Arabic English French Persian
اليهود فى القرآن.. المقال الثاني..  القرآن يؤكد أن اليهود هم شعب الله المختار

اليهود فى القرآن.. المقال الثاني

القرآن يؤكد أن اليهود هم شعب الله المختار

 

مجدي تادروس

 

فى المقال السابق اليهود فى القرآن.. المقال الأول: القرآن يقول أن اليهود مُنعم عليهم وقد فضلهم الله على العالمين الذىأنهيته بإستنتاج هام فى صيغة سؤال:

 

هل يصلي المُسلم طالباً من الله قائلاً:

اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ، صِرَاطَ اليهود الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ!!!!؟؟؟؟

وفى هذا المقال نضع الأدلة والبراهين التى يؤكدها النص القرآني بأن "اليهود هم شعب الله المختار" وهى كالأتي:

 

  • ·يقول كاتب القرآن فى (سورة الدُّخَانِ 44 : 32(:

" وَلَقَدِ اخْتَرْنَاهُمْ عَلَى عِلْمٍ عَلَى الْعَالَمِين".

يقول القرطبي فى تفسيره للنص:

قَوْلُهُ تَعَالَى: وَلَقَدِ اخْتَرْنَاهُمْيَعْنِيبَنِي إِسْرَائِيلَ .عَلَى عِلْمٍ أَيْ عَلَى عِلْمٍ مِنَّا بِهِمْ لِكَثْرَةِ الْأَنْبِيَاءِ مِنْهُمْ .

عَلَى الْعَالَمِينَ أَيْ عَالَمِي زَمَانِهِمْ، بِدَلِيلِ قَوْلِهِ لِهَذِهِ الْأُمَّةِكُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِوَهَذَا قَوْلُقَتَادَةَوَغَيْرِهِ .

وَقِيلَ: عَلَى كُلِّ الْعَالَمِينَ بِمَا جَعَلَ فِيهِمْ مِنَ الْأَنْبِيَاءِ . وَهَذَا خَاصَّةً لَهُمْ وَلَيْسَ لِغَيْرِهِمْ ، حَكَاهُابْنُ عِيسَى وَالزَّمَخْشَرِيُّوَغَيْرُهُمَا .

وَيَكُونُ قَوْلُهُ: كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍأَيْ : بَعْدَبَنِي إِسْرَائِيلَ .وَاللَّهُ أَعْلَمُ .

وَقِيلَ : يَرْجِعُ هَذَا الِاخْتِيَارُ إِلَى تَخْلِيصِهِمْ مِنَ الْغَرَقِ وَإِيرَاثِهِمُ الْأَرْضَ بَعْدَفِرْعَوْنَ .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&surano=44&ayano=32

  • ·يؤكد كاتب القرآن هذا الآختيار بتفضيلهم على العالمين فى ( سورة البقرة 2 : 47 ):

" يَابَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ " .

  • ·ويكرر نفس النص فى نفس السورة فى الآية 122.

 

يقول القرطبي فى تفسيره للنص:

قَوْلُهُ تَعَالَى: يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْتَقَدَّمَ. وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَيُرِيدُ عَلَى عَالَمِي زَمَانِهِمْ ، وَأَهْلُ كُلِّ زَمَانٍ عَالَمٌ .

وَقِيلَ : عَلَى كُلِّ الْعَالَمِينَ بِمَا جُعِلَ فِيهِمْ مِنَ الْأَنْبِيَاءِ وَهَذَا خَاصَّةٌ لَهُمْ وَلَيْسَتْ لِغَيْرِهِمْ.

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&surano=2&ayano=47

 

  • ·ويؤكد كاتب القرآن التفضيل فى (سورة الجاثية 45 : 16):

" وَلَقَدْ آتَيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ ".

  • ·ويؤكد التفضيل فى (سورة الأعراف 7 : 140):

"قَالَ أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِيكُمْ إِلَهًا وَهُوَ فَضَّلَكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ".

 

يقول محمد الطاهر بن عاشور فى تفسيره التحرير والتنوير الجزء العاشر ص 84:

وَالْمُرَادُ بِالْعَالَمِينَ: أُمَمُ عَصْرِهِمْ، وَتَفْضِيلُهُمْ عَلَيْهِمْ بِأَنَّهُمْ ذُرِّيَّةُ رَسُولٍ وَأَنْبِيَاءَ ، وَبِأَنَّ مِنْهُمْ رُسُلًا وَأَنْبِيَاءَ ، وَبِأَنَّ اللَّهَ هَدَاهُمْ إِلَى التَّوْحِيدِ وَالْخَلَاصِ مِنْ دِينِ فِرْعَوْنَ بَعْدَ أَنْ تَخَبَّطُوا فِيهِ ، وَبِأَنَّهُ جَعَلَهُمْ أَحْرَارًا بَعْدَ أَنْ كَانُوا عَبِيدًا ، وَسَاقَهُمْ إِلَى امْتِلَاكِ أَرْضٍ مُبَارَكَةٍ وَأَيَّدَهُمْ بِنَصْرِهِ وَآيَاتِهِ ، وَبَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا لِيُقِيمَ لَهُمُ الشَّرِيعَةَ . وَهَذِهِ الْفَضَائِلُ لَمْ تَجْتَمِعْ لِأُمَّةٍ غَيْرِهِمْ يَوْمَئِذٍ ، وَمِنْ جُمْلَةِ الْعَالَمِينَ هَؤُلَاءِ الْقَوْمِ الَّذِينَ أَتَوْا عَلَيْهِمْ ، وَذَلِكَ كِنَايَةٌ عَنْ إِنْكَارِ طَلَبِهِمُ اتِّخَاذَ أَصْنَامٍ مِثْلَهُمْ ؛ لِأَنَّ شَأْنَ الْفَاضِلِ أَنْ لَا يُقَلِّدَ الْمَفْضُولَ ؛ لِأَنَّ اقْتِبَاسَ أَحْوَالِ الْغَيْرِ يَتَضَمَّنُ اعْتِرَافًا بِأَنَّهُ أَرْجَحُ رَأْيًا وَأَحْسَنُ حَالًا ، فِي تِلْكَ النَّاحِيَةِ .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=61&surano=7&ayano=140

 

ويقول القرطبي فى تفسيره للنص:

وَهُوَ فَضَّلَكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَأَيْ عَلَى عَالَمِي زَمَانِكُمْ .

وَقِيلَ: فَضَّلَهُمْ بِإِهْلَاكِ عَدُوِّهِمْ ، وَبِمَا خَصَّهُمْ بِهِ مِنَ الْآيَاتِ

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&surano=7&ayano=140

 

يقول البغوي فى تفسيره للنص:

قَالَابْنُ عَبَّاسٍلَمْ يَكُنْ أَحَدٌ مِنَ الْعَالَمِينَ فِي زَمَانِهِمْ أَكْرَمَ عَلَى اللَّهِ وَلَا أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْهُمْ .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=51&surano=45&ayano=16

 

 

وآخيراً نسأل.. هل قول ابن عباس "لَمْ يَكُنْ أَحَدٌ مِنَ الْعَالَمِينَ فِي زَمَانِهِمْ أَكْرَمَ عَلَى اللَّهِ وَلَا أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْهُمْ.".. ووقول كل المفسرين.. المقصود بــ " مِنَ الْعَالَمِينَ فِي زَمَانِهِمْ " تفيد الديمومة والأستمرارية لأنهم مازالوا أحياء يرزقون وكقول الملائكة فى (سورة ال عمران 3 : 42): "وَإِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ (42)، وقد أجمع المفسرون أن الله أصطفي مريم على كل النساء فى كل زمان ومكان وإلى قيام الساعة.. وبالقياس يكون اليهود لَمْ يَكُنْ أَحَدٌ مِنَ الْعَالَمِينَ فِي زَمَانِهِمْ أَكْرَمَ عَلَى اللَّهِ وَلَا أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْهُمْ أى فى كل زمان!!!!!!!

وإلى اللقاء فى المقال الثالث حول:

"القرآن يؤكد أن كل بني إسرائيل ملوك"...

 

 

اليهود الناصريون هم الذين ألفوا اولى صحف القرآن: من هم ؟

 

 

 

اسرار القران اليهودي: عبارة ( الله أحد)

 

 

أخطر آية في القرآن : منقولة عن التلمود اليهودي

 

 

من ألف القرآن ؟ 6 خيوط تقود لمؤلفي القرآن وبلادهم

 

 

اليهود هم أبطال القرآن... والمىسلىمون غائبون منه. لماذا ؟

 

 

القرآن سرق شرائعه عن أحبار اليهود في التلمود

 

 

 

للمزيـــــــــــــد:

اليهود فى القرآن.. المقال الأول: القرآن يقول أن اليهود مُنعم عليهم وقد فضلهم الله على العالمين

القرآن يقول "من النيل للفرات" حقاً أبدياً لبني إسرائيل

السنهدرين اليهودي يدعو العرب لأخذ دورهم في بناء الهيكل الثالث الذى تنبأ عنه إشعياء النبي عليه السلام

بالصوت والصورة.. الكشف عن كنيس يهودي سري في الإمارات

بالصوت والصورة.. إسرائيل تحتفي بمسرحية مصرية تجسد "الهولوكوست"

مصدر: تفاهم أمريكي كندي لتوطين 100 ألف لاجئ فلسطيني في كندا وفقا لـ"صفقة القرن"

منظمة إسرائيلية تبحث عن "يهود مُسلمين" في العالم العربي

سورة القدس

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

حكايات الإحتلال العربي لمصر وتصحيح بعض المفاهيم جـ 2

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

المصادر الأصلية للقرآن

لعلماء الإعجاز العددي بالقرآن : شفرة عدادية بالقرآن تقول أن الشيطان تجسد فى محمد دجال مكة

من هو الحيوان عيسى ابن مريم وأمه الذى يتكلم عنهما كاتب القرآن؟

شيوخ مسلمين: احذروا من متاهة المتشابهات في القرأن انها تشويش شيطاني!

لماذا غضب الله من كون شعب إسرائيل يطلب ملكًا؟

سؤال جريء 427 لماذا نكره اليهود ؟

كاريكاتير بصحيفة "مكة" السعودية يستبدل نص قرآني بورقة فئة 500 ريال سعودي

 

تسبب كاريكاتير نشر في صحيفة «مكة» السعودية اليومية، في ردود فعل غاضبة ورافضة، على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب قيام رسام الكاريكاتير بتغيير كلمة في آية كريمة، ووضع مكانها ورقة فئة 500 ريال سعودي.

وطالب المعلقون على الصورة الكاريكاتيرية في صحيفة «مكة» بضرورة حذفها بشكل فوري، خاصة أن الرسم ما زال منشوراً في موقع الصحيفة وعلى حسابها في موقع «تويتر».

ورغم التعليقات الغاضبة لم تلتفت إدارة الصحيفة للردود والأسئلة الواردة والتعليقات أسفل الكاريكاتير المنشور في حساب الصحيفة في موقع «تويتر».

وقال أحد الناشطين معلقاً: «كيف يسمح النظام السعودي لصحيفة مكة بالاستهزاء بالقرآن الكريم وتحريف آياته؟ لماذا لا يقوم الشعب بإيقاف هذه المسخرة إذا كان ولي العهد لا يخاف الله؟».

إقرأ المزيد:

خدعوك فقالوا: أن الله مُختص بعلم ما فى الأرحام

الإسلام سَلامٌ وَرَحْمَة.. وَلَنا فِي الوَلاءِ وَالبَراءِ عِبْرِةٌ

مُذَكرات مُسلم سَابق : أشعرُ بالخجل !!

طَرِيقُكَ إلى النِبوّة .. إرشاداتٌ وَنَصائِحٌ مُهِمَة وَمَجانِية

الإسلام الدين الذي لايعرف الرحمة

قريباً نقرأ الفاتحة على الشريعة الإسلامية!

على سنة الشيطان ورسولة يعلمون فى المساجد كيف تحز وتنحر رقاب غير المسلمين .. ويسألونك من أين يأتي الأرهاب ؟؟

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

هل محمد هو الإله القرآني؟

هل محمد هو الإله القرآني؟

 

 

يقول كاتب القرآن فى (سورة النساء 48):

" إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا".

أحياناً كثيرة يصورالأله الإسلامي نفسه ويعبر عنها في صورة أقرب إلى الضعف البشري. فصورة الله في النص القرآني أعلاه أقرب ما تكون إلي صورة حاكم ديكتاتوري مستبد من أمثال أولئك الحكام الذين يجبرون أفراد شعوبهم علي أن يعلقوا صورهم وينصبوا تماثيلهم في كل الأرجاء.

هذا الإله المفترض أنه متصف بصفات الكمال وأنه منزه عن النقائص, يغفر الذنوب جميعاً, ولكنه لا يستطيع التسامح حين تحوم الشكوك حول الاعتقاد في ذاته.

هل يمكن لإله كامل أن يكون بهذه الحساسية والنرجسية؟

ليس هنالك ما يكسبه هذا الإله أو ما يكسبه الناس من أن يؤمن أحدهم به. ولن يخسر هذا الإله أو أحد الناس شيئا في حال الإشراك أو عدم الإيمان به. وليس من سبب منطقي يؤدي بالله الإسلامي إلى تعذيب من لا يؤمن به.. ومع ذلك نجد مثل هذا النص القرآني أدناه، حيث قال فى (سورة الفتح 13):

"وَمَنْ لَمْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ فَإِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَعِيرًا".

يقول الطبري فى تفسيره للنص:

"وَمَنْ لَمْ يُؤْمِن أَيّهَا الْأَعْرَاب بِاَللَّهِ وَرَسُوله مِنْكُمْ وَمِنْ غَيْركُمْ, فَيُصَدِّقهُ عَلَى مَا أَخْبَرَ بِهِ, وَيُقِرّ بِمَا جَاءَ بِهِ مِنْ الْحَقّ مِنْ عِنْد رَبّه, فَإِنَّا أَعْدَدْنَا لَهُمْ جَمِيعًا سَعِيرًا مِنْ النَّار تَسْتَعِر عَلَيْهِمْ فِي جَهَنَّم إِذَا وَرَدُوهَا يَوْم الْقِيَامَة ; يُقَال مِنْ ذَلِكَ: سَعَّرْت النَّار: إِذَا أَوْقَدْتهَا, فَأَنَا أُسَعِّرهَا سَعْرًا; وَيُقَال: سَعَّرْتهَا أَيْضًا إِذَا حَرَّكْتهَا. وَإِنَّمَا قِيلَ لِلْمِسْعَرِ مِسْعَر, لِأَنَّهُ يُحَرَّك بِهِ النَّار, وَمِنْهُ قَوْلهمْ: إِنَّهُ لَمِسْعَر حَرْب: يُرَاد بِهِ مُوقِدهَا وَمُهَيِّجهَا".

