفاقيات الموقعة عليها مصر.

 

     وقع في مصر 20 اعتداء جماعي على الأقباط في الفترة بين يونيو 2014 ومارس 2018، حيث كانت الاعتداءات على النحو التالي:

 

     أربع حالات تمت فيهم عمليات تهجير وهم حالات: قرية الناصرية بالمنيا، وقرية الكرم بالمنيا وقرية ميانة باهناسيا بني سويف، وقرية كفر درويش بالفشن بني سويف، عاد منهم حالتان في بنى سويف وحالتان لم تعودا وهما الكرم بالمنيا وأطفال الناصرية الذين سافروا إلى سويسرا وطلبوا اللجوء هناك.

 

     و9 حالات تم فيهم الاعتداء الجماعي بسبب محاولة الأقباط بناء كنيسة للصلاة فيها وغالبًا ما تكون الكنيسة على هيئة منزل مجهز للصلاة بداخله وفي حالة من هذه الحالات انتهت بقتل أحد الشباب من طهنا الجبل بالمنيا، بسبب تجديد وإعادة بناء كنيسة القرية، و8 حالات انتهت بإغلاق الكنيسة.

 

     كما وقعت أربع حوادث اعتداء جماعي بسبب اتهام أقباط بازدراء الإسلام، حالتان في بنى سويف "ميانة وكفر درويش" وحالتان في المنيا "الناصرية" و"طوة".

 

الأقباط في مرمى نيران الإرهاب:

19 هجوم إرهابي، 118 قتيل، و200 مصاب

 

     وقع 19 هجوم إرهابي على الأقباط في الفترة بين يونيو 2014 ومارس 2018، حيث وقع 7 اعتداءات بزرع قنابل بعضها هيكلية لاختبار موقع العمليات، فيما بعد، مثل التي تم زراعتها في كنيسة القديس مار جرجس بطنطا، قبل الهجوم الانتحاري بعشرة أيام أو تلك التي تم زراعتها بكنيسة مارمينا بحلوان وقام الأمن بتفكيك كليهما، لكن لأن الهجمات نوعية بصورة جديدة، فلم ينتبه الأمن إلى أن الاختراق وزراعة القنبلة كان مجرد اختبار، وأدى هذا إلى تفاقم الوضع فيما بعد في هجمات إرهابية أكثر عنف.

 

     تم تنفيذ خمس هجمات بالأسلحة الآلية على الأقباط، لم يسفر عن سقوط قتلى في حادث واحد وهو الهجوم على الكنيسة الإنجيلية بسنورس بالفيوم، وأما الثلاثة الآخرون، فسقط فيهم 40، بينهم ضابط شرطة في كمين دير سانت كاترين، وأمين شرطة في كنيسة مارمينا بحلوان.

 

   تم الهجوم الانتحاري على ثلاث هجمات استهدفت ثلاث كنائس وهم القديسين بطرس وبولس بالعباسية "البطرسية" والقديس مرقس الرسول بالإسكندرية "المرقسية" ومارجرجس طنطا، سقط فيها 78 قتيل وقرابة الــ200 مصاب وألقى الأمن القبض على خلية التفجيرات.

 

     الهجمات الإرهابية على الأقباط شهدت تطورًا نوعيًا كبيرًا من الطعن الذي تم تنفيذه في5 حالات

بينها قس وأربع سيدات في ثلاث حوادث وصاحب محل خمور إلى التفجير والاستهداف بالأسلحة الخفيفة، وكان دومًا يسبق الأمر تخطيط واختبار للمكان وطبيعته، ولكن الأمن المصري اكتفي بالشكل الأمني والمتاريس على حساب الأمن المعلوماتي والتحليل والعمل على أسباب الإرهاب من خطاب ديني متطرف، لازالت الدولة ترعاه إلى خطاب إعلامي يحتاج إلى الإيمان بالحيادية وبث مبادئ أكثر إنسانية.