فنفسية الله الإسلامي هي في الحقيقة نفسية محمد. فمحمد قد استخدم بذكاء نموذجه عن الله ليعطي آراءه وأوامره بعداً ربانياً ليسهل عليه قيادة أتباعه. فقد إدعي أن القرآن وحي من الله ليضفي علي آرائه قوة قطعية.

أيضاً استخدم محمد نموذج الوحي ليستطيع الإجابة علي الأسئله الصعبة لاحقاً, بعد أن يأخذ زمنه الكافي أو يشاور أهل الرأي ثم يدعي لاحقاً أنه كان في انتظار الوحي الإلهي.

أما الإجابات الخاطئة أو الأحكام التي يود تغييرها فقد إبتدع الإسلام لها ما يسمي بالنسخ. وكأن الله لم يكن يعلم بالمستقبل مما حوج الله إلي تغيير رأيه بعد ظهور مستجدات جديدة لم يكن يعلمها من قبل.

فللنظر إلى نفسية محمد بينة المعالم في ثنايا الوحي المزعوم من (سورة المسد 1 – 5):

" تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ (1) مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ (2) سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ (3) وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ (4) فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ (5)".

فها هو الإله الأسلامي يتهاتر مع عبد العزي عم محمد. والله هنا يتهاتر إلى درجة إطلاق لقب مقزز علي عم محمد, إذ يدعوه أبا لهب. فلا بأس علي الله أن يتنازل عن مستواه في هذه الحالة. فتنازل الله عن مستوي الألوهية يهون عندما يتعلق الأمربالإنتصار في معركة الكرامة لرسوله وخير خلقه محمد.

 

هل هذا هو الله فعلاً؟

أم هو محمد ينتقم لنفسه ويعبر عن كراهيته لعمه ولزوجة عمه بسبب عدم أيمانهما بما أتي به وبسبب مواقفهما منه؟

 

 

مرة أخري دعونا نلقي الضوء علي نفسية محمد مرتدية وشاح الوحي الإلهي:

يقول كاتب القرآن فى (سورة البقرة 142):

" سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلَّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا قُلْ لِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ".

ويقول ابن كثير فى تفسيره للنص:

" قِيلَ الْمُرَاد بِالسُّفَهَاءِ هَاهُنَا مُشْرِكُو الْعَرَب قَالَهُ الزَّجَّاج وَقِيلَ أَحْبَار يَهُود قَالَهُ مُجَاهِد وَقِيلَ الْمُنَافِقُونَ قَالَهُ السُّدِّيّ وَالْآيَة عَامَّة فِي هَؤُلَاءِ كُلّهمْ".

فها هو محمد مرة أخري متلفعاً دثار الله مهاتراً متنازلاً بالله عن مكانة الألوهية في موقف سباب وقذف لبعض من مخلوقات الله من بني البشر واصفا إياهم بالسفهاء. !!!

فلنعد مرة أخري للنص الإفتتاحي للدراسة.

ما الفرق بين من يؤمن بالله وبين من لا يؤمن بالله أو بين من يؤمن بثلاثة آلهة كالمسيحيين أو بين من يؤمن بآلهة متعددة كالهندوس؟

لا يوجد فرق يدعم التمايز الهائل بين الثواب الأبدي بالجنة والعقاب بالتخليد في جهنم. وليس ثمة فرق جوهري نوعي في القدرة الذهنية أو النفسية أو البدنية أو الإجتماعية بين المجتمعات التي تؤمن بالله أوالتي لا تؤمن به أوالتي تؤمن بآلهة متعددة. كما لا يوجد فرقاً جوهرياً في الأخلاق والمثل والقيم والتصرفات.

فالمُسلم يمكن أن يكون شخصاً جيداً أو العكس. وكذلك الحال للهندوسي أوالمسيحي أو اللاديني.

الآن دعونا نجيب عن السؤال مرة أخري من ناحية مختلفة هذه المرة.

ما الفرق بين من يؤمن بالله وبين من لا يؤمن بالله أوبين من يؤمن بثلاثة أقانيم كالمسيحيين أو بين من يؤمن بآلهة متعددة كالهندوس؟

 

الفرق هو صدفة مكان المولد والنشأة

فمن ولد في مجتمع مُسلم سيصبح مُسلماً. ومن ولد يهوديا سينشأ وسيظل يهودياً. ومن ولد في مجتمع غير مؤمن بالله سينشأ وسيظل غير مؤمن به.. هذا هو الحال بالنسبة لأكثر من 99 في المائة من بني البشر.

هنالك ثلاث نقاط إذا:

النقطة الأولي:  

أن الله لو كان فعلاً إلهاً مترفعاً عن الصغائر لما اهتم بأن يؤمن به أحد أم لا, ولما صب جام غضبه علي من لا يؤمنون به أو من يشركون به.

 

النقطة الثانية:

ليس هنالك فرقاً نوعياً يبرر العذاب والسخط الرباني من الله الإسلامي علي من لا يؤمن به أو من يشرك به.

 

النقطة الثالثة وهي النقطة الأهم:

الإيمان بالله أو عدم الإيمان بالله أو الإيمان بعدة آلهة هو نتيجة حتمية لصدفة الميلاد بصورة تفوق الــ 99 في المائة.

 

هل يختار الإنسان أين يولد؟

علي حسب الرؤية الدينية, فإن الله هو الذي يختار للفرد أين يولد. فلماذا إذا كل هذا السخط الإلهي الإسلامي علي من لا يؤمن به أو علي من يشرك به؟

إذا كان عدم الإيمان أو الإشراك بالله الإسلامي ذنبا. فمن يستحق العقاب؟

الفرد البشري الذي لم يكن له خيار في مكان مولده ومعتقد مجتمعه وبالتالي معتقده؟

أم الله الإسلامي الذي إختار بكامل قواه العقلية وإرادته أن يولد الفرد البشري في ذلك المجتمع؟

 

فلننتقل الآن إلى بعد آخر لنفسية هذا الله الإسلامي ولنتمعن في النص التالي:

حيث قال كاتب القرآن فى (سورة البقرة 7 – 15):

"وخَتَمَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عظِيمٌ (7) وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ (8) يُخَادِعُونَ اللّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ (9) فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللّهُ مَرَضاً وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (10) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِن لاَّ يَشْعُرُونَ (12) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُواْ أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاء أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاء وَلَكِن لاَّ يَعْلَمُونَ (13) وَإِذَا لَقُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُواْ إِنَّا مَعَكْمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِؤُونَ (14) اللّهُ يَسْتَهْزِىءُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ(15).

فالله في الآيات أعلاه قام بنفسه بالختم والتغشية علي سمع وأبصار الضالين. وبدلاً من أن يساعدهم بعلاجهم من مرض قلوبهم, يزيدهم مرضاً. وبدلاً من أن يهديهم الله يقوم بالإستهزاء بهم ومدهم في الطغيان.

والله في الآيتين أدناه يعلن مفتخراً أن الأمر محسوم حسم إلهي مسبق. فالله هو الذي أضل هؤلاء الضالين وليس ثمة أمل من بعد ذلك في هدايتهم.. حيث ورد فى (سورة النساء 88):

" فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ فِئَتَيْنِ وَاللَّهُ أَرْكَسَهُمْ بِمَا كَسَبُوا أَتُرِيدُونَ أَنْ تَهْدُوا مَنْ أَضَلَّ اللَّهُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ سَبِيلًا".

وفى (سورة الأعراف 187):

" مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَنْ يُضْلِلْ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ".

ويقول ابن كثير فى تفسير للنص:

" يَقُول تَعَالَى مَنْ هَدَاهُ اللَّه فَإِنَّهُ لَا مُضِلّ لَهُ وَمَنْ أَضَلَّهُ فَقَدْ خَابَ وَخَسِرَ وَضَلَّ لَا مَحَالَة فَإِنَّهُ تَعَالَى مَا شَاءَ كَانَ وَمَا لَمْ يَشَأْ لَمْ يَكُنْ وَلِهَذَا جَاءَ فِي حَدِيث اِبْن مَسْعُود:

" إِنَّ الْحَمْد لِلَّهِ نَحْمَدهُ وَنَسْتَعِينهُ وَنَسْتَهْدِيه وَنَسْتَغْفِرهُ وَنَعُوذ بِاَللَّهِ مِنْ شُرُور أَنْفُسنَا وَمِنْ سَيِّئَات أَعْمَالنَا مَنْ يَهْدِ اللَّه فَلَا مُضِلّ لَهُ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَا هَادِي لَهُ وَأَشْهَد أَنْ لَا إِلَه إِلَّا اللَّه وَحْده لَا شَرِيك لَهُ وَأَشْهَد أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْده وَرَسُوله "

الْحَدِيث بِتَمَامِهِ رَوَاهُ الْإِمَام أَحْمَد وَأَهْل السُّنَن وَغَيْرهمْ".

فالإله الإسلامي هو الذي آختار ان يهدي أو أن يضل الفرد البشري. ولكنه يأتي لاحقاً في تناقض صارخ مع نفسه ليضع مسؤولية الضلال علي الفرد البشري.

والله الإسلامي يعتريه ما يعتري ضعاف البشر من إنفعالات من سعادة وغضب وسخط.

وفى (سورة المائدة 60):

" قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَئِكَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضَلُّ عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ".

وفى (سورة الأعراف 71):

"قَالَ قَدْ وَقَعَ عَلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ رِجْسٌ وَغَضَبٌ أَتُجَادِلُونَنِي فِي أَسْمَاءٍ سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا نَزَّلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ فَانْتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُمْ مِنَ الْمُنْتَظِرِينَ".

وفى (سورة البقرة 90):

"بِئْسَمَا اشْتَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ أَنْ يَكْفُرُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ بَغْيًا أَنْ يُنَزِّلَ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ فَبَاءُوا بِغَضَبٍ عَلَى غَضَبٍ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُهِينٌ".

وفى (سورة البقرة 61):

"وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ".

وفى (سورة الفاتحة 7):

"صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ".

والله في القرآن له الكثير من الصفات غير اللائقة بإنسان ذو أخلاق عالية, دعك عن إله منزه عن النقائص. فالله متكبر وجبار وقهار ومنتقم ومكار وخير الماكرين، كما ورد فى (سورة أل عمران 54):

" وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ".

وعند النقاش مع بعض من ينتمون للإسلام يحاولون التملص بإدعاء أن النص لا يعني ما يعنيه النص. وأن الكلمات لا تعني ما تعنيه الكلمات.

فكأنما هذا الإله الكامل القدرة قد أعياه أن يأتي بنص أوكلمات تحمل معناها.

وبعض الإسلاميين يقدمون نصوصاً قرآنية مضادة وهم لا يدرون أنهم بهذا الفعل إنما يبرهنون علي التناقض الموجود في نصوص كتابات محمد القرآنية. والتناقض الموجود في القرآن راجع لأن محمد كان يؤلف مقاطع القرآن علي حسب مزاج ومتطلبات اللحظة والمرحلة, مناقضا ما قد يكون ألفه قبل سنين.

والإسلام يتفنن في تصوير كيفية أن الله شديد العقاب وكيف أنه شديد العذاب والبطش. وهو وصف يليق بفرد بشري له نزعات سادية ولا يليق بإله.

 

في الإسلام, الغرض الوحيد من خلق الانسان والشياطين هو عبادة الله. إله كامل القدرة يحتاج إلى عبيد !!!

وقد ورد فى (سورة الذاريات 56):

" وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ".

والله علي حسب الزعم المحمدي يحتاج إلى النصرة والقتال في سبيله. وهذا إبداع محمدي لحث أتباعه علي الحرب وإقناعهم بالقتال معه زاعماً أن الأمر قادم من الله. ومحمد البراجماتي النصاب في زعمه هذا لا يهتم كثيرا أن يصور الله في هذه الصورة البشرية الهزيلة.

فقد ورد فى (سورة البقرة 244):

" وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ".

وفى (سورة البقرة 193):

"وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ" .

و فى (سورة محمد 7):

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ ".

وفى تفسير الطبري للنص يقول:

"وَقَوْله: {يَا أَيّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّه يَنْصُركُمْ} يَقُول تَعَالَى ذِكْره: يَا أَيّهَا الَّذِينَ صَدَّقُوا اللَّه وَرَسُوله, إِنْ تَنْصُرُوا اللَّه يَنْصُركُمْ بِنَصْرِكُمْ رَسُوله مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى أَعْدَائِهِ مِنْ أَهْل الْكُفْر بِهِ وَجِهَادكُمْ إِيَّاهُمْ مَعَهُ لِتَكُونَ كَلِمَته الْعُلْيَا يَنْصُركُمْ عَلَيْهِمْ, وَيُظْفِركُمْ بِهِمْ , فَإِنَّهُ نَاصِر دِينه وَأَوْلِيَاءَهُ.

كَمَا: 24270 - حَدَّثَنَا بِشْر, قَالَ: ثَنَا يَزِيد, قَالَ: ثَنَا سَعِيد, عَنْ قَتَادَة, قَوْله:{إِنْ تَنْصُرُوا اللَّه يَنْصُركُمْ} لِأَنَّهُ حَقّ عَلَى اللَّه أَنْ يُعْطِي مَنْ سَأَلَهُ , وَيَنْصُر مَنْ نَصَرَهُ).

والقتال في سبيل الله أو ما يسمي بالجهاد هو واحد من أكبر عيوب الإسلام الملطخ بالدماء. ولقد كان تقنين محمد للجهاد باسم الله سببا في مذابح وحروبات لقرون كثيرة قتل فيها كثيرون, وتيتم فيها من تيتم وجرح من جرح وترملت من ترملت. وكثيرون هم من أسروا وأضحوا رقيقاً. وكثيرات هن من صرن إماء وجواري. كل ذلك باسم الله وفي سبيله.

إن إله كامل لا يحتاج إلي هذه المذابح. وإله عاقل حكيم لن يثير الكراهية بين من خلقهم بنفسه.

هذا ليس قرآنا من الله, بل هذا محمد مستعملاً نموذجه عن الله بما يخدم أهدافه زاعماً أن الأمر وحياً من السماء.