 

الأقباط في التعليم:

سياسة التجفيف من المنبع سبب عدم وجود عمداء كليات أو رؤساء جامعات أقباط

 

في ملف التعليم لازال التعليم المصري يقدم للأطفال في الصف الأول الإعدادي قصة عقبة بن نافع، بما فيها من أخطاء تاريخية حول دخول العرب إلى مصر وشمال أفريقيا وتشمل تعليم ديني بالأساس أكثر منه تاريخيًا، لكنه داخل مادة اللغة العربية بما يشمل من تحقير الأطفال الأقباط لتاريخهم وتاريخ أجدادهم ويجبرهم على تعلم تاريخ ديني لشخصيات دينية مثل عقبة بن نافع.

 

     ويظل التعليم الأزهري يدرس أفكارًا متطرفة للطلبة، حيث يتم رفض الآخر. ولا أدل على ذلك من رفض المجلس الأعلى للأزهر التطوير الذي قام به بعض الأساتذة لمناهج الأزهر، فحذفت من التطوير كل ما يمس الآخر بصلة وأطلقت عليهم غير المسلمين في موقف متطرف يوضح أحادية الفكر ورفض الآخر، وقامت بحذف كافة الأسماء المسيحية ودروس التعايش المشترك وصورة البابا تواضروس بجوار شيخ الأزهر، بحسب ما صرح به الدكتور أبو زيد محمود أبو زيد رئيس لجنة تطوير المناهج الأزهرية الابتدائية المستقيل واستبقى المجلس الأعلى للأزهر كافة دروس وفتاوى التكفير ورفض الآخر في مناهجه.

 

     ويبقى التعليم الجامعي المعضلة الأكبر، فالأمر كله في التعليم الجامعي خاضع لإرادة الأفراد في الجامعة والتمييز ضد الأقباط، يأخذ عدة مستويات في الفترة من يونيو 2014 وحتى مارس 2018، رصدنا ثلاث حالات واضحة تعبر عن تدرج التمييز ونماذجه في التعليم العالي المصري ضد الطلبة الأقباط، فالحالة الأولى كانت بالتجاهل المباشر، لكونها الأولى على دفعتها. وكانت للطالبة أمل مجدي زكى غطاس، التي كانت الأولى على كلية الآداب قسم الآثار ورفض عميد الكلية تعينها معيدة وتجاوزها وعين الثاني على الدفعة.

 

     أما الحالة الثانية فكانت لفيفيان عريان نعيم بجامعة جنوب الوادي، حيث كانت الثانية على دفعتها ولها أحقية التعيين لأن كل قسم يختار اثنين معيدين سنويًا، وخاصة إن جامعة جنوب الوادي تنتدب مدرسين نظرًا لكونها جامعة بعيدة جغرافيًا، إلا أن كلية التربية في دفعة فيفان نزلت بعدد المعيدين إلى واحد فقط لتحرم الطالبة القبطية من فرصة تعيينها معيدة.

 

     الحالة الثالثة وقعت في كلية التجارة جامعة الإسكندرية للطالب بطرس جبرائيل إبراهيم، حين فوجئ بأنه رسب في مادة في السنة النهائية له بالرغم أنه كان الأول على دفعته على مدار أربع سنوات الدراسة، وحين لم تكن العرقلة في مادة كافية، حيث أنه حصل على المركز الثاني بدلاً من الأول والجامعة تعين سنويًا الاثنين الأوائل معيدين، قامت كلية التجارة جامعة الإسكندرية بتخفيض العدد هذا العام ليتم الإطاحة بالطالب القبطي.

 

     إن تطبيق سياسة التجفيف من المنبع هي التي انعكست على عدم وجود عمداء كليات أقباط أو رؤساء جامعات أقباط، وهو ما أضعف الوجود والحضور القبطي في هذه المناصب بسبب الإقصاء من المشاركة من المنبع.

وبالرغم من ذلك، نرصد وجود أول عميد بالإنابة لكلية الحقوق جامعة بني سويف وهو الدكتور رابح رتيب والدكتور عاطف شاكر عميد كلية طب الأسنان جامعة القاهرة، ليشكل الاثنان نسبة أقل ربع بالمائة في ظل وجود 64 جامعة حكومية، وخاصة بداخلها حوالي ألف كلية وأكثر من خمسة آلاف قسم.