 

 

شاهد

 

الله هو الشيطان فى الإسلام

 

 

 

إقرأ المزيد:

النبي الكذاب يمجد نفسه بدلاً من الله

هل يعبدون شيطانا ؟

2 - القرآن يقول أن إله الإسلام مُضل ويَضل العباد

1 - المضل الذى يضل العباد

الأشرار يضلون أنفسهم وغيرهم من الناس !

البارانويا والإسلاموية

الإسلام هو المُشكل وليس هو الحل

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

الخبير فرانسيس فوكوياما: الإسلام السياسي خطر

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

الإسلام لا يحترم العقل

مُذَكرات مُسلم سَابق : أشعرُ بالخجل !!

اين قال المسيح انا الله فاعبدوني ؟

ذُرِيَةُ الشَيطان... بَينَ الهَلاوَسَ والهَذَيان

بولس اسحق

لو تتبعنا الدور الذي يلعبه الشيطان في الإسلام.. فأننا سنتوصل إلى انه دور حيوي وجوهري.. ومن المستحيل تعويضه.. بل انه بإمكاننا الحديث عن موازاة ومقارنة شبه كاملة.. ما بين إله القرآن والشيطان.. وعليه فإن الإسلام لا يساوي شيئا بدون الشيطان.. وهنا أتساءل: هل سيبقى نفس الإسلام الذي نعرفه.. فيما لو الغينا الشيطان واعماله من بين ثنايا السيرة والقرآن.. ام أن كل أحكامه ستضرب في وتأول للصفر.. بل وماذا سيساوي إله القرآن بدون الشيطان.. وإذا أزحنا إبليس من اللعبة الإلهية المحمدية.. فأننا سنجد أنفسنا أمام أكبر مهزلة وهلوسة جماعية عرفتها البشرية.. والتي سيتضح من خلالها ان إله القران عاجز.. لأنه لا يستطيع أن يثبت وجوده بدون الشيطان.. وهذا يعني أيضا بأن الشيطان لا يعدو أن يكون إلا خادماً لإله القرآن.. أو حتى مُسببا لوجوده.. إذ أنه لا جدوى من وجود هذا الإله بغياب نصفه الآخر.. إبليس.. وما أدراك ما إبليس.. له مع المؤمنين حكايات لا تنتهي.. ولعل ألطف تلك الحكايات.. هي أن لهذا الكائن الملعون ذرية.. حيث يقول الصلعوم ابن أبي كبشة في ملحمته السجعية فى (سورة الكهف : 50):

"أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني..."..

طبعاً المتكلم هنا هو إله القران.. وهذا يعني بأن لإبليس عائلة.. كما هو الحال بالنسبة لباقي البشر.. ولكن السؤال المحير هو: هل لإبليس زوجة.. وهذا ما سنعرفه من خلال قراءتنا لهذه الفتوى:

سؤال: هل لإبليس ذرية؟.. وإن كانت له ذرية.. فهل كان عن طريق التزاوج؟.. وهل له زوجة ؟

الجواب: الحمد لله.. قال الشيخ الشنقيطي في تفسير قوله تعالى: "أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني …) الكهف/50.. وقوله في هذه الآية الكريمة: ( وذريته ) دليل على أن للشيطان ذرية، فادعاء انه لا ذرية له مناقض لهذه الآية مناقضة صريحة كما ترى، وكل ما ناقض صريح القرآن فهو باطل بلا شك، ولكن طريقة وجود نسله هل هي عن تزاوج أو غيره، لا دليل عليها من نص صريح، والعلماء مختلفون فيها، وقال الشعبي سألني رجل: هل لإبليس زوجة؟ فقلت إن ذلك عرس لم أشهده، ثم ذكرت قوله تعالى: (أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني...) الكهف/50 ، فعلمت أنه لا تكون ذرية إلا من زوجة، فقلت : نعم .

وما فهمه الشعبي من هذه الآية من أن الذرية تستلزم الزوجة روي مثله عن قتادة، قال مجاهد: إن كيفية إيجاد النسل منه أنه أدخل فرجه في فرج نفسه ((فباض)) خمس بيضات، قال: فهذا أصل ذريته.

وقال بعض أهل العلم : إن الله تعالى خلق له في فخذه اليمنى ذكراً، وفي اليسرى فرجاً، فهو ينكح هذا بهذا فيخرج له في كل يوم ((عشر بيضات))، يخرج من كل بيضة ((سبعون)) شيطاناً وشيطانة .

{أي ان المجموع 700 شيطان وشيطانة يوميا ومنذ بدء الخليقة}..

ولا يخفى أن هذه الأقوال ونحوها لا معول عليها لعدم اعتضادها بدليل من كتاب أو سنة، فقد دلت الآية الكريمة على أن له ذرية، أما كيفية ولادة هذه الذرية فلم يثبت فيه نقل صحيح، ومثله لا يعرف بالرأي..

وقال القرطبي في تفسير هذه الآية: "قلت: الذي ثبت في هذا الباب من الصحيح ما ذكره الحميدي في الجمع بين الصحيحين عن الإمام أبي بكر البرقاني أنه خرج في كتابه مسنداً عن أبي محمد عبد الغني بن سعيد الحافظ من رواية عاصم عن أبي عثمان عن سلمان قال: قال رسول الله: (لا تكن أول من يدخل السوق ولا آخر من يخرج منها فبها باض الشيطان وفرخ)..

وهذا يدل على أن للشيطان ذرية من صلبه.. وقال مقيده عفا الله عنه: هذا الحديث إنما يدل أنه ((يبيض ويفرخ))، ولكن لا دلالة فيه على ذلك، هل هي من أنثى هي زوجة له، أو من غير ذلك.

مع أن دلالة الحديث على ما ذكرنا لا تخلو من احتمال ، لأنه يكثر في كلام العرب إطلاق باض وفرخ على سبيل المثل، فيحتمل معنى باض وفرخ أنه فعل بها ما شاء من إضلال وإغواء ووسوسة ونحو ذلك على سبيل المثل، لأن الأمثال لا تغير ألفاظها.

https://www.alnrjs.com/17201.html

https://islamqa.info/ar/22233

بعد كل هذا العناء اتضح بأن إبليس أصله دجاجة.. لا ومش أي دجاجة.. وربما ديك وانثى رومي في نفس الوقت.. ولكن الذي اعرفه هو ان الدجاجة البياضة السوبر.. تبيض بيضة واحدة في اليوم.. لكن عشرة شغله مستغربة.. وكل بيضة فيها سبعين شيطان.. والحقيقة هذه تحتاج لعقل حمار لكي يهضمها.. والذي اخشى ما اخشاه.. هو ماذا اذا سمع مربوا دجاج البيض بهذا الموضوع.. فربما سيتحولون لتربية الابالسة البياضة.. وتخيل يا رعاك الله ان تدخل مزرعة دواجن.. لتجد هؤلاء يطلون من اقفاصها.. والمصيبة السوداء والاتعس.. أن هذا الكلام قاله أهل العلم.. فتخيل يا رعاك الله.. كيف اذا يفكر عوام المسلمين وجهلتهم.. ولا عجب.. ولا عجب.. ولا عجب.. شيطان في الخيشوم.. شيطان على اليمين.. آخر على الشمال.. والأخر قرين.. وآخر يبول في أذن المسلم (رواه المحرك البخاري)..

وشيطان آخر يشارك الرجل في زوجته.. وكان الله في عون إبليس المسكين.. لو كان موجوداً لآمن بالصلعوم ابن أبي كبشة هو أيضاً.. عفوا انا مخطئ ... لان الشيطان فعلاً آمن بالصلعوم محمد بن ابي كبشة واشهر اسلامه باعتراف صلعومه.. واذا كان توالد إبليس بهذا الكم المهول وكثرة ذريته.. اليس هناك احتمال انقلابه على إله القرآن.. ام ان ابليس صاحب كلمة وملتزم بما اتفق عليه مع إله القران خالقه ومأبلسهُ.. من أن دوره سيقتصر على غواية البشر مقابل إمهاله إلى يوم البعث..

والدليل على ما نقول نجده في هذا الحوار.. الذي دار بين إله القرآن وإبليس في بداية مسرحية الخلق القرآنية:

"قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ..

قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ إِلَى يَومِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ..

قَالَ رَبِّ بِمَآ أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ..

قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ..

إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلاَّ مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ"(سورة الحجر)..

فكما هو واضح من خلال المناقشة بين إله القرآن وإبليسه.. فان إبليس ملتزم بدوره الذي أعلن عنه صراحة أمام خالقه ومأبلسه اله القران..

وطلب منه أن يمده بالعمر الكافي لإتمام مهمته على أحسن وجه.. وهو ما استجاب له إله القرآن دون أي تردد !!

أما بخصوص ما جاء بالفتوى... فانا شخصياً لا أستغربها من عقل خرافي.. غارق إلى الاذنين ومنذ نشؤه في ثقافة الصراع بين الانسان والشيطان.. ولا يرى في هذا الآخير إلا الممثل الوحيد الأوحد للشر والظلام!!

أخيراً.. المشكلة التي تواجهنا في هذه الخزعبلات كما قلنا هو.. كم عدد ذرية ابليس في يومنا هذا.. فاذا كان يبيض الدجاجة ابليس.. 700 شيطاناً كل يوم.. ومن ثم كل شيطان من هؤلاء سيفقس منه 700 شيطان جديد يومياً.. وهكذا دواليك.. وذلك منذ بداية الخليقة.. فالعدد الذي سنتحصل عليه الآن سيكون خرافيا.. بما يكفي لكي يستطيع ابليس وذريته.. أن يعلنوا الثورة على إله القران وينصبوا ابليس إلهاً.. واكاد اجزم.. ان الثورة قد نشبت فعلاً منذ 1450 سنه.. وتمكن ابليس من ان ينصب نفسه إلها.. ليبعث وحيه جبريل لرسوله صلعومه.. فانتج بدوره قرآناً شيطانياً عجباً!!!

شاهد

هل تعليم كيف يلد الشيطان أبنائه ؟؟

ومن هي زوجتة واسماء ابنائة

حقائق مدهشة عن ذرية الشيطان

إقرأ المزيد:

يا ورد قاعد على الكراسى.. حُرمة الجلوس على الكرسي وكيف يستنكح الشيطان الجالسات عليه!!!!!

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

الشيطان أشهر إسلامه ليأمر محمد بعمل الخير

مَن هي الحية؟ هل الحية هي الشيطان؟ هل الشيطان مجرد فكر شرير وليس شخصًا؟

خَرافات مُحَمَّد صَلعَوَمه.. وَجائِزة نُوفَلْ لِلخُزُعبُلات

محمد صارع الشيطان حتى أسلم

على سنة الشيطان ورسولة يعلمون فى المساجد كيف تحز وتنحر رقاب غير المسلمين .. ويسألونك من أين يأتي الأرهاب ؟؟

الأدلة على سوء أخلاق محمد رسول الإسلام

وليد الحسيني

هل كان محمد على خلق عظيم كما أدعى في كتابه ؟

سنبحث في مدى صحة هذه العبارة

الدليل الأول: اباحة أغتصاب زوجات الكفار

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، يوم حنين، بعث جيشاً إلى أوطاس. فلقوا عدوا. فقاتلوهم. فظهروا عليهم. وأصابوا لهم سبايا. فكأن ناساً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم تحرجوا من غشيانهن من أجل أزواجهن من المشركين. فأنزل الله عز وجل في ذلك: "والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم" (4 / النساء / الآية 24 ).

أي فهن لكم حلال إذا انقضت عدتهن .

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: مسلم المصدر: المسند الصحيح – الصفحة أو الرقم:1456خلاصة الدرجة: صحيح..

لمن لم يفهم الموضوع, القصة تتلخص في أن محمد قد أرسل جيشاً الى أوطاس ليحتلها, فهزم جيش محمد أهل أوطاس, فأخذوا نسائهم وأرادوا أن يغتصبوهم, ولكنهم شعروا بالذنب لأن هؤلاء النساء متزوجات, فذهب الجنود إلى محمد ليسألوه عن حكم اغتصاب زوجات الكفار, فأنزل الله مباشرة آيه “والمحصنات من النساء الا ما ملكت ايمانكم” (محصنات = متزوجات, ملكات اليمين = الأمات وسبايا الحروب) ليحلل لأتباع محمد اغتصاب زوجات المقاتلين, المفارقة العجيبة في الموضوع هي أن تلك الآيه نزلت مباشرةً بعد أن احتار اتباع محمد بين اغتصاب هؤلاء الزوجات أم لا, ويبدوا لنا أن محمد على اتصال دائم مع الله, وهو دائماً موجود لتحقيق شهوات نبي الرحمة.

(ملحوظة : كالعادة, كان محمد هو الشاهد الوحيد على أن الله هو من أنزل التحليل).

الدليل الثاني: قتله لزوج صفية بن حيي اليهودية واغتصابها

قدمنا خيبر، فلما فتح الله عليه الحصن، ذكر له جمال صفية بنت حيي ابن أخطب، وقد قتل زوجها وكانت عروسا، فاصطفاها النبي صلى الله عليه وسلم لنفسه، فخرج بها حتى بلغنا سد الصهباء حلت، فبنى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم صنع حيسا في نطع صغير، ثم قال: (آذن من حولك). فكانت تلك وليمته على صفية، ثم خرجنا إلى المدينة، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم يحوي لها وراءه بعباءة، ثم يجلس عند بعيره فيضع ركبته، وتضع صفية رجلها على ركبته حتى تركب .

الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم:4211خلاصة الدرجة: صحيح

عندما انتصر محمد في خيبر, سمع من أصحابه عن امراة جميلة تدعى صفية بنت حيي, المشكلة هنا هي أن محمد قد قتل زوج, ابو, اخو, عم و جد تلك البنت, فسباها واغتصبها في نفس اليوم الذي قتل فيه كافة ذكور اسرتها.

أبسط أسس الإنسانية تجرم هكذا تصرف, وأقل وصف لهذا التصرف هو أنه اجرامي وعنيف إلى أبعد الحدود, لك عزيزي المُسلم أن تتخيل مشاعر هذه المسكينة ولو لثانية واحدة, هل هناك احتمال ولو 1% أن يكون محمد قد ضاجعها برضاها؟

هل يمكن للعقل البشري ان يصل إلى تلك الدرجة من انعدام الإنسانية ؟ فكروا يا أولي الألباب..

الدليل الثالث: اغتصاب ريحانة بنت زيد بنت النضير

"وكانت ريحانة بنت زيد من بني النضير متزوجة في بني قريظة وكان رسول الله قد أخذها لنفسه صفيا، وكانت جميلة فعرض عليها رسول الله أن تسلم فأبت إلا اليهودية.