 

     وبطبيعة الحال المشكلة المتكررة سنويًا في التعليم المصري على كل مستوياته هو وضع الامتحانات في أيام الأعياد المسيحية أو يوم قبلها ويوم بعدها. وقد صدرت عدة نداءات للمسئولين بذلك، لكن بلا أي استجابة ولا أي استعانة بقبطي لمساعدتهم في معرفة أيام أعياد فئة من المجتمع والطلبة.

 

الأقباط في المناصب الرسمية:

نسبة الأقباط في رؤساء الأحياء، ورؤساء المدن، والمحافظين صفر%

 

إن النسبة السابقة التي تكاد لا تذكر لا تتحسن كثيرًا، إذ ما نظرنا إلى التعيينات الرسمية للدولة

في هيكل الدولة، فمن ضمن 91 رئيس حي لا يوجد رئيس حي قبطي بنسبة صفر%، ومن إجمالي 248 مدينة لا يوجد رئيس مدينة واحد مسيحي بنسبة صفر%، ومن إجمالي 185 مركز لا يوجد رئيس مركز واحد مسيحي بنسبة صفر% ومن إجمالي 27 محافظ، لم يتم تعيين محافظ واحد مسيحي بنسبة صفر%، ومن إجمالي 28 إصدار للصحف القومية لا يوجد إلا رئيس تحرير قبطي واحد للأهرام إبدو وهو عزت إبراهيم.

 

     إن النسب التي نضعها أمام الجميع هي نسب يتم فيها التعيين بناء على تقدير الحكومة للكفاءة -كما يفترض- فنلاحظ أن الحكومة لا ترى أي قبطي كفئًا لهذه المناصب، بالرغم من كفاح الأقباط لإقرار كوته في البرلمان ونجاحهم على 24 مقعد مخصصين للأقباط و13 مقعد فردى ونجاح بالجهود الذاتية، مما يدل على وجود كفاءة في العمل العام.

 

وتشمل المناصب أيضًا التي لا يوجد بها كوادر قبطية المجلس الأعلى للشرطة المكون من 13 قيادة شرطية لا يوجد به قبطي واحد بنسبة صفر%، بينما المجلس الأعلى للإعلام وهيئاته، فتضم بها قبطيين، هم: شارل فؤاد، وجمال شاروبيم بنسبة 5 % تقريبًا، إلا إنه يعد تطورًا في التشكيل.

 

     أما أعضاء المجلس الأعلى للثقافة، ففي تشكيل 10 لجان له ضم 11 قبطي من إجمالي 220 عضو بنسبة حوالي 5 %من الأعضاء والمجلس الأعلى للقضاء بنسبة صفر%، بينما المجلس الأعلى للقوات المسلحة، فبعد 65 سنة من تولى يوليو 1952 القيادة يأتي أول عضو قبطي في المجلس الأعلى للقوات المسلحة وهو اللواء أركان حرب شريف بشارة قائد المنطقة الغربية وهو منصب مدرج ضمن تشكيل المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

 

الأقباط في الخدمة العسكرية:

8حالات قتل لمجندين داخل وحداتهم العسكرية

 

يؤدى المصريون جميعًا الخدمة العسكرية الإلزامية، طبقًا للقانون 127 لسنة 1980 الذي ينظم أداء هذه الخدمة الوطنية، إلا أن القانون ينطوي على تمييز ديني صريح، حيث يقر طبقًا للمادة 4 بند "ج" إن حفظة القرآن من غير حاملي المؤهلات يتم تجنيدهم سنة واحدة فقط، بينما باقي غير حاملي المؤهلات يتم تجنيدهم ثلاث سنوات، وليس هناك أي بند مماثل للأقباط، وهو ما يعد تمييزًا دينيًا واضحًا.