كانت هناك فتاة حسناء تدعى ريحانة بنت زيد, وكانت متزوجة لأحد الرجال الذين أعدمهم محمد في مجزرة بني قريظة التي ناقشناها مسبقا, فبعد أن اعدم زوجها وكافة ذكور عائلتها, "اصطفاها" نبي الرحمة لنفسه لما وجد فيها من جمال المنظر, فعلى الرغم من أنه قتل زوجها الا انه مرة اخرى لم يتوانى في اظهار اخلاقه الشنيعة ليغتصبها جنسياً في نفس ذاك اليوم الذي أعدم فيه ذكور أسرتها, ولا ننسى أن ريحانة لم تكن أول ضحايا شهوات محمد, فقد تحدثنا عن قصة صفية وما لحق بها من مصائب على يد محمد ورجاله.

رفضت ريحانة في البداية أن تترك دين أهلها, فعزلها محمد إلى أن خضعت وامنت بدينه وأصبحت من التابعين, وكانت في ملكه طوال حياته ولم يتزوجها.

الدليل الرابع: القتل والاغتصاب

وأتي رسول الله بكنانة بن الربيع وكان عنده كنز بني النضير فسأله عنه .فجحد أن يكون يعرف مكانه فأتى رسول الله رجل من يهود فقال لرسول الله: إني رأيت كنانة يطيف بهذه الخربة كل غداة فقال رسول الله لكنانة: أرأيت إن وجدناه عندك، أأقتلك؟ قال نعم .

فأمر رسول الله بالخربة فحفرت فأخرج منها بعض كنزهم ثم سأله عما بقي فأبى أن يؤديه فأمر به رسول الله الزبير بن العوام، فقال: "عذبه حتى تستأصل ما عنده" فكان الزبير يقدح بزند في صدره حتى أشرف على نفسه ثم دفعه رسول الله إلى محمد بن مسلمة فضرب عنقه بأخيه محمود بن مسلمة..

قبل أن ابدأ في شرح تلك القصة أحب أن أشير هنا إلى أن الضحية هو كنانة بن الربيع, زوج صفية اليهودية التي تحدثنا عنها قبل.

القصة بإختصار شديد هي أنه بعد غزو محمد لخيبر وتخطيه حصن القموص المنيع, وجد نبي الرحمة صاحب هذا الحصن حياً, فأراد أن يعرف منه المكان الذي خبأ فيه بنو النضير كنزهم (نبي يريد أن يسرق كنز أحد الأقوام؟ كيف؟) فرفض أن يعترف صاحب الحصن (كنانة بن الربيع) ويدل محمد على مكان الكنز, بإعتبار هذا الفعل خيانة عظمى لقبيلته, ولكن للأسف لم يستسلم محمد وأصرعلى أن يسرق كنز القوم, فجاء رجل من اليهود وأخبر محمد عن مكانه وأخبره أنه قد رأى كنانة وهو يخبئه, فذهب محمد وأتباعه الى الخربة التي دلهم عليها اليهودي الخائن وحفروا الى أن وجدوا جزءاً من الكنز, ولكن نبي الرحمة لم يكتفي بذلك, فأمر الزبير بن العوام بأن يعذب كنانة إلى أن يعترف ويقر بالمكان الذي خبأ فيه ما تبقى من الكنز, فقام الزبير بإستعمال أساليب شنيعة كإدخال الزند في صدره (الزند هي مادة سريعة الإشتعال تشبه الكبريت كان يستخدمها القدماء لإشعال النار) فكان الزبير يدخل الزند في صدر كنانة ويقدحه (يشعله), وعلى الرغم من ذلك التعذيب السادي الإجرامي رفض الكنانة أن يخون قبيلته, فأمر نبي الرحمة أحد جنوده (محمد بن مُسلمة) أن يقطع رقبة كنانة بعد أن رفض كنانة أن يدل محمد على ما تبقى من الكنز..

وبالطبع, سبى محمد زوجة كنانة بن الربيع واغتصبها جنسياً في نفس ذلك اليوم.

سؤال يدور في مخيلتي ومخيلة الكثيرين, هل فعلاً يستحق شخص كمحمد لقباً كـ(نبي الرحمة)؟

وهل جاء محمد ليتمم مكارم الأخلاق؟

أليست أفعال محمد سنة لمن بعده من المُسلمين؟

ألا يعد ارتكاب محمد لهذه الجرائم ذريعة لتحليلها في الوقت الحاضر؟

شاهد

محمد يقتل كنانة بن الربيع زوج صفية بنت حيي و أبوها و عمها و كل قومها و يسرق الكنز و الغنائم

 

أقرأ المزيد:

يجب محاكمة محمد رسول الإسلام في مذبحة بني قريظة

محمد رسول الإسلام يُعذب رجل حتى الموت ويغتصب زوجته فى نفس الليلة فى الصحراء

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

خلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

هل مات محمد (ص) بالسم الهاري؟ أذاً هو نبي كذاب بأعتراف سورة الحاقة!

الأسباب الخفية للغزوات المحمدية بين تسديد الأحتياجات والنزوات الملكية والشهوات النسائية - الجزء الأول (1 من 3)

لماذا المسيحيون أهل ذمة عند المُسلمين؟

 

صباح اصلان

  

الذمي اصطلاح اخترعه المُسلمون، ويقصدون به اهل الكتاب من اليهود والنصارى، الذين وقعوا تحت الاحتلال الإسلامي للغزاة المسلمين.

وقد كانوا يعيشون آمنين قبل انتشار الإسلام في جزيرة العرب أو في البلدان التي غزاها واحتلها العرب فيما بعد القادمين من صحراء جزيرة العرب من الصعاليك وبدو الجزيرة من أتباع محمد وأصحابه وخلفائه الراشدين، الذين يريدون الاستيلاء بالقوة على الغنائم والأموال والنساء عن طريق الغزوات والنهب والقتل بحجة نشر الإسلام بين أهل الديانات السماوية الذين يعبدون الله قبل المسلمين بالاف السنين، الغزاة هم قوم بدو، لا يزرعون ولا يحصدون، ولا يفقهون اي شئ عن الصناعة والعلوم، ولا حضارة ولا مدنية ولا ثقافة لهم.

يعتمدون في معيشتهم على قطع طرق القوافل والقتل والنهب بحجة نشر الإسلام.

يشترط الغازي المُسلم على أهل البلاد المسيحية المحتلة من اهل الكتاب، اما ان يدخلوا الاسلام ويتركوا دينهم ومعتقداتهم ليستفيدوا من اموال الزكاة التي سيدفعوها لهم، و يتجنِّد ابنائهم للغزوات القادمة، وأما ان يدفعوا الجزية والاموال للمسلمين كأتاوة عن يد وهم صاغرين اذلاء حقراء ويصبحوا من اهل الذمة تحت حكم المُسلمين ويبقوا على دينهم، ويصيروا مواطنين من الدرجة الدنية تحت رحمة الصفوة الأعلون من المُحتلين الغزاة يتحكموا بهم. وإما ان يقتلوا ذبحاً بالسيف كما فعل محمد بيهود بني قريظة واباد رجالهم وشبابهم، وسبى نسائهم وباع اطفالهم وعجائزهم بسوق النخاسة.

دفع الجزية والدخول تحت شرط الذمي هي وسيلة المسيحيين لشراء حياتهم والحفاظ على رقابهم من القطع بالأموال التي يدفعونها للغزاة وهم اهل البلد الاصليين في بلادهم، والغزاة المحتلين يتحكمون بحياتهم وأموالهم.

دفع الجزية أوالدخول بالإسلام بالإكراه هي وسيلة المُسلمين للضغط على أهل الكتاب المُسالمين للدخول في دين الغزاة وترك دين الله الذي يعبدونه قبل المسلمين بالاف السنين.

العراق وسوريا وفلسطين ولبنان ومصر ودول شمال افريقيا وبيزنطة ومدن كثيرة في تركيا الحالية و اسطنبول (القسطنطينية قديماً) كانت شعوبها تدين بالمسيحية، حوّلها المسلمون الغزاة إلى شعوب تدين بالإسلام عنوة بالإكراه والقوة والسيف. دمروا حضاراتها و حولوا كنائسها وأديرتها إلى مساجد لهم كما هي كاتدرائية آية صوفيا الرائعة في طراز فنها المعماري في اسطنبول وكذلك اختها كاتدرائية يوحنا المعمدان في دمشق التي حولها المُسلمون إلى المسجد الأموي، لقد كانتا من اكبر الكاتدرائيات والكنائس المسيحية الفخمة في الشرق المسيحي.

لماذا يرضخ أهل الكتاب الآمنين في بلادهم وهم أهل العلم والدين والعبادة ان يصبحوا في ذمة الغزاة الأجانب القادمين من الصحراء يتحكموا بهم يضطهدهم ويدمروا كنائسهم ومكتباتهم وحضارتهم العظيمة. وقد كانوا آمنين واسياداً في بلادهم، إلى أن أتاهم عدالة الإسلام وسماحته؟

وان كانت غاية المُسلمين نشر الإسلام والدعوة له، فلماذا لم يعودوا إلى بلادهم بعد ان نجحوا في اسلمة الشرق المسيحي بالسيف، وبقى المسيحيون قرونا طويلة تحت حكم المُسلمين حتى قل عددهم وتضائلت نفوسهم وكادوا ان ينقرضوا في بلدانهم.

لقد خالف المُسلمون الكثير من تعاليم قرآنهم المتناقض فى نصوصه الذي قال: [لكم دينكم ولي دين] . فلماذا يُجبر غير المسلمين من اهل الكتاب على إنكار دينهم واتباع دين غريب عليهم وعلى تقاليهم دون رغبتهم، ويؤمنوا بدين يحلل تعدد الزوجات، ويحرض على القتل والجهاد للدفاع عن الههم الضعيف ويصبحوا وكلاء الله على الأرض. دين يسعى للغزوات والنهب وسبي النساء واستعباد الشعوب وتحويل النساء المسبيات إلى جواري وعبيد للاستمتاع الجنسي أو البيع في أسواق النخاسة والعبيد!

دين يوعد المقاتلين بامتلاك النساء في الدنيا (ملك يمين) ثم نكاح ابكار حور العين في الآخرة بفرج لا يحفى وذكر لاينثني كما عبر عنه نبي الإسلام بحديثه، اي أنه دين جنس لا دين عبادة وتوحيد، اغراء واغواء الرجال للقتال والحصول على المزيد من الأراضي والمغانم بالقتال وسفك الدماء.

دين حول دول وبلدان وشعوب العالم إلى دار حرب ودار سلم. فهل يرضى الإله القدوس أن يستبدل دين المحبة والسلام بدين النكاح والقتل والغزوات واستعباد الانسان؟

وهل يستبدل كتاب الوحي الألهي بكتاب بشري كله اخطاء و طلاسم ومتناقضات و خزعبلات وتملأ صفحاته أساطير الأولين وأقوال الجن والعفاريت ؟

كتاب تم سرقة أكثر شرائعه المحترمة من التوراة والإنجيل بعد تحريفها وتبديل أسماء الأنبياء بأسماء مخترعة أو محرفة، ليكتسب الشرعية السماوية.

يسوع حرفوا اسمه إلى عيسى، يوحنا اصبح يحيى، يونان تحول إلى يونس، مريم بنت يواقيم أطلقوا عليها اسم مريم بنت عمران...الخ ويتهمون كتابنا المقدس بالتحريف مخرفين!

فهل أهل الكتاب والعلم والحضارة والدين يصبحوا بسبب الغزو والاحتلال البدوي ذميين تحت رحمة الجهلة والصعاليك ؟

صحيح ان الزمن قد تغير ولم يعد باستطاعة المُسلمين المتشددين والوهابيين والسلفيين حالياً تنفيذ شرائع محمد البدوية من فرض الجزية وتطبيق شريعة الذمة للمواطنين المسيحيين في البلدان الإسلامية، لكن لو اتيح لهم اعادة تطبيق شريعة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" الإسلامية كما فعلوها في العراق وسوريا ونجحوا في الانتشار دولياً، يعودون إلى شريعة الغاب الإسلامية يطبقون شريعة القرن السابع على الشعوب التي يتحكمون في مصائرها. ولكن أحكام الام المتحدة وقوانين حقوق الإنسان وحماية الدول العظمى تقف حاجزاً قوياً لمنع أولئك الأوباش من إعادة شريعة الغاب التي طبقتها عصابات تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" اثناء حكم دولة الخلافة الاسلامية في العراق والشام والتي آلت إلى زوال وذهبت إلى مزبلة التاريخ بغير رجعة بفضل رجال العراق وسوريا الشجعان وقوات التحالف الدولي.

الإسلام إنتشر بمساعدة الصعاليك قطاع الطرق

أعظم 10 صعاليك في تاريخ العرب - تأبط شرا - عروة بن الورد - الحارث بن ظالم المري

أقرأ المزيد:

المسيحيون ليسوا أهل ذمة

من 1430 عام أعلَنَ الإسلام الحَرب عَلى الجَمِيع.. ما هُو الحَل؟

خَرافات مُحَمَّد صَلعَوَمه.. وَجائِزة نُوفَلْ لِلخُزُعبُلات

المُسلم (إنسان) تٓخٓلّفْ والسبب عالمه الإفتراضي..

داعش والاسلام ...عملة واحدة ذات وجهان

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

أمة العرب أمْ الرعب

الإسلام هو المُشكل وليس هو الحل

جواز السرقة في الفقه السني والشيعي

حكايات الإحتلال العربي لمصر وتصحيح بعض المفاهيم جـ 12

محمد صارع الشيطان حتى أسلم

محمد صارع الشيطان حتى أسلم

 

ورد فى صحيح مُسلم -كتاب صفة القيامة والجنة والنار- الحديث رقم 5035 2815:

"حَدَّثَنِي هَارُونُ بْنُ سَعِيدٍ الْأَيْلِيُّ حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ أَخْبَرَنِي أَبُو صَخْرٍ عَنْ ابْنِ قُسَيْطٍ حَدَّثَهُ أَنَّ عُرْوَةَ حَدَّثَهُ أَنَّ عَائِشَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَدَّثَتْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ مِنْ عِنْدِهَا لَيْلًا قَالَتْ فَغِرْتُ عَلَيْهِ فَجَاءَ فَرَأَى مَا أَصْنَعُ

فَقَالَ مَا لَكِ يَا عَائِشَةُ أَغِرْتِ

فَقُلْتُ وَمَا لِي لَا يَغَارُ مِثْلِي عَلَى مِثْلِكَ

فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَقَدْ جَاءَكِ شَيْطَانُكِ

قَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَوْ مَعِيَ شَيْطَانٌ

قَالَ نَعَمْ

قُلْتُ وَمَعَ كُلِّ إِنْسَانٍ

قَالَ نَعَمْ

قُلْتُ وَمَعَكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ

قَالَ نَعَمْ وَلَكِنْ رَبِّي أَعَانَنِي عَلَيْهِ حَتَّى أَسْلَمَ.".