 

     أما عما يرتكب ضد الأقباط في أثناء الخدمة العسكرية، فقد تم رصد 8 حالات قتل لمجندين داخل وحداتهم العسكرية، حيث تم قتل رامي صفوت "أسيوط ديسمبر 2014"، وبهاء جمال "أسيوط يوليو 2015"، وبهاء سعيد الذي اعترف قاتله وتم تبرئته، "مرسى مطروح سبتمبر 2015"، وبيشوى نتعي "المنيا نوفمبر 2015"، وجوزيف رضا "أسيوط يوليو 2017"، وكامل كمال "أسيوط ديسمبر 2017"، وماثيو سمير حبيب "أسيوط مارس 2018"، وأخيرًا المجند ميخائيل فرحات "أسيوط 2018".

 

     بالرغم من عدد الحوادث هذه، إلا أن كافة القضايا قد أغلقتها النيابة العسكرية وانتهت بالحفظ، بالرغم من وجود ما يدعو لتحقيق حقيقي في قتل مجندين على الهوية الدينية، فهناك من تم تعذيبه أو قتله ذبحًا أو أطلق عليه الرصاص من الخلف.

مقتل 200 مسيحي في نيجيريا على يد رعاة بقر مسلمين

مقتل 200 مسيحي في نيجيريا على يد رعاة بقر مسلمين

 

أسفرت أعمال عنف اندلعت نهاية الأسبوع الماضي إرتكبها مربي ماشية من قبيلة الفولاني المسلمين ضد مزارعين مسيحيين في ولاية بلاتو وسط نيجيريا، عن مقتل أكثر من 200 شخص

 

وكان قد قتل أكثر من 200 شخص نهاية الأسبوع الماضي، في المواجهات بين مربي الماشية من قبيلة الفولاني المسلمين ومزارعين مسيحيين يدافعون عن أرضهم في ولاية بلاتو وسط نيجيريا، بحسب ما أعلن حاكم الولاية سايمون لولانغ.

 

. وفي خطاب نشر الأربعاء وموجه إلى رئيس نيجيريا محمد بخاري، قال لالونغ إنه يأسف "للخسارة المؤلمة لأكثر من 200 شخص" قتلهم عناصر مفترضون من إثنية الفولاني المسلمة خلال موجة من أعمال العنف بين المجموعات وأسفرت عن مئات القتلى منذ بداية السنة في ولايات الوسط.

 

وقد استقبل حاكم ولاية بلاتو، المنطقة المتفجرة تاريخياً بين الطوائف المسيحية والمسلمة، الرئيس بخاري الثلاثاء الذي يتعرض منذ أشهر لانتقادات حادة بسبب تقاعسه عن مواجهة الأزمة التي تعكس كل التوترات في البلاد.

 

هجوم الأسبوع الماضي استخدمت فيه "أسلحة متطورة" وتمكن لالونغ حتى الآن من بسط سلام نسبي في ولاية بلاتو، وأعرب عن قلقه من "الهجمات المتكررة التي تتيح الفرصة للعناصر المجرمة المنخرطة في سرقة الماشية والنهب وأعمال اللصوصية أو منع عصابات الأسلحة من ارتكاب هذه الجرائم بين مواطني الهضبة". وما يزيد من القلق كما يقول لالونغ هو أن الهجمات الأخيرة قد شنت "بأسلحة متطورة".

 

وأضاف أن "هذا يتطلب ردا جديرا بالرد الذي نوجهه في النزاع ضد مجموعة بوكو حرام". وحذرت صحيفة "بيزنس داي" المحلية الاربعاء من ان "هذه المجازر قد ذهبت بعيدا"، داعية رئيس الدولة الى الاستقالة. وكتبت الصحيفة "اذا كان الرئيس عاجزا عن ضمان الامن لمواطنيه... فعليه الاستقالة".

 

واضافت "في وضع مماثل، يتعين عليه حتى ألا يطرح موضوع اعادة انتخابه". واُعلن عن إجراء الانتخابات العامة والرئاسية في شباط/فبراير 2019، لكن الخبراء يعبرون عن قلقهم من الانتعاش السياسي للمجموعات الإجرامية والتحول العرقي والديني للنزاع من أجل الوصول إلى الأراضي الخصبة.


وزير الشؤون الدينية الجزائري: "نواجه مدًا تنصيريًا"

وزير الشؤون الدينية الجزائري: "نواجه مدًا تنصيريًا"

نفى وزير الشؤون الدينية الجزائري محمد عيسى، أن تكون بلاده أغلقت كنائس، في رده على موجة انتقادات بعد تشميع أماكن عبادة للمسيحيين في ولايات عدة. لكنه حذر من أن البلاد تواجه مدًا تنصيريًا.

 

وحسب الوزير، فإن ما أغلق هو مؤسسات تربوية أو محلات تجارية تحولت بإرادة أحادية من طرف بعض الجمعيات إلى أماكن للعبادة ولا يتعلق الأمر بكنائس كما ينص عليه القانون.

 

وأضاف أن القانون يحدد شروط فتح كنيسة وأن الجزائر سيدة في قراراتها رغم ما يواجهها من انتقادات.

ونهاية فبراير الماضي، وفي مقال نشر على موقع وكالة أناضول، قالت جمعيات تمثل المسيحيين داخل الجزائر وأخرى دولية إن السلطات أغلقت كنائس في ولايات وهران وتيزي وزو وبجاية وورقلة، معتبرة ذلك تضييقًا على المسيحيين.

 

ووفق محمد عيسى، فإن حرية ممارسة الشعائر الدينية في الجزائر يضمنها الدستور وقوانين الجمهورية وتدعمها وتحميها الدولة. ولفت الوزير الجزائري إلى أن البلاد تواجه "مدًا تنصيريًا وامتدادًا خارجيًا لم يحترم قوانين الجمهورية".

 

ويحكم الحياة الدينية لغير المسلمين في الجزائر قانون ممارسة الشعائر الدينية الذي صدر في فبراير 2006، والذي ينص على أنه لا يمكن إقامة الصلاة الجماعية إلا في مبنى خصص لذلك وحاصل على تصريح مسبق من اللجنة الوطنية للشعائر الدينية. ويمكن للمنظمات الدينية المؤسسة بموجب القانون دون غيرها أن تنظم الصلاة الجماعية.

 

وبموجب هذا القانون، فإن التبشير الديني من قبل غير المسلمين جريمة يعاقب عليها بغرامة أقصاها مليون دينار (12845 دولارًا) والسجن خمس سنوات.

 

وظل هذا القانون محل انتقادات من قبل منظمات مسيحية وحقوقية بدعوى التضييق على حرية المعتقد، لكن السلطات الجزائرية تقول إنه جاء لإنهاء فوضى النشاط الديني، ويطبق حتى على المسلمين الذين يمثلون الأغلبية المطلقة في البلاد.

عشرة دول عربية ضمن المراتب الـ20 الأولى في قائمة عالمية لإضطهاد المسيحيين

عشرة دول عربية ضمن المراتب الـ20 الأولى في قائمة عالمية لإضطهاد المسيحيين

قالت منظمة "بورت اوفيرت" الإنجيلية (أبواب مفتوحة)،وهي هيئة فرنسية غير حكومية مختصة في الدفاع عن الحرية الدينية للمسيحيين، في تقريرها لعام 2018 عن 50 دولة حيث يتعرض المسيحيون "لاضطهاد".

إن 215 مليون مسيحي يتعرضون للإضطهاد حول العالم. وأتت 10 دول عربية ضمن المراتب الـ20 الأولى في القائمة وفق هذا الترتيب:

1 ـ الصومال تصدرت قائمة الدول العربية التي "يتعرض فيها المسيحيون للاضطهاد أكثر من سواهم"، فيما حلت ثالثة عالمياً، بحسب التقرير.

وقال التقرير إن العاملين الرئيسيين في اضطهاد المسيحيين في الدولة الإفريقية الفقيرة هما حركة الشباب الإسلامية المتطرفة، والنظام القبلي الذي يسود البلاد. ومع أن المسيحيين هم أقلية صغيرة جدا في الصومال، إلا أن المنظمة تقول إن أكثر من 63 في المئة منهم تعرضوا للعنف.

2ـ السودان حلت السودان رابعة في قائمة الدول الـ50 المتهمة باضطهاد المسيحيين، وفق التقرير.