* أنظر صحيح مُسلم - مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري -كتاب صفة القيامة والجنة والنار- باب تحريش الشيطان وبعثه سراياه لفتنة الناس وأن مع كل إنسان قرينا - الحديث رقم 5035 2815 – طبعة دار إحياء الكتب العربية.

Reference

 

 

يوسف زيدان يشرح قصة رفض سجود إبليس لآدم

 

 

المزيــــــــــــــــــــــــد: 

الشيطان أشهر إسلامه ليأمر محمد بعمل الخير

محمد صارع الشيطان حتى أسلم

وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاس.. مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاس

على سنة الشيطان ورسولة يعلمون فى المساجد كيف تحز وتنحر رقاب غير المسلمين .. ويسألونك من أين يأتي الأرهاب ؟؟

قريباً نقرأ الفاتحة على الشريعة الإسلامية!

نعم .. إلهُ الإسْلاَم هو إِلهُ هذَا الدَّهْرِ مالفرق بين إله كل الدهور وإله هذا الدهر

ويسألونك عن الأقصى .. وفي السلام ختام

قنبلة يوسف زيدان : إذا كان للبيت ربُ يحميه فلماذا اعترضت السعودية صواريخ الحوثيين؟

بالصوت والصورة يوسف زيدان .. رفض وصف منفذي عملية الروضة بالإرهابيين لأن الإرهاب مطلب ديني قرآني

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

كارثة على الإنسانية الناسخ والمنسوخ

كارثة على الإنسانية الناسخ والمنسوخ

 

 

محمد عبد الرزاق محمد

 

الناسخ والمنسوخ: مصطلحان أصوليان، والنسخ: هو رفع الحكم الشرعي المتقدم بخطاب متأخر بحيث لو لم يرد لكان الحكم الأول باقياً. وأركانه ثلاثة:

1-الناسخ وهو الله ورسوله صلى الله عليه وسلم فيما أذن الله به، وعليه فلا يمكن لأحد كائناً من كان أن يدعي نسخ حكم شرعي إلا ببيان من الكتاب أو السنة.

2-المنسوخ عنه: وهو الحكم المتقدم.

3-المنسوخ إليه: وهو الحكم المتأخر، مثاله:

صوم يوم عاشوراء كان واجباً في بداية الإسلام، ثم نسخ الله وجوبه بصوم شهر رمضان. فالناسخ هو الله، والمنسوخ عنه: هو صوم يوم عاشوراء، والمنسوخ إليه: صوم شهر رمضان.

 

إهتمام العلماء بالناسخ والمنسوخ وأهميته

وأما علماء القرآن فاهتمامهم بالنَّسخ يعود لكونه وقع بلا ريب في القرآن الكريم، ويتوقف على وجوده من عدمه بقاءُ أحكام أو ارتفاعها؛ لذا فقد اعتنوا به عناية كبيرة، ومنهم من جعله علمًا مستقلاً من علوم القرآن، كالإمام السيوطي حيث عقد له الباب السابع والأربعين - في ناسخه منسوخه -، وقبله الإمام بدر الدين الزركشي جعله في الباب الرابع والثلاثين من كتابه البرهان: "معرفة ناسخه ومنسوخه".

كما تم تأليف كتب كثيرة في هذا المبحث العظيم، وممن ألف فيه: قتادة بن دعامة السدوسي، وأبو عبيد القاسم بن سلاَّم، وأبو داود السجستاني، وأبو جعفر النحاس، وهبة الله بن سلام الضرير، وابن العربي، وابن الجوزي، وابن الأنباري، ومكي، والمقري، والكرمي، وقتادة، وابن حزم، وغيرهم.

 

وقد أفرد ابن الجوزي بابًا خاصًّا لبيان فضيلة هذا العلم وضرورة تعلمه، وأورد فيه تسعة آثار بأسانيدها عن علي وحذيفة بن اليمان وابن عباس رضي الله عنهم، وكلها تتحدث عن وجوب معرفة الناسخ والمنسوخ لمن يُفتي الناس أو يحدِّثهم في أمور الدِّين وأحكامه.

 

وقد كثُرت أقوال العلماء في بيان أهمية موضوع النَّسخ، وذلك منذ عهد الصحابة رضي الله عنهم؛ فقد رُوي عن علي رضي الله عنه أنه مر على قاص، فقال له: "هل تعلم الناسخ والمنسوخ؟"، قال: لا، فقال: "هلكتَ وأهلكتَ".

 

وعن الحَبْر ابنِ عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى: ﴿ يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ ﴾ [البقرة: 269] قال: "يعني: المعرفة بالقرآن؛ ناسخه ومنسوخه، ومحكَمه ومتشابهه، ومقدَّمه ومؤخَّره، وحلاله وحرامه، وأمثاله"

 

قال الإمام الزركشي في بداية حديثه عن علم النَّسخ: "والعلم به عظيم الشأن.."

 

وقال الإمام السيوطي: "قال الأئمة: لا يجوز لأحد أن يفسِّر كتابَ الله إلا بعد أن يعرف منه الناسخ والمنسوخ".

 

أهميته

ومما يبين عِظم شأن علم النَّسخ ما ذكره العلامة الزرقاني في مناهله:

الإلمام بالناسخ والمنسوخ يكشف النقاب عن سير التشريع الإسلامي، ويُطلع الإنسان على حكمة الله في تربيته للخَلق، وسياسته للبشر، وابتلائه للناس ويعد دليل قاطع على صدق النبي الأمي وصدق رسالته وبأن القرآن من عند الله عزوجل .

 

وبصريح القول أنا لاأعرف كيف أن الناسخ والمنسوخ دليل على صدق الرسالة المحمدية مادام يعتبر شبهة واسعة المجال للتغير والتحريف وتبديل الخطاب بحسب المتغيرات .!؟

أن معرفة الناسخ والمنسوخ ركن عظيم في فهم الإسلام، وفي الاهتداء إلى صحيح الأحكام، خصوصًا إذا ما وجدت أدلة متعارضة لا يندفع التناقض بينها إلا بمعرفة سابقها من لاحقها، وناسخها من منسوخها .!؟

 

شروط النسخ كثيرة نذكر منها قول جميل قاله

قاله العلامة ابن عثيمين :

"واشترط الجمهور أن يكون الناسخ أقوى من المنسوخ، أو مماثلاً له، فلا يُنسَخ المتواتر عندهم بالآحاد، وإن كان ثابتًا، والأرجح أنه لا يشترط أن يكون الناسخ أقوى أو مماثلاً؛ لأن محل النَّسخ الحُكم، ولا يشترط في ثبوته التواتر".

 

لماذا نحتاج النسخ؟

كما أن النَّسخ يقتضي أن يكون هناك دليلان متعارضان تعارضًا حقيقيًّا يتعذر الجمع بينهما كما يتعذر ترجيح أحدهما على الآخر، وهنا لا بد أن يكون أحدهما ناسخًا للآخر، ولا بد من دليل صحيح يدل على أن أحدهما متأخِّر عن الآخر ولهذا عزيزي القارئ العاقل إخترع النسخ وجعل من العلوم المهمة التي تم تأليف المصنفات والمراجع والفصول والأبواب في تفسير التعارض الحقيقي بين الأدلة التي لايمكن الجمع او التوفيق بينها .

 

فاجعة التاريخ والإنسانية..

في إجماع قد يكون منقطع النظير لمواضيع مشابهة يقف المسلمين وعلمائهم مهللين مكبرين بعظمة وإبداع الخالق وحسن تصرفه وتدبيره لتبرير مايقال عن ((النسخ))والكارثة والطامة الإنسانية هي الاعتقاد الجازم بجزئية نسخ أيتي ((السيف والقتال)) لكثير جدا من الاحكام والتعاليم التي تحث على التعايش وحرية الأديان وحرية المعتقد والفكر والإعراض عن المشركين ولكم دينكم ولي دين فلا تتعب نفسك أيه المسلم البسيط في توضيح بساطة ورحمة وعدالة إلاسلام لغيرك من البشر من مختلف الأجناس فأنت تحتج بأيات باطلة نسخت أحكامها والعمل بها أية السيف والقتال فلا يوجد بعد هذه الحقيقة اي شيء جميل ومغري تغري به الأخرين للدخول في دينك .

فترى المسلم الذي يعيش في بلاد الغرب يحب ان ينقل للأخرين صورة عن أيات القرآن والتعايش وينسى أصل من أصول الدين الإسلامي إنه يحتج بأدلة منسوخه لايمكن أن تكون حجة .

 

آية السيف والقتال تنسخ(( 114 ))موضعا من مواضع التسامح والتعايش والتعامل مع الآخرين في 52 سورة.

 

اين دين الرحمة والسلام الذي تزعمون اين حقوق الإنسان اين التعايش مع الآخرين فهل يعقل ان أية واحده نسخت كل مواضع اللين والتعامل وحرية الاديان وأبدلتها بلفظ ((فاقتلوا)).

وهي قوله تعالى في سورة التوبة(( فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم))

تم نسخ بها مائة وأربعة عشر موضعا في اثنتين وخمسين سورة.

 

وأول ما نسخ الصلاة الأولى ثم القبلة الأولى ثم الصوم الأول ثم الزكاة الأولى ثم الإعراض عن المشركين ثم الموارثة ثم العفو والصفح عن أهل الكتاب ثم المخالطة في الحج ثم العهد الذي كان بينه وبين المشركين.

 

والسور التي فيها الناسخ والمنسوخ إحدى وثلاثون سورة والتي لا ناسخ فيها ولا منسوخ ثلاث وأربعون والتي فيها الناسخ دون المنسوخ ست والتي فيها المنسوخ دون الناسخ أربع وثلاثون

و((آية السيف)) وهي قوله تعالى في سورة التوبة فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم نسخ بها مائة وأربعة عشر موضعا في اثنتين وخمسين سورة .

وأما(( آية القتال)) وهي قوله تعالى في سورة التوبة قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر فنسخ بها ثمانية مواضع في سبع سور

وأما الآيات المنسوخ عمومها بالاستثناء أو ما في معناه بعدها فثلاثة وعشرون موضعا في إحدى عشرة سورة

فأما الآيات المنسوخة على النظم فمائة وثلاثة مواضع في ثلاثين سورة

فجملة المواضع المنسوخة مائتان وتسعة وأربعون موضعا

وأما الآيات الناسخة فمائة وثمانية مواضع في سبع وثلاثين سورة

وسنذكر جميع المواضع المنسوخة على ترتيب السور ونذكر مع كل منسوخ ما نسخه ونعين اسم السورة التي فيها الناسخ إن لم يكن من سورة المنسوخ

وقد نسخت آية بآيات وبالعكس

ونقدم قبل المنسوخ صورة ((م ))وقبل الناسخ صورة ((ن)) ونبدأ في أول كل سورة فيها منسوخ أو ناسخ بعدد مواضعه منها:

 

سورة الفاتحة:

((محكمة))

 

سورة البقرة:

((م)) ثلاثة وثلاثون موضعاً

((ن)) تسعة عشر

 

((م)) قولوا للناس حسنا لنا أعمالنا ولكم أعمالكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه قل قتال فيه كبير وصد عن سبيل الله وكفر به لا إكراه في الدين

((ن)) آية السيف

 

((م)) فاعفوا واصفحوا حتى يأتي الله بأمره

((ن)) آية القتال

 

((م)) إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل به لغير الله ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدي محله ولا يحل لكم أن تأخذوا مما آتيتموهن شيئا والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين

((ن)) الاستثناء بعدها وهو إلا الذين تابوا فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه فمن كان منكم مريضا أو به أذى من رأسه إلا أن يخافا لمن أراد أن يتم الرضاعة فإن أرادا فصالا عن تراض منهما وتشاور

 

((م)) ومما رزقناهم ينفقون

((ن)) لما فضل عن الزكاة في براءة خذ من أموالهم صدقة تطهرهم

 

((م)) إن الذين آمنوا والذين هادوا

((ن)) في آل عمران ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه

وقيل محكمة فمعناها ومن آمن من الذين هادوا

 

((م)) فأينما تولوا فثم وجه الله

((ن)) فول وجهك شطر المسجد الحرام

 

((م)) فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما أي أن لا يطوف بهما

((ن)) ومن يرغب عن ملة ابراهيم إلا من سفه نفسه

 

((م)) كتب عليكم القصاص في القتلى الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى

((ن)) في المائدة وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس

وفي قوله سبحانه ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا

 

((م)) كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيرا الوصية

((ن)) في النساء يوصيكم الله في أولادكم وقيل محكمة

 

((م)) يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم

((ن)) شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن و أحل لكم ليلة الصيام الرفث الى نسائكم

 

((م)) وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين

((ن)) فمن شهد منكم الشهر فليصمه

 

((م)) ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين

((ن)) فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم

وفي براءة قاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة وآية السيف

 

((م)) يسألونك ماذا ينفقون قل ما أنفقتم من خير

((ن)) في براءة إنما الصدقات للفقراء والمساكين

 

((م)) يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير

((ن)) في المائدة رجس من عمل الشيطان إلى منتهون

أي انتهوا

وفي الأعراف إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والإثم هنا الخمر

 

((م)) ويسألونك ما ذا ينفقون قل العفو أي الفضل

((ن)) خذ من أموالهم صدقة

 

((م)) ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن

((ن)) لبعض حكمها في المائدة والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم

 

((م)) وبعولتهن أحق بردهن

((ن)) الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان و فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجا غيره

 

((م)) والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا وصية لأزواجهم متاعا إلى الحول 91 أ غير إخراج

((ن)) والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشرا

وفي النساء ولهن الربع مما تركتم

 

((م)) وأشهدوا إذا تبايعتم

((ن)) فإن أمن بعضكم بعضا فليؤد الذي اؤتمن أمانته وقيل محكمة

 

((م)) وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه

((ن)) لا يكلف الله نفسا إلا وسعها

 

سورة آل عمران:

((م)) عشرة مواضع

((ن)) ثلاثة مواضع

 

((م)) وإن تولوا فإنما عليك البلاغ إلا أن تتقوا منهم تقاة

((ن)) آية السيف

 

((م)) لن يضروكم إلا أذى وإن تصبروا وتتقوا

((ن)) آية القتال

 

((م)) كيف يهدي الله قوما كفروا بعد إيمانهم إلى ولاهم ينظرون الآيات الثلاث

((ن)) الاستثناء بعدها وهو إلا الذين تابوا

 

((م)) يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته

((ن)) في التغابن فاتقوا الله ما استطعتم

 

((م)) ولله على الناس حج البيت

((ن)) لعمومها من استطاع إليه سبيلا

 

((م)) ومن يرد ثواب الدنيا نؤته منها

((ن)) في سبحان من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها

 

سورة النساء:

((م)) اثنان وعشرون موضعا

((ن)) سبعة مواضع.