وقالت المنظمة إن 20 كنيسة أغلقت من قبل الحكومة، فيما قتل ثلاثة مسيحيين على الأقل، وفقد أثر ثلاثة آخرين.

3ـ ليبيا حلت سابعة في القائمة، وبحسب التقرير فإن معظم المسيحيين المتواجدين في ليبيا قادمون من الصحراء الإفريقية للبحث عن عمل.

ويقول التقرير إن 41 ألف مسيحي موجودين في البلاد يتعرضون للتهديد، بشكل رئيسي من قبل الميليشيات المتطرفة المسلحة، وعصابات الجريمة المنظمة.

4ـ العراق جاء ثامنا في القائمة العالمية.

ويقول التقرير إن مسيحيي العراق تناقصت أعدادهم لتصل إلى 265 ألفا تقريبا بعد تهديدات وأعمال عنف ارتكبتها جماعات متطرفة مثل القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، واشترك فيها مسؤولون محليون وحكوميون، من أجل دفعهم إلى مغادرة البلاد.

ويقول التقرير إنه في وسط وجنوب العراق، عادة ما يتجنب المسيحيون إظهار الرموز الدينية خوفا من التحرش والتمييز، فيما يفقد المتحولون إلى المسيحية أحيانا حقوقهم في الإرث ويخسرون زوجاتهم.

5ـ اليمن هي الدولة التاسعة في التقرير. وتقول المنظمة إن مسيحيي اليمن يحرمون من الحصول على المساعدات الغذائية في البلد الذي يواجه "أكبر كارثة إنسانية في العالم". وتتهم المنظمة الحكومة اليمنية بمعاملة اليمنيين جميعا على "أنهم مسلمون"، وتقول إن قادة القبائل وقادة الميليشيات المسلحة يقومون باضطهاد المسيحيين الذين تصل أعدادهم إلى بضعة آلاف، بشكل منهجي.

6ـ المملكة العربية السعودية حلت السعودية في المرتبة الـ12 في التقرير، بعد إيران.

ويقول التقرير إن هناك أكثر من 1.4 مليون مسيحي في السعودية، غالبيتهم من المغتربين الذين يعيشون فيها، ويقول إنهم يتعرضون للإضطهاد من نظام الحكم الذي يعتنق النسخة "الوهابية" من الإسلام، بحسب التقرير.

وأعربت المنظمة عن قلقها من "حالات التحرش الجنسي والإغتصاب" التي تتعرض لها النساء المسيحيات في السعودية.

7ـ سورية حلت في المرتبة الـ15 عالمياً.

وتقول المنظمة إن المسيحيين في سورية يتعرضون للإضطهاد على أيدي الجماعات الإسلامية المسلحة والقادة الإسلاميين.

وقالت المنظمة إن المسيحيين في سورية أجبروا على توقيع "عقد الذمي"، في مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة الإسلامية، ما أجبرهم على التخلي عن حقوقهم الأساسية وحرياتهم الدينية.

وجاءت بعد سورية كل من مصر في المرتبة 17، والأردن في المرتبة 21، وقطر في المرتبة 27، وتونس في المرتبة 30، والكويت في المرتبة 34، والأراضي الفلسطينية في المرتبة 36، والإمارات العربية المتحدة في المرتبة الـ40، الجزائر في المرتبة 42 وعمان في المرتبة 46 والبحرين في المرتبة 48.

فرنسا.. العثور على ورشة للمتفجرات قرب باريس مرتبطة بـ"الساحة العراقية السورية"

كشف جيرار كولومب، وزير الداخلية الفرنسي، عن وجود روابط بين ورشة سرية لصناعة المتفجرات تم العثور عليها، أمس الأربعاء، في ضواحي باريس، و"مناطق خارجية".

وفي مقابلة أجرتها معه إذاعة Franceinfo، اليوم الخميس، لم يستبعد كولومب وجود "شبكة أوسع" لها روابط مع العراق وسوريا، بعد الكشف عن ورشة سرية في بلدة فيلجويف قرب باريس واعتقال ثلاثة أشخاص في إطار هذه القضية.

وأوضح الوزير أن افتراض وجود هذه الروابط مبني على "عدد من الاتصالات الهاتفية التي تم رصدها"، مضيفا أن المشتبه بهم، وهم من مواطني فرنسا، لم يكونوا معروفين سابقا لدى أجهزة الأمن الوطنية التي لم تراقبهم.

France2

وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب

 

وكان رجال الأمن الفرنسيون عثروا، أمس الأربعاء، داخل شقة في فيلجويف، على مكونات تصلح لاستخدامها في تحضير العبوات الناسفة. وقالت الشرطة إنها عثرت على مادة بيروكسيد الأسيتون خلال ذلك.

 

ويعتبر تصنيع متفجرات بيروكسيد الأسيتون من العمليات غير المعقدة، إلا أنها من المواد شديدة الانفجار، وقد استخدمها الإرهابيون في عدد من هجمات تنظيم "داعش" في أوروبا في السنوات الأخيرة.

 

وذكرت أن الشرطة عثرت أنها على أسطوانات غاز وأسلاك ومكواة كهربائية كذلك داخل شقة سكنية في "كومونة فيلجويت" الواقعة بمقاطعة فال دي مارن في فرنسا ونوهت بأن الشقة كانت خالية مشيرة إلى عدم حدوث أي اعتقالات.

 

ويعتبر تصنيع متفجرات بيروكسيد الأسيتون من العمليات غير المعقدة إلا أنها من المواد شديدة الانفجار وقد استخدمها الإرهابيون في عدد من هجمات تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في أوروبا في السنوات الأخيرة.

 

 وقال مصدر قضائي فرنسي إن المدعي العام لمكافحة الإرهاب سيتولى التحقيق في هذا الموضوع. 

 

المصدر: Franceinfo

 

محمد عويس يكتب عن رحلته إلى ميانمار:  شهادتي عن المسلمين في بورما

أنقل لكم ملخص تجربتي في بورما، ولكن دعونا نتفق على القراءة حتى النهاية.

بداية منذ وجهت لي الدعوة للمشاركة في اجتماع بدولة مينامار (بورما سابقاً)، كان عندي الكثير من القلق مثل أي شخص يسمع على وسائل التواصل الاجتماعي مايحدث تجاه المسلمين في بورما بعد أسبوع من إبلاغي بالمشاركة تمت إرسال جميع الاوراق الخاصة بالمؤتمر وكذلك تأشيرة الدخول وكل شيء، وبالتالي حسم الموضوع إني مسافر مسافر لامحال، كنوع من انواع الإلتزام والوفاء بالمواعيد, ولكن إتخذت إجراءات وقائية وحمائية بالنسبة لأسرتي، وتوكلت علي الله.

السفر الى بورما رحلة طويلة ولكن علي مرحلتين:

1-    من القاهرة الي الإمارات (دبي) وقت 4 ساعات طيران.

2-    من الإمارات إلى بورما وقت 6 ساعات طيران.

وصلت بورما وتوجهت لمكتب التأشيرات للحصول على التأشيرة وحصلت عليها بالفعل بمنتهى السرعة والسهولة. خرجت من المطار لركوب التاكسي حسيت انهم مصرين من فهلوتهم وسعيهم لجلب الزبون. ركبت التاكسي بعد أن اتفقت معه على الأجرة، وهي 10000 كيات ما يعادل بالمصري 130 جنيه, حيث تصل المسافة بين المطار والفندق حوالي 40 دقيقة إلي الفندق.. لاحظت وجود سبحة معلقة في مرآة صالون السيارة، ولكنني لم أستفسر عن الأمر. وصلت الفندق فكان حسن الاستقبال والترحاب بطريقة لم أراها من قبل، نظراً لاختلاف ثقافتهم في التحية مثل الانحناء أمام الآخر، ولكني تعلمت كلمة التحية بالبورمي (بنجلابا) فكل شخص سيقابلك سيقول لك بنجلابا، حتى أصبحت أقولها أنا الآخر. 