 

((م)) فأعرض عنهم وعظهم ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظا فأعرض عنهم لا تكلف إلا نفسك ستجدون آخرين يريدون أن يأمنوكم ويأمنوا قومهم الا الذين يصلون إلى قوم بينكم وبينهم ميثاق فما لكم في المنافقين فئتين

((ن)) آية السيف

 

((م)) إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا ولا تعضلوهن لتذهبوا ببعض ما آتيتموهن

((ن)) الاستثناء بعده وهو إلا الذين تابوا إلا أن يأتين بفاحشة مبينة

 

((م)) ويغفر ما دون ذلك في الموضعين

((ن)) لمن يشاء فيهما

 

((م)) للرجال نصيب مما ترك الوالدان و الأقربون إلى معروفا الآيتان

((ن)) يوصيكم الله في أولادكم

 

((م)) وليخش الذين لو تركوا

((ن)) في البقرة فمن خاف من موص جنفا أو إثما

 

((م)) واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم

((ن)) في النور الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة

 

((م)) واللذان يأتيانها منكم فآذوهما أي بالتعيير والشتم

((ن)) الزانية والزاني الآية

 

((م)) إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة

((ن)) 91 ب وليست التوبة للذين يعملون السيئات إن أريد بالقريب قرب الرجوع بعد ارتكاب الذنب لا قربه من الموت

 

((م)) فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن

((ن)) في المؤمنين والذين هم لفروجهم حافظون

 

((م)) يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل

((ن)) لبعض حكمها في النور ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج أي لا إثم في مواكلتهم

أنزلت لما تحرج الأنصار من مواكلتهم بعد نزول الآية المنسوخة وقيل يحتمل أنها محكمة

 

((م)) والذين عاقدت أيمانكم فآتوهم نصيبهم

((ن)) في الأنفال وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض

 

((م)) ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم الآية

((ن)) في براءة استغفر لهم أو لا تستغفر لهم

وفي المنافقين سواء عليهم استغفرت لهم أم لم تستغفر لهم

 

((م)) يا أيها الذين آمنوا خذوا حذركم

((ن)) في براءة وما كان المؤمنون لينفروا كافة

 

((م)) فإن كان من قوم عدو لكم وهو مؤمن فتحرير رقبة مؤمنة

((ن)) في براءة براءة من الله ورسوله

 

((م)) ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم

((ن)) إن الله لا يغفر أن يشرك به الآية في الموضعين

وقيل محكمة

 

سورة المائدة:

((م)) تسعة

((ن)) تسعة

 

((م)) ولا آمين البيت الحرام يبتغون فضلا من ربهم ورضوانا و ما على الرسول إلا البلاغ

((ن)) آية السيف

 

((م)) فاعف عنهم واصفح

((ن)) آية القتال

 

((م)) حرمت عليكم الميتة الآية إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله

((ن)) الاستثناء بعده وهو فمن اضطر في مخمصة إلا الذين تابوا الآية

 

((م)) فإن جاءوك فاحكم بينهم

((ن)) للتخيير وأن احكم بينهم بما أنزل الله وقيل محكمة

 

((م)) يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل

((ن)) إذا اهتديتم على قول من فسر الهدى هنا بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

 

((م)) يا أيها الذين آمنوا شهادة بينكم الآية والتي بعدها دليل على جواز شهادة أهل الذمة في السفر

((ن)) في الطلاق وأشهدوا ذوي عدل منكم

 

سورة الأنعام:

((م)) ثلاثة عشر

((ن)) أربعة

 

((م)) قل لست عليكم بوكيل ثم ذرهم في خوضهم يلعبون فمن أبصر فلنفسه ومن عمي فعليها وما أنا عليكم

بحفيظ واعرض عن المشركين وما جعلناك عليهم حفيظا وما أنت عليهم بوكيل ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم فذرهم وما يفترون قل يا قوم اعملوا على مكانتكم قل انتظروا إنا منتظرون لست منهم في شيء إنما أمرهم إلى الله

((ن)) آية السيف

 

((م)) وذر الذين اتخذوا دينهم لعبا ولهوا

((ن)) آية القتال

 

((م)) إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم

((ن)) في الفتح ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر

 

((م)) ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وإنه لفسق

((ن)) في المائدة اليوم أحل لكم الطيبات وطعام الذين أتوا الكتاب حل لكم ومعنى الطيبات الذبائح

 

سورة الأعراف:

((م)) موضعان

((ن)) موضعان

 

 

((م))وأملي لهم وأعرض عن الجاهلين

((ن)) آية السيف

 

سورة الأنفال:

((ل)) سبعة

((ن)) ستة

 

((م)) وإن جنحوا للسلم فاجنح لها

((ن)) آية القتال

 

((م)) فلا تولوهم الأدبار

((ن)) الاستثناء بعده وهو إلا متحرفا لقتال أو متحيزا إلى فئة

 

((م)) يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول

((ن)) واعلموا أنما غنمتم من شيء وفي الحشر ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى

 

((م)) وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم

((ن)) وما لهم ألا يعذبهم الله

 

((م)) قل للذين كفروا إن ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف وإن يعودوا فقد مضت سنت الأولين

((ن)) لبعض حكمها هنا وفي البقرة وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة أي إن لم ينتهوا

 

((م)) إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين

((ن)) الآن خفف الله عنكم

 

((م)) والذين آمنوا ولم يهاجروا ما لكم من ولايتهم من شيء حتى يهاجروا

وكانوا يتوارثون بالهجرة دون النسب

((ن)) واولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله

 

سورة التوبة:

((م)) سبعة

((ن)) أربعة عشر

 

((م)) وبشر الذين كفروا بعذاب أليم

((ن)) إلا الذين عاهدتم من المشركين على قول من فسر العذاب بالقتل

 

((م)) كيف يكون للمشركين عهد عند الله وعند رسوله الآية

((ن)) لبعض حكمها الاستثناء بعده وهو إلا الذين عاهدتم عند المسجد الحرام

 

((م)) والذين يكنزون الذهب والفضة

((ن)) لما فضل من المال إنما الصدقات 92 ب للفقراء و خذ من أموالهم صدقة أي الزكاة الواجبة

 

((م)) إلا تنفروا يعذبكم عذابا أليما و انفروا خفافا وثقالا

((ن)) ما كان المؤمنون لينفروا كافة

 

((م)) عفا الله عنك لم أذنت لهم

((ن)) في النور فإذا استأذنوك لبعض شأنهم فأذن لمن شئت منهم

 

((م)) الأعراب أشد كفرا ونفاقا الى عليهم الآيتان

((ن)) لبعض حكمها الآية التي بعدها ومن الأعراب من يؤمن بالله واليوم الآخر

 

سورة يونس:

((م)) سبعة

 

((م)) فانتظروا إني معكم من المنتظرين وإن كذبوك فقل لي عملي ولكم عملكم وإما نرينك بعض الذي نعدهم أو نتوفينك أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين فهل ينتظرون إلا مثل أيام الذين خلوا من قبلهم فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه واصبر حتى يحكم الله

((ن)) آية السيف

 

سورة هود:

((م)) أربعة

 

((م)) إنما أنت نذير

((ن)) لحكمها لا للفظها آية السيف

 

((م)) وقل للذين لا يؤمنون اعملوا على مكانتكم إنا عاملون وانتظروا إنا منتظرون

((ن)) آية السيف

 

((م)) من كان يريد الحياة الدنيا

((ن)) في سبحان من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد

 

سورة يوسف:

محكمة

 

سورة الرعد:

((م)) موضعان

 

((م)) فإنما عليك البلاغ المبين

((ن)) آية السيف

 

((م)) إن ربك لذو مغفرة للناس على ظلمهم

((ن)) في النساء موضعين إن الله لا يغفر أن يشرك به على قول من فسر الظلم بالشرك

 

سورة إبراهيم:

((م)) موضع

 

((م)) إن الإنسان لظلوم كفار

((ن)) في النحل وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الله لغفور رحيم

وقيل محكمة

 

سورة الحجر:

((م)) خمسة

 

((م)) ذرهم يأكلوا ويتمتعوا فاصفح الصفح الجميل و لا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا منهم ولا تحزن عليهم واخفض جناحك للمؤمنين واعرض عن المشركين

((ن)) آية السيف

 

((م)) وقل إني أنا النذير المبين

((ن)) لحكمها لا للفظها آية السيف

 

سورة النحل:

((م)) خمسة

((ن)) موضعان

 

((م)) فإن تولوا فإنما عليك البلاغ وجادلهم بالتي هي أحسن واصبر وما صبرك إلا بالله

((ن)) آية السيف

 

((م)) من كفر بالله من بعد ايمانه

((ن)) الاستثناء بعده وهو إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان

 

((م)) ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكرا ورزقا حسنا

((ن)) في المائدة إنما الخمر والميسر

 

سورة سبحان:

((م)) ثلاثة

((ن)) موضعان

 

((م)) وما أرسلناك عليهم وكيلا

((ن)) آية السيف

 

((م)) وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا

((ن)) لبعض حكمها في المشركين في براءة ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى

 

((م)) ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها

((ن)) في الأعراف واذكر ربك في نفسك تضرعا وخيفة

 

سورة الكهف:

((م)) موضع

((ن)) خمسة

 

((م)) فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر

((ن)) في التكوير وما تشاءون إلا أن يشاء الله رب العالمين

وقيل محكمة

 

سورة مريم:

((م)) خمسة

((ن)) موضعان

 

((م)) وأنذرهم يوم الحسرة فلا تعجل عليهم قل من كان في الضلالة فليمدد له الرحمن مدا

((ن)) آية السيف

 

((م)) فخلف من بعدهم خلف إلى غيا

((ن)) الاستثناء بعده وهو إلا من تاب

 

((م)) وإن منكم إلا واردها

((ن)) ثم ننجي الذين اتقوا

 

سورة طه:

((م)) أربعة

((ن)) موضعان

 

((م)) فاصبر على ما يقولون ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا منهم زهرة الحياة الدنيا قل كل متربص فتربصوا

((ن)) آية السيف

 

((م)) ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه

((ن)) سنقرئك فلا تنسى

 

سورة الأنبياء:

((م)) ثلاثة

((ن)) ثلاثة

 

((م)) إنكم وما تعبدون من دون الله حصب جهنم الآيات الثلاث

((ن)) لعمومها إن الذين سبقت لهم منا الحسنى الآيات الثلاث

 

سورة الحج:

((م)) أربعة

((ن)) موضع

 

((م)) قل يا أيها الناس إنما أنا لكم نذير مبين

((ن)) لحكمها لا للفظها آية السيف

 

((م)) وإن جادلوك فقل الله أعلم بما تعملون

((ن)) آية السيف

 

((م))وأحلت لكم الأنعام

((ن)) الاستثناء بعدها وهو إلا ما يتلى عليكم

 

((م)) وجاهدوا في الله حق جهاده

((ن)) في التغابن فاتقوا الله ما استطعتم

 

سورة المؤمنين:

((م)) موضعان

((ن)) موضع

 

((م)) فذرهم في غمرتهم حتى حين ادفع بالتي هي أحسن السيئة

((ن)) آية السيف

 

سورة النور:

((م)) ثمانية

((ن)) عشرة

 

((م)) فإن تولوا فإنما عليه ما حمل وعليكم ما حملتم

((ن)) آية السيف

 

((م)) ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا وأولئك هم الفاسقون

((ن)) الاستثناء بعده وهو إلا الذين تابوا

 

((م)) الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة خبر معناه النهي

((ن)) لحكم المشركين وأنكحوا الأيامى منكم

 

((م)) والذين يرمون المحصنات

((ن)) لبعض حكمها والذين يرمون أزواجهم إلى الصادقين

 

((م)) يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا

((ن)) لبعض حكمها ليس عليكم جناح أن تدخلوا بيوتا غير مسكونة

 

((م)) وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن

((ن)) لبعض حكمها والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحا فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة ثم نسخ أيضا بقوله تعالى وأن يستعففن خير لهن

 

((م)) يا أيها الذين آمنوا ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم

((ن)) وإذا بلغ الأطفال منكم الحلم فليستأذنوا

 

سورة الفرقان:

((م)) أربعة

((ن)) موضع

 

((م)) وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما

((ن)) آية السيف

 

((م)) والذين لا يدعون مع الله إلها آخر إلى مهانا الآيتان

((ن)) الاستثناء بعدهما وهو إلا من تاب

 

سورة الشعراء:

((م)) ثلاثة

((ن)) موضع

 

((م)) والشعراء يتبعهم الغاوون الآيات الثلاث

((ن)) الاستثناء بعدها وهو إلا الذين آمنوا

 

سورة النمل:

((م)) موضع

 

((م)) فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومن ضل فقل إنما أنا من المنذرين

((ن)) لحكمها لا للفظها آية السيف

 

سورة القصص:

((م)) موضع

 

((م)) وإذا سمعوا اللغو أعرضوا عنه وقالوا لنا أعمالنا ولكم أعمالكم

((ن)) آية السيف

 

سورة العنكبوت:

((م)) موضعان

 

((م)) وإنما أنا نذير مبين

((ن)) لحكمها لا للفظها آية السيف

 

((م)) ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن

((ن)) آية القتال

 

سورة الروم:

((م)) موضعان

 

((م)) فاصبر ولا يستخفنك الذين لا يوقنون

((ن)) آية السيف

 

سورة لقمان:

((م)) موضع

 

((م)) ومن كفر فلا يحزنك كفره

((ن)) آية السيف

 

سورة السجدة:

((م)) موضع

 

((م)) فأعرض عنهم وانتظر إنهم منتظرون

((ن)) آية السيف

 

سورة الأحزاب:

((م)) موضعان

((ن)) موضع

 

((م)) ودع أذاهم

((ن)) آية السيف

 

((م)) لا يحل لك النساء من بعد إلى ما ملكت يمينك

((ن)) الآية التي قبلها وهي يا أيها النبي إنا أحللنا لك أزواجك اللاتي آتيت أجورهن

 

سورة سبأ:

((م)) موضع

 

((م)) قل 94 أ لا تسألون عما أجرمنا

((ن)) آية السيف

 

سورة فاطر:

((م)) موضع

 

((م)) إن أنت إلا نذير

((ن)) لحكمها لا للفظها آية السيف

 

سورة يس:

((م)) موضع

 

((م)) فلا يحزنك قولهم

((ن)) آية السيف

 

سورة والصافات:

((م)) موضعان

 

((م)) فتول عنهم حتى حين وأبصرهم وتول عنهم حتى حين وأبصر

((ن)) آية السيف

 

سورة ص:

((م)) ثلاثة

 

((م)) إلا أنما أنا نذير مبين اصبر على ما يقولون ولتعلمن نبأه بعد حين

((ن)) آية السيف

 

سورة الزمر:

((م)) أربعة

 

((م)) فاعبدوا ما شئتم من دونه قل يا قوم اعملوا على مكانتكم فمن اهتدى فلنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها

((ن)) آية السيف

 

سورة المؤمنون:

((م)) موضعان

((ن)) موضع

 

((م)) فاصبر في موضعين

((ن)) آية السيف

 

سورة فصلت:

((م)) موضع

 

((م))ادفع بالتي هي أحسن

((ن)) آية السيف

 

سورة حم عسق:

((م)) تسعة

((ن)) موضع

 

((م)) وما أنت عليهم بوكيل فمن عفا وأصلح فأجره على الله ولمن صبر وغفر فإن أعرضوا فما أرسلناك عليهم حفيظا

((ن)) آية السيف

 

((م)) لنا أعمالنا ولكم أعمالكم لا حجة بيننا وبينكم

((ن)) آية القتال

 

((م)) ويستغفرون لمن في الأرض

((ن)) عمومها في غافر ويستغفرون للذين آمنوا

 

((م)) ومن كان يريد حرث الدنيا نؤته منها

((ن)) في سبحان من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد

 

((م)) والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون إلى إليم

((ن)) ولمن صبر وغفر

 

((م)) قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى

((ن)) في سبأ قل ما سألتكم من أجر فهو لكم وقيل محكمة

 

سورة الزخرف:

((م)) ثلاثة

 

((م)) فإما نذهبن بك فإنا منهم منتقمون فاصفح عنهم وقل سلام فذرهم يخوضوا ويلعبوا

((ن)) آية السيف

 

سورة الدخان:

((م)) موضعان

 

((م))فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين فارتقب إنهم مرتقبون

((ن)) آية السيف

 

سورة الجاثية:

((م)) موضع

 

((م)) قل للذين آمنوا يغفروا للذين لا يرجون أيام الله

((ن)) آية السيف

 

سورة الأحقاف:

((م)) موضع

 

((م)) ما أدري ما يفعل بي ولا بكم

((ن)) ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر

 

سورة القتال:

((م)) موضعان

((ن)) موضع

 

((م)) فإذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب

((ن)) في الأنفال إذ يوحي ربك إلى الملائكة أني معكم

 

((م)) ولا يسألكم أموالكم

((ن)) إن يسألكموها الآية

 

سورة الفتح:

((محكمة))

 

سورة الحجرات:

((محكمة))

 

سورة ق:

((م)) موضعان

 

((م)) فاصبر على ما يقولون وما أنت عليهم بجبار

((ن)) آية السيف

 

سورة و الذاريات:

((م)) موضعان

 

((م)) فتول عنهم فما أنت بملوم

((ن)) آية السيف وقيل وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين

 

((م)) وفي أموالهم حق للسائل والمحروم

((ن)) في براءة إنما الصدقات للفقراء والمساكين

 

سورة و الطور:

((م)) ثلاثة

((ن)) موضع

 

((م)) قل تربصوا فإني معكم من المتربصين واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا فذرهم حتى يلاقوا يومهم الذي فيه يصعقون

((ن)) آية السيف

 

سورة و النجم:

((م)) موضعان

 

((م)) فأعرض عمن تولى عن ذكرنا

((ن)) آية السيف

 

((م)) وأن ليس للإنسان إلا ما سعى

((ن)) في الطور والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان الآية

 

سورة القمر:

((م)) موضع

 

((م)) فتول عنهم

((ن)) آية السيف

 

سورة الرحمن:

((محكمة))

 

سورة الواقعة:

((م)) موضع

((ن)) موضع

 

((م)) ثلة من الأولين وقليل من الآخرين

((ن)) ثلة من الأولين وثلة من الآخرين

وقيل محكمة

 

سورة الحديد:

((محكمة))

 

سورة المجادلة:

((م))موضع

((ن)) موضع

 

((م)) يا أيها الذين آمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة

((ن)) أ أشفقتم أن تقدموا بين يدي نجواكم صدقات

 

سورة الحشر:

((م)) موضع

((ن)) موضع

 

((م)) ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى إلى قوله وابن السبيل

((ن)) في الأنفال واعلموا أنما غنمتم من شيء

 

سورة الممتحنة:

((م)) ثلاثة

((ن)) موضع

 

((م)) أن تبروهم وتقسطوا إليهم

((ن)) آية السيف

 

((م)) لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين

((ن)) إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين

 

((م)) واسألوا ما أنفقتم

((ن)) في براءة براءة من الله ورسوله

 

سورة الصف:

وسورة الجمعة:

((محكمتان))

 

سورة المنافقين:

((محكمة))

 

سورة التغابن:

((محكمة))

 

سورة الطلاق:

((محكمة))

 

سورة التحريم:

وسورة الملك:

((محكمتان))

 

سورة ن:

((م)) موضعان

 

((م)) فذرني ومن يكذب بهذا الحديث فاصبر لحكم ربك

((ن)) آية السيف

 

سورة الحاقة:

((محكمة))

 

سورة المعارج:

((م)) ثلاثة

 

((م)) فاصبر صبرا جميلا فذرهم يخوضوا ويلعبوا

((ن)) آية السيف

 

((م)) وفي أموالهم حق معلوم للسائل

((ن)) في براءة خذ من أموالهم صدقة إنما الصدقات للفقراء

 

سورة نوح:

وسورة الجن:

((محكمتان))

 

سورة المزمل:

((م)) تسعة

((ن)) موضعان

 

((م)) واصبر على ما يقولون واهجرهم هجرا جميلا وذرني والمكذبين فمن شاء اتخذ إلى ربه سبيلا

((ن)) آية السيف

 

((م)) قم الليل إلا قليلا إلى قيلا الآيات الخمس

((ن)) إن ربك يعلم أنك تقوم أدنى من ثلثي الليل الآية

 

سورة المدثر:

((م)) ثلاثة

((ن)) موضعان

 

((م)) ذرني ومن خلقت وحيدا

((ن)) آية السيف

 

((م)) كل نفس بما كسبت رهينة

((ن)) إلا أصحاب اليمين ولعمومها في الفتح ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر

 

((م)) فمن شاء ذكره

((ن)) وما يذكرون إلا أن يشاء الله

 

سورة القيامة:

((م)) موضع

 

((م)) لا تحرك به لسانك لتعجل به

((ن)) في الأعلى سنقرئك فلا تنسى

 

سورة الانسان:

((م)) موضعان

 

((م)) وأسيرا فمن شاء اتخذ إلى ربه سبيلا

((ن)) آية السيف

 

سور المرسلات والنبأ والنازعات :

((محكمات))

 

سورة عبس:

((م)) موضع

 

((م)) فمن شاء ذكره

((ن)) وما تشاءون إلا أن يشاء الله

 

سورة التكوير:

((م)) موضع

((ن)) موضع

 

((م)) لمن شاء منكم أن يستقيم

((ن)) وما تشاءون إلا أن يشاء الله

وقيل محكمة

 

سور الانفطار والمطففين والانشقاق والبروج:

((محكمات))

 

سورة طارق:

((م)) موضع

 

((م)) فمهل الكافرين أمهلهم رويدا

((ن)) آية السيف

 

سورة الأعلى:

((محكمة))

 

سورة الغاشية:

((م)) موضع

 

((م)) لست عليهم بمصيطر

((ن)) آية السيف

 

سورة الفجر إلى آخر سورة التكاثر:

((محكمات))

 

سورة العصر:

((م)) موضع

((ن)) موضع

 

((م)) إن الإنسان لفي خسر

((ن)) الاستثناء بعده وهو إلا الذين آمنوا

 

سورة الهمزة إلى آخر الكوثر:

((محكمات))

 

سورة الكافرين:

((م)) موضع

 

((م)) لكم دينكم ولي دين

((ن)) آية السيف

 

سورة النصر إلى آخر الناس:

((محكمات))

 

لنرى ماقاله إبن حزم الأندلسي تصديقا للقول السابق :

 

ذكر إبن حزم الأندلسي في كتابه ناسخ القرآن

ومنسوخه تحت باب الإعراض عن المشركين

مانصه:

كل ماسيأتي ((منسوخ)) تم نسخ كل الآيات التي سوف نذكرها بلأسفل بقوله عز وجل: * (فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم) *.في سورة التوبة.

في مائة وأربع عشرة آية (114) هن في ثمان وأربعين (48) سورة تفصيلها كما يلي :

 

1 - البقرة: * (وقولوا للناس حسنا) * نسخ عمومها (لنا أعمالنا)

(فإن انتهوا) نسخ معنى لأن تحته الأمر بالصفح (قل قتال) (لا إكراه)

 

2 - آل عمران: * (فإنما عليك البلاغ) * (منهم تقاة)

 

3 -النساء: (فاعرض عنهم) في موضعين (وما ارسلناك عليهم حفيظا) (لا تكلف إلا نفسك) (إلا الذين يصلون)

 

4 -المائدة: [ ولا آمين ] [ على رسولنا البلاغ ] [ عليكم أنفسكم إذا اهتديتم ] أي أمرتم ونهيتم

 

5 - الأنعام: [ قل لست عليكم بوكيل ] [ ثم ذرهم ] [ وما أنا عليكم بحفيظ ] [ واعرض ] [ وما أرسلناك عليهم حفيظا ] [ ولا تسبوا ] [ فذرهم ] في موضعين [ ويا قوم اعملوا على مكانتكم ] [ قل انتظروا ] [ لست منهم في شئ]

 

6 - الاعراف: (واعرض) (واملي)

 

7 -الانفال: (وإن استنصروكم) يعني المعاهدين

 

8 - التوبة: (فاستقيموا لهم)

 

9 - يونس: (فانتظروا) (فقل لي عملي) (واما نرينك) (أفأنت تكره) (فمن اهتدى) معنى الامهال والصبر

 

10 - هود: (إنما أنت نذير) معنى أي تنذر (ويا قوم اعملوا على مكانتكم) (وانتظروا)

 

11 - الرعد: (عليك البلاغ)

 

12 - الحجر: (ذرهم) (فاصفح) (ولا تمدن) (انا النذير) (واعرض)

 

13 - النحل: (فإنما عليك البلاغ) (وجادلهم) (واصبر) مختلف فيه

 

14 - بني اسرائيل: (ربكم اعلم بكم)

 

15 - مريم: عليها السلام (وانذرهم) معنى: فليمدد (فلا تعجل)

 

16 -طه: (فاصبر) (قل كل)

 

17 - الحج: (وإن جادلوك)

 

18 - المؤمنون: (فذرهم) (ادفع)

 

19 - النور: (فإن تولوا)

 

20 - النمل: (فمن اهتدى) معنى

 

21 - القصص: (لنا أعمالنا)

 

22 - العنكبوت: (وإنما انا نذير) معنى

 

23 - الروم: (فاصبر)

 

24 - لقمان: (ومن كفر).

 

25 -السجدة: (وانتظر).

 

26 - الاحزاب: (ودع أذاهم).

 

27 - سبأ: (قل لا تسألون).

 

28 -فاطر: (إن أنت إلا نذير).

 

29 - يس: (فلا يحزنك) مختلف فيه.

 

30 - الصافات: (فتول) و (تول) (وما بينهما).

 

31 - ص: (فاصبر) (إنما أنا منذر) معنى.

 

32 - الزمر: (إن الله يحكم بينهم) معنى (فاعبدوا ما شئتم) (يا قوم اعملوا) (من يأتيه) (فمن اهتدى) معنى (انت تحكم) معنى لانه تفويض.

 

33 - المؤمن: (فاصبر) في موضعين.

 

34 - السجدة: (ارفع).

 

35 - حمعس ق: (وما أنت عليهم بوكيل) (لنا أعمالنا) (فإن اعرضوا).

 

36 - الزخرف: (فذرهم) (فاصفح).

 

37 - الدخان: (فارتقب).

 

38 - الجاثية: (يغفر).

 

39 - الاحقاف: (فاصبر).

 

40 - محمد عليه السلام: (فأمامنا).

 

41 - ق: (فاصبر) (فذكر).

 

42 - المزمل: (واهجرهم) (وذرني).

 

43 - الانسان: (فاصبر).

 

44 - الطارق: (فهل).

 

45 - الغاشية: (لست عليهم بمسيطر).

 

46 - والتين: (أليس الله بأحكم الحاكمين) معنى.

 

47 - الكافرون: (لكم دينكم).

 

48 - نسخ الكل بقوله عز وجل: * (فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم) *.في سورة التوبة.

إنتهى ماقاله إبن حزم.

 

سواء كانت آية القتل والقتال او آية السيف هي التي نسخت مواضع التسامح والتراحم ومهادنة الكفار فكل العلماء والفقهاء المسلمين المتقدمين والمتأخرين مجمعين على حقيقة الناسخ والمنسوخ وخاصة في مثل هذا الموضع .وتلك هي الحقيقة التي يدفن المسلم المتسامح رأسه في التراب عند سماعها وينسى او يتناسى المصادر التي صنعت أفكاره وصنعت تعامله فكل ماينتج عن مثل هكذا تعاليم وآيات وتفسيرات شيطانية إلا إرهاب وجرائم في حق الغير والإنسانية .

 

خاتمة

أعلم أن المتقدمين كابن عباس وغيره كانوا يطلقون النسخ على التخصيص والاستثناء والأحوال المشكلة كالأمر بالقتال بعد الأمر بالصبر والصفح لاشتراك الجميع في إزالة الحكم المتقدم

وأما المتأخرون فانهم لا يسمون ذلك نسخا لأن النسخ عندهم رفع الحكم الثابت نصا بنص آخر لولاه لكان الأول ثابتا..