 

Burma2

المسلمون في بورما  

تحدثت مع رئيس اتحاد عمال بورما علي أوضاع العمال في مواقع العمل وما إذا كان هناك تميز بين العمال في مواقع العمل وما حقيقة مانسمعه عن الاضطهاد الديني. شرح لي الرجل الأمر قائلاً: لا حقيقة لما تسمعونه فنحن بلد نحترم الأقليات ونحترم عقائد الآخرين والدليل علي ذلك أن المعبد بينه وبين الكنيسة المسيحية حوالي 100 متر وبين الكنسية والمسجد حوالي 100 متر، آخرين كل هذا علي خط واحد، ونسمع الأذان الإسلامي 5 مرات في اليوم من خلال مكبرات صوت المساجد. وأضاف الرجل: ولكن حقيقة الأمر أنه منذ زمن بعيد دخل بلادنا طائفة مسلمة من بنجلاديش، كانت عاداتهم وتقاليدهم تختلف عن مسلمي بورما، فلفظهم شعب بورما فذهبوا إلى الجنوب، وسرعان ما ذهب معهم أيضاً فئة متشدده من البورمين خرجوا عن طوع الحكومة وأعلنوا استقلالهم بالجنوب عن حكومة بورما. 

Burma3

المسلمين في بورما يتابع الرجل: وسرعان ما تدخلت معهم دول أخري أمدت الطرفين بالسلاح ووقفت الحكومة البورمية عاجزة تجاه ذلك. وبالفعل أعلنوا هؤلاء المتطرفين استقلالهم عن بورما بحكومة موازية وعلم يختلف عن علم بورما، ويحدث بعض المناوشات بينهم البعض، ولكن ليس بشكل واسع كما تسمع على وسائل التواصل الاجتماعي، فنحن كدولة بعيدين كل البعد عن هذا ونرفض أي ممارسات طائفية بيننا. 

God Reasons Differently

For as the heavens are higher than the earth, so are my ways higher than your ways, and my thoughts than your thoughts” (Isaiah 55:9).

       The Bible clearly reveals to us that God doesn’t reason like men do. Take for example, how He changed a childless old man’s name from Abram, which meant “assumed father,” to Abraham, meaning “father of many” even when the man didn’t have a child, and natural circumstances didn’t suggest that he could have one. Many in his day must have ridiculed him each time he introduced himself as Abraham, and written him off as a fool.

 

 

       Also, in Genesis 26, the Bible recounts a remarkable story of how, in a time of severe famine in Gerar, God instructed Isaac to stay in the land. The Bible recalls that “...Isaac sowed in that land, and received in the same year an hundredfold: and the Lord blessed him. And the man waxed great, and went forward, and grew until he became very great: For he had possession of flocks, and possession of herds, and great store of servants: and the Philistines envied him.” This happened in a time of famine; Isaac prospered, made progress and became very great, just because he followed God’s instruction.

 

 

        God doesn’t see the way men see or hear like they hear. He reasons differently. His Word or instructions to you may not make natural sense, but that’s because He doesn’t relate from the natural realm. Maybe like Isaac, you found yourself in a place of scarcity and dryness; the economy is down, and your finances have gone under. God wants you to know that you can still prosper where you are. Or maybe you’ve been battling with sickness in your body; His reasoning is that you’re the healed and not the sick. Accept this truth, and keep confessing your healing.

 

 

         Perhaps, as it was with Abraham, you’ve experienced severe difficulties having children; the doctors have even said it’s impossible! God’s reasoning or opinion concerning the matter is that you’re not barren: “There shall nothing cast their young, nor be barren, in thy land...” (Exodus 23:26). Meditate on this truth, and like Abraham, believe in the God who quickens the dead, and start calling those things that be not as though they were.

 

 

         Let your reasoning be in sync with God’s way of thinking; there’re no impossibilities or limitations with God. That’s the same mindset He wants you to have today, and always.

 

 

 

Confession

I have the mindset of the Word. I refuse to see limitations or impossibilities, for God’s Word has inspired faith in me to be possibility conscious, and to reason like Him! I’m of quick understanding and do not judge by what I see nor reprove after the hearing of the ears.

FURTHER STUDY

1 Corinthians 1:27-29; Isaiah 11:3

الصفحة 1 من 9