وهذا الخلاف إنما هو في الأصطلاح ولهذا جعل المتقدمون آية السيف ناسخة لمائة وأربع عشرة آية .

وهناك شيء خطير جدا يتعلق بالذات الإلهية وباللوح المحفوظ وفي حقائق في الدين الإسلامي فالله كامل وكلي الصلاح لماذا لم ينزل الناسخ قبل أن يحتاج لعمل المنسوخ .

 

واذا كان الناسخ والمنسوخ فيه فوائد للبشرية من الله فلماذا لايوجد في الكتاب المقدس بجزئيه العهد القديم والعهد الجديد ولماذا لم لم تعرف هذه الأديان الناسخ والمنسوخ مادام هو من صنع الله .

 

والإشكال الثاني هو اللوح المحفوظ كما هو في الإسلام بأنه يحتوي كل شي ولا يمكن ان يخرج شي من اللو ح المحفوظ وفيه كل شيء مكتوب ومقدر مسبقا فأني اريد أن أسأل اي مسلم سؤالا عاديا وموضوعيا أيهما في اللوح المحفوظ الناسخ ام المنسوخ ؟!!!

 

إنكار ومحاولات للتبرير والملائمة.

فأغلب علماء المسلمين المتقدمين ممن يؤخذ عنهم ويطمئن لأقوالهم قد صرحوا وأثبتوا بالأدلة نسخ آية السيف والقتال لغيرهما من آيات السلم والموادعة والسلام ولم يتبقى أي موضع يحتج به العلماء المتأخرين والمعاصرين على أن الإسلام دين السلام والرحمة والتعايش والإنسانية ..

 

وأذا قلنا بما قاله بعض العلماء المتأخرين بأن أيتي السيف والقتال لما تنسخا بقية الأيات السابقة فأننا ننكر شي إسمه النسخ وسيظهر شي أبشع ألا وهو التناقض الصارخ والصريخ في كثير من آيات القرآن الكريم فأما إثبات الناسخ والمنسوخ مهما كان الثمن او إيجاد مبرر للتناقض والتضارب الواضح في آيات القرآن الكريم. وهذا لايصح تماما والحقيقة ماقاله العلماء القدماء بحقيقة وصراحة الناسخ والمنسوخ وخاصة في أية السيف والقتال ولا يعمل بما يتم تداوله مؤخرا من اقوال الملمعين والمنظفين ومن يحاولون جعل الإسلام جديدا يناسب العصر ولأجل إثبات حقيقة الإسلام وبشاعته وغمطه لحقوق الأخرين والدعوة بالإكراه والسيف في زمن العلوم والتكنلوجيا فمادام النسخ مثبت لا يمكن إنكاره فقد ضاع كل أمل لدى المسلمين في نشر دينهم بالفضائل والأخلاق والكلام الجميل والتسامح والتعايش فكلها آيات منسوخة لا ينبغي العمل بها فعند هذا المنعطف الخطير يجب أن يقف العالم صفا واحدا في مواجهة هذا الفكر المتطرف وإجبار فقهائه على تغيير أفكارهم وتعديل خطابهم الديني النابع من الكتب والمراجع الإسلامية التدميرية والدموية والرجوع لتصحيح كتب التراث الإسلامي والأخذ منها مايناسب عصرهم وإلا سوف يصبحون بين ليلة وضحاها منبوذين من العالم المتحظر فليكن الإنسان هو المحور والمنطلق وإلا أصبحت كل المساعي مهما كان مصدرها وهي لاتهتم ولا تكترث للإنسان فاشلة .ولنكن عادلين في الأخذ والطرح والحوار والتصالح مع بعض كبشر يجمعنا رابط الإنسانية المقدس .....

 

المراجع:

 

1 – القرآن

2 - السنة النبوية

3 - ناسخ القرآن ومنسوخه - ابن البازري

4 - كتاب :ناسخ القرآن العزيز ومنسوخه

المؤلف : هبة الله بن عبد الرحيم بن إبراهيمالناشر : مؤسسة الرسالة – بيروتالطبعة الثالثة

5 - موقع إسلام ويب ))فتاوى إسئلة وإجابات.

6 - الناسخ والمنسوخ لإبن حزم الأندلسي.

7 - كتاب البرهان: 2/28.

8 - كتاب الإتقان: 2/55.

9 - كتاب مناهل العرفان.

10 - كتاب معجم مقاييس اللغة:

11 - كتاب أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن.

12 - كتاب الإحكام للآمدي.

13 - كتاب إرشاد الفحول.

14 - كتاب أصول الفقه الميسر.

15 - كتاب الأصول من علم الأصول: 54.

16 - كتاب الإحكام لابن حزم: 4/484.

17 - كتاب النكت على النزهة: 105.

18 - كتاب مقدمة ابن الصلاح: النوع الرابع والثلاثون.

19 - كتاب فتح المغيث شرح ألفية الحديث.

 


أكذوبة الوحي ومرض النبي محمد النفسي

 

 

 

محاولة إنتحار رسول الإسلام بين الأزهر والبخاري

 

 

القرآن لم يظهر في مكة | حقائق صادمة تكشفها مخطوطة قرآن باريس

 

 

 

من ألف القرآن ؟ 6 خيوط تقود لمؤلفي القرآن وبلادهم

 

 

 

 

حقائق غريبة : الرسول محمد بقي مجهولا 200 عام بعد موته. لا أحد كتب عنه

 

 

 

هل الرسول محمد حقيقة تاريخية أو خرافة ؟

شهادة النقود والمخطوطات والاثار

 

 


نزول الوحي على الرسول ﷺ " بدر المشاري
 "

 

 

 

بكل وضوح وحي أم صرع

 

 

 

 

هل كان الرسول محمد مريضا بالصرع عندما ادعى ان الوحي قد أتاه؟

 

 

 

 

سورة الشمس مع التجويد وأعراض الوحي

 

 

  

أدونيس عن جذور العنف في التاريخ العربي

 

 

 

المـــــــــزيد:

التوحيد الإسلامي هو عين الشِرك بالله

فك طَلسم الأحرف المُقطعة بالقرآن وسر الكتاب المكنون !!

المصادر الأصلية للقرآن

الإسلام لا يحترم العقل

تشخيص مرض محمد رسول الإسلام: “صرع الفص الصدغي

هل كان جبريل هو دحية الكلبي ؟

فى الإسلام.. أنا كالبراز أفتكري يا نفسي

لماذا ينعتني إلهي بالعاهرة ؟

فى الإسلام أنا (عَوَانٌ) أى أسيرة حرب عند زوجي

أبي هل لك فرج أم قضيب ؟

القديسة المسيحية "بنين أحمد قطايا" التى أسلمها المطران لحزب الله الإرهابي

للكاتب السعودي د.عبدالله الدويس.. انسانيتك أعظم من الإسلام

الرسالة وصلت يا مولانا.. بطرس فجر كنيسة القديسين

علامة "أدوني بازق" الشيطانية التى يرفعها أردوغان والإخوان المسلمين

للكاتب السعودي د.عبدالله الدويس.. انسانيتك أعظم من الإسلام

رسالةُ الإرهاب .. نذبحكم في كل مكان!

محمد لا يصافح .. بل يهدد العالم .. لقد جئتكم بالذبح

قنابل النصوص القرآنية وإلغام السنن المحمدية
كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

هنا بلچيكا.. «مصنع الإرهاب الأوروبى»

صاحب الرسوم المسيئة لمحمد غير آسف بعد 10 أعوام على نشرها، بينما تراجع الإمام الدنماركي احمد عكاري عن موقفه

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

كنائس تترنم للشيطان بعد أن دفعوا الجزية عن يد وهم صاغرون !!!!

كنائس تترنم للشيطان بعد أن دفعوا الجزية عن يد وهم صاغرون !!!!

في اي خبل هذا الذي يحدث فى الكنائس حتى تقوم الكنيسة المارونية اللبنانية بترتيل نصوص القرآن الشيطانية تحت صليب رب المجد يسوع المسيح وأمام الهيكل المقدس .. فهل هذه الكنيسة كنيسة للشيطان حتى ترتل لخير الماكرين المضل الملهم المجور الضار وتتهلل بسيرة الصلعوم الذى قال قرآنه الشيطاني (التوبة 29): " قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ" .. فهل هذه الكنيسة تهللت فرحاً لأنها دفعت الجزية لتشتري دماء ابنائها من الشيطان حتى لا يقتلون .. وعن يد وهم صاغرون !!!!!!!!!!

 

تأصيل فتوى مضاجعة الوداع مع الزوجة الميتة

فاجأ الدكتور صبرى عبد الرؤوف أستاذ الفقة المقارن بجامعة الأزهر، الرأى العام المصرى بفتواه التى قال فيها، إن معاشرة الزوج لزوجته الميتة  لا يعد "زنا"، ولا يقام عليه الحد أو أى عقوبة، لأنها شرعياً أمر غير محرم، والفعل الحقيقى أنها زوجته،  لكن المفاجأة الحقيقية أن ما أفتى به الدكتور صبرى عبد الرؤوف لم يكن أمراً جديداً، إذ أنه مذكور بشكل واضح فى بعض كتب التراث، والتى أكدت أن "نكاح البهيمة" و"نكاح الميتة" لا "حد فيه" ولا "مهر" إذا كانت زوجته.

ففى كتاب نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج، لمؤلفه شمس الدين الرملى، فقيه الديار المصرية، فى عصره ( 919 – 1004 هـ ) ، ( 1513 – 1596 م)، والملقب بالشافعى الصغير، والمتبع للمذهب الشافعى، قال بكتابه  فى باب الطهارة، غسل الميت، ما نصه:" ولا يعاد غسل الميت إذا أولج فيه أو استولج ذكره لسقوط تكليفه كالبهيمة، وإنما وجب غسله بالموت تنظيفا وإكراما له، ولا يجب بوطئ الميتة حد، ولا مهر".

وبحسب ما قاله شمس الدين الرملى، أن الميت لا يعاد عملية غسله إذا تم ممارسة الجنس معه، "سواء ذكر أو أنثى"، مؤكدا أنه لا تطبيق لحد الزنا لعملية ممارسة الجنس مع الميت، وكذلك لا يجب دفع مهر العرس.

1نهاية المنهاج إلى شرح المحتاج

نكاح الميت فى نهاية المنهاج إلى شرح المحتاج

أما فى كتاب مطالب أولى النهى فى شرح غاية المنتهى، لكاتبه مصطفى السيوطى الرحيبانى، مفتى دمشق والذى عاش فى الفترة ما بين ( 1160 - 1243 هـ )، ( 1747 - 1827 م)، فيقول فيه مؤلفه صاحب الفقه "الحنبلى"، فى باب "النكاح" فصل، "المهر"، ما نصه:"ويجب مهر بوطء ميتة كالحية، ويتجهل محل وجوب المهر فى وطء ميتة إذا كانت ( غير زوجته ) أما زوجته، فلا شيء عليه فى وطئها حية وميتة، لأن مقتضى تصريح الأصحاب بأن له تغسيلها لأن بعض علق النكاح باقية، وأنها ليست كالأجنبية من كل الوجوه، قال القاضى فى جواب مسألة: "ووطء الميتة محرم ولا حد ولا مهر انتهى".

والنص هنا أنه يجب سداد المهر لأهل الميتة إذا مورس معها الجنس، أما إذا مارس الرجل الجنس مع زوجته الميتة فلا يوجد مهر عليه لأنها ليست أجنبية بأى وجه، قبل أن يضيف تعقيبا من القاضى فى المسألة أنه أمر محرم ولكن لا حد ( عقوبة ) فيه.

2مطالب اولى النهى

وطء الميتة فى كتاب مطالب أولى النهى

 
 

أما كتاب "تحفة الحبيب على شرح الخطيب، حاشية البجريمى لمؤلفه سليمان البجريمى، الفقيه المصرى، صاحب حاشية شرح منهج الفقه الشافعى، والذى عاش فى الفترة بين (1131 - 1221 هـ )، ( 1719 - 1806 م)، فيقول فى كتابه باب الحدود، تعريف الزانى الذى يجب حده، والذى يسرد فيه ما لا يعتبر عليه حدود من الزنا : "وبالثامن وطء الميتة والبهيمة فلا حد فيه" .

وفى هذا الكتاب يقول البجريمى أن ممارسة الجنس مع "ميتة" أو "بهيمة" لا تطبيق للحدود فيه.

3تحفة الحبيب

أخلاق الرسول - هل كان الرسول شاذا جنسيا

هل سمعتم عن نكاح الميتة !! وهل سمعتم عن اﻻستنجاء بالتوراة و اﻷنجيل !!

المرأة عورة وفتنة وتقبل في صورة "شيطان" والرجل ضعيف لا يملك نفسه هذا عند الفقهاء!!

فتوى معاشرة الزوجة الميتة

الفقهاء أجازوا معاشرة الرجل للبهيمة

للمزيد:

ملك اليمين.. وَمَا أَدْرَاكَ مَا ملك اليمين

حادثة إفك مارية القبطية

تبادل الزوجات في القرآن

للكبار فقط (+18) كاتب القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

ضرب المرأة في الاسلام عند رفضها ممارسة الجنس مع زوجها

الإسلام وفرج المرأة

أعارة الفروج فى الإسلام

حريم الصلعوم.. غزوات ونزوات محمد ابن أمنة النسائية

عائشة أم المؤمنين تصف محمّد ابن أمنه الصلعومي.. بالكلب الذي يلهث!

حريم الصلعوم.. غزوات ونزوات محمد ابن أمنة النسائية

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

Was Muhammad a bisexual pervert?

ماذا وراء الحجاب.. وتمثيل الغُسل من الجنابة

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

بالصوت والصورة عمرو القاضي.. إسلامي لم يمنعني من المثلية

يا ورد قاعد على الكراسى.. حُرمة الجلوس على الكرسي وكيف يستنكح الشيطان الجالسات عليه!!!!!

الشذوذ الجنسي في الإسلام

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان: ممنوع وصف الرسول بانه شاذ جنسياً

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

دين الخزي والعار .. بعد مضاجعة الوداع وأرضاع الكبير والبدوقيليا المحمدية مع عائشة ....وما خفي كان أبشع

سورة الواقعة

الكُفَيت الرَبانِي والقُوَة الصلعومية الجِنسيَة.. مِنْ دَلائِلِ النِبُوَة المُحَمَدِيَة

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

سورة الحمامة

سورة الخرطوم

افعال لا تليق بنبي : 1 - مقتل ام قرفة

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

الصفحة 1 من 3